شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-31-2021, 09:14 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي [1]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رعد:
لا يوجد تفسير للإرهاب فكل ثائر علي الاستعمار او الظلم يطلق عليه ارهابي رغم انه لم يقتل مدنيين او ابرياء
وايضا الصراعات بين الاحزاب السياسية كانت توصف بالإرهاب مثل عصر الإرهاب في فرنسا
أولاً، قبل كل شيء وكالعادة لم تصنع جملة واحدة ذات معنى.
فكما هو واضح أنت أردت أن تقول "تعريفاً" وليس "تفسيراً".
ثانياً، أنا لا أتحدث عن "الإرهاب" – بل عن "الإرهاب الإسلامي" بالذات.
ثالثاً، أنا لم أقل أن ثمة إرهاباً "جميلاَ" وآخر "قبيحاً".
1.
هذا هو منطق الحركات الإرهابية والثقافة الداعمة للإرهاب. وهو منطق ساذج ومتبلد لا يفرق ما بين الإرهاب والكفاح من أجل التحرر.
- وهو منطق من ينظر إلى عمليات الإرهاب الإسلامية والقتل الهمجية للأبرياء والتدمير الوحشي لممتلكات الناس المسالمين باعتبارها قضية "تفسير" أي تعريف!
- فالجرائم التي قامت بها الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (القتل والتعذيب والاغتصاب والتدمير وانتهاك الأعراض والسرقة والسفالة السلوكية اليومية) – وحتى ضد المسلمين: هي قضية تعريف ووجهة نظر!
- عمليات الهجوم الوحشية على سكان المدن الأوربية (الذين لا علاقة لهم بأي نوع من النشاط العسكري) والذين قاموا بإواء المسلمين وأطفالهم وصانوا كارمتهم من أموالهم – هي قضية تعريف!
2.
إن مناقشة هذا النوع من الانحطاط الأخلاقي والثقافي لهو مثير للتقزز. غير أننا مبتلين بهذا النوع من الانحطاط رغم أنه لا يستحق الرد والتعليق.
ولكن حين يصرح به المسلم فإن القارئ يستحق – وليس المسلم يستحق الرد.
3.
حسناً:
هل يمكن تعريف "الإرهاب"؟
طبعاً. فهل من المعقول أن يكون هذا النوع من الجرائم بحق البشرية خارج التعريف؟
لقد عرفت الكثير من المنظمات الدولية والدول الغربية والإسلامية الإرهاب في قوانينها ووثائقها الرسمية.
لكنك للأسف لا تقرأ ولهذا تبدأ من حيث يبدأ التاريخ البشري؟
وقد رفضت جميع هذه الوثائق أي نوع من الإرهاب وبغض النظر عن الأسباب. بل لا توجد دولة واحدة عضو في الأمم المتحدة لم تقم بتعريف وتجريم الإرهاب بغض النظر عن النوايا والأهداف.
فأي تعريف يصلح أن نأخذه كمثال؟
أنا أقترح تعريفاً وموقفاً حياديين وهما تعريف وموقف الأمم المتحدة – المنظمة العالمية التي من بين أعضائها وتوافق على وثائقها جميع الدول الاستبدادية: الدول العربية والإسلامية.
ويمكن الاطلاع على هذا التعريف في وثيقة الأمم المتحدة:
A more secure world: our shared responsibility
الصادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عام 2004
https://www.un.org/en/ga/search/view...ymbol=A/59/565
4.
تعرِّف الوثيقةُ الإرهاب باعتباره أي عمل يسعى إلى التسبب في وفاة أو إحداث الأضرار الجسدية الجسيمة للمدنيين وغير المقاتلين بهدف نشر الفزع والخوف بين الناس أو إجبار الحكومات أو المنظمات الدولية على القيام بعمل ما أو الامتناع عن القيام به.
وكما هو واضح من التعريف فإن الإرهاب ليس فقط باعتباره عملاً يسعى إلى أهداف سياسية بل هو نشاطاً سياسياً بالذات ويتضمن خرقاً فاضحاً ووحشياً للحقوق والحريات المدنية.
كما أن التعريف لا يهتم بهوية المنفذ وطبيعة الأهداف السياسية للمنفذ والمخطط للعمل الإرهابي.
وبالتالي فهو ليس وجهة نظر بل جريمة بشعة تنفذ في حق الأبرياء الذين لا علاقة لهم بأي نشاط سياسي أو حربي أو حكومي.
في هذا التعريف المتوازن يتعلق الامر باستخدام العنف لأهداف سياسية ضد مدنيين. وإن جميع الأعراف الدولية وحتى في حالة الحرب الفعلية تجرم بدون قيد وشرط التعرض للمدنيين العزل.
فإذا كان التعرض للمدنيين في الحروب عملاً مخلاً بالأخلاق وهو جريمة جنائية وخرقا للقوانين والأعراف الدولية فإن التعرض للمدنيين وفي فترة السلم هي جريمة مضاعفة.
أما مهاجمة جهات رسمية وفي فترة السلم فهي جريمة جنائية موصوفة في القوانين الجنائية لجيمع الدول في القارات الخمس من غير استثناء.
ونحن نرى كيف يدافع المسلمون عن دولهم القمعية (الدول العربية دول قمعية من المحيط إلى الخليج وبدون استثناء) والخضوع للحكام.
فما رأي المسلمين أن يتم الهجوم على مؤسسات الدولة العربية والإسلامية القمعية بالذات ولأغراض سياسية؟!
فهل سيبحثون عن التعاريف في هذه الحالة؟
للرد بقية ...



  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2021, 07:54 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي [2] تابع للرد السابق

1.
إذن الإرهاب الإسلامي جريمة صريحة لا تقبل النقاش والجدل إلا لمن يدافع عن الإرهاب. وهو جريمة جنائية وأخلاقية.
جريمة جنائية: لأنه يقوم بخرق قوانين جميع الدول – أكرر: جميع الدول من غير استثناء. والسبب لأنه لا يحمل غير مسوغات سياسية محضة. ولا يوجد قانون معاصر يقبل حل القضايا السياسية عن طريق العنف.
وإن "الهدف السياسي" لا يحمل غير شرعية نسبية. وفي اللحظة التي يسعى أصحاب هذا الهدف إلى فرضه على الآخرين فإن يتحول إلى جريمة. لأنه لا يمكن دعم الأهداف السياسية عن طريق العنف والإرهاب كما يفعل المسلمون.
وهو جريمة أخلاقية: لأنه موجه ضد الناس الأبرياء العزل الذين لا علاقة لهم بالقضية السياسية. إنه خرق لمادئ الأخلاق التي غالباً ما يتشدق بها المسلمون حيث يتم خرق صريح وفظ وهمجي لحياة الناس الشخصية الذين لا يحملون أي نوع من الذنوب في الصراعات الدائرة. بل أن المجتمعات الغربية هي المجتمعات الوحيدة التي قامت بإيواء مئات الآلاف من المسلمين المشردين بسبب الإسلام والإرهاب الإسلامي والحروب الأهلية الإسلامية بالذات.
وإن كل من يتجاهل هذه الحقائق فإن وصفه بالجاهل لا يكفي مطلقاً، بل هو محرض ومشارك في هذه الجرائم.
2.
غير أنَّ للإرهاب الإسلامي وجهاً ثانياً:
هو الاستبداد الديني.
فالإرهاب الإسلامي نشاط يعبر عن الإيديولوجيا الإسلامية الشمولية التي تفترض مصداقيتها المطلقة وحق الإسلام (المُنَّزل من السماء!) بأن يعم الأرض!!!
فالإسلام عقيدة شمولية تحول مفهوم "التوحيد" فيه إلى مبدأ مطلق لا يستثني من يرفض الإسلام، بل يستثني جميع الأديان وأن العلاقة الوحيدة التي يوفرها الإسلام للآخرين هي الخضوع. وعندما يرفض الآخر الخضوع للإرادة الإسلامية فإنه يتحول إلى "دار حرب". وفي هذه الحالة فإن العقيدة الإسلامية تسوغ كل الوسائل الهمجية.
3.
أما الوجه الثالث للإرهاب الإسلامي هو أنه نتيجة مباشرة للأزمة الداخلية التي يمر بها الإسلام كعقيدة من جهة، ونتيجة للأأزمة الخارجية وهي حالة التخلف التي تمر بها المجتمعات الإسلامية – وخصوصاً العربية من جهة أخرى.
إنه نوع من ترحيل الصراعات الداخلية إلى الخارج هدفها السيطرة على الداخل.
وقد مثلت "الدولة الإسلامية في العراق وسوريا" نموذجاً مرئياً يكشف عن الأزمة الداخلية للإسلام. وتكمن هذا الأزمة في عجز المجتمعات الإسلامية والعقيدة الإسلامية على حد سواء الانسجام مع العالم المعاصر والحضارة البشرية الراهنة.
ومن مظاهر هذه الأزمة هو أن الإرهاب الإسلامي محاولة "لإعادة الاعتبار" للعقيدة الإسلامية المنهارة وانتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلامية كرد فعل ليس فقط على الإرهاب وإنما نتيجة للإدراك المتزايد للشباب لفشل العقيدة الدينية في تفسير العالم وحل مشكلاته الواقعية: إنها مرحلة إدراك أوهام الدين.



  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2021, 05:06 AM omeromer غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
omeromer
عضو نشيط
الصورة الرمزية omeromer
 

omeromer is on a distinguished road
افتراضي

لديك معلومات خاطئه من زمره المرقه للدين وشياطين البشر لتشويه الدين الحقيقي بفتاوي تعارض نص القران


يرجي زياره موقع الامام (منتديات البشرئ الاسلاميه )



  رد مع اقتباس
قديم 06-20-2021, 08:10 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

اقتباس:
لديك معلومات خاطئه من زمره المرقه للدين وشياطين البشر لتشويه الدين الحقيقي بفتاوي تعارض نص القران

يرجي زياره موقع الامام (منتديات البشرئ الاسلاميه )
كما أشرت في مكان آخر إذا كانت لديك أراء شخصية تستحق النقاش فقلها هنا وإذا كنت مجرد ظل فلا تحيلنا إلى روابط لصفحة ضابط سابق في الجيش اليمني حارب إلى جانب الدكتاتور صدام حسين ثم قرر أن يكون إماماً!



  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2021, 01:22 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

كما أشرت في البداية:
[على الأغبياء أن يستغبوا – أما الأذكياء فليعلموا: أن التوحش لا يزال هنا!]
فالاستغباء حق للغبي لا ينازعه فيه أحد.
ولكن عندما يتحول "الاستغباء" إلى ستار للدفاع عن الإرهاب فإن أراء الغبي هذا لم تعد حق بل جريمة.
ولأننا - ولسوء الأسف - لا نولي أهمية للجرائم المعنوية، فإن الغبي سوف يواصل نفاقه أمامنا وعلى مسامعنا!
أما أن يقوم بسرقة عنوان موضوعي ثم يفبرك بضع جمل مفككة مسروقة من هنا وهنا فهو استغباء على الذات لأن الجميع يرون بأنه عارٍ.



  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2021, 06:30 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

سيد مسعودي - أنت طبعا سعيد بكلامك اللي من تأليفك وإخراجك .. لكن :
لو كان عندك ذرة شجاعة وانصاف كنت تحدثت وذكرت جذور الإرهاب في العالم بصفة عامة بدلا من أن تتحدث عن إرهاب إسلامي في الشرق الأوسط بصفة خاصة , الإرهاب الإسلامي هو إرهاب محلي في منطقة الشرق الأوسط يتبناه النظام الإيراني وولاية الفقيه , ونحن أهل السنة لا ننكر هذا الإرهاب ولا حتى ننكر ما تقوم به داعش الإرهابية لصد الطوفن الشيعي الثائر الذي يريد أن يدمر منطقة الشرق الأوسط بأسرها , كان عليك أن تتحدث عن الإرهاب الشيوعي الروسي السابق على الإرهاب الرأسمالي الأمريكي الذي وقف حجر عثرة أمام المد الشيوعي الروسي! قبل أن تتحدث عن الإرهاب الإسلامي بشقيه الشيعي والسني!

أيهما يستحق أن تُفرد له موضوعا وتتكلم فيه عن الإرهاب؟
  1. الإرهاب العـــــــام : الإرهاب الدولي المطلق الذي تبنته روسيا الشوعية وأمريكا الرأسمالية الذي لم تسلم منه دولة في العالم
  2. أم الإرهاب الخاص : الإرهاب الإسلامي المحدود الذي تبنته إيران الشيعية والسعودية السنّة الذي لا يخرج عن منطقة الشرق الأوسط
أيهما أحق أن تتحدث عنه الإرهاب العام أو الخاص؟!
كلامك لا يقدم ولا يؤخر .. أنت تظن بالخرافات التي تزج بها في المنتدى أنها ذو قيمة أو معنى .. صدقني لا أحد يعبأ بمواضيعك! , ولا تهز شعرة من جسد مسلم! مهما كان عدائك للإسلام والمسلمين سوف تظل هكذا إلى أن يشاء الله



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2021, 10:27 PM الساموراي الاخير3 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
الساموراي الاخير3
عضو نشيط
 

الساموراي الاخير3 is on a distinguished road
افتراضي

عندما كررت داعش جرائم قريش انكرها عليهم الأزهر الغير شريف وقال عنها فئة ضالة..في نفس الوقت قام الأزهر بالصمت عند محاكمة من حاولوا تطهير تاريخ الدين
واصل ضرباتك لهذه "الخلايا النائمة"استاذ المسعودي



:: توقيعي ::: إننا لا نعادى علماً من العلوم، ولا نتعصب على مذهبٍ من المذاهب، ولا نهجر كتاباً من كتب الحكماء والفلاسفة مما وضعوه وألَّفوه فى فنون العلم، وما استخرجوه بعقولهم وتفحصهم من لطيف المعانى وأما معتمدنا ومعولنا وبناء أمرنا، فعلى كتب الأنبياء (صلوات الله عليهم أجمعين) وما جاؤوا به من التنزيل، وما ألقت إليهم الملائكة من الوحى»

اخوان الصفا
  رد مع اقتباس
قديم 10-22-2021, 09:23 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي عندما يتحدث المنافق عن الشجاعة [1]


[صور من جرائم الدولة الإسلامية ضد السكان الأبرياء في العراق وسوريا]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
سيد مسعودي - أنت طبعا سعيد بكلامك اللي من تأليفك وإخراجك .. لكن :
لو كان عندك ذرة شجاعة وانصاف كنت تحدثت وذكرت جذور الإرهاب في العالم بصفة عامة بدلا من أن تتحدث عن إرهاب إسلامي في الشرق الأوسط بصفة خاصة , الإرهاب الإسلامي هو إرهاب محلي في منطقة الشرق الأوسط يتبناه النظام الإيراني وولاية الفقيه , ونحن أهل السنة لا ننكر هذا الإرهاب ولا حتى ننكر ما تقوم به داعش الإرهابية لصد الطوفن الشيعي الثائر الذي يريد أن يدمر منطقة الشرق الأوسط بأسرها , كان عليك أن تتحدث عن الإرهاب الشيوعي الروسي السابق على الإرهاب الرأسمالي الأمريكي الذي وقف حجر عثرة أمام المد الشيوعي الروسي! قبل أن تتحدث عن الإرهاب الإسلامي بشقيه الشيعي والسني!

أيهما يستحق أن تُفرد له موضوعا وتتكلم فيه عن الإرهاب؟
  1. الإرهاب العـــــــام : الإرهاب الدولي المطلق الذي تبنته روسيا الشوعية وأمريكا الرأسمالية الذي لم تسلم منه دولة في العالم
  2. أم الإرهاب الخاص : الإرهاب الإسلامي المحدود الذي تبنته إيران الشيعية والسعودية السنّة الذي لا يخرج عن منطقة الشرق الأوسط
أيهما أحق أن تتحدث عنه الإرهاب العام أو الخاص؟!
كلامك لا يقدم ولا يؤخر .. أنت تظن بالخرافات التي تزج بها في المنتدى أنها ذو قيمة أو معنى .. صدقني لا أحد يعبأ بمواضيعك! , ولا تهز شعرة من جسد مسلم! مهما كان عدائك للإسلام والمسلمين سوف تظل هكذا إلى أن يشاء الله
1.
إنَّ منافقاً ومدعياً لا يحق له الحديث عن الشجاعة.
فالشجاعة خصلة أخلاقية لا تتوفر إلا في الأشخاص الذين يحلمون ويسعون نحو الحرية وأنتَ لستَ واحداً منهم.
2.
فأنت لم تمتنع عن النفاق المبتذل حتى هذه اللحظة.
فموقفك من الإرهاب الإسلامي (وفي تعبير" موقف" شيء من المبالغة) يستند كالعادة إلى خصلة النفاق المتغلغلة في ثقافتك التي لا تختلف قيد شعرة عن ثقافة شيخ جامع ريفي:
فالإرهاب الإسلامي بالنسبة لك هو:
اقتباس:
الإرهاب الإسلامي المحدود الذي تبنته إيران الشيعية والسعودية السنّة الذي لا يخرج عن منطقة الشرق الأوسط
أما إرهاب الحركات والأحزاب والشلل والفرق والجماعات الإسلامية في مصر والجزائر وليبيا والصومال وسوريا والعراق، مثلاً، فهو خارج الإرهاب؟!
وما رأيك عن إرهاب الأخوان المسلمين؟
هلستكتفي بالصمت المبتذل؟

للرد بقية ...



  رد مع اقتباس
قديم 10-22-2021, 09:29 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي عندما يتحدث المنافق عن الشجاعة [2]


[صور من جرائم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا]
هل هذا كل شيء في موقف شيخ المنافقين؟
لا.
فإن صاحبنا الذي يخفي عينيه بيديه ويعتقد بأننا لا نراه يمجد ويبرر جرائم الإرهاب الداعشي بكل وقاحة وانحطاط.
وهذا هو جزء من أحد ردوده السقيمة من هذا الأسبوع:
اقتباس:
تنظيم داعش السنّي لم يكن له مخطط للتوسع والمد السنّي في العالم الإسلامي كمخطط إيران في التوسع والمد الشيعي في منطقة الشرق الأوسط! [...]
هذا المخطط ليس وليد العصر الحاضر إنما هذا المخطط الانتقامي تسعى إليه الشيعة بقيادة إيران منذ 14 قرن [...] وهذا هو ما جعل أهل السنة يطلقون جرس الإنذار السنّي استعدادا لمقاومة الطوفان الشيعي الثائر , تنظيم صفوف الدولة الإسلامية السنيّة المتمثلة في ما يُسمى بتنظيم داعش , هو تنظيم أعتقد أنه أُنشأ خصيصاً في العصر الحديث أي في القرن ال21 لمقاومة الميلشيات الشيعية وردع العدوان الإيراني على دول المنطقة، ويعتقدون أن الخلافة الإسلامية في العصر الحاضر يجب أن تكون في أهل السنة بقيادة ولي سنّي من أهل السنة ولا يمكن بأي حال من الأحوال ( في اعتقادهم ) أن يتركوا الخلافة الإسلامية ومنصب خليفة المسلمين في العصر الحاضر للشيعة ولولاية الفقيه الإيراني!
إن هذا الكلام لا يقوله إلا نصير للإرهاب الداعشي ومحرضاً عليه.
ففي رأي المنافق هذا فإن الجرائم ضد الإنسانية والفظاعات المنافية لأبسط قيم الأخلاق، والتقتيل والاغتصاب والتعذيب وبيع النساء في أسوق النخاسة الإسلامية التي قامت بها جحافل داعش الإسلامية البربرية أمام عيون العالم والتي شملت الجميع من غير استثناء (سكان مسالمين من طوائف مسيحية ويزيدية وعلويين وسنة) والتفجيرات التي دمرت حياة المئات من السكان الآمنين من أطفال ونساء في المدن الأوربية ليس شئياً آخر غير رد على "التمدد الشيعي"!
غير أن ثقافته المتردية عاجزة كل العجز حتى عن رؤية أو ملاحظة الحقيقة اليسيطة وهي أن مخططات الدولة الإسلامية التي يفتخر بها المنافق لم تنفذ ولا عملية واحدة في إيران والتي يدعي بأنها سبب ظهورها!
أي أن مخططات تدمير العالم وإرهاب السكان الأبرياء في المدن العربية والإسلامية والغربية هي رد فعل على موقف إيران!
إلى أي حد قررالمنافق السقوط وإلى أي مدى قرر أن يكون منافقاً؟
ألا يكفيه لقب "شيخ المنافقين"؟

للرد بقية ...



  رد مع اقتباس
قديم 10-22-2021, 01:46 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي عندما يتحدث المنافق عن الشجاعة [3]


[صور من جرائم الدولة الإسلامية ضد السكان الأبرياء في العراق وسوريا]

ويطرح المنافق سؤالاً "مُسَكِّتاً":
اقتباس:
أيهما يستحق أن تُفرد له موضوعا وتتكلم فيه عن الإرهاب؟
1. الإرهاب العـــــــام : الإرهاب الدولي المطلق الذي تبنته روسيا الشوعية وأمريكا الرأسمالية الذي لم تسلم منه دولة في العالم
2. أم الإرهاب الخاص : الإرهاب الإسلامي المحدود الذي تبنته إيران الشيعية والسعودية السنّة الذي لا يخرج عن منطقة الشرق الأوسط
1.
إنَّ الجهل المزمن لا يمكن أن يكون من غير نتائج جدية. ومن نتائجه "الهبل":
أولاً:
يعترف شيخ المنافقين بأنه ثمة إرهاب خاص: "إرهاب إسلامي" ولكنه إرهاب تبنته "الشيعية والسعودية السنّة" وهذا يعني أنه استثنى إرهاب الدولة الإسلامية (داعش). فإرهاب داعش، كما قرر المنافق في البداية، قد جاء "لصد الطوفن الشيعي الثائر الذي يريد أن يدمر منطقة الشرق الأوسط بأسرها"!
ولهذا فإن الإرهاب السني هو إرهاب سعودي فقط!
ثانياً:
إنَّ "الهبالة" قد وصلت بشيخ المنافقين حداً بحيث أخذ يتساءل أيهما يستحق الكتابة:
الإرهاب الدولي الذي تبنته روسيا الشوعية وأمريكا ؛
[ملاحظة: حتى هذه اللحظة لا يعرف شيخ المنافقين بأن الاتحاد السوفياتي قد انهار منذ القرن الماضي ولم يعد في الوجود شيئاً اسمه "روسيا الشيوعية"!]
أم الإرهاب الخاص: الإرهاب السني السعودي والإ{هاب الشيعي؟
ولا توجد كلمة عن الإرهاب السني: الداعشي والأخواني والتكفير والهجرة وغيرها الكثير والتي لا علاقة لها بالسعودية!
2.
وها هو الجواب الذي يمكن أن يصل إليه حتى تلاميذ المدارس:
نحن في منتدى اسمه: شبكة الملحدين العرب.
أي أنَّ قضيتنا الأساسية هي المشاكل والأزمات والمصائب والإرهاب والاستبداد والتخلف العربي/الإسلامي بشكل خاص.
هذا هو موضوعنا الأساسي؛
وهذا هو المحيط الأساسي الذي نتحرك فيه؛
وهذا هو محيط القراء الذين يتابعون كتاباتنا؛
والإرهاب الإسلامي هو إرهاب إسلامي المنشأ من مملكة الظلام العربية.
ولا توجد أكثر منطقية من فكرة أن نكشف عن مصادر وجذور الإرهاب الإسلامي العربي وضفافه التي تصل إلى بلدان إسلامية غير عربية.
3.
أنا شخصياً لم أوفر على الشيعة شيئاً:
ومن يقرأ مواضيعي يسكتشف بأن نسبة لا يستهان بها من المواضيع التي أكشف فيها عن خرافات الشيعة وفضح السياسات الشيعية الإيرانية.
4.
أما صاحبنا شيخ المنافقين فلم يخربش ولا موضوعاً واحداً عن الإرهاب: لا السني ولا الشيعي!
لأنه منافق كذاب.
ولننتظر المستقبل ولنرى خربشاته عن هذا الموضوع.
6.
أما إذا كان شيخ المنافقين يعتقد بوجود إرهاب دولي "شيوعي روسي!" فلماذا لا يكتب عنه؟
لماذا ينتظر الآخرين لكي يكتبوا عنه؟
أليس لديه معلومات من شيوخ الجوامع عن الموضوع - فليستخدمها وليكتب عن الإرهاب الدولي و"الشيوعي الروسي!" بشكل خاص!


[عملية احراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة بالنار وهو لا يزال على قيد الحياة من قبل متوحشي الدول الإسلامية]
المصدر:
https://www.albawaba.com/ar/slidesho...لـ2015--778614


للرد بقية ...



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع