|  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: عالم المعجزات .. أم المعجزة الكبرى ؟؟؟ « قبل بعد »
صفحات: 1 [2] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: عالم المعجزات .. أم المعجزة الكبرى ؟؟؟  (شوهد 3666 مرات)
science, logic & belief
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,998


live free, die free


الجوائز
« رد #15 في: 05/12/2009, 12:12:11 »

إلى السيد hmada_66666
تحية زميل, إقتباس "فهل تظن مثلا ان كون الله تعالى نفخ فى فرج العذراء -عليها السلام_ من روحه  هو الشئ الذى جعلنى اؤمن بذلك ؟؟؟ بالطبع لا"
أولاً للتوضيح كل الاحترام للسيدة مريم (ع) ونحن لا نناقش طهارتها هنا .. بل نناقش الظاهرة الخرافية التي هي حبل العذراء من لاشيء.
بغض النظر عن قصدك "بذلك" أنا لم أقل أنك آمنت بالإسلام والله الإبراهيمي بسبب حبل العذراء!
بل بسبب عدّة معجزات مذكورة في القرآن ولسنا بصدد التحقق من صحتها أو تخريفها هنا.
القرآن بحد ذاته معجزة بالنسبة لك وإيمانك بالإسلام قائم على هذه المعجزة! 

"ولكن اذا كان هناك امورا مبهمة وغير واضحة فى كل دين او كل ملة فان ذلك لا يعنى ان تلك الاشياء لم تحدث"
كلامك سليم .. أنا شخصياً لا أنفيها بشكل قاطع .. ربما حدثت وربما لا ... أما أنت تؤكد وجودها بشكل قاطع!
يعني بيننا مجرد إختلاف!

"ويجعلنى ذلك اترك هذا الدين ... فلا ادرى ماذا يضيرنى من ذلك"
لن تتركه لأنك لا تملك خيار تركه ... يوجد نار جهنم!  يعني لا يوجد خيار .. إسرائيل تضع المسدس في رأسك وتقول لك لك الخيار أن تركع لنا ونعطيك ما تحلم به أو نقتلك!
إلاّ أن الله الإبراهيمي تفوق على همجية ووحشية اسرائيل حيث لا يقتل مرّة واحدة ... بل يحييك ويقتلك مراراً وتكراراً إلى الأبدية!

"وما الذى سيضيرنى من حقيقة ganesh  او عدم حقيقته"
يسقط الإسلام في حال كانت الهندوسية صح!

"يا زميلى تلك الامور ليست هى لب الدين وشرطه وانما هى فرعيات"
بل هي أساس الدين وأهم شيء فيه:
القرآن: "إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ"
ممكن لله الإبراهيمي حسب ما يزعمه القرآن أن يغفر للذي قتل واغتصب وسرق وقام بأشنع الأمور التي لا داعي ان اعطي أمثلة تصيب القارئ بالغثيان ..  ولكنه لا يغفر للذي فنى عمره كلّه في فعل الخير وكل ما فعله هو أنه اشرك بالله!
فأرجوك لا تقل فرعيات وهي اساس الدين!

"وانما موضوعى يتحدث عن النظام وانه يجب ان ينبع من خالق منظم محكم واعتقد انك لا ديني وتتفق معى فى ذلك"
يشرفني أن أناقش إيماني بالله معك حين أقوم بطرح موضوعي عن الرب العظيم حين يشاء ساينس وقد يكون هذا غداً او بعد 100 عام.
إلى حينها وباختصار ... أنا أؤمن بالرب العظيم الذي هو عبارة عن كيان لا أعرف شيء عن آليته أو تكوينته .. بل تعرفت عليه من مخلوقاته والإبداع الهائل والتصميم الذكي الذي نلمس المزيد والمزيد منه كل يوم.
قد لا يكون الذي خلقنا مباشرةً هو الله ... قد يكون كيان آخر بدوره لا يعرف ما الذي خلقه فسيدنا آينشتاين(ع) أدخلنا في اللانهاية عن طريق نظرية النسبية في حال تم النظر إليها بالشكل المطلوب.
ولكن لا يوجد شيء أو لاشيء ... وجود موجود أو غير موجود إلاّ ويقبع تحت عظمة الله وعدم تدخله في كافة الأمور الأرضية ليس إلاّ جهلنا بعدم معرفة الجواب وذلك لأن الدماغ البشرية حالياً عاجزٌ عن هذا.
الوجود ... هل هو موجود؟!
http://arabconnect.co.cc/smf/index.php?topic=82169.0

أنا الله عندي قد يكون جزء منّا وقد يكون جزء منفصل عنّا وبإمكاني أن أضع مليار احتمال آخر ويبقى كل هذا مجرد توقعات بشرية ذات قدرات محدودة ... لكيان لا نهاية له من العظمة!

ألم تستغرب لماذا لا يهاجمني الملحدين واللادينيين؟  علماً أني أعبر عن حبي واعجابي بالله مراراً وتكراراً وفي الكثير من المواضيع!
السبب ليس لأنهم يريدون أن يطفو نور الله بأفواههم كما يدعي الله الإبراهيمي رب قمع حرية الخيار والتعبير!!!
بل لأن الرب الذي أؤمن به أو دعني أقول كما أراه أنا بغض النظر عن ما إذا موجود أو غير موجود (1) لا يقوم بتهديدهم سواء على الكرة الأرضية مثل هنا:
القانون القاتل الإسلامي - لا مجال للشك! إثبات 100% من السيد محمد(ع)
http://smf.il7ad.org/smf/index.php?topic=75968.0

ولا فيما يُسمى حياة بعد الموت هنا:
القرآن: ( والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون)ا

وأنا لا أفرض ايماني عليهم ولا اتدخل بينهم وبين الله حين يشتموه مثلاً .. ربي العظيم لا يحتاج إلى محامي دفاع .. من حقّي أن أدافع عن ايماني الخاص فيني وليس عن ذات الله الذي ليس حكراً لي أنا!

"رجعنا مرة اخرى نجعل تلك الامور هى لب الايمان بالله"
لا أنا ولا أنت من يجعل!  بل الله الإبراهيمي!

".. يا زميلى .. اذا كنت غير مسلم مثلا بالتالى فان موسى _عليه السلام _ ليس واجب التصديق فيما روى عنه بالنسبة لى .. فاذا اردت ان اؤمن فلن اتجاه لكلام شخص لم اراه يخبرنى بأمور صعبة التصديق"
شرط أن تكون مسلم أن تؤمن بالله وبرسله وباليوم الآخر ولا يمكن أن نؤمن بقسم ونتجاهل الآخر!

"هناك يجب ان نقف وقفة .. لان مفهومك عن الاسلام من حيث القتل والذبح والقمع والمصادرة هو مفهوم اراه خاطئا"
اعطيك 10 على 10 على هذه الجملة لأنك قلت "أراه"

".. ولكن بالطبع هناك من المسلمين من يمارسون تلك الافعال .. ولكن هذا لا يعنى ان الاسلام هو من امر بذلك لانهم كذلك اخطأوا الفهم فبذلك اساءوا للاسلام اكثر من غيرهم من غير المسلمين .."
أعطيك 0 على 10  وطبعاً أقولها من باب المزاح بين الأحباب  tulip
لماذا 0 ... لأنني يا سيدي الكريم احكم على الإسلام بناءً على القرآن والأحاديث النبوية وليس بناءّ على تصرفات المسلمين الذين فيهم من هو أكثر منّي أدباً وخلقاً.

"وان كنت ارى ان كثيرا من النقاش بدأ ينحنى تجاة الدين الاسلامى .. رغم اننى لم اقصد ذلك بالموضوع"
هي كلمة معجزات واستخدامها لتأكيد صحة الدين الإسلامي ورؤيته للرب العظيم ... جعلنا نمشي مع الاتجاه دون وجود خيار لنا!

ولكن إذا اردت حصر الموضوع بالله دون التطرق إلى الأديان السماوية أو أياً من معجزاتها ... فلك ذلك.
فكلانا يؤمن بالله ويرى ابداعه الهائل في جسد الإنسان وكمخلوق ككل!   فما بالك بالكون واللانهاية من الأكوان واللانهاية لكل شيء!
إن أردت التحدث عن هذا دون ربطه بالإسلام ... مجدداً لك هذا.

الإخوة الملحدين الكرام لهم قرارهم وخيارهم ونحن اللادينيين سواء القسم الذي يؤمن الله أو القسم الذي لا يؤمن بالله والدينيين واللاادريين لنا جميعاً قرارنا وخيارنا وتحيا حرية الخيار والتعبير للجميع والسلام عليكم
  tulip

(1) هذا المثال للإخوة الملحدين كي لا نخرج عن سياق الموضوع.
سجل

أنا رجل علماني لاديني مؤمن بالرب العظيم بعيداً عن تخاريف ووحشية الاديان الإبراهيمية وسائر اديان واساطير العالم .. يحيا العلم والانسانية.
science, logic & belief
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,998


live free, die free


الجوائز
« رد #16 في: 05/12/2009, 12:23:29 »

فان كنت تصدق القران فى تلك الاية  فلماذا لا تصدقه فى قوله ( فاقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها )
ولا ادرى لماذا اعددت نفسك من اهل النار ... مع ان فرصة نجاتك منها او دخولك فيها بيدك انت

من بعد إذن حبيب قلبي abuzaaky بعد التحية  tulip
يا سيدي الكريم السيد أبو زكي وأنا وغيرنا لا نؤمن ولا نصدق بأي آية كانت لكي نصدق قسم ونكذب الآخر!
نحن نضرب لكم أمثلة عن نصوص إسلامية من باب تعريتها وللتوضيح وليس لأننا نؤمن بها:
مثال: يقول لي الكثيرين "ساينس أنت لا تؤمن بالنار .. ليش تقول عن الله همجي ووحشي بسببها"
أولاً حاشى ربي العظيم من الهمجية والوحشية!
ثانياً أنا لا لا أقول شيء! الأديان الإبراهيمية من يقول!

أو حين يتعلق الأمر بحديث صحيح أو آية قرآنية يقولون لي "ساينس أنتم لا تؤمنون باحاديثنا وقرآننا فكيف تناقشونا بها"
أولاً نحن ندلي برأينا ونمضي بسلام ولا نقرع أبواب الناس أو نرسل لهم فاكسات!
ثانياً القرآن والأحاديث تطالنا سواء آمنا بها أو لا! وكما أوضحت سابقاً:
1- تطالنا بشكل جسدي ملموس على الكرة الأرضية من قوانين قتل وذبح وجلد
2- تطالنا بشكل لفظي وتصفنا بأقبح وأقذر الأوصاف! (أنا لا أتكلم عن المسلمين .. بل عن القرآن والأحاديث الصحيحة)
3- تطالنا بتهديدات فرن السماء .. أكيد لفظياً فقط كونه لا وجود لفرن السماء حاشى ربي العظيم من الوحشية وقلّة الحيلة.
سجل

أنا رجل علماني لاديني مؤمن بالرب العظيم بعيداً عن تخاريف ووحشية الاديان الإبراهيمية وسائر اديان واساطير العالم .. يحيا العلم والانسانية.
ارتباطات:
صفحات: 1 [2] للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: عالم المعجزات .. أم المعجزة الكبرى ؟؟؟ « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها