|  في الإلحاد  |  في المادة و الوجود و الكون  |  موضوع: البرهان الرياضي على ازلية المادة « قبل بعد »
صفحات: [1] 2 3 4 للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: البرهان الرياضي على ازلية المادة  (شوهد 18147 مرات)
zoro22
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 4,515


زورو ...... أول سيف في الإلحاد ..


WWW الجوائز
« في: 16/02/2010, 18:46:43 »

البرهان الرياضي على ازلية المادة



هذا الموضوع يسعى الى اثبات أن المادة لازمة necessary أي أنها ليست مخلوقة بل موجودة و حسب فيزياء الكم Quantum physics:
منذ فشلت الفيزياء التقليدية classical physics في تفسير استقرار الذرة و نماذج طيفها وغيرها من الظواهر المتعلقة بالعالم الذري وما دونه ... أصبحنا بحاجة الى فيزياء جديدة ...لتفسر لنا العالم على ذلك المستوى الميكروي ... عالم مادون الذرة .. هذه الفيزياء هي فيزياء الكم ...

ان أحد المبادىء الأساسية في فيزياء الكم هو مبدأ الارتياب لهايزنبرغ Heisnbergs principle of uncertainity والذي ينص على أنه لايمكن تحديد طاقة جسيم ما خلال لحظة معينة بدقة تامة ..وذلك بسبب وجود ارتياب دائم بين هاتين الكميتين الفيزيائيتين , وذلك تبعا للقانون
Delta(E).Delta(T)> = h/4pi
أي أن اللاتعيين في الطاقة مضروبا باللاتعيين في الزمن سيكون أكبر أو يساوي ثابت بلانك على 4 باي ...
لم تعجب آينشتاين فكرة هذا العالم الاحتمالي القابع تحت الارتياب واللاتعيين ... فقال قوله الاعتراضي المشهور بأن الاله لا يلعب النرد
God doesnt play dice with the world..
واضافة الى ذلك قام اينشتاين بطرح نظرية المتغيرات الخفية Hidden Variables theory محاولا ارجاع ذلك اللاتعيين الكمي الى قصور الادراك الانساني المتجلي بجهله لبعض القيم الفيزيائية غير المكتشفة بعد !!!

في الحقيقة لقد أثبتت التجارب الفيزيائية الحديثة نسبيا خطأ فرضية ال Hidden Variables .. وبرهنت أن اللاتعيين الكمي ليس مجرد ظاهرة ابستمولوجية Epistemologic مقتصرة على حدود المعرفة الانسانية بل تتعدى ذلك الى كونها ظاهرة اونتولوجية Onthological أي وجودية متأصلة في الكون ذاته ..

لزوم المادة Necessity of Matter :
نتيجة عدم تمتع القيم الفيزيائية بقيم محددة فان الطاقة بامكانها أن تتغير بصورة تلقائية و لا يمكن التنبؤ بها من لحظة الى أخرى و كلما كانت الفترة الزمنية أقصر ستكون التموجات الكمية العشوائية أكبر ..في الواقع لا يمكن للجسيم أن يقترض طاقة من أي مكان طالما أنه يتوجب تسديد القرض فورا .. وتقتضي الصيغة الرياضية الدقيقة لمبدأ الريبة عند هايزنبرغ أن يتم تسديد القرض الكبير للطاقة بسرعة كبيرة أما القروض الأصغر فبعد زمن أطول ..

تؤدي ريبة الطاقة الى بعض النتائج الغريبة , من بينها امكانية أن جسيما كالفوتون مثلا يمكن أن يخرج من اللاشيء بشكل مفاجىء فقط ليختفي بعد ذلك بسرعة كبيرة ..

تعيش هذه الجسيمات على طاقة مقترضة وبالتالي على زمن مقترض .. ونحن لا نراها لكن ما نعتبره فضاء فارغا في الواقع هو مكتظ بحشود من هذه الجسيمات ذات الوجود المؤقت لا الفوتونات فقط بل الالكترونات و البروتونات وكل شيء آخر .. و لتمييز هذه الجسيمات مؤقتة الظهور من الأخرى الدائمة يطلق على جسيمات النوع الأول تسمية الجسيمات الافتراضية Virtual Particles

وعلى الرغم من عدم قدرتنا على رؤية هذه الجسيمات الافتراضية فاننا نعرف أنها موجودة "هناك فعلا" في الفضاء الفارغ لأنها تخلف أثرا لنشاطاتها يمكن الكشف عنه .

على سبيل المثال تؤثر الفوتونات الافتراضية بحيث تحدث تغييرا طفيفا في مستويات الطاقة في الذرات و تسبب أيضا تغييرا طفيفا مماثلا في العزم المغناطيسي للالكترونات .. وقد تم قياس هذه التبدلات الزهيدة و المهمة بدقة كبيرة باستخدام التقنيات المطيافية ..

لنفترض حيز من المكان فيه كمية معينة من المادة -الطاقة (طبعا المفهومان متكافئان وذلك حسب قانون آينشتاين E=MC2 (
الآن لنقوم بتفريغ الطاقة من هذا الحيز تدريجيا ,سوف تتناقص بالطبع كمية الطاقة الموجودة ... ولكن الى متى ؟؟؟
الجواب التقليدي عن هذا السؤال هو حتى وصول الطاقة الى ...الصفر !!
ولكن هذه ليست الحقيقة !! فسب ما رأينا قبل قليل ,هناك تموجات دائمة في مستوى الطاقة .. بتعبير آخر لا توجد قيمة محددة للطاقة بل مجرد مجالات ارتيابية .. وبما أن طاقة الصفر هي قيمة محددة فلا يمكن اذن وجود طاقة صفرية Zero-Energy ... لأن هذا ينافي مبدأ هايزنبرغ في الارتياب .. اذن كل ما يمكن الحصول عليه هو حيز من المكان المليء بالجسيمات الافتراضية و التي تعيش على طاقة مقترضة .. وذلك بحيث يمتلك هذا الحيز المكاني مقدار بغاية الضآلة من الطاقة , يدعى هذا المستوى الطاقي بال zero-point energy أو "طاقة نقطة الصفر " كما و يدعى الحيز المليء بهذه الجسيمات بالفراغ الكمي Quantum Vacuum....

الاستنتاج الممكن استخلاصه من كل هذا هو أن مفهوم الفراغ في العلم ليس هو ذلك العدم المطلق الذي يرمي اليه الفكر اللاهوتي , والأهم من ذلك هو أنه مهما حاولنا افراغ حيز ما من المادة فيجب أن يبقى هناك مقدار ما منها ..ان قوانين الفيزياء تحتم وجود مقدار من المادة شئنا أم أبينا ...
أقول هذه المادة يجب أن تنواجد حتما: اذن فالمادة لازمة الوجود ....

نشأة الكون Origin of the universe :
لقد استنتجنا حتى الآن أن المادة و الفراغ الكمي بطبيعة الحال هي مفاهيم لازمة وواجبة الوجود ,فمن هنا نشأ ايمان العلم بأزلية المادة ومطلقية الفراغ ...

الآن سنبحث في أصل الكون الذي نعيش فيه انطلاقا من تطبيق مفاهيم فيزياء الكم على الكون بمجمله ...
باختصار نقول أن الطاقة المحتجزة في المادة الكونية هي طاقة موجبة بطبيعة الحال أما طاقة المجالات الثقالية فهي طاقة سالبة حيث أنها تعطى رياضيا بالعلاقة :
U= -GMm/r
طبعا مفهوم الطاقة السالبة للثقالة نابع من الانتروبي السالبة "الحالة التنظيمية " المترافقة دوما مع الحقول الثقالية ...
بتطبيق معادلات النسبية العامة لآينشتاين وجد الفيزيائيون أن الطاقة الموجبة للمادة الكونية تساوي تماما الطاقة السالبة لثقالتها ...وبذلك تكون
الطاقة الكلية للكون مساوية للصفر وذلك في حال كان الكون مسطح هندسيا ...
ومن جديد هذه الطاقة لا تكون zero-energy بل zero-point energy ..
في الحقيقة لقد أثبتت الأرصاد الكونية Cosmological Observations أن الكون مسطح مكانيا بالفعل ولكن هنا سأطرح دليلا اضافيا يثبت ذلك للمشككين ...

الكون كثقب أسود The universe as a Black Hole :
جميعنا نعرف أن النجوم عالية الكتلة عندما ينفذ وقودها النووي فانها تنفجر مشكلة ثقبا أسودا ...
يعطى نصف قطر الثقب الأسود بالعلاقة :
R<=2GM/C2
أي أصغر أو يساوي ضعفي ثابت الجاذبية مضروبا بالكتلة مقسوما على مربع سرعة الضوء في الفراغ ....
و يدعى الحد الثاني من المعادلة بنصف قطر شوارتسيلد Schwarzchild Radius
بكلمات أخرى يمكننا معرفة كتلة مادية ما ان كانت ثقبا أسودا أم لا بمقارنة نصف القطر الحقيقي لهذا التكتل المادي بنصف قطره الشوارتسيلدي Rs .. فاذا كان نصف قطره الحقيقي أصغر من Rs فان الجسم المدروس هو حتما ثقب أسود
عند تعويض كتلة الشمس في القانون السابق نجد أن نصف قطر الشمس في حال تحولها الى ثقب أسود (علما أن ذلك لن يحدث) سيبلغ أقل 3
كيلومترات فقط ...أما الأرض فأقل من 9 ميليمتر فقط !!!!!
من الواضح أن نصف القطر الحقيقي لأي جسم عادي أكبر من Rs للجسم ذاته بكثير ..............
فما هو حال الكون ككل ؟؟؟
بأخذ تقديرات قيم الكتلة الكلية للكون المرئي والتي تبلغ حوال
عشرة مرفوع للقوة 53 كيلو غرام
بتعويض هذه القيمة في المعادلة السابقة نجد أن :
Rs=2*G*M/C EXP 2=2*6.673*10 EXP -11 * 10 EXP 53/ (3*10 EXP 8 )EXP2
حيث EXP تعني أس أو قوة
وبالتالي Rs للكون يعادل
1.186*10 EXP 26 متر
أي ما يعادل حوال 15 مليار سنة ضوئية ...
علما أن نصف القطر الحقيقي للكون المرئي يعادل حوال 14 مليار سنة ضوئية ....
اذن فنصف قطر الكون الحقيقي أقل بقليل من Rs ....
هذا يعني أننا نعيش في ثقب أسود !
وهذا في غاية المنطقية فمثلا اذا قمنا بحساب سرعة الهروب من الكون فالرقم الذي سنحصل عليه أكبر من سرعة الضوء !!! هذه هي ذاتها السمة التي تميز الثقوب السوداء ...
هناك ملاحظة جديرة بالاهتمام ..ان الاحداثيات الزمانية في الثقب الأسود تصبح مكانية والعكس بالعكس ...هذا ما بينته الخواص الرياضية للثقوب السوداء ...

ولتوضيح ذلك ,لنفترض أنا دخلنا ثقب أسود ما فاننا لا نقول أن المفردة الثقالية Singularity (وهي نقطة لامتناهية الكثافة تقع في وسط الثقب الأسود ) لا نقول أنها تقع على بعد كذا متر أو كذا كيلومتر ...بل نقول أنها تقع في المستقبل بعد كذا ثانية ! حقيقة الكون كله انبثق من مفردة ثقالية مماثلة لتلك التي تقبع في مركز الثقب الأسود .. ولكن هي في ماضينا و ليس في مستقبلنا ..

اذن فالكون بتعبير أدق هو المعاكس الزمني للثقب الأسود أي ما يدعى بالثقب الأبيض ..
على كل لن يعنينا الآن هذا الفرق لأن القوانين الفيزيائية تناظرية بالنسبة لاتجاه محور الزمن ...

تعطى كثافة الثقب الأسود بالعلاقة :
P= 3C EXP 2 / 8 * PI * G* R EXP 2 (1
حيث G ثابت الجاذبية كما ذكرنا و Rنصف القطر
لقد بينت النسبية العامة أن لتوزيع المادة دور جوهري في هندسة الكون .. فكلما ازدادت كثافة المادة أدى ذلك لانحناء الكون ..
فان ازدادت الكثافة المتوسطة للكون عن حد معين أدى ذلك الى امتلاك الكون هندسة ذا انحناء موجب (هندسة كروية) أما في حال انخفاض الكثافة الكونية عن ذلك الحد فالكون سينحني بشكل سالب (قطع زائد ) أما ان عادلت كثافة الكون الحد ذاته فسيمتلك الكون هندسة مكانية مسطحة .. ويدعى هذا الحد بالكثافة الحرجة Critical Density ..Pc ,ويعطى بالعلاقة :
Pc=3H EXP 2/ 8 PI * G (2
حيث H ثابت هابل
وهو الثابت الذي يحدد نسبة تمدد الكون و أيضا يعطى ب : ...
H =C / R
حيث R نصف قطر الكون
بتربيع العلاقة السابقة نحصل على
H EXP2 = C EXP 2 / R EXP 2
وبتعويضها في (1) نجد أن :
P = 3H EXP 2 / 8 * PI * G
بالمقارنة مع (2) فان :
P =Pc
اذن كثافة الثقب الأسود تساوي الكثافة الحرجة أو الحدية... فبما أننا اثبتنا أن الكون عبارة عن ثقب أسود ليس الا ...نستنتج أن كثافة الكون تساوي الكثافة الحدية ............ أي أن الكون كما قلنا مسطح هندسيا ...

أخيرا finally :
كما قلنا سابقا بما أن الكون بالفعل ذو هندسة مكانية مسطحة فالطاقة الكلية في الكون هي طاقة نقطة الصفر ....
لنعود لحظة الى فيزياء الكم ...
حسب مبدأ هايزنبرغ في الارتياب يمكن للبروتون الافتراضي أن يعيش مدة لا تتعدى 2 مضروبا بعشرة قوة ناقص 24 ثانية ...قبل أن يختفي ..
أما حياة الالكترون الافتراضي فلا تتعدى 2000 ضعف هذه القيمة ... أما الفوتون الافتراضي الأقل طاقة فتصل حياته الى 200 ألف ضعف ...

أخيرا ان التموج الكوانتي ذو الطاقة صفر سيبقى من الأزل حتى الأبد !!!!!
كوننا كما قلنا قابع عند طاقة الصفر ............. اذن فهو ليس الا تموجا كوانتيا صفري الطاقة !! انطلق من الفراغ الكمي مطلق الوجود !! والأهم أن هذا كله يحدث بشكل عفوي
صدق Quantum Vacuum عندما قال :
THE UNIVERSE IS JUST A QUANTUM FLUCTUATION IN THE ETERNAL VACUUM .......


مصادر:


الالكترون لايدور حول النواة
http://www.newton.dep.anl.gov/askasci/phy05/phy05207.htm


http://www.alzakera.eu/music/vetenskap/filosofi/filo-0082.htm

 

"شكرا لك":
DANTELLA, TheOne
سجل

        أين أجد من يفوقني جــحــودا لأستمتع بتعــــاليـــــمه ..
 لا تقرؤوا القرآن على قبري فإني أريد أن أموت وثنيـــــــــــا شريفـــــــــا
          لتزدادوا كفرا زورونا على 
 http://www.youtube.com/user/el7adTv
Roger Federer Fan
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 908



الجوائز
« رد #1 في: 31/03/2010, 14:34:36 »

شكرا لك
على المعلومات  tulip
سجل
yasserhashem
عضو جميل
**
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 67


WWW الجوائز
« رد #2 في: 10/04/2010, 03:29:13 »

وكيف تثبت أن الكون قبل الانفجار الكبير يصلح فيه هذه العلاقه أن كانت فرضا صحيحه وكيف يمكن تطبيق أي نظريه قبل أن يوجد المكان-زمان نفسه ولماذا أهملت نظريه بقاء الماده انا أقصد الشرط وهو وجود نظام مغلق وهل انت تمتلك من الادله العلميه علي أنغلاق الكون علما بأن الثقوب السوداء لم تدرس بأستيفاء ولم تعزز النظريات بأدله قاطعه حتي الان ؟
سجل

أرحب بالراغبين بالمناقشه في المدونه أفكار (دين وعلم)
http://yasserhashem.blogspot.com
بروتين
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 856



الجوائز
« رد #3 في: 11/04/2010, 18:27:58 »

شكرا لزميل زورو على هذا الموضوع

اقتباس
وكيف تثبت أن الكون قبل الانفجار الكبير يصلح فيه هذه العلاقه أن كانت فرضا صحيحه وكيف يمكن تطبيق أي نظريه قبل أن يوجد المكان-زمان نفسه ولماذا أهملت نظريه بقاء الماده انا أقصد الشرط وهو وجود نظام مغلق وهل انت تمتلك من الادله العلميه علي أنغلاق الكون علما بأن الثقوب السوداء لم تدرس بأستيفاء ولم تعزز النظريات بأدله قاطعه حتي الان ؟

زميلي بالنسبة لفكرة أن الزمن إبتداء مع إبتداء الكون فهذه فكرة تراجع عنها العلماء فهناك الأن زمن يسبق البج بانج وحسب التصور الجديد فليس هناك أنفجار كبير واحد بل عدة إنفجارات
أما بالنسبة لإحتمالات أن يكون الكون نشأ من ثقب أسود فقد أعترض عليها روجر بن روز هنا
http://www.youtube.com/watch?v=fJ-D5AUGVcI
لمشاكل هندسية (جيومترية)
أنا معجب بفكرة أننا قد نكون داخل ثقب أسوب وربما قد تفسر هذه الفرضية (الكون عبارة عن ثقب أسود) بعض الظواهر الكمية الغريبة مثل أرتباط الألكترونات اللحظي بغض النظر عن المسافة بينها
« آخر تحرير: 11/04/2010, 18:37:34 بواسطة بروتين » سجل

أقراء هذا الموضوع

مشكلة الوعي
liberal
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 331



الجوائز
« رد #4 في: 12/04/2010, 11:16:32 »

وصلني هذا الرد من أحد الأصدقاء المتدينين .. ممن هم على إطلاع كبير في الفيزياء..

اقتباس
A very superficial knowledge of physics .... he was even  wrong about what the Heisenberg uncertainty principle is! "The measurement of position necessarily disturbs a particle's momentum, and vice versa"
NOT energy levels spontaneously fluctuate! and the black hole thing is simply ridiculous as it ignores the heterogeneity of matter distribution in the universe (there are other theories about the universe being in a wormhole between two planes but not that it is a black hole!) there are so many holes in this argument that it looks like it a piece of Swiss cheese after a mouse got it''s way with it! It'll take too much time to type all this though!

كوني لا أملك العلم الكبير في الفيزياء فلا استطيع المشاركة أو التعليق ..
ما رأي الزملاء الأفاضل؟
سجل

"الحكيم في بحث دائم عن الحقيقة، اما الغبي فقد وجدها"
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #5 في: 18/04/2010, 11:11:00 »

واضافة الى ذلك قام اينشتاين بطرح نظرية المتغيرات الخفية Hidden Variables theory محاولا ارجاع ذلك اللاتعيين الكمي الى قصور الادراك الانساني المتجلي بجهله لبعض القيم الفيزيائية غير المكتشفة بعد !!x


I think this is the real truth
cause things exist in nature





sorry about language i dont have an arabic key board
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
بروتين
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 856



الجوائز
« رد #6 في: 25/04/2010, 21:10:47 »

مرحبا
في ما يخص أصل الكون فقد قرأت مؤاخرا عن شخص قدم برهان رياضي على أن أصل الكون هو ثقب أسود وهو ما يخالف النظرة السائدة
تجدون الخبر على هذا الرابط
http://news.nationalgeographic.com/news/2010/04/100409-black-holes-alternate-universe-multiverse-einstein-wormholes/?source=link_fb04132010

وتجدون الأثبات الرياضي هنا
http://www.physics.indiana.edu/~nipoplaw/PLB_687_110.pdf
« آخر تحرير: 25/04/2010, 21:12:04 بواسطة بروتين » سجل

أقراء هذا الموضوع

مشكلة الوعي
sanat

عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 711


مسلم سني وهابي


الجوائز
« رد #7 في: 10/08/2010, 00:25:35 »

==============
حقيقة الأمر أن دراسة الموجود بطريقة غير متدرجة ومحاولة تفسير سبب الوجود الأصلي للمادة بطريقة القفز الى معرفة جانب وترك جانب بقصد تسريع عملية الوصول لماهية كيف وجدت المادة ومن أي سبب تكونت ومالذي جعل المسبب يقوم بالتشكل من تلقاء نفسه هو عمل من وجهة نظري لن يفك الشيفرة لبداية المادة وكيف كونت نفسها فنحن لدينا كلمات نسميها (مسلمات ) مثل المادة لاتفنى ولا تخلق او توجد من عدم وهذا في واقع الأمر مجرد باب نغلقه في وجوهنا ونحيد عقولنا ونمنعها من التفكير الى ابعد من التفكير في ماهو موجود . لكن لو تجاوزنا هذه النقطة وقلنا المادة تخلق من شيء لانعرفه ولم تكن موجودة في الماضي السحيق لكننا نحاول معرفة هذا السبب الذي جعل المادة موجودة ثم اخذنا بعض التصورات الموجودة في عالمنا الحالي , على سبيل المثال المرآة او الكاميرا التي تصور نفسها من خلال مرآة فتكرر الى مالا نهاية وقلنا أن هذا التكرار حقيقي وحسب فهمي أنه حقيقي فغير الحقيقي اللاشيء فقط لكن التكرار حقيقي ثم حاولنا إيجاد طريقة للوصول لبعض التكرار وامسكنا بطرف الخيط فإن المشكلة قد تبدو اسهل مما نتصور رغم أن كلامي يقول عنه البعض سخيفا وغير منطقي لكن كل كلام المكتشفين كان سخيفا بالبداية ثم صار حقيقة فهل الصورة المنعكسة هي وهم ام حقيقة ومادة والصحيح أنها مادة وليست وهم فما الذي جعلها تتكرر بلا نهاية . يجب معرفة السبب ولك تحياتي
سجل

إمام المسلمين المنطقيين الوهابيين
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #8 في: 11/08/2010, 09:40:22 »

كثير من كلامك أعجبني يا سنات
أما أنا فأرى أنه يوجد شيئ واحد وجوده هو الوجود و عدم وجوده هو العدم ،كما أنه يمكن أن توجد حالات بيقة مثلن الوجود و العدم كالطاقة مثلا.
أما عن أصل المادة فيجب علينا فهم كثير من الأموركالمكان فماهو المكان؟و الزمان ما هو ايضا؟ما هي الكتلة و ما هي الطاقة؟هل توجد حقا حركة؟
تساؤلات كثيرة تقربنا من فهم وجودنا
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
sanat

عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 711


مسلم سني وهابي


الجوائز
« رد #9 في: 11/08/2010, 15:07:22 »

كثير من كلامك أعجبني يا سنات
أما أنا فأرى أنه يوجد شيئ واحد وجوده هو الوجود و عدم وجوده هو العدم ،كما أنه يمكن أن توجد حالات بيقة مثلن الوجود و العدم كالطاقة مثلا.
أما عن أصل المادة فيجب علينا فهم كثير من الأموركالمكان فماهو المكان؟و الزمان ما هو ايضا؟ما هي الكتلة و ما هي الطاقة؟هل توجد حقا حركة؟
تساؤلات كثيرة تقربنا من فهم وجودنا
================
هناك خطأ لدى العرب وهو تجاهل مسئلة مهمة وهي أن من يتحدث في مسئلة تتجاوز المقررات الدراسية لابد له من توفر ماقبله من علم ومعرفة وثقافة عامة وقدرة على تخيل الأشياء بطريقة منطقية . وربما البعض يعرف هذا الشيء لكنه كما جبلنا عليه يحاول الكيد دون هدف واضح او لمحاولة التميز على حساب الحقيقة وتهميش والتقليل من الآخرين ولست أنت المقصود فأنت قلت كلامك بطريقة عفوية وهذا واضح
--------------------------------------
الآن أنت فهمت أنني أفهم وإنتهى الأمر لكن لماذا كل ماخرج عالم بكلام او نظرية إتجه الجميع لمعرفة هل هي صحيحة ام لا وتركوا البحث ثم في نهاية الأمر يتضح عدم صحة القول
-------------------------
امرا آخر وهو لماذا لا نكون سخيفين أحيانا ونفكر أفكارا بعيدة عن المنطق والعقل فالسخافة ربما تكون مجال بحث مهمل كذلك لماذا لانستعمل مايسمى الحدس الإيرلندي وهو عندما يضيع مفتاح الباب بالبيت إبحث عنه بالشارع ألا ترى هذا نوع من البحث بطريقة ربما عشوائية وربما مختلفة لكنها تبقى طريقة ومادامت كذلك فهي موجودة وعلينا الإعتراف بها كطريقة بحثية عشوائية
---------------------------------
نحن نحاول معرفة اصل التكوين الأول بطرق ربما تكون في معضم الأحيان إجتهادية لعدم وجود سند ودليل نستطيع من خلاله السير في طريق البحث الصحيح  . لكن لو قسمنا البحث الى عدد من التشعبات للتحول الى مايسمى مذهب حتى يتم تحييد العقول صوب ما تريده وتجد نفسها بارعة به وليس كما من الحشو الذي يسد تفكيرنا احيانا عن الوصول للفكرة
-----------------------------------
ثم لماذا نحاول تفسير الخلق بطريقة بعيدة عن التسلسل المنطقي ثم نتوقف عند نقطة ونضل مكانك سر
--------------------------
لماذا لانعترف بجهلنا اولا ونقول اصل المادة مجهول بالنسبة لنا ولا نزال في رحلة بحث متواصلة وقد وضعنا امامنا هدفا وهو متى حدث البنج بانج ولماذا حدث ومن يقف خلف الحدث وهل من احدث الحدث احدثه دون قصد حدوثه ليكون صدفة ام احدثه بقصد متعمد لسبب لانعلمه ويجب أن نعلمه ثم كيف إستطاع المسبب أن يتسبب ام خلف المتسبب دافع من الخلف يدفعه الى التسبب ولماذا فعل الدافع هذا وهل الدافع هو البداية وكيف يكون وكيف كون نفسه وكيف إجتمع هذا المكون في زمان ومكان واحد هل يوجد تفسير لهذا ام مسئلة التكوين الأول تبدأ بتكون مسبب ام لا نعرف له بداية لكنه موجود على شكل سلسلة وربما على شكل متوازي وربما الإثنان معا لكنها مسبب ثم مسبب ثم مسبب وهكذا او أنها متكون من تجمع عشوائي استمر زمنا سحيقا ليتجمع وحدث التجمع تلاه التكون ثم كان سببا لأسباب تتكرر بدفع من المسبب الأول ثم الذي يليه وتستمر السلسلة
سجل

إمام المسلمين المنطقيين الوهابيين
عارف بالله
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 619



الجوائز
« رد #10 في: 17/09/2010, 09:56:54 »



  اية في القران  تأكد أزلية الوجود لكن ليس بالضرورة أن تكون مادة بل نوروهو أقرب الى الطاقة منه الى المادة للأن الطاقة
 ليست مادة ولا يستطيع أحد أن يعرف لنا الطاقة ,اذن لماذا لا نقول أن تلك الطاقة التي نتحدث عنها هي امتداد لذلك النور  ؟

  الله يقول :

  الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم

   ألا يدل أن كلمة نور على نور في الاية أن ذلك النور الذي هو في الحقيقة نور ليس كالأنوارهو متسلسل الى مالا نهاية ؟
  فمنطقيا نور على نور هو نور لا نهائي ولماذا لا نفهم بأن دلك النور هو امتداد لتلك الطاقة التي لا نستطيع تعريفها بل نأكد وجودها فقط ؟.

سجل

لا تتحدى انسان ليس لديه ما يخسره
ابو نور
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,042


لندعم معا القناة الفضائيه الجديده للفكراللاديني


الجوائز
« رد #11 في: 17/09/2010, 22:51:07 »

تحيه طيبه  Rose
شكرا اخي zoro22 على فتح الموضوع ..
فالماده وبكل صورها(سائله غازيه صلبه بوز-اينشتاين وبلازما) اضافه الى صورة الطاقه , هي موجبة الوجود وبالتالي ازليه .
فهي لم تاتي من عدم سابق عليها (لم تستحدث) وللا تفنى الى عدم لاحق على حالة وجودها ,فهي لاتفنى ولا تستحدث وبقوة برهان قوانين حفظ الطاقه او قانون حفظ وتكافئ الكتله , وهذا يشمل كل الحالات الحيزيه (الماده) وغير الحيزيه (الطاقه) التي تمثل كوننا .
علم الكون تغير منذ أن قام أينشتين بكتابة معادلة النسبية العامة في بداية القرن الماض، وفي هذة المعادلة تم تقسيمها ألي جزئين:
طاقة - حركة (Energey -Momentum) = طاقة هندسية
لكن هذة المعادلة كان لها نتيجة غير ماكان يعتقد عن الكون بأنه كون ثابت، الأجرام السماوية لاتتحرك فية، لذلك قام أينشتين بأضافة ثابت سماة الثابت الهندسي للكون
ولكن في عام 1929، قام هبل ببحث العلاقة بين سرعة مجرة بعيدة، وبعدها عن الأرض...
وهذة يمكن تقريبها  بمعني أن السرعة تتزايد مع بعد المجرة، لذلك قام أينشتين بألغاء الثابت الهندسي، وسماة Greatest Blunder، لكن بتقدم طريقة قياس بعد المجرة عن طريق أكتشاف ضوء قياسي (أنفجار السوبر نوفا) تم قياس ثابت هبل (Ho) بدقة شديدة، حتي أنة تم تحديد عمر الكون ليكون 13.72 بليون عام لدقة 4 أرقام. وأيضا تم أكتشاف بأن معدل تباعد المجرات البعيدة في أزدياد،
مامعني هذأ، معناة وجود طاقة سالبة تنفر المادة، وتبعدها...
وبذلك تم أثبات ضرورة وجود هذا الثابت لكن ليس في مكان هندسة الفراغ، في مكان الطاقة وهذا كان أكتشاف عظيم جدا، لدرجة أنة حل مشاكل عديدة في علم الكون.. فحتي وقت قريب كان يعتقد بأن الكون منحني نتيجة لوجود المادة، بمعني، أنة لابد لة نهاية، وبالأمكان أذا نظرنا امامنا أن نري خلفنا...
ولبحث أن كان الكون مسطح، أم منحني، ماعلينا ألا أن نقيس زوايا مثلث مثل ما حدد ريمان في القرن ال19.
وقد أستطاع العلماء قياس زوايا مثلث كبير الحجم ووجد بأن مجموع الزوايا 180، بمعني أن الكون مسطح...
ما معني ذلك :
1. الطاقة الكلية لكون مسطح، هي صفر...
2. الطاقة الموجودة في المادة والمادة السوداء والطاقة السوداء تعادل طاقة الجازبية
3. الكون بكاملة هو مثل طاقة الفراغ، بمعني أنة لاشيئ، هو من لاشيئ، محصلتة صفر...
4. في الفراغ، نظرية الكم تعلمنا أن الفراغ، ليس فراغا، لكنة يغلي بجسيمات ، وجسيمات مضادة تولد، وتنحل في أقل من الثانية...
الطاقة الكلية للكون (طاقة فراغ+ طاقة مادة+ طاقة مادة سوداء +طاقة جاذبية =0)
3. الكون يحتوي علي 1% مادة مرئية + حوالي 30% مادة سوداء + حوالي 70% طاقة سوداء،
هل من الممكن للاهوتيات ان تفسر  لماذا ألله يخلق كون 99% من مادتة سوداء او طاقة سوداء غير مرئية، من أجل الأنسان؟
الكم تحب طاقة نهائية تساوي الصفر، وهي تحدد أمكانية تواجد أكوان مثل كوننا من طاقة محصلتها صفر...
أذا، كوننا، طاقة المحصلة صفر، وبالنتيجه وجد من لاشيئ....
وهذا من أكبر الأدلة علي عدم وجود قوى تتطلب تفسيرات لاهوتيه خارجه عن الفيزياء ....



سجل

لا يمكننى ان اقنع نفسى ان الهاً خيراً و قادراً على كل شىء قد خلق عمداً دبوراً طفيلياً ليتغذى على اجساد اليساريع الحية او قطة تلهو بالفئران
http://smf.il7ad.org/smf/index.php?topic=13754.msg156082#msg156082
Beautiful Mind
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 229


ملحد إنساني مصري


WWW الجوائز
« رد #12 في: 04/10/2010, 15:16:23 »

شكرا للمزيل زورو على هذا الموضوع القيم ..
أعتقد ان المقالات الخاصة بتبسيط العلوم تسد باب الجهل الذي تأتي منه الخرافات.

لكن أتمنى من الزميل و من بقية الزملاء أن يعذروا جهلي لو طرحت عدة أسئلة ..
تلك الأسئلة مهمة بالنسبة لي لأنني كملحد مؤمن بالعلم أريد أن أتعرف على الفهم الكلي للعلوم بقدر الإمكان.

1- في الخبر الأخير عن كتاب ستيفن هوكينج The Grand Design
قال هوكينغ في كتابه إنه بناء على المعطيات المتاحة المتمثلة بوجود “الجاذبية”، فإن “الكون يمكنه وسيظل قادراً على خلق نفسه من العدم”، وفقاً لمقتطفات نشرتها صحيفة “تايمز أوف لندن.” وكتب هوكينغ يقول: “الخلق التلقائي هو السبب وراء وجود شيء ما بدلاً من عدم وجود أي شيء، ووجود الكون ووجودنا نحن.”

و في تلك المقالة على موقع الذاكرة : ما هو أصل الكون .. هنا
يتحدث ستيفن هوكينج عن الـ Spontaneous Quantum Creation الخلق الكمي التلقائي.

فما هو مفهوم العدم عند هوكينج ؟ و هل هناك عدم فيزيائي يختلف عن العدم الفلسفي ؟
و إن كان العدم الذي يقصده هوكينج هو الفراغ المحمول بالطاقة و الذي يستحيل أن يساوي صفر كما تفضلت أنت و ذكرت, فلماذا لم يقل الفراغ بدلا من العدم ؟ ام انه يريد تضليل الناس او إبهارهم مثلا ؟
و لو كان الخلق التلقائي يحدث من العدم فعلا فهل هذا ينفي قانون بقاء المادة و الطاقة ؟

2- أنت ذكرت مرة في مقالك أننا نعيش في ثقب أسود ثم عدت و قلت أننا نعيش في ثقب أبيض أو المعادل الزمني للثقب الأسود ..
فما الذي تقصده تحديدا : هل الكون هو ثقب أسود أم ثقب أبيض ؟
و هل الثقب الأسود من الممكن ان يحتوي على ثقوب سوداء صغيرة ؟
ثم إن الثقب الأسود هي منطقة في الفضاء، عبارة عن كتلة كبيرة في حجم صغير حيث تبدأ المادة بالانضغاط تحت تأثير جاذبيتها الخاصة ويحدث فيها انهيار من نوع خاص هو الانهيار بفعل الجاذبية, يعني هي منطقة شديدة الكثافة فكيف إذن يمكن أن يوجد بها مساحات واسعة من الفراغ كما هو الحال في كوننا ؟

3- كيف يكون الكون مسطحا ؟
تلك النقطة لا أستطيع أن أفهمها, أليس المكان ثلاثي الأبعاد ؟
لماذا إذن تقولون أن الكون مسطح ؟

مرة أخرى اعذروا جهلي و لكنني حقا أريد أفهم.

كل إحترامي للجميع
 Rose Rose Rose Rose Rose
سجل

المـهدي
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 415


الجوائز
« رد #13 في: 04/10/2010, 18:41:45 »

المادة  مخلوقة  وليست ازليه 

والدليل على ذلك تشكلها  وتحولها  من صورة الى صورة 

فلو كانت ازلية  لما تحولت  من صورة الى صورة بل بقية على حالها 

الازلي  .
سجل


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم
Beautiful Mind
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 229


ملحد إنساني مصري


WWW الجوائز
« رد #14 في: 05/10/2010, 06:15:04 »

المادة  مخلوقة  وليست ازليه 

والدليل على ذلك تشكلها  وتحولها  من صورة الى صورة 

فلو كانت ازلية  لما تحولت  من صورة الى صورة بل بقية على حالها 

الازلي  .


ما العلاقة بين تطور المادة و تغير أشكالها كما و نوعا و بين أزليتها أو بدايتها ؟
لو كانت المادة مخلوقة لبقيت على حالها أما تغيرها من حال إلي حال فهذا دليل على أزلتها و ليس العكس ؟
شتت الموضوع بتعصبك و جمود عقلك ..
تحاول أن تحشر معتقداتك حشرا فيما لا قبل لها به لمجرد أن لا يغادر عقلك مكانه.

الآن أنا أريد أن أفهم :
هل كان هناك فراغ محمل بالطاقة قبل الإنفجار الكبير أم كان هناك عدم ؟
و هل الخلق التلقائي من العدم يعني وجود الشيئ من اللاشيء ؟
و هل هناك عدم فيزيائي يختلف عن العدم الفلسفي ؟


فليجاوبني أحدكم لوسمحتم ..
سجل

ارتباطات:
صفحات: [1] 2 3 4 للأعلى طباعة 
 |  في الإلحاد  |  في المادة و الوجود و الكون  |  موضوع: البرهان الرياضي على ازلية المادة « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  

مواضيع مرتبطة الموضوع بدء بواسطة ردود مشاهدة آخر رسالة
النجم الرياضي الساحلي « 1 2 »
رياضة
مقتدى 19 6209 آخر رسالة 17/11/2007, 02:02:55
بواسطة man_from_egypt
نقل: البرهان الرياضي على ازلية المادة
العلوم و الإختراعات
ادارة المنتدى 0 1649 آخر رسالة 24/02/2010, 20:26:00
بواسطة ادارة المنتدى

free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها