|  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: التلمود والمدراش مصدر من مصادر القصص القرآنية « قبل بعد »
صفحات: 1 ... 4 5 6 7 8 [9] للأسفل طباعة
التقييم الحالي: ****
الكاتب موضوع: التلمود والمدراش مصدر من مصادر القصص القرآنية  (شوهد 24580 مرات)
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #120 في: 20/10/2007, 09:50:21 »

ياااااااااااااه. أحاديث مدهشة thinking....هنالك تناظر في المصطلحات يرجح اقتباسا مباشرا من اليهودية بشكل واضح ...وشنيع...المشكلة أن ظهور الله في غمامة أو نار هو نوع من تحديد الأبعاد الذي يرفضه الإسلام....كنت أرغب في كتابة موضوع عن السكينة ...ولكن يبدو أنك سبقتني  flowers...إذا لم تكتب الموضوع بشكل مستقل فسأسمح لنفسي بكتابة الموضوع ...موافق؟
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
مرشد إلى الإلحاد
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 758


Atheism Guide


الجوائز
« رد #121 في: 22/10/2007, 11:04:51 »

ليس عندي ما عندك من معلومات تريد وضعها هنا
أتمنى أن تفيدني في موضوع Dumah فإن الأستاذ والاس بَدْج يدعي أنه كان أميراً مصرياً ثم صار أمير جهنم ربما بفضل إيمانه؟! لكنه كتب الاسم هكذا Dumah لكني وجدته هكذا في كتاب جونز برج الموسوم بأساطير اليهود.

طبعا ما أقوم به هنا هو تكميل فقط، كل شيء كان عندك فاكتبه وحتى موضوع جهنم فما عندك أكثر توثيقا وأهمية، لا تنس أنا مشغول بكتابي القادم عن نقد الإسلام وسرة محمد، لذلك أتركك لتغطي ساحة هذه الجبهة في المعركة.

أنا سأسعى فقط لسد الثغرات في الترجمة بتضافر جهودنا،وقد جمعت مقالاتك وترجماتك وأبحاثك عن هذا الموضوع على شكل كتاب قيم ومعه مداخلاتي مدموجة بها وإضافاتي المتواضعة على الترجمات بحيث اندمجا سويا ولا يمكن غالباً تمييز الترجمتين فقد صارتا واحدة مدموجة، ماعدا ما انفردت وحدي بترجمته
عندي مفاجأة لطيفة على وشك الانتهاء منها في نفس الموضوع مفاجأة دسمة وصدمة قوية

بالذكر لقد وضعت مقالاتك ككتاب بعد تنسيقه وضبطه في التنسيقات والعناوين ككتاب وورد باسم(التلمود والمدراشيم من مصادر قصص الأنبياء الإسلامية القرآنية والأحاديثية)
وكتاب آخر به نفس المواضيع لكنت مع كل المواضيع عن سرقات الإسلام من الأديان الأخرى بعنوان(مصادر الإسلام من الأديان الأخرى) أو شيء كهذا

تحياتي
سجل

Lekent2003
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 11



الجوائز
« رد #122 في: 31/10/2007, 04:12:17 »



   الأخ إبن المقفع الرائع .... flowers flowers

  حقيقة أن جهدك أكثر من رائع وقد أجاب على كثير من التساؤلات لدى أي شخص لايقبل بما ينافي العقل والمنطق وهاأنت وضعتنا على حقائق كنا بحاجة الى معرفتها . أحتراماتي لك سيدي الكريم ...


 
سجل
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #123 في: 31/10/2007, 09:16:57 »



   الأخ إبن المقفع الرائع .... flowers flowers

  حقيقة أن جهدك أكثر من رائع وقد أجاب على كثير من التساؤلات لدى أي شخص لايقبل بما ينافي العقل والمنطق وهاأنت وضعتنا على حقائق كنا بحاجة الى معرفتها . أحتراماتي لك سيدي الكريم ...


 

 flowers
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #124 في: 28/11/2007, 16:35:50 »

انتضروا قليلا..لدي بعد قصص نوح, و موسى وقومه, ويعقوب, وربما شعيب.....لا أدري

إلا
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #125 في: 03/12/2007, 08:09:08 »

كنت في موضوع موسى وفرعون قد استشهدت باقتباس من رسالة بولس إلى روما من العهد الجديد. وقد اكتشفت أن الاستشهاد لا يصلح, وأحب أن أنوه إلى هذا thinking kisses
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #126 في: 15/12/2007, 09:24:29 »

لأجل أكمال سلسلة أقتباسات القرآن من (أو التناظر مع) المؤلفات الربانية اليهودية مثل التلمود والمدراشيم . سأكتب اليوم عن نوح

     تختلف أطراف قصة نوح كما وردت في القرآن عن ما ورد في التوراة في ستة أشياء
1-   القرآن يقول أن نوحا أنذر قومه بحصول الطوفان وكان يعضهم, التوراة لا تقول ذلك.
2-   القرآن يقول أن نوحا بقي حيا قبل الطوفان ل950 سنة, بينما تقول التوراة أن هذه فترة حياته كلها
3-   في القرآن اشارة غريبة هي "وفار التنّور.
4-   القرآن يقول أن احد ابناء نوح تكبّر واعتقد انه سينجو ان ارتقى جبلا, ولا تشير التوراة الى هذه الحادثة.
5-   القرآن يقول أن زوجة نوح كانت كافرة, التوراة لا تشير الى ذلك.
6-   القرآن يقول أن الفلك رسى على الجودي, بينما تقول التوراة أنه رسى على جبل أرارات.


سنحلل أسباب الاختلاف نقطة فنقطة

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

1 -هل أنذر نوح قومه بحصول الطوفان, أو أنه كان قد أنذرهم به؟ إن التوراة لا تشير إلا هذا بل تقول أن الله أمر نوحا بأن يبني سفينة وينقذ نفسه وعائلته مع الحيوانات فقط.

    إلا أن المعلقين اليهود المتأخرين أرادوا أن يمنحوا عذرا لله في إرساله الطوفان, فاضطروا إلى الادعاء بأن نوحا قد أنذر قومه بحصول الطوفان فعلا, مما أدى إلى إدخال هذا التقليد في الكتب المقدسة المسيحية والإسلامية لاحقا.

     لقد ورد في رسالة بطرس الثانية: الاصحاح 2: 5- كذلك لم يشفق على العالم القديم عندما أحدث الطوفان على عالم الفاجرين إلا أنه حفظ نوحا المنادي ببر الله وعدله...." مما يعني أن التقليد الذي يقول أن نوحا قد أنذر قومه قبل الطوفان كان موجودا في القرن الثاني ق. م. وهو الزمن المقترح لتأليف الرسالة الموجودة ضمن الكتاب المقدس المسيحي.
     لقد أشار أبراهام جيجر في كتابه "اليهودية والإسلام" إلى تأثر محمد بالتقليد اليهودي غير المذكور في التوراة, الذي يقول أن نوحا قد أنذر قومه بحصول الطوفان. كما يشير, بشكل صائب, إلى إقحام شيء من تجربة محمد الشخصية في تعامله مع قومه, قريش, الأمر الذي أدى به ارتكاب خطأ تأريخي من خلال اعتباره خمسة من المعبودات العربية, معبوداتٍ كانت موجودة فعلا قبل الطوفان.
وإليك ما تقوله الهاجادا اليهودية عن إنذار نوح لقومه حسب لويس جنزبرك:
    لقد وسعت رحمة الله كل شيء حتى بعد أن استقر أمره على تدمير الخطاة, فقد أرسل إليهم نوحا, الذي أنذرهم لمائة وعشرين عاما من أجل أن يقوّموا طرقهم, وكان دائما ما يستعمل الطوفان كتهديد ولكنهم استهزؤوا به.....
قارن هذا مع ما جاء في القرآن:-
1- الإرسال
سورة نوح: 1.  إنا أرسلنا نوحا إلى قومه أن أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم*
2-الإنذار
سورة نوح: 2. قال ياقوم إني لكم نذير مبين*
3- التهديد
سورة هود: 33. قال إنما يأتيكم به الله إن شاء وما أنتم بمعجزين*
سورة هود: 39. فسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحل عليه عذاب مقيم*
4- الاستهزاء
سورة هود: 38. ويصنع الفلك. وكلما مر عليه ملأ من قومه سخروا منه......*
5- إقحام محمد لتجربته الشخصية مع قومه, قريش
سورة نوح: 23. وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن ودا ولا سواع  ولا يغوث و يعوق ونسرا*
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
  2- يشير جيجر إلى أن سبب ما ذكره محمد في القرآن من أن نوحا قد لبث في قومه 950 سنة, هو التباس حصل معه, إذ أن التوراة تشير إلى أن عمر نوح الكلي هو 950 سنة.
سورة العنكبوت: 14:- فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما
سفر التكوين 9: 29. فكانت كل أيام نوح تسع مئة سنة وخمسين سنة ومات.
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
3- ما معنى "وفار التنور؟"
إن ما يذهب إليه الباحثون , أمثال أبراهام جيجر, هو أن عبارة "وفار التنور" تذهب بنا إلى مصدر يهودي حاخامي, يقول أن جيل الطوفان قد عوقب بالماء المغلي, أوة الماء الحار
نجد التالي في كتاب لوبس جنزبرك, "أساطير اليهود":-
لقد حذرهم نوح من سوط عذاب الله, فأجابوا:-"إن أتت مياه الطوفان من أعلى, فإنها لن تصل حتى أعناقنا (لأنهم عمالقة) , وإن أتت من أسفل, فإن أخماص أقدامنا كبيرة بما فيه الكفاية لتجفيف الينابيع." إلا أن الله أمر كل قطرة أن تمر خلال جهنم قبل أن تسقط على الأرض, فسمط الماء الحار جلود الخاطئين. إن العقوبة التي حلت بهم هي من جنس جريمتهم. فكمما أن رغباتهم الحسية قد جعلتهم حامين, وألهبتهم لكي ما ينغمسوا في التجاوزات اللاأخلاقية, كذلك قد عوقبوا بواسطة الماء الحار.
قارن :-
سورة هود: 40. حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين.....*
مما يذكر, إشارة الهاجادا اليهودية إلى أن قوم نوح استخدموا اطفالهم كدروع ضد الماء, وهذا ما تذكره الأساطير الإسلامية أيضا.
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = == =  = = = = = ==  = =  = = = = = =
4- ما سبب ما ذكره محمد عن أن ابن نوح قد غرق مع الكفار, مع أن التوراة تقول أن أبناء نوح الثلاثة قد نجوا كلهم؟
     بالنسبة للابن العاصي فيعتقد جيجر , حاخام يهودي من القرن التاسع عشرومؤلف لكتاب "اليهودية والإسلام", أن محمدا التبس عليه الامر فجعل "حام"  ابن نوح الثالث يقوم بمعصيته قبل حدوث الطوفان بينما تقول التوراة ان ذلك حدث بعد الطوفان, ولا  تفسيرغير هذا  للمسألة

     وأضيف أن السبب قد يكون أيضا لكون القصة الهاجادية, أي غير التوراتية, تقول أن نوحا عاتب الله على ما فعله بالبشر, وذلك عندما رأى هول النتائج التي ترتبت على الطوفان.

عندا خرج من الفلك إلى خارج, بدأ (نوح) بالبكاء بمرارة لرؤيته الخراب الذي صنعه الطوفان, فقال لله: "يا رب العالمين! أنت تسمى الرحيم, وكان عليك أن ترحم مخلوقاتك." أجاب الله وقال: "أبها الراعي الأحمق, الآن تتكلم معي. ألم ترى كيف خاطبتك بكلام لطيف, قائلا: ' قد رأيت أن رجل صالح و مثالي بين جيلك, وسوف أجلب الطوفان على الأرض لأدمر كل من له لحم. أصنع لك تابوتا من خشب قطراني.' هكذا تكلمت معك, مخبرا إياك بكل هذه الأحداث, لكي ما تطلب الرحمة لكل الأرض؟ لكنك حالما سمعت أنك سوف تنقذ في الفلك, لم تشغل بالك بالخراب الذي سوف يضرب الأرض. لم تبن الفلك إلا لنفسك, وفيه نجيت. الآن وبعد أن خربت الأرض, تفتح فمك لتتضرع وتصلي؟" 

قارن:

سورة هود: 42..........ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين*قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما اللموج فكان من المغرقين* .......ونادى نوح ربه فقال رب إن ابني من أهلي وإن وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين* قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألن ما ليس لك به علم إني أعضك أن تكون من الجاهلين*

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

5-لماذا ذكر محمد أن امرأة نوح كانت كافرة, بينما لم تشر التوراة إلى ذلك

     لقد عجز الحاخام اليهودي الإصلاحي أبراهام گيگر في إيجاد السبب الذي دعا محمدا إلى اعتبار امرأة نوح كافرة, فلم تشر التوراة إلى هذا , ويبدو أنه لم يجد سببا في الكتابات الربينية التي كانت بين يديه, لذلك فقد قال في كتابه "اليهودية والإسلام", وأقثتبس:

     "إن محمدا قد جعل أيضا زوج نوح من عداد الكافرين, بالرغم من صمته عن تقديم المصدر الذي جاء منه معتقده هذا, وأنا لا أستطيع أن أجد سببا لهذا التصريح, الذي لم يذكر لا في الكتاب المقدس (اليهودي) ولا في الكتابات الربينية"

    ويبدوا أن أحدهم لم يجد سببا لاعتبار محمد زوج نوح كافرة لحد الآن, إذ أن ابن الوراق قد ذكر في كتابه "لماذا لست مسلما" أن أحدا لا يعرف لماذا اعتبرت زوج نوح كافرة.

إلا أنني اكتشفت السبب وسأقدمه هنا,

     في البداية , بحثت في كتاب لويس جنزبرك, "أساطير اليهود," المتضمن مجمل الأساطير اليهودية, لعلي أجد أساسا لاعتبار امرأة نوح كافرة, إلا أنني وجدت صاحب الكتاب يعتبرها امرأة بارة صالحة, فيقول:-

"هو وزوجته الورعة "نعمة", ابنة  آنوش, نجيا من الخطر, بالإضافة إلى أبناءه الثلاثة, وزوجات أبناءه الثلاثة."

لقد اعتبرت القصة الهاجادية نعمة , زوجة نوح, ابنة ورعة بارة لآنوش الرجل البار. هذا يؤي بنا إلى طريق مسدود, نريد منها أن تكون غير بارة, لكي نصل إلى مصدر ما يقوله القرآن عن امرأة نوح

  خلال بحث لي في كتاب يضم ما جاء من حكايات في مدراش "التكوين ربّا" 0وهو أقدم مدراش يهودي, ربما يعود إلى القرن الرابع أو الخامس, لا اذكر, وجدت العبارة التالية

كانت نعمة, ابن لامك وأخت توبال قاين, زوجة نوح.....التكوين ربّا: 23.

كان من الممكن أن أهمل العبارة , إلا أنني كنت قد قرأت قبل هذا أن نعمة هذه كانت منغمسة في الوثنية, باعتبارها من سلالة قاين (قابيل), فرجعت إلى كتاب لويس جنزبرك, ووجدت التالي

     لقد ولد لكل من زوجتي لامك( حفيد قاين/قابيل) الاثنتين, عادة و صلة, ولدين اثنين. لعادة ابنان, هما يابل ويوبل, ولصلة ابن, هو توبال قاين, وابنة هي نعمة. كان توبال قاين أحد أوائل البشر الذين بنوا المعابد للأوثان, واخترع يوبال الموسيقى التي تغنى وتعزف هناك. لقد كان توبال-قاين اسما على مسمى , لأنه قد أكمل عمل سلفه قاين. لقد ارتكب قاين جريمة القتل, وكان توبال قاين أول من عرف كيف يصقل الحديد والنحاس, ليجهز المعدات المستخدمة في الحروب والمواجهات. لقد أخذت نعمة "المحبوبة" اسمها من الأصوات الجميلة التي كانت تصدرها من الصنج النحاسي عندما كانت تدعو المتعبدين لكي ما يقدموا فروض العبادة للأوثان.

ووجدت هذا النص في الكتاب أيضا والذي كان يتحدث عن نعمة بنت لامك بن متوشائيل بن محيائيل بن أخنوخ بن قاين/قابيل المذكورة أعلاه:-

     "على العكس من إستهَر (امرأة بارة رفضت الوصال مع الملائكة), قادت نعمة أخت توبال قاين المحبوبة الملائكة إلى سبل الظلال, فمن اتصالها بشمدون (أحد الملائكة) نشأ الشيطان أسموديوس. لقد كانت قليلة الحياء مثل كل ذرية قاين (قابيل), ومثلهم كانت ميالة للانحرافات الحيوانية."


        إذن لقد اعتبربعض الربينيون أن نعمة بنت آنوش هي زوجة نوح, فتكون هي امرأة بارة, إلا أن بعض الربينيين الآخرين اعتبروا أن نعمة بنت لامك هي زوج نوح, ربما عن خطأ منهم, ولم ينتبهوا إلى أن هذا سيؤدي إلى أن يكون نوح قد ارتبط بامرأة فاسقة, لأن كتابا ربينية أخرى تقول أن نعمة كانت منحرفة وثنية قليلة الحياء. ومن هذا نستطيع أن نعرف أن محمدا اعتمد على التقليد الثاني, مما أدى إلى اعتباره امرأة نوح كافرة خائنة, وضمها إلى امرأة لوط.

 أرجوا الإشارة إلى اكتشافي هذا, إن كنت أول من اكتشفه, في أي اقتباس مستقبلي.

قارن:

سورة التحريم: 10. وضرب الله للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين*

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =
6- إن التقليد الذي يقول أن فلك نوح رسى على الجودي تقليد سرياني, وللمزيد راجع بحث المحترم ألفونسو منجانا المعنون "التأثير السرياني على أسلوب القرآن" الذي ترجمته, وهو في ساحة الترجمة في المنتدى.
= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =  = = = =  = = = = = = = = = = = = = = = =

المصادر
1-القرآن
2- أبراهام جيجر, اليهودية والإسلام
3-, ابن الوراق, لماذا لست مسلما4
4-, لويس جنزبرك, أساطير اليهود
5- مدراش التكوين رَبّا.
6- ابن إياس, بدائع الزهور في وقائع الدهور
7- ألفونسو منجانا, التأثير السرياني على أسلوب القرآن

الكاتب: ابن المقفع

جميع الحقوق محفوظة


سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
stravinsky
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 11


الجوائز
« رد #127 في: 15/12/2007, 21:31:46 »

      صباح/مساء الخير
                 كل ما في الموضوع من أوله و أخره لا يطعن في القرآن  لأنه استبق الأمر و قدم تفسيرا مسبقا لأي تشابه بينه و بين نصوص ما أطلق عليهم بأهل الكتاب    فهو من هذه الناحية متماسك   
                             مع تحيات stravinsky
سجل
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #128 في: 17/12/2007, 10:08:08 »

شكرا على الإهتمام  flowers

سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
الرأسمالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,580


إذا زلزل الإنترنت زلزاله، وعاد الرأسمالي له......


الجوائز
« رد #129 في: 17/12/2007, 10:19:33 »

شكرا على الإهتمام  flowers
لا تحزن عزيزي ابن المقفع،
فليس الكل يقدر قيمة هذه الأبحاث الاريخية،
ودورها في تفنيد نبوة محمد الذي كان ماله شغلة ولا عملة إلا الذهاب للأسواق للاستماع إلى قصص اليهود الخرافية هذه،
ليضمها لاحقا في كتابه  ignore
بحث رائع عزيزي ابن المقفع، وخصوصا اكتشاف مصدر كفر إمرأة نوح،
فعلى حد علمي أنت أول من اكتشف هذا 

بارك يغوث في جهودك وفي انتظار المزيد kisses Rose kisses Rose kisses Rose kisses

مع خالص التقدير والاحترام...



تحياتي،،،
tulip
سجل

{{ مَا كَانَ الرَّأْسْمَالِيُّ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلاَ مُسْلِماً وَلَكِن كَان لاَ دِينِيَّاً رُبُوبِيَّاً وَمَا كَانَ مِنَ الجَاهِلِين }}

صدقت أنا العظيم


المستشار
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 529



الجوائز
« رد #130 في: 17/12/2007, 14:25:18 »

انا دائما متابع  بحرص   kisses


واتمنى عليك  ان تجمع  كل مواضيعك هذه  في كتاب  بعد تنسيقها  حتى نستطيع تحميله وبثه  للناس    mad
سجل

َ الفهــــــــــــــرس الشخصــــــــــــي
هفت الحنيفة والنصارى ما اهتدت ويهود حارت والمجوس مضللهْ  اثنان أهل الأرض : ذو عقـل بلا ديــن وآخر ديِّن لا عقل لهْ
Mr. Power
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 312

العلم وانكارالخالق والخلق لايتفقان اطلاقا للابد


الجوائز
« رد #131 في: 17/12/2007, 16:16:45 »

بحث رائع

كنت دايما اتسائل حول اختلاف الجبلين

المسيحية يعتبرون جبل ارارات حيث رست السفينة , هناك برنامج كامل بديسكفري عن هالموضوع  ومسوين ابحاث على هالمنطقة ورحلات وعمليات تنقيب


ونأتي للاسلام يقول على الجودي

اعتقد اعتقد اعتقد ماله داعي المسيحيون او اليهود يحرفون مكان نزول السفينة في كتبهم المقدسة - اعتقد انها نقطة رائعة نركز عليها -

اذا لماذا في القران يقول الجودي


على العموم انت وضعت جواب وهو بالنقطة 6 في الموضوع

شكرا جزيلا  flowers
« آخر تحرير: 17/12/2007, 16:21:37 بواسطة Muscular Aries » سجل

science without religion is lame , religion without science is blind
مرشد إلى الإلحاد
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 758


Atheism Guide


الجوائز
« رد #132 في: 23/12/2007, 13:16:53 »

حقيقة وجهة نظرك في قصة نوح وزوجتيه يجب اعتبارها بعد ذلك، فقد يكون حدث خلط من محمد بين هذه وهذه لأنهما بنفس الاسم، لكن شخصيا من خلال دراستي المطولة المقارنة لكلٍ من اليهودية والإسلام ألاحظ دوما رغم كون القصص القرآنية مأخوذة مما في كتاب اليهودية المقدس، لكن هناك تعديلات واختلافات بسيطة دوما يقوم بها محمد، قد تكون لطرح وجهة نظر أكثر تقدما في النظريات الألوهية والعقيدية وما شابه، أو طرح تفاصيل جديدة مخترعة للقصص تتضمن إسقاطات نفسية من أحداث حياة محمد وأصحابه واضطهادات الوثنيين المكيين من بني قريشس وكنانة ضدهم وبعض الاحتجاجات والجدالات التي كانت تقال له فيضعها بشكل مكشوف على أن نفس تلك الأحداث المروية بوضوح في القرآن والأحاديث والسيرة على أنها حدثت في عصر عوة محمد في مكة مثلا، على أنها هي نفسهات حدثت في عصر نبي ما قبله، وهذا كثير جدا مثلا في قصة موسى عدة إسقاطات كقول فرعون {لو ألقي عليه أسورة من ذهب} وما يأتي في قصة نوح من أنهم قالوا له اطرد الفقراء والمساكين من عندك وغيرها من ظاهرة الإسقاطات النفسية، إذن الرأي عندي محمد لم يكن قط شخصا يتمتع بموهبة مؤلف القصص أو الروايات إطلاقا، يعني تجد كل ما في الإسلام قرآنا وأحاديث وسيرة وتقاليد التوارت مستمدات من غيرها من قصص معتقدات وشعائر الأديان الأخرى وبالأكثرية اليهودية والمسيحية والتقاليد العربية الجزيرعربية وقليل من الزرادشتية. فقط هو قد يغير بعض القصص بأسلوبي التحريف أو القص أو اللزق بأنماط مختلفة كتعديله لقصة المن والسلوى بحيث تصير ضد اليهود وكذلك قصة جدعون من عهد القضاة التي أعطاها لقصة شاول(طالوت) لمجرد سد عدم حفظه لقصة شاول وداود تلك القصة المعقدة والملحمة الأصيلة المطولة، كما سنشرح فيما بعد كل ذلك وغيره في دراسة قادمة هي (فضح الإسلام)
على كل في الختام مسألة امرأة زوج نوح وابنه هي اختراع محمدي وإضافة بحتة يعظ بها البنين من آبائهم وطاعتهم على الوثنية (الكفر والشرك بالتعابير الوثنية) وضرورة البراء والاستبراء والولاء من الوثنيين المشركين واتباع محمد في عقيدتنه التوحيدية وتعاليمه الجديدة.
سجل

ارتباطات:
صفحات: 1 ... 4 5 6 7 8 [9] للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: التلمود والمدراش مصدر من مصادر القصص القرآنية « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها