شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الفنون و الموسيقى و الأعمال التصويرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-25-2021, 11:40 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي سيمفونية "جبال الألب": المتجول فوق بحر الضباب


[المتجول فوق بحر الضباب]
السيمفونية:
سمفونية جبال الألب (An Alpine Symphony) [1915] واحدة من أعظم أعمال الموسيقي الألماني الكبير ريتشارد شتراوس.
ورغم تسميتها بـ"سيمفونية" فإنها في الحق لا تتسم بخصائص السيمفونية الشكلية التقليدية.
وإنَّ تسميتها الشائعة باعتبارها "قصيدة أوركسترالية" هي أقرب إلى روح العمل الفني وأكثر تعبيراً عن موضوعاته الحسية ودلالته الفكرية.
إنها تدفق موسيقي يستمر 51 دقيقة ويتم عزفها من قبل 125 موسيقياً.
"جبال الألب" سرد موسيقي لرحلة تسلق جبال الألب تدوم إحدى عشرة ساعة – من قبيل الفجر حتى المساء.
تروي السمفونية مراحل بداية الرحلة والتسلق والصعود نحو القمة حيث يمر المتسلقون بصعوبات ومخاطر ولحظات درامية.
تبدأ الرحلة بشروق الشمس ومن ثم المرور عبر الغابة وشلال النهر المتدفق ومراعي الزهور الجبلية.
[المتجول "الهائم" فوق بحر الضباب 1818]:
لوحة للرسام الألماني Caspar David Friedrich [1774-1840].
ما الذي يجول في خاطر الرجل الذي يقف الآن على صخرة تطل على "بحر من الضباب"؟
نحن لا نرى وجهه؛ ولا نرى إنْ كان مندهشاً أم خائفاً، إنْ كان سعيداً أم تعيساً! لكننا نرى في تعابير جسده ما لا نراه من خلال وجهه: وقفته الواثقة وقد اعتدل جسده قابضاً بقوة على عصاه. ثمة شيء من التوتر. لكنه توتر أقرب إلى الثقة من الشك.
لا نعرف بالضبط ماذا يقرر في هذه اللحظة.
ولن نعرف!
الصورة [الهائم 2004]:
من أعمال الفنانة Elina Brotherus من مواليد 1972 فنلندا – وهي مصورة فوتوغرافية وفنانة فيديو تقيم وتعمل في هلسنكي وفنلندا وفرنسا.
[ الهائمة] هي استعارة "اقتباس" بصرية فوتوغرافية للوحة الرسام الألماني Caspar David Friedrich [الهائم فوق بحر الضباب].
لا نرى وجه المرأة هي الأخرى.
إنها تقف على حافة بحيرة جبلية.
تبدو وكأنها تتأمل المنظر المفتوح أمامها. غير أن تعابير جسدها توحي العكس.
إنها تنظر في داخلها ...
هي تحدق في الماضي أكثر مما تراقب الحاضر..
هي تتذكر أكثر مما تصنع ذكريات ..
فما الذي ستفعله في اللحظات القادمة؟
لا نعرف بالضبط ولن نعرف!
ولكن في الحالتين – الهائم والهائمة – نرى أنهما قد تسلقا الجبل الوعر وهما الآن في نقطة ما من القمة.
ومنذ هذه اللحظة سيبدأ زمن آخر لهما ..
1.
فيما مضى كان الناس (ولم يبق منهم إلا الحمقى) يصفون متسلقي الجبال الذين يصلون إلى قمم الجبال باعتبارهم "أبطالاً انتصروا على الطبيعة" وإنهم قد "تحدوا الجبال الصعبة" وغيره من الهراء البشري.
لحسن الحظ فإن متسلقي الجبال الحقيقيين اليوم لم يعد أحد منهم من يستخدم مثل هذه التعابير الحمقاء لأنَّ تصوراتهم عن الطبيعة قد تطورت وإن تجارب التسلق المُرَّة قد صقلت وعيهم ليس عن الطبيعة فقط، بل وعن أنفسهم أيضاً.
لقد تحولت "رحلة التسلق" إلى تجربة فكرية وثقافية وحسية لا مجال فيها "للانتصارات" البشرية الفارغة من المعنى.
هناك على قمم الجبال الوعرة ومنعطفاتها المميتة وأسرار المناطق الثلجية التي يمكن أن تنها في كل لحظة يكتشف الإنسان قدر نفسه ويمتحن إرادته وليس ثمة متسع لغير الإرادة والمعرفة.
وليس من النادر وحين يتجاهل المتسلق قوانين الطبيعة إن يؤدي هذا الامتحان إلى الهلاك والبقاء في أحضان الطبيعة إلى الأبد.
2.

[الهائمة]
لا أحد بمقدوره الانتصار على الطبيعة!
إنَّ الطبيعة تمنح نفسها لمن يمتلك ناصية المعرفة بها وبأسرارها.
وهذا ما يقوم به العلم دائماً – وما يقوم به متسلقو الجبال المتميزين. فهم ينظرون إلى الطبيعة باحترام واجلال لا بتحد وعنجهية بشرية لا تليق إلا بالحمقى.
وعندما يرفض متسلق الجبال هذه الحقيقة فإنَّ عليه أن يدفع الثمن!
الطبيعة كانت قبلنا وستبقى بعدنا.
3.
نتسلق "جبالنا" يومياً..
غير أن هذا التسلق الذي يكون أحياناً دامياً ليس امتحاناً للأوهام - كما يحصل في حالة الإيمان الديني. نحن نمتحن قدرتنا على ألا نؤمن بالأوهام والخرافات والرؤى.
نحن نمتحن معارفنا ..
نحن نتسلق "جبالنا" لكي نمتحن صلابة حريتنا على الأرض وأن نختبر إرادتنا الحرة في أعماقنا.
التسلق هو الحرية التي لا تعترف بالحقائق الإيمانية المسبقة – بل لا تعترف حتى بحقائقنا الشخصية قبل اختبارها على تضاريس الجبل الوعرة الحادة.
نحن هنا والآن:
هذا هو التسلق الحقيقي.
ففي أغلب الأحيان تبدو الأهداف من غير أهمية. الرحلة ذاتها هي مصدر السعادة والإحساس بالوجود اللانهائي لحياتنا القصيرة.
4.
تبدو رحلة التسلق طويلة من غير نهاية.
في لحظة ما يبدو وكأنَّ المسافات تتمدد والزمن يقف في مكانه. فكلما يصعد المرء إلى الأعلى كلما تبد القمة أكثر بعداً وأصعب منالاً.
إنه الوجه الآخر لحياتنا:
فمسيرة حياة البشر لم تكن في يوم ما سهلة ولن تكون هكذا في المستقبل. لكنها الحياة الوحيدة المعطاة لنا وما عدا هذه الحياة لا شيء آخر غير الأوهام.
5.
عندما نتسلق الجبل ونقف في نقطة ما من قمته لا نمتلك إلى أن ننصت إلى الطبيعة:
>>>Richard Strauss: An Alpine Symphony, Op.64




التعديل الأخير تم بواسطة المسعودي ; 06-25-2021 الساعة 04:30 PM.
  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ المسعودي على المشاركة المفيدة:
متصفح (06-25-2021), النجار (06-26-2021)
قديم 06-26-2021, 10:08 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
النجار
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية النجار
 

النجار will become famous soon enough
افتراضي

موسيقى جميلة ....

هناك موسيقى عندما أستمع إليها يخطر ببالى العزيمه واشياء من ذلك القبيل

هى أصلها روسي لكنها عزف فرنسي.




  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ النجار على المشاركة المفيدة:
متصفح (06-27-2021)
قديم 06-27-2021, 08:36 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

تحياتي
في الحقيقة هذه واحدة من أشهر الأغاني الروسية ذات الطابع الشعبي. ورغم أنها قد سبقت الحرب العالمية الثانية وجزء من عمل موسيقى آخر فقد اشتهرت في فترة الحرب وفيما بعد.
اسمها "حَقْل بوليوشكو". تتحدث عن المحاربين الذين يمرون من الحقل. وربما هي من بين أكثر الأغاني الروسية التي تم عزفها من قبل فرق أوركسترالية أجنبية.
هكذا يتم أدائها باللغة الروسية والتعبير البصري (ذي الطابع الروسي من أيام الحرب العالمية الثانية)

[حَقْل بوليوشكو]
https://www.youtube.com/watch?v=qNBSetc9nNQ



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ المسعودي على المشاركة المفيدة:
متصفح (06-27-2021)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع