شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-13-2020, 06:34 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
Hamdan
عضو ذهبي
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

بخصوص العدمية وصلت لبعض القناعات ...


الأمر لا علاقة له بالدين من حيث هو دين او الإلحاد من حيث هو الحاد..


الأمر ببساطة يرتبط بمدى الإنخراط في الجماعة والمجتمع ،الجهل سلاح فعال لمواجهة العدميه ،لذلك معنى الحياة في العصور الماضية كان اكثر قيمة من العصر الحالي ،في المجتمعات الصغيرة (كما في القديم) تكون الروابط اقوى بين الأفراد وسلطة المجتمع والجماعه اقوى ..هنا يزيد الجهل وزيادة الجهل ترتبط بتقوية الجانب العاطفي والشعوري للفرد فالخوف يزداد وكذا الأمل الخ..وتصبح قيمة الأشياء اكثر بمعنى لموائد الطعام الجماعيه والحفلات الخ...


الأشخاص الإنطوائيين اكثر ميلا للعدمية ،لايعني هذا ان العدمية هي الإكتئاب تماما ..لأن الإكتئاب يترافق مع قوة قاهرة (او ضغط نفسي شديد) ،انما الشعور بالعدمية او العبثية هو شعور هادئ (ان جاز التعبير) ويمكن التأقلم معه ..........


في العصر الحالي مع ازياد المعرفة ومع قوة النزعه الشكية يزداد الشعور بالعدمية ،الأشياء يسبغ عليها قيميا من سلطة المجتمع ككل ،سلطة المجتمع هذه هي التي ولدت الإيمان بالإلهة وجاءت بعض الأديان الشمولية فيما بعد واسبغت عليها طابعا قانونيا ،...........


لذلك في المناسبات والحفلات يزداد الشعور الجمعي فتصبح للأشياء قيمة اكبر مثلا ،كذلك في الحروب والثورات يزداد التعاضد بين الأفراد وتصبح قيمة الحياة اكبر ...ويصبح لكل شيء قيمته ...


هنا الجانب المتناقض او السلبي بين العدمية والشعور بقيمة الأشياء، فزيادة الجانب العاطفي (والشعور بقيمة الأشياء) يرتبط مع الجهل وقصر النظر والخضوع لسلطة الجموع ،اما العدمية فترتبط غالبا مع ارتفاع الوعي وسيادة النزعه الشكية ...الأمر متناقض وهناك جوانب سلبية في كلا الحالتين ..


هناك مقولة شهيرة لفولتير لا اريد ان أكون سعيدا بمثل سعادة جارتي (اي ببساطتها وسذاجتها)..


هذا من ناحية...


من ناحية اخرى هناك اثر تدمير للنظام الراسمالي السائد ،فالراسمالية ارتبطت مع نزعة تشييئة لمختلف مناحي الحياة objectification بمعنى هناك استلاب اقتصادي ،اي كل شيء يتم تحويل قيمته الى منفعة اقتصادية ،فهدف العمل هو المال وكذا الدراسة والصحة الخ..كل شيء يتحول الى مجرد ترس في آلة الراسمالية التي لاتتوقف ..الطبيعة تتحول الى (مورد) ..


هذا الجانب التخريبي هو ما يحول دون تأسيس مجتمعات تعاونية وفي نفس الوقت مناهضة للخرافة وسلطة الجموع اللاعقلانية

تحياتي..



  رد مع اقتباس
قديم 06-13-2020, 06:41 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

تحياتي لك حمدان
اتفق معك اجمالا و لكن اريد ان اضيف رايا بخصوص التناسب العكسي بين العدمية و السذاجة : ارى ان هذا الامر هو ازمة مؤقتة تشبه ازمة الانتقال من لعب الملاكمة الى لعب الجمباز.. ستكون البداية مربكة.. سيكون عليك البدء من تحت الصفر و ليس من الصفر.. عليك خسارة الصفات الجسدية ااقديمة المناسبة للملاكمة لتصبح شخصا خام ثم يمكنك بعدها البدء من الصفر.
حضارتنا اعتادت على استمداد القيمة من الوهم لعصور طويلة و الان تعيش مرحلة انتقالية.. لابد من بعض الوقت ريثكا نتعلم ايجاد القيمة في الحياة كما هي.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2020, 01:53 PM ابن اوى غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
ابن اوى
عضو جميل
 

ابن اوى is on a distinguished road
افتراضي

ربما المغالاة بالمثالية و استحالة حدوثها بل و تصورها و الواقع المادي للحياة و الصراع من اجل البقاء
بالنسبة لي حسب تجاربي الواقعية ان المادية هي المقياس لكل شي مثالي حتى التفكير يحتاج لمادة



  رد مع اقتباس
قديم 07-19-2020, 02:06 PM ابن اوى غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
ابن اوى
عضو جميل
 

ابن اوى is on a distinguished road
افتراضي

الخوف من الم الموت و الفناء و سكراته وحب المتع الحسية و ان كانت تافهه في نظر البعض تجعل الانسان لا يود فراق الحياة الواقعية فيفكر بعالم مثالي خال من المنغصات في الدنيا و هذا شبه مستحيل الا فيما ندر كالثراء الفاحش و السلطة و الاهم الصحة



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2020, 02:45 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

العدمية كما أفهمها يقصد بها عبثية الوجود وأن لا غاية له . وهذا ما لا اتفق عليه مع الفكر المادي كما لا اتفق عليه مع الفكر الديني الذي يرى غايات مختلفة كعبادة الآلهة. أنا أعتقد أن للوجود غاية وقد تحدثت عنها كثيرا .. ومشكلة الانسان أنه لا يدرك ذلك أو يقع في تخبطات ورؤى مختلفة للوجود تنعكس على حالته النفسية .



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2020, 06:53 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاهين مشاهدة المشاركة
العدمية كما أفهمها يقصد بها عبثية الوجود وأن لا غاية له . وهذا ما لا اتفق عليه مع الفكر المادي كما لا اتفق عليه مع الفكر الديني الذي يرى غايات مختلفة كعبادة الآلهة. أنا أعتقد أن للوجود غاية وقد تحدثت عنها كثيرا .. ومشكلة الانسان أنه لا يدرك ذلك أو يقع في تخبطات ورؤى مختلفة للوجود تنعكس على حالته النفسية .
في الحقيقة ليست هذه العدمية التي اناقشها، لا ارى رابطا ضروريا بين غياب غاية قصوى للكون و بين عجز الانسان عن ابتداع غاية خاصة به. الكون جماد و الانسان حي عاقل، لا يمكن وضعهما في خانة واحدة. غياب غاية قصوى للكون لا يفترض به ان يسبب لي ازمة نفسية فأنا مجرد ذرة في هذا الكون لها حياتها و عالمها البشري الخاص، بدلا من ربط السعادة بحقائق الوجود الكبرى الافضل للانسان ان يجد طرق لتلبية حاجاته الجسدية و النفسية + التصالح مع ذاته و اذا تحقق هذان الامران تحققت الصحة النفسية.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2020, 02:59 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

شكرا حنفا



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2020, 03:28 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic will become famous soon enough
افتراضي

إن معنى الحياة من وجهة نظر دينية يقوم على اعتبارها اختباراً ينبني على نتيجته مصيرك الأبدي , و يركز الدين على كون الحياة الدنيا لهواً و لعباً , و أن الدنيا فانية لا تساوي عند الله جناح بعوضة , و أن الآخرة خير و أبقى , و النصوص في هذا الباب كثيرة لا تحصى .

فحين يبرمج الإنسان على أن الدنيا مزرعة الآخرة , ثم يجد نفسه بعد بحث تتعدد أسبابه لم يعد مقتنعاً بوجود آخرة , فإن كيانه يضطرب بشدة . لقد كان سابقاً يتحمل قسوة الحياة و اختباراتها أملاً بأبدية سعيدة يجد فيها عوضاً عما كابده في الدنيا من مشقة , فماذا يفعل الآن و قد تبخرت هذه الآمال ؟

التدين يضرب جذوره بعمق في النفس البشرية لدرجة أنها لا تعود ترى معنى للوجود بدونه , و ليس بمقدور كل فرد أن يعيد النظر في قيمة الحياة بشكل منفصل عن الدين . و هنا يقع كثر في فخ العدمية , و كما أشرت لهذا المعنى في موضوع : بديل الدين , القضية أشبه بالإدمان و ما يترافق عن قطع المخدر من أعراض انسحابية رهيبة يجب التعامل معها بحكمة و تدرج .



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
نتجاوزها, الحقيقي, العدمية, تفكيك, سببها, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع