شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-10-2021, 05:28 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي الإسماعيلية [1]: أوهام الحاضر وخرافات الماضي


[هذه الصور موجهة للاستخدام الداخلي للطائفة الإسماعيلية – إي للسذج. أما الصور الحقيقية فسنراها بعد قليل]
ملاحظات للقارئ:
[1]
إنَّ غياب الحكاية المنسجمة للإسماعيلية (فهي خليط من الخرافات المنحطة عقلياً)، تجعلُ البدايةَ في كل حلقة ممكنةً من أي نقطة: ففضاء الخرافات الإسماعيلية لا يتميز، كما هو الحال في الخرافات التقليدية، بخط مستقيم سببي متماسك، بل هو مجموعة من القفزات و"المقترحات" الخرافية التي تقوم الفرق والملل الإسماعيلية التي لا عدَّ لها ولا حصر بفبركتها ونشرها بين أنصارها حسب الحاجة والضرورة..
فـ"إسماعيل" هذا الذي يستند إليه "تاريخ" الإسماعيلية لا وجود له خارج بضع جمل (كما سنتحدث عنه في حلقة خاصة بالتفصيل):
وُلد - من غير أنْ يُعرف تاريخ ولادته، ومات قبل موت أبيه – ولا أحد يعرف تاريخ موته. انتهى التاريخ!
وبقدر ما يُصَعِّبُ ويعقد هذا الوضع مهمتي فإنه يسهلها!
فلهذا النوع من الخرافات إمكانيات البدء من أي نقطة، كما أشرت، من غير أن يؤثر على الهدف العام لمختلف الأفكار: الكشف عن الخرافة التأسيسية للإسماعيلية.
[2] ولهذا فإن هذا الموضوع ليس تاريخاً للإسماعيلية وليس دراسة للفرق والشلل الإسماعيلية التي هي على حافة الانقراض بل هو محاولة لكي يستشعر القارئ "روح" الخرافة المؤسسة والقصص الملفقة لظهور هذه الطائفة من جهة، والمكون لثقافة مَنْ لا يزال يقرع طبول الإسماعيلية المتخلفة من جهة أخرى.
[3] توجد الكثير من الفرق الإسماعيلية التي ودَّعت "الإسماعيلية" كعقيدة دينية (كما سنرى) ولم يبق غير السذج والذين لهم منافع بوجود هذه الفرقة أو تلك.
1.
"الإسماعيلية" واحدة من الفرق الإسلامية الثلاث والسبعين الضَّالة عن العقل والمدججة بالخرافات والمنحرفة عن منطق الوقائع والتاريخ.
وهي كما غيرها من الفرق الإسلامية الثلاث والسبعين الضالة:
طغت حين تسلَّطَتْ؛
وكذَّبَتْ حين دافعت؛
وقَتَلَتْ حين اختلفتْ (لا تنسوا "الحشاشين" – فُرق الاغتيالات الإسماعيلية)؛
وخرَّفَتْ حين استدعت سلطتها التخريف حتى وصل تخريفها "المعاصر" إلى أن يكون الإمام النزاري "الحاضر!"/الإمام التاسع والأربعين/ ("حفيد محمد" /آغا خان الرابع) مواطناً برتغالياً وبريطانياً يعمل في التجارة العالمية وهو يعيش حياة هي أقرب إلى البلاي بوي من أية هوية ثقافية أخرى!
(ملاحظة: انتماء عائلة أغا خان إلى محمد هي الأخرى خرافة)
2.
الشيعة بطوائفها المختلفة يعتقدون بأنَّ "الأئمة" هم الذين وصفهم كتاب محمد بالراسخين في العلم. ولهذا فإنهم ولا أحد غيرهم بعد محمد (وما عدا خرافة الله نفسه) يعلمون بالمعنى الحقيقي الباطني للكلمة المقدسة. [الفكر الإسماعيلي في عصر الحاكم بأمر الله، بول ووكر، دمشق 1980]
غير أن الطائفة "الباطنية"(وهي من المسميات الأكثر شهرة للحركة الإسماعيلية) قد وصلت خرافتها بخاصية الإمامة في المعرفة الباطنية حداً تنكروا فيه للمنطق السليم من جهة، ولمنطقهم الخاص نفسه والذي يقول بأنه ينحدرون من بن أبي طالب!
3.
ولهذا ليس ثمة بداية حقيقية واحدة يمكن أن تستوعب تاريخ الفرق الإسماعيلية– إنها عقيدة البدايات التي لا تنتهي!
فما تعتبره فرقة من فرقهم بدايةً فإنه سرعان ما يتم نسخها ببداية أخرى من قبل فرقة أخرى لها "نصوص" جاهزة أخرى تبرهن على مصداقيتها – هي الأخرى!
أن تاريخ "الأئمة" هو "تاريخ البشرية" كما يخرَّف الكاتب الإسماعيلي (من القرن العشرين!) مصطفى غالب!
"وبالحقيقة فَقَدْ يُستدلُ من المؤلفات الإسماعيلية التي بين أيدينا ومن شجرة نسب الأئمة الإسماعيلية التي حصلنا عليها من بيت الدعوة الإسماعيلية بأن الإسماعيليين ينظرون لدعوتهم نظرة تعطي الدليل على أنها قديمة وقد رافقت الكون منذ نشأته الأولى"!!![تاريخ الدعوة الإسلامية، مصطفى غالب، دمشق 1953، ص 28]
بل أنَّ آدم تمَّ طرده من الجنة كونه أفشى أسرار الدعوة الإسماعيلية!!! [مصطفى غالب 1953].
4.
هنا لم تعد الخرافة مجرد خرافة سخيفة بل سقوطاً للعقل الذي تحدثت عنه في ["الاعتقاد" الإسلامي من أسوء أنواع سقوط العقل البشري].
لقد سعى الكُتَّاب الإسماعيليون بالأمس واليوم، ومن أجل التعويض عن غياب الحقائق في تاريخهم إلى صناعة خرافات أشد انحطاطاً من خرافات الشيعة الإثني عشرية تتعارض بصورة صارخة حتى مع "بقية العقل" التي يمكن العثور عليها هنا وهناك.
فإن الخرافات المتعلقة بإمامة إسماعيل" – الذي لا وجود له - استحالت إلى نظرية تأسيسية للكون (وهم يخرقون بهذا المنطق حتى الفكر الشيعي) فتعود أصول الإسماعيلية، التي تستند إلى إمام لا وجود له، إلى آدم "شخصياً" وتصبح حكاية طرده من الجنة إلى "حدوتة" إسماعيلية وعقاب على إفشاء أسرارهم التي لا سر فيها غير التآمر – وهو النشاط الذي يستحوذ على كامل تاريخ الحركة حتى سقوطها وخروجها من التاريخ.
5.
هنا نصطدم باستحالة البداية!
ولأن من شأن هذا "الواقع" الخرافي الإسماعيلي أن يمنعنا من سرد أية حكاية فإن علينا (رغم ذلك) أن نبدأ من نقطة ما، وزمن ما، وحدث ما، وإلا سنظل نطوف في الزمن الخرافي الإسماعيلي إلى ما لا نهاية - والخرافات حين تبدأ فإنَّها لا تنتهي.
الحياة السرية والعلنية للإمام التاسع والأربعين:
ولهذا قررت أن نبدأ من النهاية.
فالنهاية أقرب إلى قمة الجبل. إذ حالما نصل إليها يتضح أمامنا بجلاء ليس البداية فقط وإنما جميع تفرعات البداية – تلك الطرق التي أفرزتها البداية الخرافية الأولى!
وينبغي ألا تُفهم دلالة "قمة الجبل" بمعنى العلو وإنما بمعنى الوصول إلى نقطة النهاية حيث من هناك يبدأ العد التنازلي في السقوط.
وقد اخترنا، ولم يكن اعتباطاً، أن نبدأ بـ"الإمام" الإسماعيلي التاسع والأربعين (عليه السلام) - وهو أشهر من نار على علم في المجلات الأسبوعية الأمريكية والأوربية والبلاي بوي - والذي بدأت موضوعي بصورته جنباً إلى جنب مع "الإمام" الأول [ليس في استطاعتي توفير صورة لآدم فهي من المقتنيات السرية للإسماعيلية!].
فصورته تلط تكاد لا يعرف عنها أحد غير الملايين من البسطاء الإسماعيليين النزاريين في القارة الهندية والعالم (ومن بينهم بعض السذج المغرر به في بعض المدن العربية) والذين ينهون "صلاتهم" بالدعاء له وانتظار البركة منه. فكيف لا وهو:
"الإمام الحاضر" للطائفة؛ حفيد رسول الخليقة - المصطفى من نسل فاطمة وإمام عترته والوصي على نبوته علي بن أبي طالب!
6.
ولكن كيف يبدو هذا الإمام "الحاضر" التاسع والأربعون: الإمام المعصوم الذي يحرس أبناءه الملايين ويحفظهم من المهاوي وهو المقرب من الأئمة الغائبين وجده محمد؟
هكذا يبدو:



[الإمام "الحاضر" مع أم المؤمنين – زوجة الإمام الحاضر المطلقة (أم ولي العهد) وقد كلفه طلاقه 50 مليون جنيه إسترليني!]

7.
هذه هي وقائع ما آل إليه تاريخ الأئمة المعصومين من غير خرافة.
ولكن لسوء حظ العقل السوي إننا في حضرة الخرافة نفسها!
فإنَّ الكثير من الإسماعيليين لا يرون هذا الذي نراه. وإن رأوه – والقراء يعرفون جيداً المؤمن العصابي وخصوصاً الإسماعيليين – فإنهم سيسجدون خارِّين (خرَّ بمعنى سقط وانهار وليس من الخَرَاء) أمامه واجدين له التبرير والتفسير والتأويل – وهم ملكوك التأويل الباطني حيث يتحول الكنغر في تفسيرهم إلى أرنب والعكس صحيح، طالما ننطلبه العقيدة!
ولأنني لا أشترى ما يؤولونه أو يرونه بفلس واحد، فإن علي تتبع الخرافات بقدر ما يسمح لي الوقت!

للمزيد من مظاهر الإيمان والتقوى (وربما التقية) في حياة الإمام التاسع والأربعين (ويتهمون بها الملحدين والغرب بالتفسخ وغياب الأخلاق):
https://insideismailism.wordpress.co...-vacation-2018

ملاحظة أخيرة هامة جداً
(لأول مرة أستخدم الحرف الكبير):
لا أجد في هذه الصور أي نوع من الفضائح الشخصية أو ما يمكن أن يُنتقد عليه أو يُعاب.
بل أقولها عالياً وأمام الملأ وبأعلى ما عندي من صوت:
يا ليتنا كنا معهم!

فأنا واحد من البشر الذين يعشقون الماء والخضرة والوجه الحسن.
لكنني أتحدث عن خرافة ما يُسمى بـ : حفيد "الرسول" و"الإمام الحاضر" ومصدر "الحكمة" و"التقوى" وإلخ.
لأن مثل هذه الأمور (للأسف) لا تنطبق لا على الإمام التاسع والأربعين ولا على المسعودي الأول (أقصد نفسي).!


للموضوع بقية ....



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ المسعودي على المشاركة المفيدة:
متصفح (10-10-2021)
قديم 10-10-2021, 06:45 PM متصفح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
متصفح
عضو برونزي
الصورة الرمزية متصفح
 

متصفح will become famous soon enough
افتراضي

هذا "خوش" مذهب!! ،،،فيه حرية ومتع دنيوية،،،سأرسل طلب صداقة لسهيل والزميل الجديد(القديم) الساموراي الاخير

زدنا علما بهم ياأستاذ سدد اللات خطاك، ،،



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2021, 06:53 PM الساموراي الاخير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
الساموراي الاخير
موقوف
 

الساموراي الاخير is on a distinguished road
افتراضي

لست اغاخانيا و لست قديما جديدا

حاشي لاسماعيل ينسب من يري*نسخ الشريعة في الزمان الجائر
احفاد اسماعيل مثل جدودهم*اسباط طه هم عدو السامري
و مرحبا بصداقتك



  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2021, 10:56 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي ملاحظات [1]:

1.
للأسف تعاني الإحصائيات المتعلقة بأعداد الطوائف الإسلامية من مشاكل كثيرة - تأتي غياب الدقة والأمانة في مقدمتها.
ومن بين أهم الأسباب عدم التصريح بالهوية الدينية المخالفة للسنة من قبل المنتمين للطوائف الأخرى في الكثير من الدول الإسلامية وبدرجات متفاوتة ومراحل تاريخية مختلفة. فمبدأ كل من خالفنا عادنا السني يجعل التصريح بالإنتماء الطائفي -على أقل احتمال - أمراً غير مرغوب فيه، وفي دول مختلفة يشكل خطراً على الأشخاص.
2.
ولهذا فإن الإحصائات المتعلقة بالمسلمين من الإسماعيلية نادرة وإن وجدت فهي غير دقيقة. فالرقم الذي يمكن العثور عليه وفي مصادر "غير متحيزة" هو: ما بين 12-15 مليوناً [ أنا شخصياً لا أقرر هذا الرقم ولا أصر عليه وسوف أقبل أي مقترح تصحيحي معقول]. والفرق (ثلاثة ملايين) يشكل حوالي 25% وهو "فرق" لا يقع في خانة الخطأ الإحصائي: ناقص زائد 2% أو 3%.
3.
أما الإحصائيات المتعلقة بالفرق الإسماعيلية المختلفة فهي أكثر ندرة واقل دقة وقد أشرت إلى الأسباب.
ولكن إذا أخذنا الرقم 15 مليوناً (أو أي رقم آخر) لأعداد الإسماعيليين قاطبة في الدول العالم ولأغراض التفكير والتأمل لا غير، فإنَّ الأسماعيليين النزاريين (الآغاخانيين) - وهذا ما يتفق عليه الجميع، يشكلون الغالبية الكبرى من عدد الإسماعيليين.
4.
وبالتالي فإن إسقاط الإسماعيليين الآغاخانيين وعقائدهم من الإسماعيلية سيكون نكتة سقيمة!



  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2021, 01:58 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

الخرافات تفيد القلة وتضر الجميع، العلوم تفيد الجميع...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2021, 04:38 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skeptic مشاهدة المشاركة
الخرافات تفيد القلة وتضر الجميع، العلوم تفيد الجميع...
وتضر القلة. والقلة هم:
السلطات اللاهوتية الإسلامية التي تعتاش (بالمعنى المباشر للكلمة) على التخلف ونشر الأساطير والخرافات وتشجيع الجهل والأمية.
وإن مثل هذه الثقافة المتخلفة يقوم بنشرها جيش من خريجي المدارس والمعاهد الدينية السنية والحوزة العلمية الشيعية وأنصاف المثففين والمتعلمين من صفوف الأمية المقنعة.
لأن العلم يعني الحقائق والنظريات التي يمكن البرهنة عليها ،أون يتم نقدها وتصحيحها، بل وحتى يمكن تفنيدها وإلغاءها إن ظهرت نظرية جديدة قادرة على الإجبابة على أكبر قدر من الأسئلة وتشمل أكبر قدر من وصف وتفسير الظواهر المعنية.
وهذا النوع من الوعي النقدي العلمي من ألد أعداء العقيدة وخزعبلات الوحي المحمدي.



  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2021, 05:06 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي مشاهدة المشاركة
وتضر القلة. والقلة هم:
السلطات اللاهوتية الإسلامية التي تعتاش (بالمعنى المباشر للكلمة) على التخلف ونشر الأساطير والخرافات وتشجيع الجهل والأمية.
وإن مثل هذه الثقافة المتخلفة يقوم بنشرها جيش من خريجي المدارس والمعاهد الدينية السنية والحوزة العلمية الشيعية وأنصاف المثففين والمتعلمين من صفوف الأمية المقنعة.
لأن العلم يعني الحقائق والنظريات التي يمكن البرهنة عليها ،أون يتم نقدها وتصحيحها، بل وحتى يمكن تفنيدها وإلغاءها إن ظهرت نظرية جديدة قادرة على الإجبابة على أكبر قدر من الأسئلة وتشمل أكبر قدر من وصف وتفسير الظواهر المعنية.
وهذا النوع من الوعي النقدي العلمي من ألد أعداء العقيدة وخزعبلات الوحي المحمدي.
تحياتي المسعودي
القلة التي اتحدث عنها لا تؤمن بالخرافات وبالتالي لا ضرر يقع عليها منه، ولكن فقط الاستفادة من الخرافات...


والأغاخان وغيرهم.. كل هؤلاء لا يؤمنون بالخرافات ولكن يستفيدون منها..
رجال الدين المشاهير، هم نصابين، واغلبهم لا يؤمن بالخرافات.. هم يستفيدون منها، ويدركون بانها خرافات فهي مجرد اكل عيش فقط.
من خبرتي، لا تصدق اية انسان تعدي الثلاثين من العمر ويدعي بانه يؤمن فعلا بوجود الله، فهو اما مغفل، واما كذاب: المسلمون ياخذون الاسلام جديا، ولكن ليس حرفيا
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2021, 06:29 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي ملاحظات [2]:

1.
إنني أدرك دائماً الحدود "النسبية" الفاصلة ما بين العقيدة الطائفية والسذج المنتمين إلى الطائفة والمتطرفين الحاملين لعقيدة الطائفة.
2.
فإذا كانت "العقيدة" الطائفية واضحة بحكم التعريف فإن ما بين السذج المنتمين إلى الطائفة والعصابيين الحاملين لعقيدة الطائفة فرق جدير بالأهمية والنظر.
فالبسطاء المنتمين إلى طائفة ما غالباً ما لا يدركون طبيعة الطائفة التي ينتمون إليها ولا تاريخ الطائفة الخرافي المزيف ولا يعرفون حقيقة العقائد التي يدافعون عنها. ولهذا فإنهم غالباً ما يهتمون بعيشهم لا بالناس الآخرين وعقائدهم.
لكنهم وبسبب سذاجتهم وجهلهم جاهزين لكي يتحولوا إلى مادة طيعة وأداة خطيرة بيد قادة الفكر الطائفي تحقيقاً لمآربهم الشخصية والسياسية.
4.
أما العصابيين أنصاف المتعلمين الحاملين للعقيدة الطائفية (بوعي نسبي فالكثير منهم مغرر بهم ايضاً) فإنهم يشكلون الفئة "المقاتلة" للطائفة وأبواقها – بغض النظر فيما إذا كانت لهم منافع حياتية ومادية أم لا.
من بين هؤلاء يخرج الإرهابيون والحاقدون والكارهون للآخر المختلف عنهم.
إن مقالاتي جميعها موجهة ضد هذه الفئة وضد العقيدة التي يحملونها.



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2021, 12:01 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

ثمة فكرة حَاكِمَة أشرت إليها أكثر من مرة وهي أنَّ الادعاء بإمامة هذا أو ذاك وبأنه هو الإمام الشرعي "الحاضر أو القائم أو المستتر، أو الغائب، أو ...إلخ) ظاهرة تكررت عند موت كل "إمام" مفترض وأدت إلى ظهور كمٍ هائل من الفرق والجماعات الشيعية التي لم يستطع مؤرخ من القدامى والمعاصرين إحصاءها. بل كانت لكل فرقة أجنحة سرعان ما تتحول إلى فرق تنقسم على نفسها هي الأخرى وتطالب بإمامة ما قررت أنه الإمام ثم تنحل وتختفي حتى تموت فتظهر في مكانها فرقة أخرى وهكذا دواليك . . ..
وقد مَهَّدَ هذا الوضع لظهور عشرات الخرافات والأساطير حيث تسعى كل فرقة وجماعة البرهنة على مصداقية ادعاءها، مثلما أسس هذا الوضع القاعدة لصناعة خرافات "الإمام الذي لم يمت" أو أنه "غاب ليظهر" ليكون المهدي المنتظر.
و"إسماعيل" و"الإسماعيلية" هي من نتاجات هذه الصناعة الخرافية.



  رد مع اقتباس
قديم 10-30-2021, 06:57 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

1.
في الحلقة القادمة "الإسماعيلية: الخرافة التأسيسية" سوف أتطرق إلى موضوع البداية الخرافية لظهور الإسماعيلية التي تستند إلى فرضية "إمامة" إسماعيل بن جعفر الصادق.
لا أريد هنا الحديث عن الموضوع بالذات بقدر ما أريد تأكيد حقيقة هامة تتعلق بالمصادر الشيعية والموقف منها.
2.
أنا من حيث المبدأ لا أثق بمصادر الطوائف، وخصوصاً عندما تتحدث عن نفسها وتمدح تاريخها أو تهاجم طائفة أخرى.
لكنني وحين أتحدث عن الشيعة فإنني فضلت دائما استخدام مصادرها عن نفسها ساعياً إلى تحليلها والكشف عما تتستر عليه أو يبقى مخفياً تحت الغلاف الخارجي للسرد اللاهوتي.
3.
ولأن من يدعون أنفسهم "إسماعيليين" ينقشون ليل نهار ومن غير استثناء نصوصاً شيعية إمامية "اثني عشرية" ولا شيء آخر فإنني قررت أن ألبي رغائبهم وأن استند إلى المصادر التي يعشقونها في رسم الصورة الأولى للخرافة الإسماعيلية.
4.
ولهذا وإذا ما لم يعجبهم ما تقوله المصادر المعشوقة من قبلهم بصدد خرافة إسماعيل فإن عليهم الامتناع عن استخدام هذه المصادر إلى الأبد.
وهذه مشكلة جدية!
فماذا سوف ينقشون؟
ولهذا وكما أتوقع فإنهم سوف يتبعون طريق الصمت: لأن الصمت من ذهب.
آمين!



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع