شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-27-2021, 05:16 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي من محمد الايمان إلى محمد التاريخ



قانون طبيعي (في طور الاكتشاف):
إذا لعن مسلمٌ (بالأسلوب المعتاد: أسلوب الابتذال والانحطاط) كِتَابَاً وكَاتِبَهُ في حياته ومماته فإن على القارئ أن يكون واثقاً بأن هذا الكتاب قد سبب له ما يكفي من الآلام "الروحية". ولأنَّ تصوره عن "الروح" سخيف ومربك ومفكك فإن هذه الآلام لن تطهره من أخطاءه ولن تزيده إلا ابتذالاً وانحطاطاً.

الكتاب هو: من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ.
والكاتب هو: الراحل العفيف الأخضر [1934-2013]
1.
لم يتم نقد الدين نقداً جذرياً حتى الآن:
يقول العفيف الأخضر في مقدمته لكتاب لينين " نصوص حول الموقف من الدين، 1972 بيروت":
- من مفارقات تأريخنا الحديث، وهي تستعصي على العد، ان هذا الشرق الذي ولد فيه الدين لم يلد فيه ٬ في تأريخه الحديث، نقد الدين. لأن الطبقات الصاعدة التي تجرأت على نقد الدين في تأريخ أوربا الحديث لم يعرفها تأريخنا الحديث الا كطبقات مجهضة تخشى النقد والثورة أكثر مما يخشاهما رجال الدين ورجال الدولة أنفسهم"[ص:6]
- " معظم ما صدر حتى الآن عندنا تحت عنوان نقد الدين، جدير بأن يصنف دون حرج تحت عنوان دعم الدين"[ص: 23]
- " اما الاسلام المُكَبَّل بالطقوس المُشِلَّة والتفكير الخرافي فانه لم يتعرض في تأريخه الحداث الى أي محاولة جدية لتطهيره من الطقوس المعطلة للنشاط الانساني [...] هذا فضلا عن الطقوس البربرية في بعض المناسبات الدينية والتبذير المخيف على قبور الأولياء ومزاراتهم …"[ص: 32]
2.
لا حاجة للكلام كثيراً عن موقف العفيف الأخضر من الدين، فهي قضية واضحة:
نقضه ونقده بصورة جذرية (وليس كما يُخَرِّف بعض أنصاف المتعلمين: نقداً بناء!). فنقد الدين لا معنى له إذا لا يكون بغير الهدم.
وإنَّ هذا الموقف الجذري غير المهادن من الدين – والدين الإسلامي بالذات (لأن المسيحية قد مرت بطور النقد الجذري) هو ما يستحق لعنة أنصاف المتعلمين.
في مقدمته لكتاب" من محمد الإيمان إلى محمد التاريخ، 2014، كولونيا/ألمانيا" يقول العفيف الأخضر:
" هدف هذا البحث، القصير، كبيرٌ: انتزاع نبي الإسلام من التخاريف وإعادته إلى التاريخ"
وهذه هي واحدة من أكبر مصائب السيرة الأدبية الإسلامية وهذا ما يقوم به مجاهدو المنتديات:
تحويل "التخاريف" والأساطير المتعلقة بمحمد والإسلام إلى تاريخ معتبر – رغماً عن أنف الجميع - ومن بين "الجميع": التاريخ الواقعي وليس الميتاتاريخ على حد قول العفيف الأخضر.
ثم يواصل:
"عبر القرون تكونت لنبي الإسلام 3 صور: صورة الرسول المبلغ الأمين لرسالة الله عبر جبريل؛ صورة المفتري، الذي يدعي النبوة، التي حصرتها التوراة في ذرية إسحاق، والحال أنه من ذرية إسماعيل، إذن هو طريد منها؛ صورة الزعيم الماكر الذي أراد الرئاسة وجمع المال" [ص:5]
3.
غير أن الكاتب يرى بأن جميع هذه الصور مغلوطة ولهذا فهو يسعى إلى تصحيحها استناداً إلى "المعارف النفسية" بهدف تقديم صورة محمد الحقيقية وهي صورة "تجعله لا يختلف عن جميع أسلافه وأخلافه من الأنبياء، أنبياء معبد عشتار، في القرن 7 ق.م، إلى أنبياء ساحل العاج وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، في القرن العشرين، مروراً بأنبياء إسرائيل" [ص:6]
فالقاسم المشترك بيم جميع هؤلاء "الأنبياء" – وثمة الكثير غيرهم كما يعرف القارئ هو: الأعراض السريرية: "هذيان النبوة" من وجهة نظر الطب النفسي.
إذن "النبوة" هي الاسم الآخر للهذيان المرضي!
ولهذا فإن العفيف الأخضر يرفض ذهنية "التقديس" الساذج لمحمد والتي تسود بين المسلمين. فهي لم تعد ملائمة للذهنية الحديثة النقدية:
"التقبل الأعمى لكل ما ترويه السيرة عن معجزات محمد، ينبغي أن يُخَّلي مكانه للارتياب، للبحث والتنقيب؛ لاكتشاف أن التصديق بهذه المأثورات هو من تأثير الانبهار الأعمى بها، واستقالة الفكر النقدي أمامها، اللذين يُلغيان كل مسافة نقدية منها" [نفس المصدر السابق]
باختصار:
ضرورة القطيعة مع التفسير العامي الساذج، وهو في رأي الكاتب "تفسير عامة المؤمنين بمن فيهم قطاع النخب التقليدية أو ذات الذهنية التقليدية، للنبوة لإدخال التفسير العلمي، الطب النفسي، لها. مفهوم النبوة العامي بما هو "صوت من الغيب" حامل لحقائق عابرة للتاريخ، أي صالحة لكل زمان ومكان، لا يستطيع العقل البشري إلا التقيد بها وإلا ضاع وأضاع "[ص:11].


4.
النبوة هذيان:
يرى العفيف الأخضر، بأن مفهوم النبوة العلمي، هو:
هذيان التأثير – أي: هذيانات وهلاوس صادرة من دماغ بشري مستوجب للعلاج. إذ أن الشفاء من هذيان النبوة اليوم هو في متناول الطب، خصوصاً عندما يكون المرض في بدايته.
من الأسئلة (التي تستحق اللعنة) التي يطرحها العفيف الأخضر:
إنَّ محمداً لم يتردد في التصريح بأنَّ أمه وأباه وكل أعضاء عائلته، الذين لم يؤمنوا به، في النار.
فكيف يكونون قد اكتشفوا باكراً نبوته، أو على الأقل بركته، ومع ذلك فضلوا الكفر على الإيمان والنار علة الجنة؟!
5.
الوحي = الهلاوس:
كتاب محمد، وفي حالة القراءة النقدية والمتعمقة "وثيقة طبية عن نفسية نبي الإسلام". ويقارنه العفيف الأخضر باعترافات جان جاك روسو (كتاب "اعترافات" الصادر1782) حيث كشف في لحظات شكوكه المتكرر في إيمانه برسالته، وعن ضيق صدره بالقرآن التي تعبر عنها أية: "فلعلك تارك بعض ما يوحي إليك، وضائق صدرك". كما أنه كان في نيته في "افتراء" قرآن آخر، على غرار الآيات الشيطانية، طمعاً في استرضاء مثقفي مكة، الذين طالما أحرجوه بسؤال المعجزة، عسى يستريح من شقاء العزلة النفسية، التي لا تلطف وقعها الأليم على نفسه الجريحة إلا الهلاوس. إذ أن وظيفة الهلاوس هي تطمين المهلوس لتخفيف عزلته وقلقه. لذلك يكون انقطاعها، أي انقطاع الوحي، مصدر شقاء ما بعده شقاء له. إذ تتركه وجهاً لوجه مع عذابه النفسي، ومع العنف النفسي، الذي كان يكابده يومياً، بسبب استهزاء قريش به" [ص: 17].
6.
ويخلص الأخضر في مقدمته بأن قارئين سيتأكدان من هذه النظرة المحايدة لمحمد التاريخ:
"القارئ الخبير والقارئ النابه. وإليهما كتبت هذه البحث، الذي كشف عن جوانب من الحقيقة: حقيقة نبي الإسلام؛ عسى أن يساعدهما على المضي قدماً لكشف جوانب أخرى من حقيقة أوسع وأعمق برسم الاكتشاف، سواء في شخصية نبي الإسلام أو في شخصيات حلفائه الراشدين، وخاصة عمر الذي هو المؤسس الحقيقي للإسلام، مثلما كان بولص هو المؤسس الحقيقي للمسيحية. عمر نشر الإسلام، خارج شبه الجزيرة العربية، بالسيف، أما بولص فقد نشر المسيحية، خارج فلسطين، ببناء الكنائس".
وإذا أتفق مع الفكرة الأساسية في هذا الاقتباس، فإنَّ المسيحية قد فرضت هي الأخرى بالسيف وملاحقة المعارضين والمخالفين منذ أول مجمع مسكوني.
7.
والحق أنَّ عليَّ أنْ أضيف قارئاً ثالثاً يستحق الاهتمام:
هم المسلمون الذين لم يودعوا عقولهم ويجاهدون بصمت من أجل التغلب على خرافات الإسلام السني والشيعي التي تطوقهم من جميع الاتجاهات؛
إنهم رجال ونساء، وشباب وشيوخ، مَلَّوا العيش في مملكة الأوهام الإسلامية وهم ينظرون إلى أفاق جديدة للعيش والتطور الذاتي.
أما القراء العصابيون الذي يعيشون في أنفاق العقيدة فلا رجاء من ورائهم ولا أمل.
8.
من كتب العفيف الأخضر الأخرى:
- إصلاح الإسلام: بدراسته وتدريسه بعلوم الأديان
- من نقد السماء إلى نقد الأرض
- إصلاح اللغة العربية
- رسائل تونسية
وغيرها.



التعديل الأخير تم بواسطة المسعودي ; 09-28-2021 الساعة 10:06 AM. سبب آخر: خطأ في العنوان
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2021, 06:39 PM سهيل اليماني غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
سهيل اليماني
عضو ذهبي
 

سهيل اليماني is on a distinguished road
افتراضي

لا يوجد مختل الا العفيف الاخضر
لا يوجد مختل يكون أعظم البشر باعتراف خصومه
يقول القس الحداد :
(كانت شخصية محمد بن عبد الله الهاشمى القرشى ، النبى العربى ، مجموعة عبقريات مكنته من تأسيس أمة و دين و دولة من لا شىء .
و هذا لم يجتمع لأحد من عظماء البشرية . كان محمد عبقرية دينية ... و كان محمد عبقرية سياسية ... و كان عبقرية دبلوماسية ... و كان محمد عبقرية عسكرية ... و كان محمد عبقرية إدارية ... و كان محمد عبقرية تشريعية ... و أخيرا كان محمد عبقرية أدبية) القران و الكتاب /1065-1067



:: توقيعي ::: ¤
شيعي اسماعيلي
وَاللَهِ لَن يَصِلوا إِلَيكَ بِجَمعِهِم
حَتّى أُوَسَّدَ في التُرابِ دَفينا
فَاِصدَع بِأَمرِكَ ما عَلَيكَ غَضاضَةٌ
وَاِبشِر بِذاكَ وَقَرَّ مِنهُ عُيونا
وَدَعَوتَني وَزَعَمتَ أَنَّكَ ناصِحٌ
وَلَقَد صَدَقتَ وَكُنتَ ثَمَّ أَمينا
مؤمن قريش
عمران ابو طالب عليه السلام

هكذا تكلم جعفر الصادق
http://www.taqimusawi.com/?p=258
الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ

]
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2021, 07:49 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي مقتطفات من كتاب: من محمد الإيمان إلى محمد التاريخي

"القرآن لم يوضح كيفية لقاء جبريل بنبي الإسلام، جبريل الذي هو في الواقع اسم مستعار لهلاوسه السمعية والبصرية والنفسية، سواء في صيغة قرآن، أو حديث قدسي أو مجرد همس في الاذن ينذره أو يبشره .. نجد في السنة تفاصيل عدة، لكن غيابها في القرآن يجعلها مصدراً ثانوياً لا يمكن الاطمئنان إليه، إلا إذا تطابق مع حقائق الطب النفسي".[ص:80]



  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2021, 08:46 PM معك ولاعة؟ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
معك ولاعة؟
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية معك ولاعة؟
 

معك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the rough
افتراضي

عالم الرياضيات جون ناش كان مصابا بالشيزوفرينيا ولم يمنعه ذلك من أن يكون عبقريا، السؤال هنا كيف تعرف الجنون أو المرض العقلي؟ هل هو مرادف للغباء؟ أم أنه مرادف للانفصال عن الواقع (اذا بلغ هذا الانفصال حدا معينا) ؟ وهل هناك تناقض في أن يكون المرء عبقريا ومنفصلا عن الواقع في نفس الوقت؟ اذا فرضنا ان محمد او غيره من الانبياء كانوا موهومين ومصابين بالشيزوفرينيا، فما يميزهم عن مصابي الشيزوفرينيا التقليديين هو أنهم استخدموا مرضهم لتطويع الواقع ليوافق وهمهم ولهذا كانوا مؤثرين، بينما المريض التقليدي يعاني من الانفصال بين وهمه وواقعه ولا يستطيع التوفيق بينهما او تطويع احدهما لصالح الاخر.

يعني مثلا لو كنت اتوهم ان اله الكون يريد مني تحقيق المساواة بين البشر ونجحت في فرض هذا المعتقد بالقوة وعاش الناس بعدي برخاء سأكون هنا عظيما ومؤثرا لكنه لن يلغي حقيقة مرضي.



:: توقيعي ::: نحن لا تدخن حتي نعيش
بل نعيش حتي ندخن
هذا شعار المرحلة!!

- سهيل اليماني رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ معك ولاعة؟ على المشاركة المفيدة:
Mazen (09-27-2021)
قديم 09-27-2021, 10:11 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معك ولاعة؟ مشاهدة المشاركة
عالم الرياضيات جون ناش كان مصابا بالشيزوفرينيا ولم يمنعه ذلك من أن يكون عبقريا، السؤال هنا كيف تعرف الجنون أو المرض العقلي؟ هل هو مرادف للغباء؟ أم أنه مرادف للانفصال عن الواقع (اذا بلغ هذا الانفصال حدا معينا) ؟ وهل هناك تناقض في أن يكون المرء عبقريا ومنفصلا عن الواقع في نفس الوقت؟ اذا فرضنا ان محمد او غيره من الانبياء كانوا موهومين ومصابين بالشيزوفرينيا، فما يميزهم عن مصابي الشيزوفرينيا التقليديين هو أنهم استخدموا مرضهم لتطويع الواقع ليوافق وهمهم ولهذا كانوا مؤثرين، بينما المريض التقليدي يعاني من الانفصال بين وهمه وواقعه ولا يستطيع التوفيق بينهما او تطويع احدهما لصالح الاخر.

يعني مثلا لو كنت اتوهم ان اله الكون يريد مني تحقيق المساواة بين البشر ونجحت في فرض هذا المعتقد بالقوة وعاش الناس بعدي برخاء سأكون هنا عظيما ومؤثرا لكنه لن يلغي حقيقة مرضي.
1.
لا علاقة لفكرة الكاتب لا بالعبقرية ولا بالبلاهة، مثلما لا علاقة لها بالخير والشر الذي يمكن أنْ يصدر عن الأنبياء. هذه الموضوعات خارج إطار الموضوع.
2.
الموضوع الأساس هو:
مصدر ما يسميه المسلمون "الوحي".
فـ"جبريل" بالنسبة للعفيف الأخضر هو " اسم مستعار" لهلاوس محمد السمعية والبصرية والنفسية "سواء في صيغة قرآن، أو حديث قدسي أو مجرد همس في الاذن ينذره أو يبشره هو في الواقع اسم مستعار لهلاوسه السمعية والبصرية والنفسية، سواء في صيغة قرآن، أو حديث قدسي أو مجرد همس في الاذن ينذره أو يبشره"
3.
وبالتالي فلا فرق ما بين "هلاوس" محمد و"هلاوس" عالم الرياضيات جون ناش: فهي "هلاوس" نتيجة لحالة مرضية.
ولهذا فإن "هلاوس" محمد لا تقل قداسة عن "هلاوس" جون ناش أو أي شخص مصاب بهذا النوع من الأمراض النفسية.
4.
أما كيف يقوم "المهلوس" باستغلال "هلاوسه" (سواء للعدالة أو للظلم) فهذه قضية مختلفة تماماً وهي خارج البحث.
لكن الفرق ما بين محمد وجون ناش أن الأول قد استمر بـ"محاكاة" لعبة الهلوسة حتى بعد أنْ كف عن الهلوسة، ثم ادعى بأنه نبي (يحمل جبريل إليه كلام الله) وظل يلعب "اللعبة" حتى آخر حياته. وهذا ما تعبر عنه منظومة كاملة من السلوك في مرحلة المدينة. فقد أصبحت "الهلوسة" عند محمد تحت الطلب وتلبية لحاجاته الشخصية الجنسية والمادية والسياسية.
5.
فإذا كانت هلوسة محمد تصلح لكي تكون "ديناً مقدساً" فهي لا تصلح أكثر مما تصلح هلوسة
جون ناش - أو هلوسة أي مهلوس في التاريخ.



  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2021, 11:44 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي مقتطفات [2] من كتاب: من محمد الإيمان إلى محمد التاريخي

"لا نكاد نجد في السيرة عن طفولة محمد، منذ زواج عبد الله بآمنة إلى عودته من مرضعته الأخيرة حليمة السعدية، إلا ميتاتاريخ، أي – كما يتطلب ذلك منطق النرجسية الدينية الجمعية – محاولة للارتفاع به، من شرطه التاريخي، إلى مرتبة المثال البعيد المنال، إلى مرتبة "الإنسان الكامل"، الذي رصدته الأقدار ليكون نبي هذه الأمة، التي كرمها الله به لتكون آخر وخير أمه أخرجت للناس.
ماكسيم رودنسون محق، عندما يؤكد في كتابه عن محمد: "لو جمعنا كل ما هو تاريخ عن محمد لما تجاوز صفحة ونصف من كتاب". أما الباقي فأساطير! الميتا تاريخ هي الحفر السوداء في السيرة" [ص: 35]

• الميتا: هي بادئة تعني بعد أو وراء – من اليونانية. و"الميتاتاريخ" هو "ما وراء التاريخ" الحقيقي. إنه التاريخ الأسطوري الرباني الذي يغير من حقيقة الأشخاص ويرفع بهم إلى مصاف الخرافة الخارجة عن التاريخ [المسعودي]



  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2021, 11:28 AM معك ولاعة؟ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
معك ولاعة؟
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية معك ولاعة؟
 

معك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the rough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي مشاهدة المشاركة
1.
لا علاقة لفكرة الكاتب لا بالعبقرية ولا بالبلاهة، مثلما لا علاقة لها بالخير والشر الذي يمكن أنْ يصدر عن الأنبياء. هذه الموضوعات خارج إطار الموضوع.
2.
الموضوع الأساس هو:
مصدر ما يسميه المسلمون "الوحي".
فـ"جبريل" بالنسبة للعفيف الأخضر هو " اسم مستعار" لهلاوس محمد السمعية والبصرية والنفسية "سواء في صيغة قرآن، أو حديث قدسي أو مجرد همس في الاذن ينذره أو يبشره هو في الواقع اسم مستعار لهلاوسه السمعية والبصرية والنفسية، سواء في صيغة قرآن، أو حديث قدسي أو مجرد همس في الاذن ينذره أو يبشره"
3.
وبالتالي فلا فرق ما بين "هلاوس" محمد و"هلاوس" عالم الرياضيات جون ناش: فهي "هلاوس" نتيجة لحالة مرضية.
ولهذا فإن "هلاوس" محمد لا تقل قداسة عن "هلاوس" جون ناش أو أي شخص مصاب بهذا النوع من الأمراض النفسية.
4.
أما كيف يقوم "المهلوس" باستغلال "هلاوسه" (سواء للعدالة أو للظلم) فهذه قضية مختلفة تماماً وهي خارج البحث.
لكن الفرق ما بين محمد وجون ناش أن الأول قد استمر بـ"محاكاة" لعبة الهلوسة حتى بعد أنْ كف عن الهلوسة، ثم ادعى بأنه نبي (يحمل جبريل إليه كلام الله) وظل يلعب "اللعبة" حتى آخر حياته. وهذا ما تعبر عنه منظومة كاملة من السلوك في مرحلة المدينة. فقد أصبحت "الهلوسة" عند محمد تحت الطلب وتلبية لحاجاته الشخصية الجنسية والمادية والسياسية.
5.
فإذا كانت هلوسة محمد تصلح لكي تكون "ديناً مقدساً" فهي لا تصلح أكثر مما تصلح هلوسة
جون ناش - أو هلوسة أي مهلوس في التاريخ.
كلامي كان ردا على من يعترض على الفكرة بأن المريض النفسي او المهلوس لا يمكن أن يكون عبقريا عظيما صانعا للتاريخ، فبينت خطأ هذا الاعتراض.

كلام آخر على السريع لمن قرأ لفرويد وللجابري كليهما:

- في معرض حديثه عن النظام المعرفي البياني، يتوصل الجابري في كتابه "بنية العقل العربي" إلى أن آليات التفكير والربط بين المقدمات والنتائج في هذا النظام هي نفسها آليات البلاغة العربية في ربطها بين المعاني، أي أن كيفية الربط هي نفسها، وهذه الكيفية تستخدم في هذا النظام المعرفي بكل فروعه من فقه وعلم كلام ونحو.

- بمطالعة كتاب "الأعمال شبه الكاملة لفرويد" وجدته في معرض تحليله لآليات تشكيل الرموز في الحلم يذكر آليات شبيهة بتلك التي نسبها الجابري إلى النظام المعرفي البياني المستخدم في البلاغة العربية. وفهمت من هذا أن هذه الآليات هي آليات تفكير اللاوعي البشري.

- اذا سلمنا أن المريض النفسي قد تنفجر لديه الإبداعات الكامنة في اللاوعي، فيأتي منها بنتائج تبدو متفوقة جدا على الفرد العادي، فذلك معناه أنه إذا فرضنا جدلا وجود ما يسمى بالبلاغة المعجزة في القرآن فستفسر هذه البلاغة على هذا الأساس، لأن آليات البلاغة العربية نفسها آليات التفكير في اللاوعي وها قد انفجرت على شكل بلاغة استثنائية.

- وعندئذ سيكون وجود هذه البلاغة بحد ذاته من دلائل مرض محمد، علما أن من يقرأ تحليلات فرويد للأحلام سيجد في هذه الاحلام رموزا وصورا ذات دلالة مكثفة و"بلاغة" خارقة قد تتفوق على مافي القرآن، بفرض وجوده أصلا.


طبعا الكلام السابق مجرد نظرية تحتاج الكثير من المراجعة والصقل، وقد أطرحها يوما على شكل موضوع. من لم يفهم الكلام السابق فليقرأ للجابري ولفرويد ثم يعاود قراءة هذه المشاركة.

تحياتي،،



:: توقيعي ::: نحن لا تدخن حتي نعيش
بل نعيش حتي ندخن
هذا شعار المرحلة!!

- سهيل اليماني رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2021, 09:59 PM سهيل اليماني غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
سهيل اليماني
عضو ذهبي
 

سهيل اليماني is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معك ولاعة؟ مشاهدة المشاركة
كلامي كان ردا على من يعترض على الفكرة بأن المريض النفسي او المهلوس لا يمكن أن يكون عبقريا عظيما صانعا للتاريخ، فبينت خطأ هذا الاعتراض.

كلام آخر على السريع لمن قرأ لفرويد وللجابري كليهما:

- في معرض حديثه عن النظام المعرفي البياني، يتوصل الجابري في كتابه "بنية العقل العربي" إلى أن آليات التفكير والربط بين المقدمات والنتائج في هذا النظام هي نفسها آليات البلاغة العربية في ربطها بين المعاني، أي أن كيفية الربط هي نفسها، وهذه الكيفية تستخدم في هذا النظام المعرفي بكل فروعه من فقه وعلم كلام ونحو.

- بمطالعة كتاب "الأعمال شبه الكاملة لفرويد" وجدته في معرض تحليله لآليات تشكيل الرموز في الحلم يذكر آليات شبيهة بتلك التي نسبها الجابري إلى النظام المعرفي البياني المستخدم في البلاغة العربية. وفهمت من هذا أن هذه الآليات هي آليات تفكير اللاوعي البشري.

- اذا سلمنا أن المريض النفسي قد تنفجر لديه الإبداعات الكامنة في اللاوعي، فيأتي منها بنتائج تبدو متفوقة جدا على الفرد العادي، فذلك معناه أنه إذا فرضنا جدلا وجود ما يسمى بالبلاغة المعجزة في القرآن فستفسر هذه البلاغة على هذا الأساس، لأن آليات البلاغة العربية نفسها آليات التفكير في اللاوعي وها قد انفجرت على شكل بلاغة استثنائية.

- وعندئذ سيكون وجود هذه البلاغة بحد ذاته من دلائل مرض محمد، علما أن من يقرأ تحليلات فرويد للأحلام سيجد في هذه الاحلام رموزا وصورا ذات دلالة مكثفة و"بلاغة" خارقة قد تتفوق على مافي القرآن، بفرض وجوده أصلا.


طبعا الكلام السابق مجرد نظرية تحتاج الكثير من المراجعة والصقل، وقد أطرحها يوما على شكل موضوع. من لم يفهم الكلام السابق فليقرأ للجابري ولفرويد ثم يعاود قراءة هذه المشاركة.

تحياتي،،
انت لم تقرأ اصلا ما نقلته عن القس يوسف الحداد
شغل عينك شوية قبل أن تكتب الردود

الرجل يقر بأن محمد مجموعة عبقريات لا عبقرية واحدة
و أن هذا لم يجتمع في احد من عظماء البشرية



:: توقيعي ::: ¤
شيعي اسماعيلي
وَاللَهِ لَن يَصِلوا إِلَيكَ بِجَمعِهِم
حَتّى أُوَسَّدَ في التُرابِ دَفينا
فَاِصدَع بِأَمرِكَ ما عَلَيكَ غَضاضَةٌ
وَاِبشِر بِذاكَ وَقَرَّ مِنهُ عُيونا
وَدَعَوتَني وَزَعَمتَ أَنَّكَ ناصِحٌ
وَلَقَد صَدَقتَ وَكُنتَ ثَمَّ أَمينا
مؤمن قريش
عمران ابو طالب عليه السلام

هكذا تكلم جعفر الصادق
http://www.taqimusawi.com/?p=258
الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ

]
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2021, 10:09 PM سهيل اليماني غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
سهيل اليماني
عضو ذهبي
 

سهيل اليماني is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:


إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُّخْتَلِفٍ (8)
ارسوا علي بر اي استقروا يا خصوم رسول الله صلى الله عليه و آله

هل هو مصاب بهذيان النبوة
ام محتال
ام شخصية وهمية
كل موضوعات الشبكة تنسف هذا الموضوع لان الكل تقريباً يتهم النبي ص بأنه عاقل ماكر



:: توقيعي ::: ¤
شيعي اسماعيلي
وَاللَهِ لَن يَصِلوا إِلَيكَ بِجَمعِهِم
حَتّى أُوَسَّدَ في التُرابِ دَفينا
فَاِصدَع بِأَمرِكَ ما عَلَيكَ غَضاضَةٌ
وَاِبشِر بِذاكَ وَقَرَّ مِنهُ عُيونا
وَدَعَوتَني وَزَعَمتَ أَنَّكَ ناصِحٌ
وَلَقَد صَدَقتَ وَكُنتَ ثَمَّ أَمينا
مؤمن قريش
عمران ابو طالب عليه السلام

هكذا تكلم جعفر الصادق
http://www.taqimusawi.com/?p=258
الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ ۚ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ

]
  رد مع اقتباس
قديم 09-29-2021, 10:48 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي مقتطفات [3] من كتاب: من محمد الايمان إلى محمد التاريخ

"القرآن بما هو هذيان، يندرج في هذا النوع الثاني من الهذيان، غير المتسق وغير المنطقي والمتعدد الموضوعات الهاذية.
من الـ 114 سورة، التي يضمها المصحف الحالي، لا توجد إلا سورتان، يوسف ونوح، ذات موضوع هاذي واحد. ربما لأنهما مترجمتان عن الكتاب المقدس العبري. نوح ترجمة عبرية، في سفر التكوين، لمقطع من ملحمة جلجامش الشعرية. أما الـ 112 سورة الباقية فغالبيتهن هذيان غير متسق، غير نترابط، غير منظم وغير منطقي؛ ومتعدد الأشكال، لا ترابط بين موضوعاته. لأن موضوعاته وآياته تولدت، تحت ضغط الهذيان والهلاوس، بالتداعي الحر للكلمات الموقَّعة، والمسجوعة، والأفكار والخواطر والفانتزمات الهاذية؛ حتى لتبدو غالبية السور مؤلفة كم شِقف وشظايا لا علاقة منطقية بينها". [ص: 97]

ملاحظة:
يقصد المؤلف بالنوع الثاني الذي أشار إليه في الفقرة السابقة حيث يكون فيه الخطاب الهاذي غير متسق وغير منظم وغير مرتب وغير مفهوم وذلك بسبب تعدد موضوعاته:
أي تعدد أشكال موضوعات الهذيان بعضها مع البعض الآخ حيث يغيب غياب التسلسل المنطقي بينها. عندئذ يكون الهذيان غير متماسك، غير منطقي، ضبابياً وغير مترابط.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع