|  نقد الايمان والاديان  |  اللادينية و الإيمان  |  موضوع: أعضاء عديمة الفائدة في جسم الإنسان من بقايا التطور « قبل بعد »
صفحات: 1 2 [3] 4 5 6 7 للأسفل طباعة
التقييم الحالي:
الكاتب موضوع: أعضاء عديمة الفائدة في جسم الإنسان من بقايا التطور  (شوهد 28747 مرات)
الأمين
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,323


ياأيها الانسان ماغرك بربك الكريم؟


الجوائز
« رد #30 في: 12/06/2007, 13:08:20 »



السيد ماعت

شكرا لمشاركتك ولي عوده لها


السيد فاثر :

الانيما المنجليه لا تقدم مثالا على التطور ... بل التنوع ... الخليه الحمراء ظلت خليه حمراء ..ولكن اختلف شكلها مماأدى بجرثومه الملاريا ان تجد صعوبه في التعرف عليها ...

التطوري يصمم على القول : أن هذا تطورا ... وهذا ليس سوى تكيف ... انت هنا لا تولد معلومات جينيه جديده تكتب لعضو جديد لم يكن هناك قبل ذلك

اضف الا ذلك انه في هذا المرض تقل كفاءه الكره الحمراء على نقل الاكسجين , وفي حاله الوراثه السائده لا يعيش المريض طويلا



مره أخرى هذا لا يفسر التطور ... ولكن يفسر التكييف والتنوع !!! وانت مازلت بعيدا عن ايضاح نشؤ اي عضو جديد مفيد ما كان هناك قبل ذلك  ( النظريه اسمها اصلا : النشؤ والارتقاء )  !!


« آخر تحرير: 12/06/2007, 13:09:23 بواسطة الأمين » سجل

إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير
euler
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 487

أويلر


الجوائز
« رد #31 في: 12/06/2007, 15:32:18 »

بالنسبه لمثالك :

فالطفره هنا لم ينتج عنها بروتين لم يكن موجودا من قبل ... بل الطفره ( التي هي في حالتنا هذه حذف من الشريط الجيني)  ادت الى version جديد من هذه البروتينات ظهر له النفع الذي سميته

والسؤال هنا :

هل حصلنا  بهذه العمليه على  معلومات جينيه  جديده , تكتب لعضو جديد لم يكن هناك من قبل ( واقصد بالعضو ال organ )
الامر لا يعدو عن كونه : حذف من معلومات جينيه لبروتين موجود دائما , ادى الى ظهور version   جديد لهذا البروتين

ماذا تقصد بـversion جديد للبروتين؟ ما هو تعريف version للبروتين؟ البروتين الذي ظهرهو بروتين جديد مختلف عمّا كان سائدا بين الكائنات. اسمح لي أن أقول أن هذا الكلام هو لف و دوران حول الكلمات بغية اخفاء الواقع.

اقتباس
هنا : لا يوجد تطور بل تنوع ... ولكي تثبتوا التطور : هاتوا لنا طفرات جينيه في شريط جيني ... اخرجت لنا عضوا  جديدا ( وانت تعلم ما هو تعريف العضو )   لم يكن موجود قبل ذلك ويؤدي الى منفعه للكائن الحي !!

دعني أذكرك أن طفرة واحدة لن تؤدي إلى نشوء عضو جديد لم يكن موجودا، فالأعضاء تبنى تدريجيا على مراحل، و من خلال توالي عدد كبير من الطفرات. و قبل أن تقول أن اجتماع هذه الطفرات صدفة غير ممكنة، دعني أذكرك مجددا أن الانتقاء الطبيعي ينشر هذه الطفرات المفيدة بين أعضاء المجموعة و يقضي سريعا على الطفرات الضارة. فالموضوع ليس صدفة.

أما مطلبك فهو تعجيزي و غير واقعي لعدة أسباب، أولا: لا نقول أنّ طفرة معينة هي التي أعطتنا عضوا ما، فالعملية كما أسلفت الذكر مكونة من سلسلة طويلة من التغيرات، و لا يمكن أن نشير إلى طفرة واحدة و نقول أن هذه الطفرة هي التي أعطتنا الكبد مثلا. ثانيا: كيف يمكن للعلماء العودة ملايين السنين للوراء حتى يلاحظوا الطفرة التي أعطتنا عضوا ما؟ هذا مستحيل، و مطلب تعجيزي.

استدل العلماء على تأثير الطفرات بطرق مختلفة عن مطلبك، منها دراسة الطفرات التي تعطي بعض البشر مناعة ضد أمراض معينة، نتيجة تكون بروتينات مختلفة في الجسم. أو من خلال دراسة البكتيريا لأنها تتكاثر بسرعة كبيرة و تظهر فيها أجيال جديدة بسرعة.

و هناك أبحاث كثيرة عن تكون مناعة ضد مرض معين نتيجة طفرة تؤدي إلى إضافة أو حذف معلومات من جين و بالتالي تكوّن بروتين مختلف. منها مثلا هذا البحث:
http://atvb.ahajournals.org/cgi/content/full/18/4/562

البحث عن طفرة ظهرت في مجتمع في إيطاليا أعطت حامليها مناعة ضد مرض حديث النشوء هو تصلب الشرايين، ظهر هذا المرض بين الناس نتيجة العادات الغذائية الحديثة.

ملخص الدراسة هو أن إضافة و إزالة معلومات معينة من جين معين (ACE) أدى إلى تكوّن مركب جديد ذو روابط نووية مختلفة عما هو سائد بين الناس، و المثير للاهتمام هو أن الشخص الذي حدثت فيه الطفرة أول مرة في تلك المنطقة المدروسة تم تحديده. أي أن البروتين لم يكون موجودا بين البشر.

إليك بعض المقتطفات:
اقتباس
Plasminogen activator inhibitor-1 (PAI-1) plasma levels have been consistently related to a polymorphism (4G/5G) of the PAI-1 gene. The renin-angiotensin pathway plays a role in the regulation of PAI-1 plasma levels. An insertion (I)/deletion (D) polymorphism of the angiotensin-converting enzyme (ACE) gene has been related to plasma and cellular ACE levels. In 1032 employees (446 men and 586 women; 22 to 66 years old) of a hospital in southern Italy, we investigated the association between PAI-1 4G/5G and the ACE I/D gene variants and plasma PAI-1 antigen levels. None of the individuals enrolled had clinical evidence of atherosclerosis. In univariate analysis, PAI-1 levels were significantly higher in men (P<.001), alcohol drinkers (P<.001), smokers (P=.009), and homozygotes for the PAI-1 gene deletion allele (4G/4G) (P=.012).
[...]
In vitro, a variety of factors have been shown to affect PAI-1 synthesis and secretion.13 14 15 In vivo, plasma PAI-1 levels have been related to a common, single-base-pair guanine insertion/deletion polymorphism (4G/5G) within the promoter region of the PAI-1 gene,16 with homozygotes for the deleted allele (4G/4G) carrying the highest plasma levels of this inhibitor.17 18

In vivo19 and experimental20 studies also suggest a role for angiotensin II in the regulation of plasma PAI-1 levels. The hexapeptide angiotensin IV is the form of angiotensin that stimulates endothelial expression of PAI-1 via a specific endothelial receptor.21 In rats, ACE inhibitors lower PAI-1 expression induced by balloon injury.22 ACE is a key enzyme in the renin-angiotensin system. Homozygosity for a deletion polymorphism of the ACE gene (DD genotype) is associated with the highest serum23 and cellular24 levels of ACE.
[...]
The 4G/5G polymorphism is related to differential binding of nuclear proteins that affect the rate of transcription of this fibrinolytic inhibitor.34 In humans, such genotype/phenotype correlations have been documented in patients with diabetes mellitus or in survivors of juvenile myocardial infarction.16 17 18 34 In subjects from a metabolic ward, we have confirmed that the 4G/5G polymorphism is a consistent predictor of PAI-1 plasma levels.25

اقتباس
اقتباس
أنت هنا أعطيت الاستنتاج التالي: تطور دماغ الانسان بسرعة كبيرة نسبيا، مما يعني أنه كان في بيئة تحرض عددا كبيرا ا من الطفرات.

أولا: هل هذا الادعاء مبني على بحث علمي أم أنه اجتهاد شخصي


تفضل يا سيدي هذا البحث الصغير :


 Genes that control the size and complexity of the brain have undergone much more rapid evolution in humans than in non-human primates or other mammals, according to a new study by Howard Hughes Medical Institute researchers

 By this measure, brain-related genes evolved much faster in humans and macaques than in mice and rats. In addition, the rate of evolution has been far greater in the lineage leading to humans than in the lineage leading to macaques.

This accelerated rate of evolution is consistent with the presence of selective forces in the human lineage that strongly favored larger and more complex brains. "The human lineage appears to have been subjected to very different selective regimes compared to most other lineages," said Lahn. "Selection for greater intelligence and hence larger and more complex brains is far more intense during human evolution than during the evolution of other mammals



المصدر:  http://www.eurekalert.org/pub_releases/2004-12/hhmi-eth122804.php

دققت بالبحث و لم أجد ما يدعم كلامك، بل هو يدعم كلامي. أين يقول البحث أنّ بيئة الانسان آنذاك حفزت الطفرات؟ إنظر مجددا ما ذكر في الفقرة الأخيرة التي اقتبستها أنت: يقول العلماء أن التطور السريع حصل بسبب تغيير شروط الانتقاء التي أصبحت تفضل الكائنات ذات العقول الأكثر تطورا من أقرانها. و هو ما يدعم كلامي أن البدء باستخدام الأدوات و اللغة جعل من الأفراد ذات الأدمغة الأفضل يتفوقون على أقرانهم.

طرحك في مشاركتك السابقة يعتمد على فكرة أن البيئة حفزت التطور، و بالتالي أدت إلى ظهور عدد أكبر من الطفرات مما يجعل من المستحيل أن تظهر طفرة نافعة دون ضارة في نفس الكائن. لم أجد هذا الكلام في البحث.

اقتباس
وهنا سؤال :

اذا لا بد ان يكون الجد المشترك (لنا ولهذا القرد)  على  اعلى التقديرات  بنفس مستوى القرد  macaques العقلي ...
اي ان الانسان متمثلا في   الجد المشترك ...كان يمتلك قدرات عقليه متواضعه كتلك التي في  macaques  وهذا على ادنى التقديرات ...

والان ما هو الطريق الذي اوصلنا الى ما نحن عليه ... رد التطوريين هو الطفرات المكثفه ...

اذا لا بد ان تكون الطفرات قد صقلت هذا الدماغ الى حد اوصلته الى مرحله يستطيع تطبيق فيها ما قلته انت هنا :

اقتباس
ملخص القول هو أن بدء الحياة الاجتماعية و الحاجة لاستخدام الإمكانيات العقلية لتطوير اللغة و أدوات الصيد هي ما جعل الدماغ يتطور لما هو عليه اليوم. إنّ الأفراد الأذكى تمكنوا من صناعة الأدوات الأفضل و تطوير اللغة بشكل أحسن، كما تمكنوا من قيادة مجتمعهم بشكل أفضل مما أدى إلى إعطاء الفرد ذو الدماغ الأكثر تطورا


ولكن عند التفكير بالطفره كحل لهذه المعضله ... نضطر الى التسليم بان العشوائيه لا تخلق تعقيدا ...

كلامك غير دقيق، يمكن للنظام أن يظهر بين ثنايا العشوائية. ما هو دليلك على العكس؟
أحد أدلتي على كلامي هو نظرية رياضية تدعى بنظرية المعلومات، تقول بأن العشوئية تزيد من الـentropy أي كمية المعلومات:
http://en.wikipedia.org/wiki/Information_theory#Entropy

و الدليل الآخر هو نظرية رياضية تدعي Ramsey Theory تقول بأنه لابد للنظام أن يظهر من بين ثنايا العشوائية:
http://en.wikipedia.org/wiki/Ramsey_Theory

هذه النظريات هي نظريات رياضية مثبتة، لايتسع المجال لشرح براهينها هنا، خاصة و أني أعتقد أن غير الاختصاصيين بالرياضيات سيملون التفاصيل. و يمكن لك الرجوع لويكيبيديا إن أحببت.

اقتباس
اقتباس
افتراضك هذا مبني على الفكرة السابقة التي تم نقضها، وهي أن الانسان تطور في بيئة تحفز الطفرات. إلا أنّ الافتراض الحالي يتضمن مغالطة أخرى. فمن قال أن الطفرات لا تحدث إلا بمجموعة كبيرة و دفعة واحدة؟


لم اقل انها تحصل بمجموعه كبيره ودفعه واحده بل حتى على ملايين السنين


النتيجه نفسها :

 فالطفرات الضاره والصامته , ستعمل بمثابه الكوابح التي تكبح من نقل الطفرات النافعه عبر الاجيال
فهي اكثر بكثير جدا جدا ( بل لا مقارنه اصلا) 

أنا آسف ولكنك هنا تعيد كلامك السابق نفسه دون أي براهين، و تتجاهل اثباتي الرياضي أنه لا يمكن للطفرات الضارة أن تعمل كمكابح كما قلت أنت.


اقتباس
اقتباس
إذا فقد بقي لدى الانسان رد فعل القشعريرة عند الاحساس بالبرد، على الرغم من أن قشعريرة الانسان لا تفيده لقلة شعر الجسم عنده، بينما تفيد القشعريرة الحيوان ليحتفظ بالدفء.

أليس هذا دليل جديد على أنّ الثديات قد نشأت قبل الانسان، و أنّ الانسان قد تطور من الثديات؟

طرحت لك رأيا اخر ولكنك تجاهلته وهو في غايه الاهميه

أين هو؟ كل ما قلته أنت هو أن الشعر ينتصب عند القشعريرة. أعد له لي لوسمحت. أنا أطلب شرحا مقنعا عن سبب إعطاء الله للانسان هذه الحركة الغير مفيدة، و كيف تفسر ظهورها نفسها تماما عند الحيوان و لكن بفائدة؟

إن إعمال العقل في هذا المثال فحسب لكاف لأن يقتنع الانسان بأن أصل الانسان هو من الثديات.


اقتباس
اقتباس
مثال آخر في نفس النقطة، يقول القرآن أنّ الله علم آدم الأسماء كلها (كمرحلة تالية لخلقه) ولكن الأدلة حولنا تقول غير ذلك، باللغة تطورت كما تطورت الكائنات. و اللغة العربية (و التي أفترض أنها هي ما علمه الله لآدم، بما أنها لغة القرآن و الجنة، أرجو التصحيح إذا كانت اللغة غير ذلك) لغة حديثة جدا مقارنة بلغات أخرى. فهل يعقل أن أوائل البشر تحدثوا اللغة كما نستخدمها اليوم؟ و هل تتفق الأدلة حولنا مع هذه الفكرة؟ طبعا لا.


لست ادري ان كانت اللغه العربيه هي اول ما تحدث ادم ولكنني اعلم ان البشر استطاع الحديث والكلام منذ مجيئه الى هذه الارض
ولا دليل قاطع يقدمه العلماء على تطور اللغه وان الانسان لم يكن متحدثا , فالتاريخ المكتوب لا يغطي الا 6000 الالف عام قبل الميلاد , كما ان العلماء مختلفون اليوم في عمر الانسان الحقيقي على الارض

وهذا كله غير معلوم للعلم فكيف تتخذ فيه موقفا جازما هكذا

لو نطق آدم بلغة كاملة لبقيت آثارها حتى اليوم. أنظر مثلا في اللغات السامية و التي تعود إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد كيف بقيت إلى اليوم بصور متنوعة ولكن يظهر في هذه الصور جليا الاصل الواحد. إنظر في اللغات اللاتينية و قبلها الاغريقية التي يعود أصلها إلى ألفي سنة قبل الميلاد. لماذا بقيت لهذه اللغات آثارها، بينما لم يبقى للغة آدم (و التي من المفترض أنها أفضل و أكمل لأنها من الله نفسه) أي أثر اليوم؟ لماذا تسلم بوجود مثل هذه اللغة دون شك أو مقارنة مع الأدلة العلمية المتوفرة. بينما تمحص في أدق تفاصيل نظرية التطور؟

و الأهم: لماذا تجاهلت سؤالي عن "أحسن تقويم"؟
اقتباس
أحسن تقويم هي صفة تفضيل مطلق، و بذلك فإنّ  أيّ كائن غير الله لن يستطيع أن يحسّن من بنية الانسان أكثر. ولكن الواقع يرينا غير ذلك. فاستئصال بعض أعضاء جسم الانسان يريحه من مشاكل دون أن يفقده أي شيء في المقابل. كما أنّ الزمن كان كفيلا بإثبات أنّ كثيرا من الأعضاء لا حاجة لها، فضمرت و اندثرت.

أنا بالانتظار، و أود أن أقرأ عن نظرية الخلق هذه و أبحث في مدى توافقها مع الأدلة حولنا.

 Rose

سجل

ei π + 1 = 0
الأمين
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,323


ياأيها الانسان ماغرك بربك الكريم؟


الجوائز
« رد #32 في: 12/06/2007, 20:21:59 »




اقتباس
  ماذا تقصد بـversion جديد للبروتين؟ ما هو تعريف version للبروتين؟ البروتين الذي ظهرهو بروتين جديد مختلف عمّا كان سائدا بين الكائنات. اسمح لي أن أقول أن هذا الكلام هو لف و دوران حول الكلمات بغية اخفاء الواقع.

لماذا لف ودوران ؟؟

البروتين الذي نشا لم يكن جديدا , ولنفرض ان هذا هو الكود الجيني للبروتين :


ATGCCGGTATGTCAGT   

الان حصلت لدينا طفره ما حولت احد اجزاء هذا الشريط الى جزء اخر ( وليكن ان : تحول ال T الى G  او ان تم حذف ال T تماما )  , فنتج عن ذلك شكل جديد للبروتين ...


هل نعتبر البروتين الناتج هنا جديدا ؟؟؟


المعلومات الجينيه لهذا البروتين , هي هي لم تتغير  انت هنا لم تنشأ بروتين جديد بكامل , بل غيرت في البروتين الموجود دائما , وكل ما تغير هو طفره حذفت من الشريط الجيني  حجر بناء واحد او اثنين , فغير هذا من شكل البروتين , كأن تتغير انحناءاته او عدد امكان التموضع عليه !!!


المقاله في وكيبيديا تقول : new version of the Protein

فلماذا لم تراجعها قبل ان تتهمنا باللف والدوران ؟؟




اقتباس
عني أذكرك أن طفرة واحدة لن تؤدي إلى نشوء عضو جديد لم يكن موجودا، فالأعضاء تبنى تدريجيا على مراحل، و من خلال توالي عدد كبير من الطفرات. و قبل أن تقول أن اجتماع هذه الطفرات صدفة غير ممكنة، دعني أذكرك مجددا أن الانتقاء الطبيعي ينشر هذه الطفرات المفيدة بين أعضاء المجموعة و يقضي سريعا على الطفرات الضارة. فالموضوع ليس صدفة.

أما مطلبك فهو تعجيزي و غير واقعي لعدة أسباب، أولا: لا نقول أنّ طفرة معينة هي التي أعطتنا عضوا ما، فالعملية كما أسلفت الذكر مكونة من سلسلة طويلة من التغيرات، و لا يمكن أن نشير إلى طفرة واحدة و نقول أن هذه الطفرة هي التي أعطتنا الكبد مثلا. ثانيا: كيف يمكن للعلماء العودة ملايين السنين للوراء حتى يلاحظوا الطفرة التي أعطتنا عضوا ما؟ هذا مستحيل، و مطلب تعجيزي.


  ليس تعجيزي بل ممكن خلال جيل واحد او اثنين وبكل سهوله , هناك طفرات نحصل بها الى اصبع سادس يبدو ظاهريا انه سليم ولكنه عديم الفائده ويحتاج استئصال جراحي ...  بناء الطفره لعضو ما لا يجب ان يطول كما ذكرت وليس هو طلب تعجيزي , ونحن نطلب منكم اي دليل على هذا ال mACROEVOLUTION   
ولو كان عضو صغيرا جدا تظهر له فائده في الحياه !!!

اقتباس
ستدل العلماء على تأثير الطفرات بطرق مختلفة عن مطلبك، منها دراسة الطفرات التي تعطي بعض البشر مناعة ضد أمراض معينة، نتيجة تكون بروتينات مختلفة في الجسم. أو من خلال دراسة البكتيريا لأنها تتكاثر بسرعة كبيرة و تظهر فيها أجيال جديدة بسرعة.


هذه العمليه تسمى Genetic variation   او التغير الجيني , وهو التغير فيما هو موجود دائما

اي انك لم تاتي بمعلومات جينيه جديده

اقتباس
و هناك أبحاث كثيرة عن تكون مناعة ضد مرض معين نتيجة طفرة تؤدي إلى إضافة أو حذف معلومات من جين و بالتالي تكوّن بروتين مختلف. منها مثلا هذا البحث:
http://atvb.ahajournals.org/cgi/content/full/18/4/562

البحث عن طفرة ظهرت في مجتمع في إيطاليا أعطت حامليها مناعة ضد مرض حديث النشوء هو تصلب الشرايين، ظهر هذا المرض بين الناس نتيجة العادات الغذائية الحديثة.



ياسيدي اطلب منك قراءه البحث مره اخرى . فلذي وصت اليه انا : هو أن البروتين المسؤل عن عمليه ترجمه الحمض النووي لانزيم مسؤل عن المحافظه على التخثر , تم تحفيزه بان تغيرت بعض الخواص فيه ( مثل المكان الذي يتحكم في الترجمه للحمض النووي)

والخلاصه : ان ما اوردته ليس بروتين جديد بل , شكل جديد لهذا البروتين الموجود دائما


وامل التصويب في حاله انني اخطأت الفهم


اقتباس
كلامك غير دقيق، يمكن للنظام أن يظهر بين ثنايا العشوائية. ما هو دليلك على العكس؟
أحد أدلتي على كلامي هو نظرية رياضية تدعى بنظرية المعلومات، تقول بأن العشوئية تزيد من الـentropy أي كمية المعلومات:
http://en.wikipedia.org/wiki/Information_theory#Entropy

و الدليل الآخر هو نظرية رياضية تدعي Ramsey Theory تقول بأنه لابد للنظام أن يظهر من بين ثنايا العشوائية:
http://en.wikipedia.org/wiki/Ramsey_Theory

هذه النظريات هي نظريات رياضية مثبتة، لايتسع المجال لشرح براهينها هنا، خاصة و أني أعتقد أن غير الاختصاصيين بالرياضيات سيملون التفاصيل. و يمكن لك الرجوع لويكيبيديا إن أحببت.

النظريات التي اوردتها هنا : تصب في النهايه بنظريه الحتمالات
ولو اننا اردنا اخضاع  نظريه التطور لهذه النظريه , لما كان عمر الارض كافيا , لتحقيق حصول حدث بسيط مثل تكون بروتين بشكل عشوائي ... لذلك يعمد كثير من التطوريين على  عدم الحديث بلغه الاحتمالات لانه يقول لك انه لا نستطيع حساب الاحتمالات لاحداث طبيعيه هكذا


 
اقتباس
لو نطق آدم بلغة كاملة لبقيت آثارها حتى اليوم. أنظر مثلا في اللغات السامية و التي تعود إلى الألفية الرابعة قبل الميلاد كيف بقيت إلى اليوم بصور متنوعة ولكن يظهر في هذه الصور جليا الاصل الواحد. إنظر في اللغات اللاتينية و قبلها الاغريقية التي يعود أصلها إلى ألفي سنة قبل الميلاد. لماذا بقيت لهذه اللغات آثارها، بينما لم يبقى للغة آدم (و التي من المفترض أنها أفضل و أكمل لأنها من الله نفسه) أي أثر اليوم؟ لماذا تسلم بوجود مثل هذه اللغة دون شك أو مقارنة مع الأدلة العلمية المتوفرة. بينما تمحص في أدق تفاصيل نظرية التطور؟

ا
اقتباس
ومتى ظهر الانسان الاول اصلا ؟  التاريخ المكتوب لا يغطي كثيرا من تاريخ البشر , فهل هذا يعني ان البشر قبل ذلك لم تكن تكتب او تقرأ او حتى تتحدث ؟ 

 بينما لم يبقى للغة آدم (و التي من المفترض أنها أفضل و أكمل لأنها من الله نفسه) أي أثر اليوم


لغه ادم من الله تعالى ..اذا يجب ان تبقى ؟؟
ليس هكذا يتم استقراء الادله ؟؟

وماهي لغه ادم اصلا ؟ نحن لا نعرفها لذلك لا فائده من الخوض في هذه الامور


اقتباس
و الأهم: لماذا تجاهلت سؤالي عن "أحسن تقويم"؟
اقتباس
أحسن تقويم هي صفة تفضيل مطلق، و بذلك فإنّ  أيّ كائن غير الله لن يستطيع أن يحسّن من بنية الانسان أكثر. ولكن الواقع يرينا غير ذلك. فاستئصال بعض أعضاء جسم الانسان يريحه من مشاكل دون أن يفقده أي شيء في المقابل. كما أنّ الزمن كان كفيلا بإثبات أنّ كثيرا من الأعضاء لا حاجة لها، فضمرت و اندثرت.


احسن تقويم : يعني افضل تقويم كتبه الله للانسان , وهو حالته التي جاء عليها منذ بدايته على الارض
استئصال بعض الاعضاء لا يدل على انه لا نفع لها ولقد تحدثنا في هذا الامر سابقا ولن نعيده

سجل

إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِن فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَّا هُم بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير
euler
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 487

أويلر


الجوائز
« رد #33 في: 12/06/2007, 21:34:48 »




اقتباس
  ماذا تقصد بـversion جديد للبروتين؟ ما هو تعريف version للبروتين؟ البروتين الذي ظهرهو بروتين جديد مختلف عمّا كان سائدا بين الكائنات. اسمح لي أن أقول أن هذا الكلام هو لف و دوران حول الكلمات بغية اخفاء الواقع.

لماذا لف ودوران ؟؟

البروتين الذي نشا لم يكن جديدا , ولنفرض ان هذا هو الكود الجيني للبروتين :


ATGCCGGTATGTCAGT   

الان حصلت لدينا طفره ما حولت احد اجزاء هذا الشريط الى جزء اخر ( وليكن ان : تحول ال T الى G  او ان تم حذف ال T تماما )  , فنتج عن ذلك شكل جديد للبروتين ...


هل نعتبر البروتين الناتج هنا جديدا ؟؟؟


المعلومات الجينيه لهذا البروتين , هي هي لم تتغير  انت هنا لم تنشأ بروتين جديد بكامل , بل غيرت في البروتين الموجود دائما , وكل ما تغير هو طفره حذفت من الشريط الجيني  حجر بناء واحد او اثنين , فغير هذا من شكل البروتين , كأن تتغير انحناءاته او عدد امكان التموضع عليه !!!


المقاله في وكيبيديا تقول : new version of the Protein

فلماذا لم تراجعها قبل ان تتهمنا باللف والدوران ؟؟

أعتذر عن الاتهام هنا و يبدو أنه نتج عن توزيع تفكيري على عدة مواضيع. على أي حال، النقطة التي تقولها هنا: أن الطفرة البسيطة التي تؤدي إلى تغيير بسيط في الحمض النووي ستؤدي إلى تغيير بسيط أيضا في البروتينات. و تستنتج أنه لا يمكن لطفرة أن تولد بروتين جديد. ثم تعود لتناقض نفس لاحقا فتقول أنه يمكن لطفرة أن تولد عضوا جديدا (اصبع زائدة). فما هو موقفك؟ و هل ترى معي أن تبسيط الأمور بهذا الشكل أمر غير علمي؟

اقتباس
اقتباس
عني أذكرك أن طفرة واحدة لن تؤدي إلى نشوء عضو جديد لم يكن موجودا، فالأعضاء تبنى تدريجيا على مراحل، و من خلال توالي عدد كبير من الطفرات. و قبل أن تقول أن اجتماع هذه الطفرات صدفة غير ممكنة، دعني أذكرك مجددا أن الانتقاء الطبيعي ينشر هذه الطفرات المفيدة بين أعضاء المجموعة و يقضي سريعا على الطفرات الضارة. فالموضوع ليس صدفة.

أما مطلبك فهو تعجيزي و غير واقعي لعدة أسباب، أولا: لا نقول أنّ طفرة معينة هي التي أعطتنا عضوا ما، فالعملية كما أسلفت الذكر مكونة من سلسلة طويلة من التغيرات، و لا يمكن أن نشير إلى طفرة واحدة و نقول أن هذه الطفرة هي التي أعطتنا الكبد مثلا. ثانيا: كيف يمكن للعلماء العودة ملايين السنين للوراء حتى يلاحظوا الطفرة التي أعطتنا عضوا ما؟ هذا مستحيل، و مطلب تعجيزي.


  ليس تعجيزي بل ممكن خلال جيل واحد او اثنين وبكل سهوله , هناك طفرات نحصل بها الى اصبع سادس يبدو ظاهريا انه سليم ولكنه عديم الفائده ويحتاج استئصال جراحي ...  بناء الطفره لعضو ما لا يجب ان يطول كما ذكرت وليس هو طلب تعجيزي , ونحن نطلب منكم اي دليل على هذا ال mACROEVOLUTION   
ولو كان عضو صغيرا جدا تظهر له فائده في الحياه !!!

الاصبع الزائد هو ليس عضوا جديدا، و بالتالي هو ليس ما تطلبه. أنت تريد ظهور عضو جديد يفيد الانسان، و هذا لا يمكن أن يحصل بطفرة واحدة.

إن أردت أدلة على الـMacroevolution فهي كثيرة متنوعة، ولكنها لا تحدث بمجرد حصول طفرة واحدة. الوصلات التي وضعها الزميل ماعت تتضمن أمثلة، و بامكاني اعطائك المزيد، ولكن عليك قبل ذلك أن تتقبل أنواعا أخرى من الأدلة العلمية على الـMacroevolution بدلا من الطلبات التعجيزية هذه.


اقتباس
اقتباس
ستدل العلماء على تأثير الطفرات بطرق مختلفة عن مطلبك، منها دراسة الطفرات التي تعطي بعض البشر مناعة ضد أمراض معينة، نتيجة تكون بروتينات مختلفة في الجسم. أو من خلال دراسة البكتيريا لأنها تتكاثر بسرعة كبيرة و تظهر فيها أجيال جديدة بسرعة.


هذه العمليه تسمى Genetic variation   او التغير الجيني , وهو التغير فيما هو موجود دائما

اي انك لم تاتي بمعلومات جينيه جديده

قد تؤدي الطفرة إلى إضافة أو مضاعفة المعلومات، فكيف لا تأتي بمعلومات جديدة؟ البحث الذي أوردته لك يتضمن ظهور مركب لم يكن معروف مسبقا بين البشر، فلماذا تجاوزته؟

اقتباس
اقتباس
و هناك أبحاث كثيرة عن تكون مناعة ضد مرض معين نتيجة طفرة تؤدي إلى إضافة أو حذف معلومات من جين و بالتالي تكوّن بروتين مختلف. منها مثلا هذا البحث:
http://atvb.ahajournals.org/cgi/content/full/18/4/562

البحث عن طفرة ظهرت في مجتمع في إيطاليا أعطت حامليها مناعة ضد مرض حديث النشوء هو تصلب الشرايين، ظهر هذا المرض بين الناس نتيجة العادات الغذائية الحديثة.



ياسيدي اطلب منك قراءه البحث مره اخرى . فلذي وصت اليه انا : هو أن البروتين المسؤل عن عمليه ترجمه الحمض النووي لانزيم مسؤل عن المحافظه على التخثر , تم تحفيزه بان تغيرت بعض الخواص فيه ( مثل المكان الذي يتحكم في الترجمه للحمض النووي)

والخلاصه : ان ما اوردته ليس بروتين جديد بل , شكل جديد لهذا البروتين الموجود دائما


وامل التصويب في حاله انني اخطأت الفهم

المقال يشرح طفرة من نوع 4G/5G في جين يدعى PAI-1 gene، تؤدي الطفرة إلى تغيير بروتين يدعى بـPAI-1 له دور اساسي في توليد أنزيم متعلق بالدم و تخثره. هذه المعلومات موجودة في Abstract البحث العلمي. و إليك مقال ويكيبيديا عن هذا المركب:
http://en.wikipedia.org/wiki/PAI-1

و الطفرة لم تظهر إلا في المنطقة المذكورة في إيطاليا، فهي أدت إلى بروتين جديد لم يكن منتشرا بين البشر من قبل. ولذلك فهو ليس مجرد شكل جديد من البروتين من الطبيعي ظهوره نتيجة الـvariation.


اقتباس
النظريات التي اوردتها هنا : تصب في النهايه بنظريه الحتمالات
ولو اننا اردنا اخضاع  نظريه التطور لهذه النظريه , لما كان عمر الارض كافيا , لتحقيق حصول حدث بسيط مثل تكون بروتين بشكل عشوائي ... لذلك يعمد كثير من التطوريين على  عدم الحديث بلغه الاحتمالات لانه يقول لك انه لا نستطيع حساب الاحتمالات لاحداث طبيعيه هكذا

و ما هو برهانك أن عمر الأرض غير كافي؟


اقتباس
احسن تقويم : يعني افضل تقويم كتبه الله للانسان , وهو حالته التي جاء عليها منذ بدايته على الارض
استئصال بعض الاعضاء لا يدل على انه لا نفع لها ولقد تحدثنا في هذا الامر سابقا ولن نعيده

أين تحدثنا؟ إذا كانت أشرطة سابقة فأرجو وضع الوصلات، أما ضمن هذا الموضوع فأنا لم أسمع ردا عليه.

باقرارك بصحة ضمور الأعضاء فأنت تعترف بأن الله خلق للأنسان أعضاء غير نافعة فاندثرت، و هذا لا يستوى مع فكرة "أحسن تقويم".

سأتجاوز موضوع اللغات لأنه موضوع منفصل يحتاج لشريط مستقل.

بالمناسبة، أجدك تتجاهل النقاط التي لا تعجبك، و منها مثلا الشعر و عضلاته الناصبة. فقرات الذنب (راجعت الموضوع هنا و يبدو أنك غير قادر على الرد عليه). الثدي عند الرجل و افرازه للحليب، فقولك:
اقتباس
وفي النهايه هما يشكلان نقطه ارتكاز في صدر الرجل , وتحديدا لحدود الصدر السفلي
ماذا تعني بنقطة ارتكاز؟ وما هي فائدتها؟

Rose
سجل

ei π + 1 = 0
الخليجي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,288


الجوائز
« رد #34 في: 22/06/2007, 17:38:26 »

لمن أراد قراءة مقدمة عن التطور بأسلوب سهل أنصحه بالاطلاع على هذا المقال:
http://en.wikipedia.org/wiki/Introduction_to_evolution
هو بالانكليزية للأسف، ولا أدري إذا كان هناك مقال جيد بالعربية، أتمنى أن يفيدنا الزملاء إن وجد.

سيساعد المقال بحمو العديد من المغالطات حول نظرية التطور، كالادعاء أنه قائم على الصدفة فحسب، أو أنه يقول ان الانسان أصله قرد. هذه مغالطات أشاعها أعداء النظرية بين الناس لتنفيرهم منها.

الزميل euler  tulip

يوجد موقع في ويكيبيديا ايضا بالعربية حول التطور
ولكن كما تري فانة في طور البداية ..كم اتمني من اصحاب الاختصاص العلمي
وخصوصا الزملاء هنا ان يقوموا مشكورين بتطوير الصفحة .
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1
سجل

لِنرجع إلى دين الاجداد .. اللات والعُزى ومناة الثالثة الاُخرى .. ربما انها آلهه لا تنفع .. ولكنها لا تَضُر !!!
فينيق
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 10,374


مُلحد بفضلْ الله, لا بفضلْ داروينْ!


الجوائز
« رد #35 في: 17/09/2008, 12:40:30 »

من أمتع الاشرطة التي قرأتها
وإولر سبّاق فعلا بطرح المواضيع القيِّمة
وترجمتي لهذا المقال:


http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,34119.0.html

ما هو إلا تتمة لهذا الموضوع بذكر باقي الاعضاء عديمة الفائدة.

تحية للزميل  euler
ولكل الزملاء المشاركين وخصوصا سميروكاس
  kisses
سجل

 أبو نظير .. للجماعة أمير: الذي منُّو وربّي يسّر !
http://ateismoespanarab.tk
 الحاصل في العالم العربي الآنْ .. ثورات تقتلع كل طغيانْ!
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM</a>
kirov
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 37


في شي حلو بالإسلام (أربع نسوان p:)


الجوائز
« رد #36 في: 18/09/2008, 11:49:52 »

تحياتي
في برنامج تعرضه قناة المنار اللبنانية التابعة لحزب الله تحت اسم سقوط الإلحاد وهو مترجم عن الإنكليزية واللي عاملينه مسيحييين ، لكن طبعًا مع الترجمة صار اسلامي، يصب كل تركيزه على دحض نظريات داروين . أتمنى على من سمع به أو من يقدر على تأمينه على dvd أنه يقول ، لحتى يكون في نقاش بخصوصه
سجل
18
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 284



الجوائز
« رد #37 في: 19/09/2008, 18:26:03 »




 




:


 ..ليس كل ما لا يعرف وظيفته , نذهب ونقول هذا عضو  كان في اسلافنا وهو يثبت التطور , بل لربما عرفنا فائده له في المستقبل

--------------













اتفق مع هذا الرأى فمثلا لو نظرنا لشريط ال DNA قد نجد تكرارات تبدو عديمة الفائدة ولكن ازالتها او حتى التغير الطفيف فيها يؤدى الى اخطاء فى وظيفة الدى ان ايه .

ليس معنى عدم معرفتنا لسبب وجود عضو ما انه زائد .
سجل
فينيق
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 10,374


مُلحد بفضلْ الله, لا بفضلْ داروينْ!


الجوائز
« رد #38 في: 19/09/2008, 18:51:02 »

عزيزي 18 كيف حالك؟ اتمنى تكون بخير  Rose

قولك: اتفق مع هذا الرأى فمثلا لو نظرنا لشريط ال DNA قد نجد تكرارات تبدو عديمة الفائدة ولكن ازالتها او حتى التغير الطفيف فيها يؤدى الى اخطاء فى وظيفة الدى ان ايه .

ليس معنى عدم معرفتنا لسبب وجود عضو ما انه زائد .

حبذا لو  تراجع الشريط من البداية ... فالشريط طُرحت فيه افكار كثيرة
والزميل الامين كما عادته: دفاع عن الله بموضوع علمي .. وهذا مؤسف طبعا!!

إما أن تناقش بموضوع علمي افكار علمية ليس لها علاقة بالله والاديان
أو تفتح موضوع عن الله والاديان وهناك لا يمكننا الحديث عن النظرية النسبية والتطور

هل انتهبت لهذا المطب الذي يقع فيه عزيزنا وحبيبنا الامين؟  thinking 2

عزيزي من تحدّث عن اعضاء زائدة بجسم الانسان هم اختصاصيين وليسوا صبية
مراهقين ... وهي بقايا تطورية فعلياً ولا تفسير " علمي " خارجها!!

الزائدة الدودية التي علميا يتم الحديث عن فائدتها بتحصيل بعض الفيتامينات من الفضلات قبل خروجها من الجسم لا يُلغي أن نزعها من الجسم لا يعقبه أي تأثير سلبي على حياة الانسان
بل بالعكس هناك بشر كثيرين اضطروا لنزعها لأنها خطر على حياتهم عدا الكثيرين الذين قد ماتوا بسببها!!
اذا وجود الزائدة الدودية من عدمه لا يقدم ولا يؤخر!! هذا مثال من 20 عضو موثقين علميا
أقول لك وليس مزاجياً!!



اهلا فيك Rose
سجل

 أبو نظير .. للجماعة أمير: الذي منُّو وربّي يسّر !
http://ateismoespanarab.tk
 الحاصل في العالم العربي الآنْ .. ثورات تقتلع كل طغيانْ!
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM</a>
18
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 284



الجوائز
« رد #39 في: 19/09/2008, 19:44:39 »

عزيزى فينيق  Rose

نعم لم اقرأ جميع المداخلات .

مع ذلك نأخذ مثال الزائدة الدودية .

بالطبع يجب ازالتها فى حالة الالتهاب والا قد تؤدى الى الوفاة, ايضا لا اعرف اثار سلبية لذلك فالجسم يستعيد طبيعته بعد العملية ولكن هل هو عضو عديم الفائدة؟؟

طبعا لا .
هناك نظريات تقول ان الفائدة الكبيرة للزائدة الدودية تظهر فى فترة ما بعد الولادة.

يلاحظ ان الزائدة الدودية تحتوى على اوعية ليمفاوية (lymphoid follicles) بشكل كبير وهذا معناه ان لها دور فى الجهاز المناعى للجسم.
هذه الاوعية الليمفاوية تتكون عند عمر اسبوعين وهو نفس الوقت الذى يبدأ معه تواجد الباكتريا فى الامعاء .
من المعروف ان امعاء الاطفال حديثى الولادة لا تحتوى على اى نوع من البكتريا الموجودة عند الاعمار المتقدمة بعد ذلك.

قد ان هذه البكتريا التى هى مفيدة فى حالة الاعمار المتقدمة يمكن ان تسبب امراضا فى حالة الاطفال حديثى الولادة وان الزائدة الدودية هى التى تمنع هذا.

(كتوضيح تجد ان فى البكتريا غير المسببة للامراض تستطيع ان تسبب امراضا فى مرضى نقص المناعة وتسمى بالامراض الانتهازية)

ايضا تجد ان الزائدة الدودية لها امداد دموى blood supply مستقل مما يعنى انها عضو مستقل وليس جزء من عضو اخر



سجل
فينيق
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 10,374


مُلحد بفضلْ الله, لا بفضلْ داروينْ!


الجوائز
« رد #40 في: 19/09/2008, 19:50:37 »

ايضا لا اعرف اثار سلبية لذلك فالجسم يستعيد طبيعته بعد العملية ولكن هل هو عضو عديم الفائدة؟؟

نعم يستعيدها 100/100 وحصلت مع اخي وصديقي وليس تنظير
لقد تحسنت صحة شقيقي كثيراً وهو بالمصري " بومب " بينما كان في خطر
منها

عزيزي قبل أن يقول الاختصاصيين بأن تلك الاعضاء غير مفيدة أو زائدة
فهذا حصل بعد تجارب ودراسات وليس تسلية كما قلت لك ..يعني المعلومات التي اوردتها يعرفها من قال بأنها اعضاء زائدة وليس بغافل عنها

أتمنى الانتباه لتلك النقطة جيداً .. وليس لاثبات وجود الله من عدمه .. فهذا يقع ضمن النطاق الفلسفي التنظيري وليس بالعلم ... العلم ونظرياته ابحثها كلمة كلمة لن تجد: الله!!


تحياتي  kisses
سجل

 أبو نظير .. للجماعة أمير: الذي منُّو وربّي يسّر !
http://ateismoespanarab.tk
 الحاصل في العالم العربي الآنْ .. ثورات تقتلع كل طغيانْ!
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM</a>
آمون رع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2,139



الجوائز
« رد #41 في: 20/09/2008, 11:34:04 »

تحية طيبة
وشكر متأخر على الموضوع القديم المفيد tulip

بالنسبة لحديث الزميل العزيز 18 عن الزائدة الدودية.. فردا على ذلك ولنتأكد من أنها بقايا تطورية  أساسا .. فيجب ان نفهم دورها الأساسي في الحيوانات التي تملكها وتعتمد عليها كثيرا.. اورد ردا سابقا مختصرا في شريط آخر

بالنسبة لموضوع الزائدة الدودية فالحيوانات العاشبة المجترة يحدث فيها الهضم الميكروبي في الكرش حيث انها تحتوي على احياء دقيقة تقوم بهضم السيليلوز للإستفادة منه
الأصول الأولى للإنسان كانت نباتية... لذلك كانت الزائدة الدودية فيها مهمة في الهضم.... مع تطور الإنسان واعتماده شيئا فشيئا على أنواع أخرى من الغذاء... أصبح دورها ضعيفا في هذه العملية... لذلك فهي في إضمحلال
وبغض النظر عن الفوائد المحتملة لها فهي صارت مصدر مشاكل صحية ممكنة خطيرة
وكمثال على دور الزائدة الدودية الحقيقي نأخذ الحصان كمثال... حيث أنه حيوان عاشب ذو معدة بسيطة (ليس مجترا)... ويعتمد في الهضم الميكروبي بشكل كبير على الزائدة الدودية... طبعا هذه تسمى في حالته بالأعور cecum وليس زائدة دودية

لاحظ حجم الأعور طوله 1.2 متر وسعته 28 - 36 لتر  .... ويمثل 15% من الجهاز الهضمي




سجل

واحنا وراهم اساتذة خايبة تتعلم
ازاي نحب الوطن وامتى نتكلم
طال الصدأ قلبنا ويئسنا من فتحه
قلب الوطن قبلكم كان خاوي ومضلم
18
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 284



الجوائز
« رد #42 في: 20/09/2008, 16:35:30 »

عزيزى فينيق  Rose
ااعرف ان من قال بأنها اجزاء عديمة الفائدة هم اختصاصيون,ولكن هناك ايضا من الاختصاصيين من عارض هذا القول ومن اورد  وظائف للعديد من الاجزاء التى تم وصفها عديمة الفائدة وبالتالى فالامر ليس محسوما تماما .

تحياتى لك عزيزى.

سجل
فينيق
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 10,374


مُلحد بفضلْ الله, لا بفضلْ داروينْ!


الجوائز
« رد #43 في: 20/09/2008, 18:34:36 »

عزيزى فينيق 
ااعرف ان من قال بأنها اجزاء عديمة الفائدة هم اختصاصيون,ولكن هناك ايضا من الاختصاصيين من عارض هذا القول ومن اورد  وظائف للعديد من الاجزاء التى تم وصفها عديمة الفائدة وبالتالى فالامر ليس محسوما تماما .

تحياتى لك عزيزى.

زميلي العزيز  Rose

المسألة ليست لغزاً ... استئصال الزائدة لا يؤثر على حياة الشخص ولا 1%
اذا وجودها مثل عدمه ... وهي اسمها زائدة علمياً وهي عضو زائد فعلياً
المسألة محسومة تماماً ... وأخي شاهد حيّ!!


أما مسألة تحقيقها لبعض الفائدة للجسم نتيجة ابحاث علمية أيضاً فلا يعني شيء أمام امكانية تسبيبها لموت الشخص ... لنحسبها: فائدة / خطر ولنرى لماذا نصل؟  :eek:

عزيزي أنا لست من هواة الجدل بالحوارات ولكن ربما لم يتضح لك ما كنت قد كتبته وهذا آخر ما عندي بالموضوع وعسى أن أكون قد أوضحت وجهة نظري

كل الودّ tulip
« آخر تحرير: 20/09/2008, 18:45:52 بواسطة مشرف الترجمة » سجل

 أبو نظير .. للجماعة أمير: الذي منُّو وربّي يسّر !
http://ateismoespanarab.tk
 الحاصل في العالم العربي الآنْ .. ثورات تقتلع كل طغيانْ!
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=_V8mxlq9ZsM</a>
18
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 284



الجوائز
« رد #44 في: 20/09/2008, 19:19:10 »

زميلى العزيز  Rose
اقتباس
استئصال الزائدة لا يؤثر على حياة الشخص ولا 1%

استئصال احدى الكليتين لن يؤثر على حياة الشخص ايضا
استئصال احدى الخصيتين لن يؤثر على حياة الشخص .

فى كلتا الحالتين سيظل الجسم يؤدى وظيفته.

ولكن اليس الافضل ان يعيش الانسان بكليتين او بخصيتين ؟؟!!

اقتباس
اذا وجودها مثل عدمه

عزيزى من قال ان وجودها مثل عدمه!!!

اخى قام بازالة اللوزتين ولا اشاهد اى اثار سلبية لذلك

لكن هل تعلم ان دراسة اثبتت ان الاشخاص الذين يخضعون لازالة اللوزتين معرضين للاصابة بمرض hodgkin's disease اربع مرات اكتر من الاشخاص الذين لم يخضعوا لازالتها!!!

اقتباس
فلا يعني شيء أمام امكانية تسبيبها لموت الشخص

اى عضو فى الجسم اذا اصابه المرض يمكن ان يؤدى للوفاة هذه الصفة ليست حكرا على الزائدة الدودية.

اقتباس
وعسى أن أكون قد أوضحت وجهة نظري

نعم اوضحتها عزيزى واحترم وجهة نظرك الاحترام الكامل.

اقتباس
كل الودّ  tulip

اشكرك عزيزى ,تقبل تحياتى  tulip

سجل
ارتباطات:
صفحات: 1 2 [3] 4 5 6 7 للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  اللادينية و الإيمان  |  موضوع: أعضاء عديمة الفائدة في جسم الإنسان من بقايا التطور « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها