|  ساحات الاعضاء الجدد  |  ساحة الاعضاء الجدد  |  موضوع: ماهي القوة العظمى التي إعتمد الرسول الكريم عليها في تبليغ دعوته إلى الإسلام؟؟ « قبل بعد »
صفحات: [1] 2 3 4 5 6 ... 20 للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: ماهي القوة العظمى التي إعتمد الرسول الكريم عليها في تبليغ دعوته إلى الإسلام؟؟  (شوهد 21738 مرات)
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« في: 07/02/2010, 00:13:38 »

تحية إلى جميع الزملاء

من خلال تصفحي في الموقع قرأت الكثير من الكلام الذي خاض في حياة الرسول الكريم، سواء حياته الشخصية، زوجاته، أصحابه وتفكيره وتعاليمه، مخططاته، حروبه، كلامه، أحاديثه وكل صغيرة وكبيرة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.

السؤال هنا:

بما أنكم تنكرون وجود الله عزوجل، إذن ما هي القوة العظمى التي دفعت الرسول الكريم لأن يتجرأ ويقف بكل قوة وصمود وعز وتحدي أما أقوى  القوى في وقته، فوقف أمام قادة قريش بكل ما لهم من عز وجاه وسلطان ونفوذ وحكم وسيطرة على باقي القبائل؟ وقف أمام ملوك مثل ملوك الفرس وغيرهم وأعظم منهم، لم تمنعه قوة ولا جاه ولا سلطان من التوقف عن تبليغ الدعوة؟؟؟

إنسان توفى والده وهو ما يزال جنين في بطن أمه، ومن ثم توفيت أمه وهو يبلغ من العمر 6 سنوات، وتوفى عمه وجده وهو في بداية دعوته إلى الإسلام مع أنهم حاولوا على الدوام حمايته "بغض النظر عن حقيقة إيمانهم بدعوته صلى الله عليه وسلم أم لا فهذا أمر لم يثبت على حد علمي المتواضع" ولكن الواقع والمثبت بأنهم ماتوا والرسول الكريم في أول الدعوة إلى الإسلام كما توفيت زوجته خديجة رضي الله عنها في نفس العام الذي توفي فيه عمه أبوطالب وسمي عام الحزن وبهذا فقد الرسول الكريم كل عزوته وأحبابه إلا الله عزوجل الذي كان المصدر الأول والأقوى لإيمانه وإطمئنانه وإستمراره قدما في تبليغ الدعوة إلى الإسلام دون تردد على الإطلاق.

مع العلم بأن الرسول صلى الله عليه وسلم أشهر إسلامه ونبوته حالما تلقى الرسالة من  جبريل عليه السلام الذي حملها إياه الله عزوجل، ولكنه بدأ يدعو الناس في أول الأمر بالخفاء والسرية وذلك حفاظا على هؤلاء الناس وليس على نفسه فهو أعلن للجميع بأنه لا يتبعهم ولا يعبد ما يعبدون من أصنام وأوثان وغيرها....

الكفار والمشركين وأعداء الرسول الذين حاولوا مرارا وتكرارا ولم يتوقفوا لحظة عن محاولاتهم بردعه عن إتمام الدعوة هم أناس أصحاب نفوذ وجاه لا حدود له وهم حاولوا بكل ما أوتوا من قوة وجاه ومال ونفوذ وسلطة من تقديم العروض والمغريات للرسول الكريم لردعه عن الدعوة إلى الإسلام ولما باءت كل محاولاتهم وعروضهم بالفشل حاولوا وبكل ما أوتوا من قوة لقتله وهي محاولات عديدة لا تخفى على الجميع. فمنها محاولات ظاهرة وأخرى مخفية.

فهم حاولوا قتله بإلقاء صخرة عظيمة عليه، وحاولوا قتله بجمع أقوى رجل من كل قبيلة (لغاية تفريق دمه على القبائل لتسقط الدية "لوأنه قتل") ووقفوا عند باب بيته ينتظروه بسيوفهم بعد أن تأكدوا من وجوده في المنزل وهو حقا كان كذلك، وتارة أخرى بالحروب والغزوات التي كانت بين المسلمين والكفار "وفي معظم الأحوال كان جيش المسلمين أقل عددا وعدة" ولا يخفى على أحد بأن الهدف الأساسي للمشركين والكفار هو قتل الرسول الكريم في تلك الحروب، وغير إعلانهم عن مكافآت وحوافز مالية ضخمة لأي شخص يقوم بقتل الرسول صلى الله عليه وسلم، وبالتالي من المؤكد بأن هناك الكثير من الناس فقير وغني ضعيف وقوي حاول أن يحصل على تلك الحوافز وقام بالمحاولة بطريقة أو بأخرى لأن يكون هو قاتل الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟ هذا منطقي جدا ولكن أحدا منهم لم يستطع الحصول على تلك المكافآت لأنه لم يحقق الشرط المطلوب ألا وهو قتل الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟ لماذا؟؟؟ هل هو ضعف منهم؟؟ لا يمكن. هل يخافون الرسول الكريم؟ لا يمكن. هل يخشون قتل بني آدم؟؟ لا يعقل... إذن ما هو السر؟؟

أيضا هناك محاولات خفية بلا أدنى شك كانت تهدف لقتل الرسول الكريم وكانت إحدى تلك المحاولات دس السم في طعام الرسول الكريم؟؟ وهو الأمر الذي لم يعلمه أحد إطلاقا !!!!!!!! فكيف نجا منه الرسول صلى الله عليه وسلم؟؟؟؟

نعم لقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم ينجو من كل تلك المحاولات وغيرها فكان يواجهها بقلب مؤمن مطمئن بوجود من يرعاه ويحفظه وينصره دوما ويخرج منها منتصرا معززا مكرما تحقيقا لتوكله على القوة العظمى ألا وهي الله عزوجل.

وأعظم مثال لنصرة الله عزوجل لنبيه الكريم هي قصة غار ثور ذلك الغار الذي إختبئ فيه الرسول الكريم مع صاحبه أبي بكر الصديق وهو يعلم بأن المشركين يتبعوه فكيف نصره الله عزوجل؟؟؟؟ لا بسلاح، لا بجيش ولا بملائكة بل بحمامة ضعيفة ترقد بأمان وسلام على بيضها وبعنكبوت أضعف نسجت بيتها كاملا (وما أوهن بيت العنكبوت ليكون شيء يحقق النصر لشخص يهرب من قوم يلحقون به)

فنرى بأن الله عزوجل أيده ونصره وحفظه بأمور نكاد لا نصدق بأنها شيء يذكر، ولكن كل شيء بالعقل؟؟ أليس كذلك؟؟ الحمامة لا تأتي وتبني عشا وتبيض وترقد على بيضها كل ذلك خلال دقائق معدودة؟؟؟ والعنكبوت لا تنسج بيتا لها على باب الغار بدقائق معدودة أيضا؟؟ وعليه عندما رأى المشركون تلك الحمامة وبيت العنكبوت لم يبذلوا جهدا للتحقق من وجود الرسول الكريم وصاحبه أبي بكر الصديق في الغار لأنه لا يعقل بأن يكون بيت العنكبوت سليم إذا كان أحدهم قد دخل إلى الغار منذ دقائق ولن تبقى الحمامة راقدة على بيضها أمام باب الغار إذا كان هناك شخص ما داخل الغار؟؟؟ وهذا أمر منطقي.

على العموم سؤالي هنا، سواء أكان النصر والنجاة قد تحققت بسبب حمامة أو عنكبوت أو غيرها يا ترى لماذا لم يستيطع كل أعداء الرسول الكريم وما أكثرهم طبعا وكلهم أصحاب قوة ونفوذ ومال وجاه وسلطة ولهم من الحلفاء ما يكفي لتدمير قارة وليس شخص فقير ضعيف يتيم؟؟؟؟

سواء أكنتم تعتقدون بكل تلك الأحداث التي يرويها التاريخ عن محاولاتهم لقتل الرسول الكريم أم لا، يبقى الأمر والواقع هو أن الرسول الكريم كان له أعداء أصحاب نفوذ وسلطة وجاه وهم بطبيعة الحال أصبحوا أعداؤه لأنهم ضد دعوته إلى الإسلام وبالتالي هم لن يتركوه وشأنه وبالطبع سيحاولون قتله والتخلص منه إلى الأبد وهذا ما دفعهم لكل تلك المحاولات وغيرها ودفعهم لأن يخوضوا حروبا مع الرسول صلى الله عليه وسلم وغايتهم الأولى والأهم هي قتل الرسول الكريم.

إذن السؤال المهم هنا؟ كيف نجا الرسول الكريم من كل تلك المحاولات لقتله؟ فالرسول الكريم كان هو القائد لجيش المسلمين في كل الغزوات وقد تعرض للأذى في تلك الحروب ولكنه لم يمت؟؟ مع أن هناك صحابين كثر إستشهدوا وتوفوا في تلك الغزوات؟ ونرجع لنقول بأن المستهدف الأول والأهم في تلك الحروب هو الرسول صلى الله عليه وسلم يعني أي خطة سيضعها هؤلاء المشركين ستدور لا محالة حول قتله صلى الله عليه وسلم؟؟؟؟

إذن كيف؟؟ كيف لم يقتل الرسول الكريم في تلك الغزوات؟ كيف لم يقتل من كل تلك المؤامرات؟؟ كيف لم يقتل وهو الهدف الرئيسي لأناس كثيرون هدفهم الحصول على الكنز والحوافز المعدة لمن يقتل الرسول الكريم؟؟؟

ما هذه القوة العظيمة التي إستند إليها الرسول الكريم والذي علم وآمن ووثق بأنها قوة لا يستطيع بشر أن يغيرها أو أن يأمرها بشيء فتتحول إلى نقيض؟ وأن هذه القوة ستكون معه هو فقط لا محاله فإن هو حقا توكل على تلك القوة وآمن وصدق بها من كل قلبه حصل على النتيجة الحتمية ألا وهي النصر والحماية والقوة.

ومن يقول بأن سيدنا عمر بسيفه كان يحمي الرسول الكريم، فهذا كلام مردود عليه لأن محاولات الكفار لقتله كانت من قبل دخول عمر بن الخطاب في الإسلام اصلا لا بل وسيدنا عمر كان من أشد كارهي الرسول صلى الله عليه وسلم وعداوة له قبل أن يسلم، إضافة إلى أن سيدنا عمر لم يكن يتبع الرسول صلى الله عليه وسلم في كل مكان وخصوصا أنه لم يكن يقيم معه في المنزل؟؟؟على سبيل المثال؟؟

ليس بمعجزة أن يكون الإنسان فقير ضعيف ويتيم لا حول له ولا قوة ويلجأ إلى العصابات ويضع يده في يد اصحاب القوة والنفوذ ليحصل على الأمان والمال والعز والجاه طبعا ومع هذا كله فسنرى مثل ذلك الإنسان وغيره لا ينامون ولا يتنقلون إلا بحرس شخصي وسلاح تحت الوسادة وأجهزة إنذار على مخارج البيت ومداخله، وأجهزة تعطيل للاسلكي في سياراتهم ويسيرون في الشارع تسبقهم 10 سيارات وتلحقهم 10 سيارات أخرى (لزوم الأمن طبعا) ومع ذلك يموتون قتلا في أغلب الأحيان !!

ولكن المعجزة والمعادلة الصعبة هي أن يقوم ذلك الشخص الفقير اليتيم الضعيف (من قبل أن يؤمن برسالته أي شخص بعد) يقوم بالوقوف في وجه أقوى البشر وأثراهم وأكثرهم مال وعز وجاه ليفعل عكس ما يقولون ويرفض كل مغرياتهم وحوافزهم وبالآخر ينتصر فلا يقتلوه ولا ينالوا منه أبدا ويبقى حر طليق يفعل ما يأمره به الله عزوجل وينام دون حرس شخصي (بودي جاردز) وبدون شخص يحرسه أينما ذهب.

وجميعنا مسلمين وغير مسلمين نعلم بأن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي وهو في عمر ال63 ولم يكن يعاني من إصابات ولم يمت بسبب سم أو طعنة أو غيرها، فهو توفي وفاة طبيعية ومر بمراحل التعب والشيخوخة ولكنه توفي في منزله بين أهله وأصحابه وليس على يد أحد من المشركين أو الكفار أو غيرهم.!!!!!

وإن كنا في زماننا هذا نعلم بأن من يقول كلمة "حق" ضد القانون أو ضد الحكومة لن يعرف له طريق جرة لا محالة وسمعنا عن كثير من العلماء المسلمين (وأستطيع ذكر أسمائهم  وتاريخ حياتهم إن شئتم) عندما رفضوا أوامر الحكومة أو أوامر أمريكا بالبقاء لديهم وعدم العودة إلى بلادهم فكان مصيرهم المحتم هو القتل؟؟؟؟ قضاء وقدر.... والأمثلة كثيرة على ذلك.

وأخيرا وليس آخرا إن أنتم أنكرتم وجود الله عزوجل "حاشى لله" وإن أنتم إفتريتم على الرسول الكريم بأنه هو من ألف القرآن وهو من أنزل أحكامه وغير ذلك إذن لماذا لم يستطيع أحد أن يقتل الرسول الكريم؟؟ لماذا أتم دعوته ورسالته إلى النهاية وإلى أن نزلت الآية الكريمة قوله تعالى:  (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي رضيت لكم الإسلام دينا) وهذه الآية نزلت في حجة الوداع وعندما قرأها الرسول الكريم فرح كل المسلمون لأن هذه الآية دليل على أن الإسلام إنتصر وإكتمل ولكن سيدنا أبو بكر بكى بسبب تلك الآية لأنه قريب من الرسول الكريم وصديقه الصدوق وعلم بأنها نعي الرسول صلى الله عليه وسلم وعندما سئل عن السبب قال أبي بكر لأنه مابعد الكمال إلا الزوال، أي أنه بعد كمال الدين سيذهب الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه جاء أصلا ليكون نبي ورسول يبلغ الدعوة للعالمين.

وهذا أمر آخر طبعا، أوليس غريبا أن تنزل تلك  الآية والرسول الكريم لم يكن يعاني من اية أعراض أو بوادر تقول بأنه سيتوفى؟؟؟ إذن من الذي ينزل القرآن عليه صلى الله عليه وسلم؟؟؟ من الذي يعلم بأن الرسول قد أتم رسالته وإقترب يوم وفاته؟؟؟؟ فالله عزوجل يقول: اليوم أكملت لكم دينكم؟؟ ألا وهو الإسلام؟؟؟

 
فحجة الوداع التي نزلت فيها هذه الآية كانت في السنة العاشرة من الهجرة والرسول الكريم توفي يوم الإثنين 12-ربيع الأول في العام الحادي عشر من الهجرة؟؟؟؟

إذن كيف علم الرسول الكريم بأن رسالته إنتهت؟ وأنه لن يخوض المزيد من المعارك والفتوحات وغيرها من الدعوة للإسلام؟؟؟ كيف أعلن عن نهاية الرسالة؟؟؟ هل معقول أن يترك بشر؟؟ القيادة والمكانة والرفعة والرئاسة بنفسه؟؟؟؟ هل يستطيع ذلك؟؟ هل هناك بشر يتركون السلطة والرئاسة بنفسهم؟؟؟ مع أنكم حسب ما تقولون بأن الرسول الكريم هو من وضع أحكام القرآن فلم لم يترك نفسه قائدا ورئيسا حتى آخر نفس له؟؟ مع أنه لم يكن مريضا في ذلك الوقت وكان عمره 62 تقريبا يعني صغير بالنسبة لحكام عصرنا وما يفعلونه بشعوبهم والذين يأبوا أن يتركوا العرش والريادة والقيادة إلا بعد موتهم وهذا طبعا ليس بخاطرهم فهو غصب عنهم !!!!!أوليست هذه هي فطرة البشر وحكمهم دائما؟؟؟

فطبيعة البشر وما هو حاصل في يومنا هذا لا يترك القائد والرئيس كرسيه إلى أن يموت فقط، والأدهى من هذا أنهم يغيرون ما يحلو لهم من قوانين الحكم والرئاسة لينقلوا الكرسي لأبنائهم طبعا مع أنهم دولة لا يورث فيها الحكم والأمثلة ما شاء الله واضحة وجلية في يومنا هذا سواء في الرئاسة وغيرها.......

أكرر السؤال هنا: ماهي القوة العظمى التي حمت الرسول صلى الله عليه وسلم وحفظته من كل مكر وبغضاء ومؤامرة وأتم رسالته رغما عن أنف أقوى الأقوياء وأغنى الأغنياء؟

والسؤال الآخر: إن كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم قام بإدعاء النبوة من نفسه وإدعى أنه منزل القرآن "حاشى للرسول الكريم" فكيف له أن يتنازل عن كل ذلك ويعلن إنتهاء الرسالة وهو لا يعلم متى سيتوفى؟؟؟ وأيضا بما أنه لا يعلم متى سيتوفى لماذا لم يقل تلك الآية منذ سنين طويلة؟؟؟ حتى يحكم الخطة "كما تظنون"؟؟؟؟

أتمنى أن تكون الردود في مجال النقاش وبعيدة عن الشتم والإستهزاء حتى يكون الرد ممكنا على التساؤلات وغيرها.

شكرا للجميع لمروركم الكريم مسبقا.

 Rose
"شكرا لك":
loulitto
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
hmada_66666
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,148


I can’t move..


الجوائز
« رد #1 في: 07/02/2010, 00:25:02 »

الزميلة مسلمة ..تحية طيبة لك  Rose Rose

الاجابة المتوقعة

تنظيم سرى بين ورقة بن نوفل و السيدة خديجة وابوطالب الذى لم يسلم اصلا  thinking 2 thinking 2

سجل

اللهم اهدنا واهد بنا   .. واجعلنا سببا لمن اهتدى
.
قالَ المُنَجِّمُ وَالطَبيبُ كِلاهُما       لا تُحشَرُ الأَجسادُ قُلتُ إِلَيكُما

إِن صَحَّ قَولُكُما فَلَستُ بِخاسِرٍ     أَو صَحَّ قَولي فَالخُسارُ عَلَيكُما
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #2 في: 07/02/2010, 00:27:53 »

الزميلة مسلمة ..تحية طيبة لك  Rose Rose

الاجابة المتوقعة

تنظيم سرى بين ورقة بن نوفل و السيدة خديجة وابوطالب الذى لم يسلم اصلا  thinking 2 thinking 2



شكرا لمرورك الطيب طبعا

وردي سيكون بأنهم توفوا في بداية الدعوة أصلا؟؟؟؟؟ ورقة بن نوفل توفي قبل أن يبدأ الرسول دعوته أساسا.

شكرا زميلي العزيز Rose
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
Sahran
عضو جميل
**
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 83


لا إله ولا الله


WWW الجوائز
« رد #3 في: 07/02/2010, 00:32:05 »

عزيزتي

ربما أنك لم تقرئي ما كتبتيه بنفسك ,,, فقبيلة محمد كانت سنداً له أمام قريش , وعجيب هو أمر ربك الذي يعتمد على الكفار في حماية نبيه .

ولكن الأكثر من هذا هو في اعتقادكم بأن قريش كانت تحاول قتل محمد , فلماذا لم يخافوا من قبيلته , رغم أنهم حاصروهم كما تقولون وهجروهم من بيوتهم , فهل سيعجزون فعلا عن قتل محمد ؟؟؟!!!!

والأغرب من هذا كله هو حديثكم الملفق عن الرجل من قبيلة لقتل محمد , وهذا طبعاً لا يأتي إلا عندما يدعوه أهل يثرب للقدوم عندهم , وما كانت تلك إلا حجة يبرر بها المسلمون هجرة نبيهم المزعوم

بعد الهجرة كانت سيوف أتباعه هي التي تحميه , وليس ربك
« آخر تحرير: 07/02/2010, 00:32:32 بواسطة سهران الليالي » سجل

الطاعة تسبقها قناعة , ولم يقنعني الله كي أطيعه

مدونتي اللادينية

http://kon-horan.blogspot.com/
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #4 في: 07/02/2010, 00:39:42 »

عزيزتي

ربما أنك لم تقرئي ما كتبتيه بنفسك ,,, فقبيلة محمد كانت سنداً له أمام قريش , وعجيب هو أمر ربك الذي يعتمد على الكفار في حماية نبيه .

ولكن الأكثر من هذا هو في اعتقادكم بأن قريش كانت تحاول قتل محمد , فلماذا لم يخافوا من قبيلته , رغم أنهم حاصروهم كما تقولون وهجروهم من بيوتهم , فهل سيعجزون فعلا عن قتل محمد ؟؟؟!!!!

والأغرب من هذا كله هو حديثكم الملفق عن الرجل من قبيلة لقتل محمد , وهذا طبعاً لا يأتي إلا عندما يدعوه أهل يثرب للقدوم عندهم , وما كانت تلك إلا حجة يبرر بها المسلمون هجرة نبيهم المزعوم

بعد الهجرة كانت سيوف أتباعه هي التي تحميه , وليس ربك

أشكرك أولا على مرورك الكريم

ولكن أي قبيلة تلك التي حمت الرسول الكريم؟؟ أبو جهل؟؟ أم أعوانه؟؟؟ هم حاولوا قتله جسديا ومعنويا ونفسيا وبكل الطرق لا بل وقاطعوا من تتدعي أنت بأنهم حاولوا حمايته كما أني ذكرت بأن أهل محمد صلى الله عليه وسلم الذين حاولوا حمايته توفوا في بداية دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم إذن من دافع عنه حتى النهاية؟؟؟؟

كما أن السيوف التي تتحدث أنت عنها جائت بعد وقت طويل من بدء الدعوة فماذا كان قبل ذلك؟ وحتى تلك السيوف لم تكن كافية لردع كل المخططات لقتله صلى الله عليه وسلم خصوصا أن جيوش الكفار كانت دائما الأكثر عددا وعدة كما ذكرت.

ولم ترد عن السؤال الثاني في الموضوع؟؟؟

شكرا لك
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
مانو
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 455


يوجد شئ غامض!!!


الجوائز
« رد #5 في: 07/02/2010, 00:39:59 »

اكثر  من رائع اختى واحب اضيف هذا ايضا

لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌعَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } (سورة التوبة/128).


الله عظّم قدر جاه محمّد **** وأناله فضلاً لديه عظيمًا

في محكم التنْزيل قال لخلقه **** صلّوا عليه وسلّموا تسليما


{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (القلم/4)


{ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } (الأنبياء/107).



وورد أن العباس بن عبد المطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا رسول الله إني أمتدحتك بأبيات" فقال رسول الله: "قلها لا يفضُض الله فاك" دعا له بأن تبقى أسنانه سليمة فأنشد قصيدة أولها:

من قبلها طِبتَ في الظلال وفي **** مستودعٍ حين يُخصف الورق

وفي ءاخرها :

وأنت لَمّا وُلدتَ أشرقت الأرض **** وضاءت بنورك الأفق




واسمعوا معي قصة رجل من علماء المسلمين في القرن السابع الهجري واسمه شرف الدين محمد البوصيري فقد أصيب هذا العالم بفالج أبطل نصفه شُلّ بسببه نصف بدنه فأقعده الفراش ففكّر بإنشاء قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم يتوسل ويستشفع به إلى الله عزّ وجلّ فعمل قصيدة مطلعها:

أمن تذكّر جيران بذي سلم **** مزجت دمعًا جرى من مقلةٍ بدم



ومنها قوله:



محمد سيد الكونين والثقلين ***** والفريقين من عُرب ومن عجم

هو الحبيب الذي تُرجى شفاعته ***** لكل هول من الأهوال مقتَحَمِ

فاق النبيين في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ ***** ولم يدانوه في علمٍ وفي كرمِ



ثم نام فرأى في منامه سيدنا محمدًا عليه الصلاة والسلام فمسح عليه بيده المباركة فقام من نومه وقد شفاه الله مِمّا به وعافاه فخرج من بيته فلقيه بعض فقراء الصوفية فقال له: يا سيّدي أريد أن أسمع القصيدة التي مدحت بها النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: وأي قصيدة تريد ؟ فإني مدحته بقصائد كثيرة، فقال: التي أولها: أمن تذكّر جيران بذي سلم ، والله لقد سمعتها البارحة في منامي وهي تنشَد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسمع وقد أعجبته.

فانظروا عباد الله رحمكم الله كم في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من الخيرات والقرب التي تنفرج ببركتها الكُرب. وقد صدق من قال:



مدح الرسول عبادةٌ وتقربُ **** لله فاسعوا للمدائح واطربوا

فبمدحه البركات تنْزل جمّة**** وبمدحه مـرّ الحنـاجر يعذُبُ



اللهم صلى وسلم وباارك على سيدنا محمدا

ولد الهدى



ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
والمنتــهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء
******
اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء
******
هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء
******
أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء
******
في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
******
والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء
******

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
******
يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

لأمير الشعراء أحمد شوقي

 Rose
سجل

الالحاد كفتاة عاهرة وسط مجموعة من العاجزين جنسيا !!

**كم اخشى ان يكون محمدا محقا..!!!**
روبرت

عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,087


الجوائز
« رد #6 في: 07/02/2010, 00:41:30 »



ليس بمعجزة أن يكون الإنسان فقير ضعيف ويتيم لا حول له ولا قوة ويلجأ إلى العصابات ويضع يده في يد اصحاب القوة والنفوذ ليحصل على الأمان والمال والعز والجاه طبعا ومع هذا كله فسنرى مثل ذلك الإنسان وغيره لا ينامون ولا يتنقلون إلا بحرس شخصي وسلاح تحت الوسادة وأجهزة إنذار على مخارج البيت ومداخله، وأجهزة تعطيل للاسلكي في سياراتهم ويسيرون في الشارع تسبقهم 10 سيارات وتلحقهم 10 سيارات أخرى (لزوم الأمن طبعا) ومع ذلك يموتون قتلا في أغلب الأحيان !!


 smile 12 smile 12 smile 12 smile 12 smile 12
لو كانت الأجهزة و الأسلحة  الحديثة الموجودة حالياً .....و البومبكشن و الكلاشينكوف و الـ أم 16 ....و الآباتشي و القناصات الحديثة ...و الــ TNT ..و طائرة ف 162 ...و القنابل الموقوتة ...و الرصد عن طريق الأقمار الاصطناعية .....و أجهزة كشف المواقع المتطورة.....لو كانت كل تلك التقنيات موجودة في الجاهلية زمن محمد ........و امتلكها أعداؤه .......خذي مني :
لكانوا .....رشوه رشاً .........و خردقوه خردقةً ........و طرزوا جسده بالرصاص .....و حولوه إلى أشلاء أكبر قطعة فيها بحجم حبة الأرز.
فلهاذا لن يستطيع أي شخص في زماننا الاختفاء و مقاومة كل هذا..
ما هي التنكولوجيا التي كان يستخدمها كبار قريش كأبو سفيان و أبو لهب عليهم السلام ....؟؟
عندما يأتينا مصدر تاريخي محايد و مؤكد غير كتاب محمد و غير سيرته التي خطها أصدقاؤه و زملاؤه و أتباعه .....يمكن أن نناقش...
أما جوابي لك حالياً فهو .....محمد كان له الكثير من الأعوان و الداعمين و هم من ساعدوه على كتابة القرآن باقتباس من مصادر خارجية
مع بعض التأليف و بإشراف شعراء و متخصصي لغة فصحى....و هم كثر لم يذكرهم التاريخ كثيراً.
و ليس بعيداً أن يكون هؤلاء قد قدموا الدعم له في الاختباء و الهروب و حتى التملص من أيدي أعدائه........و لا تنسي أن تتصفحي  في الدين الاسلامي..لتجدي موضوعاً ....حول احتمال موت محمد (مسموماً) .....و أن معرفته بعد ذلك أنه قد سمم....هي ما جعلته يتنبأ بموته.
عسى أن يدخل أحد الزملاء و يذكرنا بعنوان الموضوع. thinking 2

سجل
madness
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 108


ملحد


الجوائز
« رد #7 في: 07/02/2010, 01:23:17 »

زميلي العزيز كارلوس 
سجل

ما تجمعه الانسانية .. يفرقه الإنتماء بجميع أشكاله المثيرة للقلق
زوربا السوري
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 372


الجوائز
« رد #8 في: 07/02/2010, 09:02:50 »

الثورة لاتحتاج لقوة  غيبيةتحميها يا مسلمة ،فقد ولد هتلر في عائلة متوسطة و أصيب بغاز كاد يفقده البصر في الحرب العالمية االأولى ولم يمت (أحماه الله؟)(و كاد صلعم يقتل في أحد و لكنه نجا كهتلر!)و الاسكندر المقدوني احتل العالم و شارك في كل المعارك و كذلك جنكيز خان (كلاهما مات من المرض) هل حماهما الله
و غاندي الذي أخرج بريطانيا من الهند ،و نابليون بونابارت الذي ولد طفل خديج!!!!!!!!!
و بالنسبة لمحمد متلو متل غيرو ،نجحت ثورته كلينين و سيمون بولفار و غيرهما  thinking 2 و محمد صلعم سخر منه الناس و سلطوا عليه السفهاء ،و لم تنتشر دعوته حتى صار له جيش و نشر الاسلام بالسيف،و هذا تاريخ و ليس عنصرية زوربا الشرير smile 12
سجل
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #9 في: 07/02/2010, 09:07:54 »

اكثر  من رائع اختى واحب اضيف هذا ايضا

لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌعَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } (سورة التوبة/128).


الله عظّم قدر جاه محمّد **** وأناله فضلاً لديه عظيمًا

في محكم التنْزيل قال لخلقه **** صلّوا عليه وسلّموا تسليما


{وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} (القلم/4)


{ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } (الأنبياء/107).



وورد أن العباس بن عبد المطلب عمّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا رسول الله إني أمتدحتك بأبيات" فقال رسول الله: "قلها لا يفضُض الله فاك" دعا له بأن تبقى أسنانه سليمة فأنشد قصيدة أولها:

من قبلها طِبتَ في الظلال وفي **** مستودعٍ حين يُخصف الورق

وفي ءاخرها :

وأنت لَمّا وُلدتَ أشرقت الأرض **** وضاءت بنورك الأفق




واسمعوا معي قصة رجل من علماء المسلمين في القرن السابع الهجري واسمه شرف الدين محمد البوصيري فقد أصيب هذا العالم بفالج أبطل نصفه شُلّ بسببه نصف بدنه فأقعده الفراش ففكّر بإنشاء قصيدة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم يتوسل ويستشفع به إلى الله عزّ وجلّ فعمل قصيدة مطلعها:

أمن تذكّر جيران بذي سلم **** مزجت دمعًا جرى من مقلةٍ بدم



ومنها قوله:



محمد سيد الكونين والثقلين ***** والفريقين من عُرب ومن عجم

هو الحبيب الذي تُرجى شفاعته ***** لكل هول من الأهوال مقتَحَمِ

فاق النبيين في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ ***** ولم يدانوه في علمٍ وفي كرمِ



ثم نام فرأى في منامه سيدنا محمدًا عليه الصلاة والسلام فمسح عليه بيده المباركة فقام من نومه وقد شفاه الله مِمّا به وعافاه فخرج من بيته فلقيه بعض فقراء الصوفية فقال له: يا سيّدي أريد أن أسمع القصيدة التي مدحت بها النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: وأي قصيدة تريد ؟ فإني مدحته بقصائد كثيرة، فقال: التي أولها: أمن تذكّر جيران بذي سلم ، والله لقد سمعتها البارحة في منامي وهي تنشَد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يسمع وقد أعجبته.

فانظروا عباد الله رحمكم الله كم في مدح النبي صلى الله عليه وسلم من الخيرات والقرب التي تنفرج ببركتها الكُرب. وقد صدق من قال:



مدح الرسول عبادةٌ وتقربُ **** لله فاسعوا للمدائح واطربوا

فبمدحه البركات تنْزل جمّة**** وبمدحه مـرّ الحنـاجر يعذُبُ



اللهم صلى وسلم وباارك على سيدنا محمدا

ولد الهدى



ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
والمنتــهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء
******
اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء
******
هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء
******
أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء
******
في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء
******
والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء
******

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء
******
يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء

لأمير الشعراء أحمد شوقي

 Rose

تسلم إيدك عزيزي مانو

حقا مجهود ورد يضيف إلى موضوعي الكثير كالعادة Rose  Rose

تحية لك
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #10 في: 07/02/2010, 09:13:43 »


 smile 12 smile 12 smile 12 smile 12 smile 12
لو كانت الأجهزة و الأسلحة  الحديثة الموجودة حالياً .....و البومبكشن و الكلاشينكوف و الـ أم 16 ....و الآباتشي و القناصات الحديثة ...و الــ TNT ..و طائرة ف 162 ...و القنابل الموقوتة ...و الرصد عن طريق الأقمار الاصطناعية .....و أجهزة كشف المواقع المتطورة.....لو كانت كل تلك التقنيات موجودة في الجاهلية زمن محمد ........و امتلكها أعداؤه .......خذي مني :
لكانوا .....رشوه رشاً .........و خردقوه خردقةً ........و طرزوا جسده بالرصاص .....و حولوه إلى أشلاء أكبر قطعة فيها بحجم حبة الأرز.
فلهاذا لن يستطيع أي شخص في زماننا الاختفاء و مقاومة كل هذا..
ما هي التنكولوجيا التي كان يستخدمها كبار قريش كأبو سفيان و أبو لهب عليهم السلام ....؟؟
عندما يأتينا مصدر تاريخي محايد و مؤكد غير كتاب محمد و غير سيرته التي خطها أصدقاؤه و زملاؤه و أتباعه .....يمكن أن نناقش...
أما جوابي لك حالياً فهو .....محمد كان له الكثير من الأعوان و الداعمين و هم من ساعدوه على كتابة القرآن باقتباس من مصادر خارجية
مع بعض التأليف و بإشراف شعراء و متخصصي لغة فصحى....و هم كثر لم يذكرهم التاريخ كثيراً.
و ليس بعيداً أن يكون هؤلاء قد قدموا الدعم له في الاختباء و الهروب و حتى التملص من أيدي أعدائه........و لا تنسي أن تتصفحي  في الدين الاسلامي..لتجدي موضوعاً ....حول احتمال موت محمد (مسموماً) .....و أن معرفته بعد ذلك أنه قد سمم....هي ما جعلته يتنبأ بموته.
عسى أن يدخل أحد الزملاء و يذكرنا بعنوان الموضوع. thinking 2




شكرا لمرورك الكريم أولا

ثانيا من هذا الذي يستطيع أن يتنبئ بوقت موته تحديدا؟؟ ثم إئتني بتلك الآية ولنرى متى نزلت ونقارن وقتها بوقت وفاة الرسول الكريم الفعلي؟؟؟؟؟

ثم بالنسبة للأسلحة التي ذكرتها، فنحن نتكلم عن زمن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فلا يمكننا أن  ننسى ذلك ولكن وفي نفس الوقت هم كان لديهم من الأسلحة ما يكفيهم ليخوضوا حروبا مع من عاداهم سواء المسلمين أو غيرهم؟؟؟؟

فالسيف في ذلك الزمان كان كقوة الأسلحة التي ذكرتها أنت، وما أكثر من مات بسبب تلك الأسلحة "بغض النظر عن مدى قوتها مقارنة بالأسلحة الحالية" ولكنهم واجهوا الرسول الكريم في الحروب وقتلوا من قتلوا من المسلمين ولكن أحدهم لم يستطع أن يقتل الرسول الكريم؟؟؟؟

يعني دعني أذكرك نحن نتكلم عن إحدى أعظم القبائل آنذاك وأصحاب قوة ونفوذ ومال وجاه وحلفاء في كل مكان يعني يكفي بأنهم وقفوا وإنتظروا الرسول الكريم بكل سيوفهم وقوتهم عند باب المنزل؟؟؟؟؟ من هذا الذي سينجو من مثل هذا الكمين؟؟؟؟؟؟؟ ودس السم؟؟؟ لم لم يقتله صلى الله عليه وسلم؟؟ ألا يستخدم السم بمختلف أنواعه حتى زماننا هذا لقتل الغير؟؟؟؟ أم لا؟؟؟؟

شكرا لك
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
science, logic & belief
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,998


live free, die free


الجوائز
« رد #11 في: 07/02/2010, 09:24:12 »

تحية للجميع وللأخت الكاتبة  tulip
ليت الجميع يستمر بالطرح الموضوعي دون أي شخصنة 
فعلاً لا أجمل من هذا وأرغب بتذكير جميع السادة الكرام أنه بإمكانهم التبليغ على المخالفات ببساطة شديدة جداً عن طريق النقر على زر اسفل كل مداخلة "تنبيه للمراقب".
كونه يوجد الكثير من الكلام الذي قد يحتوي على اساءة لم انتبه إليها.
سجل

أنا رجل علماني لاديني مؤمن بالرب العظيم بعيداً عن تخاريف ووحشية الاديان الإبراهيمية وسائر اديان واساطير العالم .. يحيا العلم والانسانية.
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #12 في: 07/02/2010, 09:40:21 »

الثورة لاتحتاج لقوة  غيبيةتحميها يا مسلمة ،فقد ولد هتلر في عائلة متوسطة و أصيب بغاز كاد يفقده البصر في الحرب العالمية االأولى ولم يمت (أحماه الله؟)(و كاد صلعم يقتل في أحد و لكنه نجا كهتلر!)و الاسكندر المقدوني احتل العالم و شارك في كل المعارك و كذلك جنكيز خان (كلاهما مات من المرض) هل حماهما الله
و غاندي الذي أخرج بريطانيا من الهند ،و نابليون بونابارت الذي ولد طفل خديج!!!!!!!!!
و بالنسبة لمحمد متلو متل غيرو ،نجحت ثورته كلينين و سيمون بولفار و غيرهما  thinking 2 و محمد صلعم سخر منه الناس و سلطوا عليه السفهاء ،و لم تنتشر دعوته حتى صار له جيش و نشر الاسلام بالسيف،و هذا تاريخ و ليس عنصرية زوربا الشرير smile 12

تحية لك

ثورة؟؟؟ نعم قد يكون كلامك منطقي؟؟ ولكن الثورة بدأت برجل واحد فقط دون جيش ولا قوم؟؟؟ يعني أنا أتكلم عن أول يوم أعلن فيه الرسول الكريم عن إسلامه وأنه نبي الله وجاء لينشر الإسلام في الأرض يعني من قبل أن يدخل أي أحد في الإسلام؟؟؟؟ لم يقتله أحد قط؟؟؟؟ أنا لم أتكلم هنا عن الحروب فقط أنا تكلمت منذ بداية الدعوة هو واجه أصحاب القوة والنفوذ والذين لجؤا إلى عرض المال والعز والجاه والمنصب للرسول الكريم كي يردعوه عن الدعوة ولكن شيء لم يردعه ولم يوقفه عن نشر الدعوة؟؟ يعني نحن نتكلم عن الرسول الكريم منذ أن كان في بداية الدعوة وقبل أن يخوض أية حروب ضد أصحاب القوة؟؟؟

هم علموا بما جاء وبما آمن وماذا سيفعل وفي ذلك الوقت كان شخص وحيد لا جيش ولا سيوف أبدا، فما الذي منعهم من قتله رغم أنهم حاولوا ذلك منذ البداية؟؟؟


هذا هو سؤالي الأول والاساسي؟؟؟؟

أما بالنسبة للأمثلة التي ضربتها أنت هم أناس درسوا وأخذوا شهادات وحصلوا على مناصب سياسية أولا ومن ثم إستغلوا كل تلك المعطيات ليقاتلوا العالم أجمع ولكنهم بدؤا من موقع قوة وسلطة كهتلر وغيره ممن ذكرت أنت في مداخلتك وهم كان عندهم من السلاح والقوة والحلفاء والمعاونين و كل الأسباب والمعطيات ليحاربوا العالم ويحصلوا على ما يريدون ولم يبدؤا من الصفر ولم يكونوا شخص واحد فقط يواجه العالم بأسره؟؟؟؟ فعمر بن الخطاب، وهو الشخص الأكثر دفاعا عن الرسول الكريم وخالد بن الوليد وهو القائد الأكثر جرأة وقوة وذكاء كانا أشد الناس كرها للرسول صلى الله عليه وسلم وأكثره عداوة له إلى أن دخلوا بالإسلام وهذا كان بعد فترة ليست ببسيطة من بداية الدعوة.

يعني محمد كان شخص واحد فقط؟؟؟ لا دراسة ، لا شهادات، لا منصب، لا مال، لا أب ولا أم؟؟؟؟ فحقا هو بدأ من الصفر تماما؟؟؟؟

يعني المقارنة هنا غير صحيحة بالمرة.

شكرا

سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
مسلمةبفخر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,001


الجوائز
« رد #13 في: 07/02/2010, 09:42:09 »

تحية للجميع وللأخت الكاتبة  tulip
ليت الجميع يستمر بالطرح الموضوعي دون أي شخصنة 
فعلاً لا أجمل من هذا وأرغب بتذكير جميع السادة الكرام أنه بإمكانهم التبليغ على المخالفات ببساطة شديدة جداً عن طريق النقر على زر اسفل كل مداخلة "تنبيه للمراقب".
كونه يوجد الكثير من الكلام الذي قد يحتوي على اساءة لم انتبه إليها.


شكرا لك زميلي ساينس أقدر مرورك ومداخلتك الكريمة  tulip
سجل

قال تعالى:(ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين)

وقال:{الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون} صدق الله العظيم

ولو ناديت لأسمعت حيا         ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نفخت في نار لأضاءت    ولكنك تنفخ في رمادى
زوربا السوري
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 372


الجوائز
« رد #14 في: 07/02/2010, 10:10:01 »

تحية لك

ثورة؟؟؟ نعم قد يكون كلامك منطقي؟؟ ولكن الثورة بدأت برجل واحد فقط دون جيش ولا قوم؟؟؟ يعني أنا أتكلم عن أول يوم أعلن فيه الرسول الكريم عن إسلامه وأنه نبي الله وجاء لينشر الإسلام في الأرض يعني من قبل أن يدخل أي أحد في الإسلام؟؟؟؟ لم يقتله أحد قط؟؟؟؟ أنا لم أتكلم هنا عن الحروب فقط أنا تكلمت منذ بداية الدعوة هو واجه أصحاب القوة والنفوذ والذين لجؤا إلى عرض المال والعز والجاه والمنصب للرسول الكريم كي يردعوه عن الدعوة ولكن شيء لم يردعه ولم يوقفه عن نشر الدعوة؟؟ يعني نحن نتكلم عن الرسول الكريم منذ أن كان في بداية الدعوة وقبل أن يخوض أية حروب ضد أصحاب القوة؟؟؟

هم علموا بما جاء وبما آمن وماذا سيفعل وفي ذلك الوقت كان شخص وحيد لا جيش ولا سيوف أبدا، فما الذي منعهم من قتله رغم أنهم حاولوا ذلك منذ البداية؟؟؟


هذا هو سؤالي الأول والاساسي؟؟؟؟

أما بالنسبة للأمثلة التي ضربتها أنت هم أناس درسوا وأخذوا شهادات وحصلوا على مناصب سياسية أولا ومن ثم إستغلوا كل تلك المعطيات ليقاتلوا العالم أجمع ولكنهم بدؤا من موقع قوة وسلطة كهتلر وغيره ممن ذكرت أنت في مداخلتك وهم كان عندهم من السلاح والقوة والحلفاء والمعاونين و كل الأسباب والمعطيات ليحاربوا العالم ويحصلوا على ما يريدون ولم يبدؤا من الصفر ولم يكونوا شخص واحد فقط يواجه العالم بأسره؟؟؟؟ فعمر بن الخطاب، وهو الشخص الأكثر دفاعا عن الرسول الكريم وخالد بن الوليد وهو القائد الأكثر جرأة وقوة وذكاء كانا أشد الناس كرها للرسول صلى الله عليه وسلم وأكثره عداوة له إلى أن دخلوا بالإسلام وهذا كان بعد فترة ليست ببسيطة من بداية الدعوة.

يعني محمد كان شخص واحد فقط؟؟؟ لا دراسة ، لا شهادات، لا منصب، لا مال، لا أب ولا أم؟؟؟؟ فحقا هو بدأ من الصفر تماما؟؟؟؟

يعني المقارنة هنا غير صحيحة بالمرة.

شكرا





رد موضوعي و لنناقش المسألة : محمد بدأ دعوته سرا و لم يكن في بدايته يشكل أي خطر على النظام الاجتماعي القائم،و الثأر معروف عند العرب و من يقتل محمد يعتدي على بني هاشم سدنة الكعبة المقدسة عند العرب حينها ،و لذلك قرروا مقاطعة محمد و اتباعه و كل من شد على يده و حماه ،و لذا كانت المقاطعة لقريش و أكل أهل محمد أوراق الشجر من الجوع في أثناء المقاطعة ،أي أنهم تمسكوا بمحمد و عانوا من أجله و هم كفار و هو يسخر من آلهتهم ،فما هو التفسير المنطقي لهذا ؟؟؟؟ thinking 2
ألا يقودك هذا للاعتقاد بأن الدعوة كانت مشروعهم جميعا ؟؟؟؟ ثم لماذا تصرون على اعتبار محمد جاهل و أمي 
ماذا برأيك كان يفعل محمد في غار حراء قبل الدعوة ؟؟؟؟هل كان كما علموكم يتعبد اله لم يكن وقتها يعرفه؟؟؟ thinking 2 أما أن المنطق يقول أنه كان يقرأ و يبحث في الكتب التي أحضرها من الشام اعدادا لدعوته ،و في كثير من أيات القرأن أيات و يسألونك عن كذا ،فكان محمد يغيب و يبحث ثم يعود لهم بالجواب : قل كذا (و يسألونك عن ذي القرنين قل سأتلو عليكم منه ذكرا) (و يسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي )
اذا تهيأت لمحمد ظروف لحمايته أكثر حتى من غيره ،و لخوف العرب من عشيرة محمد حاولو قتله بعدة فرسان ليتفرق دمه ،أما كيف هرب منهم فأكيد ليس بسورة يس !! فهذا مثيولوجيا و معجزات و ليس تاريخ و كذلك هربه يوم هجرته، و الكثير ممن ذكرتهم للمقارنة لم يولدوا ملوكا بل بحال أسوء من محمد بكثير ،و ما صار لهم من سلطان بعد ذلك صار لمحمد مثله و أحسن ،بعد أن صار له جيش يؤمن بأن الجنة تحت ظلال السيوف 
سجل
ارتباطات:
صفحات: [1] 2 3 4 5 6 ... 20 للأعلى طباعة 
 |  ساحات الاعضاء الجدد  |  ساحة الاعضاء الجدد  |  موضوع: ماهي القوة العظمى التي إعتمد الرسول الكريم عليها في تبليغ دعوته إلى الإسلام؟؟ « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها