|  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: ما هو التطور ؟ و كيف يحدث ؟ « قبل بعد »
صفحات: 1 [2] للأسفل طباعة
التقييم الحالي: *****
الكاتب موضوع: ما هو التطور ؟ و كيف يحدث ؟  (شوهد 14923 مرات)
MoJo
المعرف السابق: Mohammed Yousif
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 316


sexy me ;)


الجوائز
« رد #15 في: 08/12/2010, 15:49:22 »

المفاهيم الخاطئة المنتشرة حول الإنتخاب الطبيعي

إن الإنتخاب الطبيعي عملية مؤثرة بقوة : فهي تُنتج تكيفات مذهلة (مثل "التخفي على شكل ورقة" في حشرة ال katydid )


إن شكل الورقة الذي تتميز به هذه الحشرة هو تكيف يحميها من المفترسين

 الإنتخاب الطبيعي يساعدنا على فهم الكثير ما نلاحظه في الطبيعة , و لكن عملية الإنتخاب الطبيعي - على الرغم من بساطة فكرتها - يُساء فهمها .
عادةً , يعتبر البعض أن الإنتخاب الطبيعي هو وسيلة لإعطاء الأنواع أي صفة تحتاجها للبقاء . على أي حال - كما سنرى لاحقا - الإنتخاب الطبيعي له حدوده . و سنتمكن من فهم  الكثير من مميزات الأحياء عندما ننظر بطريقة واقعية لآلية الإنتخاب الطبيعي .


في هذا الجزء في الموضوع سنبحث في الأسئلة التالية :
- ما هي بعض المفاهيم الخاطئة المنتشرة حول الإنتخاب الطبيعي ؟
- لماذا هذه المفاهيم المنتشرة خاطئة ؟
- لماذا لم يُزل الإنتخاب الطبيعي كل الأليلات Allels الضارة من المجاميع السكانية ؟
- أي جانب من الإنتخاتب الطبيعي غير عشوائي ؟ و كيف يؤثر على التطور ؟
- ما هي الصفات التي يمكن اعتبارها كتكيفات ؟ و ما هي الصفات التي لا يمكن اعتبارها كتكيفات؟
- ما هي النظرية المحايدة ؟


-----------------

 العملية إنتخاب , و ليست كمالا أو إتقان

بما أن الإنتخاب الطبيعي يولد تكيفات مذهلة , فإنه من المغري الإعتقاد بأنه عملية تخضع لتخطيط و تفكير مسبق : تحفـّز الأحياء , تحركهم نحو منحى الإرتقاء و التقدم . و لكن الإنتخاب الطبيعي ليس كهذا مطلقا .

أولا , الإنتخاب الطبيعي ليس عملية مفكرة , فهو لا يولد الكمال . إذا كانت جيناتك " جيدة بما فيه الكفاية" فستنجب نسلا للأجيال التالية - لستَ بحاجة لأن تكون متكاملا . و عدم الحاجة للكمال واضحة في المجاميع السكانية من حولنا : البشر قد يمتلكون جينات تسبب أمراضا وراثية , النباتات قد لا تمتلك جينات تساعدها على مقاومة الجفاف , و الكائنات المفترسة قد لا تكون سريعة بما فيه الكفاية لتمسك بالفريسة في كل مرة تكون فيها جائعة . لا توجد أي مجموعة سكانية أو أي كائن متكيف بكمال و إتقان .

ثانيا , من الأصح إعتبار الإنتخاب الطبيعي كعملية غير خاضعة للتوجيه . الإنتخاب الطبيعي هو نتيجة بسيطة للتنوع  و التكاثر بنسب متفاوتة و الوراثة . الإنتخاب الطبيعي عملية غير خاضعة للتفكير بل هي عملية ميكانيكية . الإنتخاب الطبيعي لا يمتلك أهدافا , فهو لا "يحاول" أن ينتج "تقدما" و لا يحاول أن ينتج نظام بيئي متوازن .

  




لذلك فإن كلمة "حاجة" أو "محاولة" ليست صحيحة إذا استخدمناها في شرح آلية الإنتخاب الطبيعي . المجاميع السكانية أو الأفراد لا "يريدون" أو "يحاولون" أن يتطوروا , الإنتخاب الطبيعي لا يحاول أن يلبي حاجات الكائن . الإنتخاب الطبيعي هو فقط : الإنتقاء من أي تنوع موجود في مجموعة سكانية , و النتيجة هي تطور


الدب القطبي لم يقول : ما أحتاج إليه هو معطف جيد من الفرو .. الإنتخاب الطبيعي لا يعمل بهذه الطريقة


-----------------

حدود الإنتخاب الطبيعي

هنالك أسباب كثيرة توضح لماذا لا ينتج الإنتخاب الطبيعي صفات " خاضعة لهندسة متقنة" .
على سبيل المثال :قد تستطيع الفهود الإمساك بفرائس أكثر إذا استطاعت أن تركض بشكل أسرع قليلا . و لكن الإنتخاب الطبيعي لا ينتج فهودا متكاملة و سريعة , وهذه بعض الأسباب التي ستوضح لك لماذا :

- قلة التنوع الجيني
الإنتخاب يستطيع أن يؤثر فقط على التنوع الجيني الموجود . الفهد قد يركض بشكل أسرع إذا امتلك أليلات أسرع ( راجع تعريف الأليل), و لكن إن كانت الأليلات الأسرع غير موجودة أصلا في المجموعة السكانية (أي لم تنتجها الطفرات أو التدفق الجيني)  فلن يحصل إنتخاب طبيعي و بالتالي لن يحدث التطور نحو فهود أسرع .



- القيود التي يسببها التاريخ
لو كان ترتيب العظام و العضلات في الساق مختلفا , فإن هذا الإختلاف قد كان لينتج فهودا أسرع . على أي حال , التركيب الأساسي لأجسام الثديات ثابت و مُحدد بواسطة الجينات و ينسقه النشوء (النشوء كما عرفناه هو عملية تحول البيضة المخصبة إلى كائن حي متكامل النموومن ثم موت الكائن ) . و هذه الأمور التي تحدد تركيب الساق من الصعب تغييرها . و بالتالي قد لا توجد طريقة إنتقال من فهود بطيئة نسبيا لفهود أسرع.

- المقايضات
المقايضة تعني تغيير ميزة نحو الأفضل قد يؤدي لتغيير ميزة أخرى نحو الأسوأ . ربما الأليلات الأسرع موجودة فعلا في مجاميع الفهود السكانية - و لكن هناك مقايضات مرتبطة بها : هذه الأليلات تنتج فهودا ذات سيقان أطول (و بالتالي فهودا أسرع) , و لكن هذه السيقان رقيقة بشكل خطر . على الرغم من كون عظام الأطراف الطويلة توسع الخطوات , إلا أن هذه العظام تمتلك فرصة أكبر للفشل نظرا لكونها تنحني بشكل أكبر تحت تأثير الضغط . و بالتالي فإن الأليلات الأسرع لا تنتج أي زيادة في اللياقة , لأن سرعة الفهد العالية بامتلاك العظام الطويلة قد تسبب كسور في العظام .


على اليسار صورة فهد يمتلك طول ساق مثالي . أما اليسار صورة فهد بساق أطول : و إن السرعة الأكبر بوجود السيقان الأطول قد يُنتج عظاما هشة أكثر .

إذاً , الإنتخاب الطبيعي قد لا ينتج عنه الكمال , و لكنك قد تتوقع أن الإنتخاب الطبيعي يتخلص على الأقل من الجينات الضارة بشكل واضح ... حسنا , ربما هذا أيضا لا يحدث .


-----------------

الجين "السيء"

الإنتخاب الطبيعي يعمل على التخلص من الأنواع الأقل لياقة في المجاميع السكانية . قد يخطر على بالنا أن الإنتخاب الطبيعي سيتخلص إذاً من كل الأليلات سيئة التأثيرفي المجاميع السكانية - و لكن توجد عدة مجاميع سكانية تحمل أليلات سيئة من هذا النوع .المجاميع البشرية السكانية (على سبيل المثال) قد تحمل أليلات سيئة تسبب أمراضا تؤثر في التكاثر. إذاً لماذا لا تزال هذه الأليلات موجودة ؟ لماذا لا يتخلص منها الإنتخاب الطبيعي ؟
هناك عدة أسباب محتملة تسبب الحفاظ على هذه الأليلات في المجاميع السكانية:

- قد تكون ميزة البيضة المخصبة المتغايرة الألايل سببا للحفاظ على هذه الأليلات ِ
عندما يكون من المؤذي امتلاك نسختين من أليل ما, و لكن من المفيد امتلاك نسخة واحدة من هذا الأليل , الإنتخاب الطبيعي لن يتخلص من هذا الأليل من المجموعة السكانية . إن الفائدة التي يعطيها نسخة الأليل المفردة تساعدة على إبقاء الأليل في المجموعة السكانية .
على سبيل المثال : الأليل الذي يسبب فقر الدم المنجلي مؤذي لو كان الشخص يحمل نسختين من هذا الأليل . و لكن لو الشخص حاملا لأليل واحد من هذا المرض و يعيش في منطقة تنتشر فيها الملاريا فسيصبح هذا الأليل مفيدا لأنه يمنح الشخص مناعة ضد الملاريا .

على اليمين صورة خلايا الدم الحمراء الطبيعية , على اليسار صورة خلايا دم شخص مصاب بفقر الدم المنجلي

- قد تحافظ الطفرات على هذه الأليلات
إن الطفرات التي تؤدي لظهور الأليل المؤذي قد تستمر بالظهور في المجموعة السكانية , و بذلك يبقى هذا الأليل الضار حتى و إن عمل الإنتخاب الطبيعي على التخلص منه .
على سبيل المثال : مرض الورم العصبي الليفي هو مرض وراثي يسبب ظهور أورام في الجهاز العصبي . الإنتخاب الطبيعي لا يستطيع أن يتخلص تماما من المورثة المسببة لهذا المرض وذلك لظهور طفرات جديدة تسبب هذا المرض , حيث تظهر طفرة تسبب هذا المرض بمعدل عالي , أي تظهر في جينوم واحد بين كل 4000 جينوم .

- ربّما لم يمتلك الإنتخاب الطبيعي الوقت الكافي للتخلص من هذه الأليلات
إنّ إتجاه الإنتخاب يتغير بتغير البيئة , فما قد كان مفيدا أو محايدا قبل عشرة أجيال قد يكون ضارا اليوم . من المحتمل أن يكون الإنتخاب الطبيعي عاملاً على إزالة المورثات الضارة من المجاميع السكانية و لكنه لم يمتلك بعد الوقت الكافي للتخلص منها بشكل كلي . على سبيل المثال : (هذا المثال لا يزال خاضعا لنقاشات) اقترح بعض العلماء أن سبب ارتفاع تردد مورثة مرض التليف الكيسي في أوربا يعود لأسباب تاريخية , حيث اقترح بعض العلماء أن حمل أليل هذا المرض قد يُسبب شيء من المناعة ضد مرض الكوليرا , و لهذا فقد دعم الإنتخاب الطبيعي انتشار هذا الأليل في ذلك الوقت . الآن , مع اختفاء مرض الكوليرا تقريبا و تغير البيئة في أوربا , تغيّر منحى الإنتخاب الطبيعي . فالإنتخاب الطبيعي يعمل الآن على التخلص من الأليل المسبب لمرض التليف الكيسي في أوربا , و لكنه لم يمتلك الوقت الكافي للتخلص منه بشكل كامل حتى الآن.

- قد لا تؤثر الأليلات "السيئة" على لياقة الكائن
يظهر تأثير بعض الأمراض الوراثية في وقت متأخر من الحياة , بعد أن يتكاثر الفرد المصاب . على سبيل المثال :  الأليل الذي يسبب مرض هنتنجتون الوراثي لا تظهر أعراضه المؤذية إلا بعد انتهاء الفترة التي يتكاثر بها الأفراد . إذاً على الرغم من كون مرض هنتنجتون مؤذي في ناحية  تأثيره على نوعية الحياة , إلا أنه غير مؤذي و لا يؤثر على القدرة التكاثرية و بالتالي لا يحصل الإنتخاب ضده .



-----------------
 
لكنه ليس عشوائياً!!

من الخطأ اعتبار الإنتخاب الطبيعي عمليّة تجعل من الكائن متكاملاً, و لكن من الخطأ أيضا إعتبار الإنتخاب الطبيعي عملية عشوائية. إن التنوع الجيني الذي يحصل في مجموعة سكانية بسبب الطفرات يكون عشوائيا , و لكن الإنتخاب الطبيعي الذي يطرأ على هذا التنوع ليس عشوائيا مطلقا : الطفرات التي تساعد على إبقاء الكائن الحي متكيفاً يتم انتخابها عوضا عن الطفرات التي لا تساهم في التكيّف. أي أن هذا الإنتخاب ليس عشوائي.


المجموعة السكانية تتعرض لطفرات عشوائية تسبب تنوع وراثي, يطرأ على هذا التنوع الوراثي انتخاب طبيعي غير عشوائي يؤدي لبقاء الأصلح.
النتيجة هي تطور غير عشوائي.



------------------------------------------------------


الإجابة عن الأسئلة المتبقية :
- ما هي الصفات التي يمكن اعتبارها كتكيفات ؟ و ما هي الصفات التي لا يمكن اعتبارها كتكيفات؟
- ما هي النظرية المحايدة ؟

 بعد الفاصل


 kisses


« آخر تحرير: 08/12/2010, 15:52:36 بواسطة MoJo » سجل

يجب عليًّ كإنسان عربي, و مواطن صالح و وطني إلى أبعد حدود الوطنية, أن أشتري من عند إسماعيل سرديناً عربياً, و أبرهن عن وطنيتي.
MoJo
المعرف السابق: Mohammed Yousif
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 316


sexy me ;)


الجوائز
« رد #16 في: 23/04/2011, 09:27:35 »

للرفع
منعا لأرشفة الموضوع أو غلقه فترجمة بقية الموضوع ستستمر على الرغم من الإنقطاع الحالي..
و أشكر الإدارة لاستمرارها بتثبيت الموضوع بعد كل هذا الوقت
سجل

يجب عليًّ كإنسان عربي, و مواطن صالح و وطني إلى أبعد حدود الوطنية, أن أشتري من عند إسماعيل سرديناً عربياً, و أبرهن عن وطنيتي.
ارتباطات:
صفحات: 1 [2] للأعلى طباعة 
 |  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: ما هو التطور ؟ و كيف يحدث ؟ « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  

مواضيع مرتبطة الموضوع بدء بواسطة ردود مشاهدة آخر رسالة
التطور يحدث كل يوم
الحوار المنوع
jolie 2 1599 آخر رسالة 13/07/2007, 14:48:32
بواسطة alpha12

free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها