|  الآداب و الفنون  |  الموسيقى و الغناء  |  موضوع: مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة احت  « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة احت   (شوهد 2472 مرات)
تشاش
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 32


البواقة أولا و أخيرا


الجوائز
« في: 17/03/2008, 18:12:39 »

مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة احتفال بقيم التعايش الكوني

تشكل موسيقى التعايش الكوني محور مهرجان كناوة وموسيقى العالم الذي تحتضنه مدينة الصويرة الواقعة على 450 كلم غرب الرباط

وتحضى الدورة العاشرة من التظاهرة العالمية الكبرى بمشاركة أكبر فناني الجاز والبلوز في العالم وهو ما يمنح للمهرجان طابعا احتفاليا ضخما تمتزج فيه الموسيقى الامازيغية والأفريقية بموسيقى العالم رغم اختلاف الأديان والاجناس.


ويشارك في المهرجان الذي يجذب اليه الالاف من السياح والزوار العديد من الفنانين العالميين
ويضفي المهرجان على المدينة الساحلية الجميلة طابعا سياحيا بامتياز حيث تستقبل الالاف من السياح وتحيي الفرق سهراتها الى اخر الليل بكثير من الايقاعات والرقصات.

يذكر ان حوالي 300 فرقة موسقية شاركت السنة الماضية في المهرجان حيث قدمت عروضها امام ما يفوق من 450 ألف من المتفرجين من داخل المغرب وخارجه.

- وتظل موسيقى كناوة بالرغم من المشاركة الدولية تسيطر على أقوى لحظات المهرجان وهي موسيقى تقليدية تعود الى جذورأفريقية قديمة والى الاف السنين ولها طقوسها وهواتها من جميع أنحاء العالم.

وينحدر الكناوة من الصحراء وهم جاوءوا من التخوم الافرقية وسكنوا المغرب قديما وكونوا فرقا موسيقية وتمزج في إيقاعاتها الأساليب الموسيقية الأفريقية والأمازيغية وطقوسها غريبة في بعض الأحيان تشفي من رزايا الروح كما يقولون.

والكناوة الحقيقيون كما جاء في بعض الدراسات في الأصول المغربية هم من سلالة العبيد الذين تم استيرادهم خلال العصر الذهبي للامبراطورية المغربية (نهايات القرن 16 الميلادي) من افريقيا الغربية التي كانت تسمى آ&#1606%3

لا يوجد اعضاء
« آخر تحرير: 17/03/2008, 18:23:32 بواسطة tchache-n1 » سجل
ارتباطات:
صفحات: [1] للأعلى طباعة 
 |  الآداب و الفنون  |  الموسيقى و الغناء  |  موضوع: مهرجان كناوة وموسيقى العالم بالصويرة احت  « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها