شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-01-2021, 07:21 PM الوشق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
الوشق
موقوف
 

الوشق is on a distinguished road
افتراضي إذا كانَ هناك مريضُ نفسي .. فهو الله.!!

في القرآن هناك آيات كثيرة تؤكد على أن الله لا يتمتع بالحكمة والرحمةِ والعدل، بل على العكس من ذلك فهي تؤكد إصابتهِ بالسادية والجنونِ، ويتجلى هذا التأكيد عندما تقرأ الآيات التي تتحدث عن مشيئتهِ وإرادتهِ، أو الآيات التي تتحدث عن إمعانهِ وإصرارهِ في إغواء وإيذاء وإفسادِ خلقهِ وعدم تقديم المساعدةِ لهم ليهتدوا ويؤمنوا بهِ، خذ على سبيل المثالِ هذه الآية:

{إن الذين كفروا سواء عليهم أأنذرتهم أم لم تنذرهم لا يؤمنون . ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم}.

فهذه الآية واضحة تؤكد بأن الله لا يريد أو على الأقل لا يحاول مساعدة الكافرين بهِ وبآياتهِ، وعوضاً عن تقديم المساعدة بإظهار أدلةٍ واضحة لهم أو أكثر عقلانية ومقبولية عندهم، فإنهُ يختمُ عليهم بالشمع الأحمر ويتوعدهم بعذابِهِ العظيم، ولو تلاحظوا معي فإن الختم بالشمعِ الأحمر هنا قد حصلَ مسبقاً وفي الماضي، أي لم يفعل ذلك حينما رآى منهم عدم الإيمان، خصوصا وهو يقول "ختمَ" وهو فعل ماضٍ، مما يعني إنً الختمُ قد تمً مسبقاً لأنهُ يعلمُ أنهم سوف لا يؤمنون بهِ وبآياتهِ، طيب يا عزيزي إذا كنتَ تعلم مسبقاً بأنهُ لا فائدة منهم ومن وجودهم فلماذا لم تتخلًص منهم وتعذبهم بعذابك العظيم مباشرةً فتخلص أنبيائك وخلقكَ منهم ومن شرهم وظلمهم؟؟

طبعاً هذا العلم المسبق في الماضي والمشيئة السابقة بعدمِ الهداية وتقديم المساعدة لخلقهِ واضحة في عدة آياتِ في القرآن من قبيل:

{ولو شئنا لآتينا كل نفس هداها ولكن حق القول مني لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين}.

ومن وجهة نظرِ المؤمن بالله وبالقرآن والمرقع لهما، فإنه يعزو هذا الخطأ والذنب إلى الإنسان الكافر وليس إلى الله، لأن المؤمن يعتقد بأن الإنسان الكافر هو من إختار عدم الإيمان وهو بنفسهِ من رفضَ الهداية والتصديق بالله وبآياتهِ، ويعتقد المؤمن أيضاً بأن الإنسان إن أراد الإيمان باللهِ وبآياتهِ وبالإسلام وبالقرآن أو رغبَ في ذلك فإنً الله حتماً سيساعدهُ وسيقف معهُ وسيمدُ يدِ العونِ له وسيهديهِ إلى دينهِ وإلى الإيمانِ بهِ وبآياتهِ، ومن وجهة نظرِ المتدين فإنً الكافر هو من عاند وأستكبر وهو الذي لا يريد أن يهتدي بنفسهِ مردداً مقولة قرآنهِ الغبية {وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً}، وبرأيي فإنً هذه الآية بالذات جداً تافهة وساذجة، لأنه لا يوجد إنسان يملك أدنى ذرة من العقل فيرى الحق والحقيقة أمامهُ ثمً ينكرها، وخصوصاً إذا علمَ يقيناً أن مجرد إنكارهُ لهذه الحقيقة ستؤدي بهِ إلى الهلاك والعذاب العظيمِ، وأبسط مثال على ذلك، لنفرض أن شخصاً يعلم يقيناً أن ما موجود في يدهِ سمٌ قاتل لو شربهُ فإنهُ سيموت ويهلك مباشرةً ومع ذلك يشربهُ، أكيد لا يفعل عاقلُ هذا الفعل إلا المجنون أو من أرادَ الإنتحار نتيجة لظروفٍ ومشاكل خاصة بهِ.!!

وللعودة لهذا المؤمن الصالح المرقع للهِ ولرسولهِ والذي رمى الذنب بسهولة على الكافر ولم يسأل نفسهُ هذا السؤال: لو أن هذا الكافر لم يقتنع بالقرآن ولا بالإسلام ولا بآياتِ الله وأحاديث رسولهِ المنقولة، ووجدَ أن ما فيها من حجج وأدلة وكلام لا ينسجم مع المنطق العقلاني ولا مع المفاهيم الإنسانية، أليس من حقهِ أن لا يصدقها أو يؤمن بها؟؟ أليس لهُ الحق والحرية في التفكير والبحث العقلي والعلمي والإختيار؟؟ وعندما أوصلهُ بحثهُ وتفكيرهُ إلى عدم صحة ما جاءت بهِ نصوص هذا الدين وأنتهى إلى هذه النتيجة، فهل سيساعدهُ الله ويقف معهُ أم يختمَ على قلبهِ وسمعهِ وبصرهِ بالشمعِ الأحمر، وهل الذنب ذنبهُ أم ذنبِ الله الذي عجزَ عن أن يوصل لهُ أدلتهِ وحججهِ بطريقة أوضح وأفضل وأجمل؟؟

ولنعد لذكرِ الآيات التي تثبت إصابة الله بمرض المازوشية والشذوذ النفسي ولنأخذ مثالاً أخر:
{إن الذين لا يؤمنون بالآخرة زينا لهم أعمالهم}، أنظروا إلى الأمراض الواضحة وضوح الشمس عند هذا الإله، فلا تجد لهُ مبادرة ولا محاولة لمدٍ يدِ العونِ للذين لا يؤمنون بآخرتهِ لكي يهديهم ويقربهم إليهِ، بل على العكسِ تجدهُ يزينُ لهم أعمالهم ويغويهم ويضلهم ليزدادوا كفراً بهِ وبآياتهِ.!!

وهنا أيضاً {في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون}، فبدلا من الأخذِ بيد أصحاب القلوبِ الضعيفة والمريضة ومعالجتهم من أمراضهم، يقوم بجعل نفسه شاذ بوتوم بحقهم فيزيدهم مرضاً فوق مرضهم، فعلاً عجيب أمر هذا الإله وغريب حقاً، هل نحنُ أمام سالب نعومي؟؟

عزيزي الله: إذا كان الكفار من خلقكَ والأطباء منهم وهم البشر الذين يملكون العقل المحدود والعلم القاصر والعدل النسبي هم أحكم وأرحم وأعدل منك لأنهم يستنكفون ويشمئزون ويترفعون من أن يفعلوا هذا الفعل القبيح مع مرضاهم، بل يبذلون كل وسعهم وجهدهم لمعالجتهم وتخليصهم مما يعانون، فكيف بكَ وأنت الذي تزعم بأنك كلي العلم والحكمة والرحمة والعدل المطلق؟؟، فهل من متدبر.!!



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الوشق على المشاركة المفيدة:
متصفح (08-01-2021)
قديم 08-01-2021, 10:13 PM متصفح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
متصفح
عضو برونزي
الصورة الرمزية متصفح
 

متصفح will become famous soon enough
افتراضي

مرحبا بك عزيزي بيننا ،،وبداية مشاركاتك موفقة، ،،هذه النقطة مهمة جدا بالنسبة

فمن تجربة شخصية (وليس علي بما يقوله اي مراقب خارجي) فلست ممن أغمضوا وعاندوا ،،،وهذا أمر يعلمه الشخص نفسه بداخله، ،أضف إلى ذلك أن حقا على هذا الإله المتصف بهذه الصفات أن يجيب دعاء عبده المتضرع له بالهداية خصوصا عندما أحس هذا الاخير بخروج الأول من قلبه،،،هنا لا مجال ان يأجل الله الاستجابة لهذا الدعاء أو يخبئه له في الدار الآخرة، ،،هذا الدعاء بمن يمر بهذه الحالة هو حالة طوارئ تتطلب رد الفعل السريع ،،،،الا إذا كانت الهداية فيما انتهى اليه الداع ،،،


شكرا لك ومرحبا بك مرة اخرى عزيزي



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2021, 10:29 PM عبدا لله وافتخر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
عبدا لله وافتخر
عضو جميل
 

عبدا لله وافتخر is on a distinguished road
افتراضي

لأنه لا يوجد إنسان يملك أدنى ذرة من العقل فيرى الحق والحقيقة أمامهُ ثمً ينكرها،
هذه الجمله أنت كتبتها اثبتتلى أنك قليل الخبرة بالحياة لن احدثك من منظور دينى ولكن فى الحياه وبين الناس قدام عينيك مبنشوفش حد عارف الحق وبيكتمه لهوى ما فى نفسه او لمصلحه او حتى من غير مصلحه بهدف الاضرار بالاخرين و الله سبحانه وتعالى عادل هناك مثلا شخص حاقد امتلئ قلبه بالحقد والله لو طلعتله من الأرض دهب مش هيبطل حقده ابدا الكفر زيه زى هذه الامراض والله يمحص القلوب هناك فرق بين من ضل على غير علم او تاه لا يستطيع التفرقه بين الحق والباطل وهناك من يعلم الحق ويكتمه كتما هؤلاء من توعدهم الله والانسان مخيرا فيما يفعل وفيما يؤمن ومصيرا فيما يصير إليه ولما علم الله انهم محبى الكفر لن يشرح صدرهم الم نسمع عن الذين أرسل الله اليهم معجزات مثل خروج ناقه من الجماد او الجبل تنبض بالحياة ورغم ذلك يكفرو للأسف قله خبرتك بالحياة خلتك تفكر ان الناس كلها شبه بعض



  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2021, 10:48 PM متصفح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
متصفح
عضو برونزي
الصورة الرمزية متصفح
 

متصفح will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدا لله وافتخر مشاهدة المشاركة
لأنه لا يوجد إنسان يملك أدنى ذرة من العقل فيرى الحق والحقيقة أمامهُ ثمً ينكرها،
هذه الجمله أنت كتبتها اثبتتلى أنك قليل الخبرة بالحياة لن احدثك من منظور دينى ولكن فى الحياه وبين الناس قدام عينيك مبنشوفش حد عارف الحق وبيكتمه لهوى ما فى نفسه او لمصلحه او حتى من غير مصلحه بهدف الاضرار بالاخرين و الله سبحانه وتعالى عادل هناك مثلا شخص حاقد امتلئ قلبه بالحقد والله لو طلعتله من الأرض دهب مش هيبطل حقده ابدا الكفر زيه زى هذه الامراض والله يمحص القلوب هناك فرق بين من ضل على غير علم او تاه لا يستطيع التفرقه بين الحق والباطل وهناك من يعلم الحق ويكتمه كتما هؤلاء من توعدهم الله والانسان مخيرا فيما يفعل وفيما يؤمن ومصيرا فيما يصير إليه ولما علم الله انهم محبى الكفر لن يشرح صدرهم الم نسمع عن الذين أرسل الله اليهم معجزات مثل خروج ناقه من الجماد او الجبل تنبض بالحياة ورغم ذلك يكفرو للأسف قله خبرتك بالحياة خلتك تفكر ان الناس كلها شبه بعض
ألم أقل لك (ليس علي بما يقوله اي مراقب خارجي) ،،،أنا فعلت كل ماورد في خطة الطوارئ الإلهية، ،فاستعذ بالله من الشيطان، ،وطلبت الهداية من الله،،طلبت ان يثبتني على ديني ولا يزغ قلبي،،،،الله لم يستجب لي،،،،ولما لم يستجب لسنوات ،،ثبت لي بالتجربة ان الإله الإسلامي قائل هذه الكلمات والمتصف بهذه الصفات هو مجرد كذبة كبيرة،،،،لايهمني ما تقوله انت عن التجربة والناس،،،،امرك عجيب يا أخي



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2021, 11:13 PM عبدا لله وافتخر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
عبدا لله وافتخر
عضو جميل
 

عبدا لله وافتخر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متصفح مشاهدة المشاركة
ألم أقل لك (ليس علي بما يقوله اي مراقب خارجي) ،،،أنا فعلت كل ماورد في خطة الطوارئ الإلهية، ،فاستعذ بالله من الشيطان، ،وطلبت الهداية من الله،،طلبت ان يثبتني على ديني ولا يزغ قلبي،،،،الله لم يستجب لي،،،،ولما لم يستجب لسنوات ،،ثبت لي بالتجربة ان الإله الإسلامي قائل هذه الكلمات والمتصف بهذه الصفات هو مجرد كذبة كبيرة،،،،لايهمني ما تقوله انت عن التجربة والناس،،،،امرك عجيب يا أخي
الهدايه تبدء بداخلك أولا بكلمه أنا أريد اذهب وتوضأ وصلى لله ركعتان واستغفره وستجد الراحة فى قلبك إذا كنت صادقا واتحداك أن توكلت على الله وانت تأخذ بالاسباب ويخذلك ، اما ان يذهب شخص يوميا الى الخماره ليشرب الخمر ويدعو يوميا ربه يارب اهدينى واصرف عنى شرب الخمر ولكنه يوميا يذهب ليشربه من اين تاتى الهدايه لابد من الايمان المقترن باافعال وساعتها تاتى الهدايه



  رد مع اقتباس
قديم 08-01-2021, 11:53 PM عمرو بن هشام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
عمرو بن هشام
عضو برونزي
 

عمرو بن هشام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدا لله وافتخر مشاهدة المشاركة
الهدايه تبدء بداخلك أولا بكلمه أنا أريد اذهب وتوضأ وصلى لله ركعتان واستغفره وستجد الراحة فى قلبك إذا كنت صادقا واتحداك أن توكلت على الله وانت تأخذ بالاسباب ويخذلك ، اما ان يذهب شخص يوميا الى الخماره ليشرب الخمر ويدعو يوميا ربه يارب اهدينى واصرف عنى شرب الخمر ولكنه يوميا يذهب ليشربه من اين تاتى الهدايه لابد من الايمان المقترن باافعال وساعتها تاتى الهدايه
عزيزي كلامك هذا يثبت أنك جاهل بدينك لا تعرف به شيء أقرأ هذا الرابط فهو حقيقة ربك ودينك
"الحق اليقين في وصف رب العالمين (المُضل) - شبكة الإلحاد العربيُ" https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=17056



  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2021, 12:37 AM متصفح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
متصفح
عضو برونزي
الصورة الرمزية متصفح
 

متصفح will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدا لله وافتخر مشاهدة المشاركة
إذا كنت صادقا واتحداك
إيها " المراقب الخارجي " من خلف شاشة جهازك ، أنت أعلم مابنفسي مني،،ولست اقول انك آله- والعياذ بالله- هذا كفر ،،،ولكن لأنك خبير بعقلية الملحد ،،حتى أنك افردت موضوعا بذلك في أول دخول لك،،،


أشكرك على تنبيهي لهذه النقطة، ،فسوف اكون صادقا فقط اذا هداني الله،،،لان الله يستحيل ان لايكون صادقا،،لأنه سبحانه حق



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2021, 01:24 AM عبدا لله وافتخر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
عبدا لله وافتخر
عضو جميل
 

عبدا لله وافتخر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متصفح مشاهدة المشاركة
إيها " المراقب الخارجي " من خلف شاشة جهازك ، أنت أعلم مابنفسي مني،،ولست اقول انك آله- والعياذ بالله- هذا كفر ،،،ولكن لأنك خبير بعقلية الملحد ،،حتى أنك افردت موضوعا بذلك في أول دخول لك،،،


أشكرك على تنبيهي لهذه النقطة، ،فسوف اكون صادقا فقط اذا هداني الله،،،لان الله يستحيل ان لايكون صادقا،،لأنه سبحانه حق
أنا لست خبيرا ولا ادعى العلم ولكنى احاول فهم منطق الملحد فى الحياه اما بخصوص انتظارك للهدايه اطمئن لن تاتى لا إذا ابتدئت أنت بها لو كان الله يهدى البعض ويضل البعض لكان ظالما ولكنه حرم الظلم على نفسه سبحانه وتعالى وجعله بين عباده محرما أنت تختار وتوفيق اختياراتك ياتيك من افعالك إذا ذهبت إلى المسجد لصلاه الفجر فانت تطلب الهدايه واذا سعيت الى ان تناقض افعالك ماطلبه الله منك فاانت طلبت الضلال وهو سبحانه قال وان ليس للانسان الا ماسعى وربنا يهدينا اجمعين



  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2021, 02:27 AM متصفح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
متصفح
عضو برونزي
الصورة الرمزية متصفح
 

متصفح will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدا لله وافتخر مشاهدة المشاركة
لو كان الله يهدى البعض ويضل البعض لكان ظالما
أحسنت



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ متصفح على المشاركة المفيدة:
عمرو بن هشام (08-02-2021)
قديم 08-02-2021, 08:30 AM عمرو بن هشام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
عمرو بن هشام
عضو برونزي
 

عمرو بن هشام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدا لله وافتخر مشاهدة المشاركة
أنا لست خبيرا ولا ادعى العلم ولكنى احاول فهم منطق الملحد فى الحياه اما بخصوص انتظارك للهدايه اطمئن لن تاتى لا إذا ابتدئت أنت بها لو كان الله يهدى البعض ويضل البعض لكان ظالما ولكنه حرم الظلم على نفسه سبحانه وتعالى وجعله بين عباده محرما أنت تختار وتوفيق اختياراتك ياتيك من افعالك إذا ذهبت إلى المسجد لصلاه الفجر فانت تطلب الهدايه واذا سعيت الى ان تناقض افعالك ماطلبه الله منك فاانت طلبت الضلال وهو سبحانه قال وان ليس للانسان الا ماسعى وربنا يهدينا اجمعين
كلامك هذا عكس عقيدة الإسلام التي تقول لا يحصل شيء في الكون الا وفق مشيئة الله السابقة عليه .
و هذا دليل إضافي على ان ربك خلق مليارات البشر ليضلهم و يعذبهم الى ما لا نهاية


عربيEspañolDeutschFrançaisEnglish
إسلام ويب
الفتوى
الرئيسية القرآن الكريممختارات من تفسير الآيات
معنى قوله تعالى: يضل من يشاء
رقم الفتوى: 319213
تاريخ النشر:الأربعاء 26 ربيع الأول 1437 هـ - 6-1-2016 م
التقييم:
52690 0 269



السؤال
يقول الله عز وجل في القرآن: (كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء). ما معنى (يضل من يشاء)؟ وما هي صور إضلال الله للعبد؟ وهل يعني إضلال الله للعبد مثلًا أن ييسر له الله المعصية، أو أن الله يجعله يقتل أو يزني، أو مثلًا يحثه الله على المعاصي؟ أم كيف يضله؟ وهل يصح أن نقول: إن الله جعل فلانًا يعصيه، أو أن الله يسر له المعصية، أو دفعه لفعلها -أقصد بذلك الضالين-؟
أرجو الجواب على السؤالين، وشكرًا.

الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمعتقد أهل السنة والجماعة أن الهداية والإضلال بيد الله تعالى، وأنه سبحانه خالق أفعال العباد، وأنه هو الذي جعل المهتدي مهتديًا وجعل الضال ضالًّا، وأنه لا يقع شيء في هذا الكون إلا بمشيئته سبحانه، فمعنى يضل من يشاء ويهدي من يشاء: أنه يجعل من يشاء مهتديًا، ويجعل من يشاء ضالًّا، وليس معنى هذا نفي مسؤولية العبد عن أفعاله، بل العبد قد ضلّ بمشيئته واختياره وإرادته، ولكنه لم يفعل ذلك إلا بمشيئة الله واختياره، كما قال تعالى: لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ * وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ {التكوير:29،28}.

قال ابن القيم -رحمه الله-: وقد اتفقت رسل الله من أولهم إلى آخرهم وكتبه المنزلة عليهم على أنه سبحانه يضل من يشاء ويهدي من يشاء، وأنه من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأن الهدى والإضلال بيده لا بيد العبد، وأن العبد هو الضال أو المهتدي؛ فالهداية والإضلال فعله سبحانه وقدره، والاهتداء والضلال فعل العبد وكسبه. انتهى.


جميع الحقوق محفوظة © 2021 - 1998 لشبكة إسلام ويب
وثيقة الخصوصية اتفاقية الخدمة اتصل بنا من نحنلغات الموقع: عربي Español Deutsch Français English
وهذا دليل آخر
عبد اللَّهِ بن مسعود قال حدثنا رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وهو الصّادق المصدوق: «إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ في بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ثُمَّ يَكُونُ في ذلك عَلَقَةً مِثْلَ ذلك ثُمَّ يَكُونُ في ذلك مُضْغَةً مِثْلَ ذلك ثُمَّ يُرْسَلُ الْمَلَكُ فَيَنْفُخُ فيه الرُّوحَ وَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ بِكَتْبِ رِزْقِهِ وَأَجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٌّ أو سَعِيدٌ فَوَا الَّذِي لَا إِلَهَ غَيْرُهُ إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حتى ما يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إلا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عليه الْكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فَيَدْخُلُهَا وان أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ حتى ما يَكُونُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إلا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عليه الْكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيَدْخُلُهَا
كما ترى هذا الحديث الصحيح يثبت ان مصير الإنسان محتوم من قبل ان يولد .



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع