|  منوعات  |  حوارات  |  مناظرات  |  موضوع: حوار ثنائي بيني وبين سرداب حول الغرب الليبرالي « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: حوار ثنائي بيني وبين سرداب حول الغرب الليبرالي  (شوهد 10995 مرات)
ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« في: 21/01/2008, 14:40:59 »

تم فتح هذا الشريط بناء على عرض المناظرة الذي طرحته أنا والذي وافق عليه السرداب بشرط عدم سب المقدسات الإسلامية ،وعنوان الحوار الرئيسي هو :

الغرب الليبرالي

يكون هذا الحوار حول المواضيع الآتية :

الإتيان بعيوب في في السياسة الغربية

مدى صحة التشريعات الموجودة في الغرب

هل الغرب ناجح في مجال العلم والصناعة وحقوق الإنسان وتحقيق السعادة ؟

هل الغرب شعب مبكتر ؟

هل حفظ الغرب حقوق الإنسان ؟

هل حارب الغرب الظلم فعلا ؟

هل إقصاء الأديان في الغرب هو فعلا ظلم أم لا ؟

هل ظلم التشريع الغربي المرأة ؟

هل كان هناك دول حقا تفوقت على الدول الغربية الليبرالية وكانت أفضل منه في جودة الحياة ومجال حقوق الإنسان ؟

وغير ذلك من الأسئلة التي ممكن أن تثار حول الموضوع

ويضاف إلى الدول الغربية أيضا اليابان وأستراليا لأنـّها دول تسير على نهج الغرب (والهند وروسيا أيضا)

عددا المداخلات هو أربعة لكل طرف

تكون مداخلة كل فرد بخمسين سطر على الأكثر بحجم الخط العادي ،لكن يحق له أن يحصل على عشر سطور إضافية يضيفها إلى المداخلات التي يرى أنـّها تحتاج إلى كتابة أطول ،لكن لا يتم احتساب العناوين ذات الحجم الكبير ولا المراجع أيضا في نهاية كل مداخلة ولا يتم احتساب أيضا النصوص المنقولة من اللغات الأخرى ضمن عدد السطور وتحسب الترجمة فقط.

بإمكان الزميل السرداب البدء في أول مداخلة له
لا يوجد اعضاء
« آخر تحرير: 21/01/2008, 14:41:57 بواسطة ليبرالي » سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #1 في: 22/01/2008, 00:24:56 »

سأضع غدا بإذن الله أول مداخلة لي ...
 kisses
سجل

سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #2 في: 22/01/2008, 22:06:33 »

مقدمـة

في كتابه ( أمريكا طليعة الإنحـطاط ) حاول جارودي نقد السياسة الأمريكية بوثائق مزعجـة ومخيفة من قلب ال CIA .. في كتابه ( الثورة المغدورة ) حاول تروتسكي نقد السياسة الأمريكية في أول 60 صفحة بإستشهادات اقتصاديـة واجتماعية من قلب المجتمع الأمريكي ولكن ليس العيب في امريكا ولا في ذيولها الأوربيـة فالشعب الأمريكي كأي شعب في العالم ابن لحظته * ( أهم شيء عنده التوفر الوقتي لوسائل الرغد والراحة ).. إنما العيب يكمن في هذا الداء المرعب المُسمى الليبرالية بتطبيقاتها المخيفة


وإذا كانت الشيوعية قد قدمت علاجا مضحكـا لمشكلة الفقر عن طريق دعوتهم المستمرة :- نلغي امتلاك رأس المال ونقتل كل رأسمالي **كالذي يحاول أن يعالج مُشكلة الشهوانية الزائدة لمجموعة من الرجال بقطع الأعضاء التناسلية للرجال جميعا .. فإن الليبرالية قد قدمت بديلا أكثر إزعاجا من البديل الشيوعي ...  فالليبرالية في صيغتها النهائية هي قتل بطيء للإنسـان بل هي إغراء بالقتـل لكن كيف ؟ سنجيب بعد قليل ..

____________________
* الإنسان ابن لحظته :- كلمة شهيرة لابن الجوزي .. بالمصري ( بيبص تحت رجليه لا يعمل حساب المستقبل ولا حساب الآخرين )
**http://eltwhed.com/vb/showthread.php?t=5597اعتراف من ملحد شيوعي بوجوب قتل الملحد الليبرالي






تعريف الليبراليـة

الركيزة الأساسية في الليبرالية هي تضخيم جانب الحرية الفردية وأي شخص من الغوغاء له حق الترشيح والإنتخاب* وإنشاء الأحزاب والبت في سن القونين  ............. خلاصة الليبرالية :- دعه يعمل .. دعه يمر***
هذه الركيزة ستنكتشف بعد لحظـات أنها ستكون سبب الموت البطيء للإنسان
أكبر طبقة عُمالية في العالم تلك التي في الولايات المُتحدة ليس لها تاثير حقيقي على البناء السياسي ولا على القرارات التي تتخذها الدولة بدأت تتلاشى الرومانسية الثورية مع الوقت .. بدأت تظهر الآن ليبرالية تكنوقراطية التي يسميها علي عزت :- القوة العقلانية التي لا قلب لها وهي النتاج النموذجي لليبرالية حيث يتلاعب بالدولة ومُقدراتها وقراراتها الحاسمة مَن معه فلوس أكتر فطالما كانت الحرية للجميع فبديهي ستكون هذه الحرية على مقاس الأسياد أصحاب المليارات أو كما قال العنبري :- ماهو جيد لأمريكا جيد لجنرال موتورز

فتركز المال في يد واحدة أو أيدي قليلة، وما ينجم عنه من تحريك دفة سياسة البلد على الصعيدين الداخلي والخارجي، بأرادة أقلية وظهور الديموقراطية النسبيـة ( ديموقراطية في مصلحة الأسيـاد وما ضد مصلحتهم ليس ديموقراطيـة )

_______________
* في الإسلام الإنتخاب والترشيح يتم من قِبل أهل الحل والعقد عكس ما يحدث الآن ... أيضا لا يجوز سن قانون يتعارض مع نص إلهي
**الرومانسية الثورية التي هي مصدر كل مباديء الحرية والإخاء في العالم حيث لا يتم إقرار مباديء الحرية والإخاء إلا بعدها تحولت هذه الرومانسية الثورية في البلاد الليبرالية إلى برود عاطفي لافح .. شباب يثور لأتفه الأسباب .. تسليات مُبتذله .. غياب روح الفُكـاهة الأصيلة .. الحاجة إلى أحداث مُثيرة ومشاعر قوية الميل إلى الشعارات الرنـانة والإستعراضات الجماهيرية والتعبير عن الحب والكراهية باُسـلوب مُبالغ فيه اللوم والمدح المُبـالغ فيهما وغير ذلك من العواطف الجماهيرية القاسية التي غلفت ثقافـة أوربـا بأسرها الآن وهذا نلاحظه جيدا في الأفلام الهوليوديه







تطبيقـات الليبراليـة

بموجب القانون الليبرالي فإن إنكار الهولوكوست يعد رِدة تصل مدة الحكم فيها إلى 10 سنوات سجناً وعندما أنكر الكاتب البريطاني  ديفيد إيرفينغ الهولوكوست كان مصيره السجن ( فقط لأنه شكك في عدد أرقـام ضحايا الهولوكوست ) .. ونفس المصير كان ينتظر الكاتب النمساوي هونسيك رغم بلوغه سن 67 سنة   .. ونفس المصير كان ينتظر جارودي في فرنسـا حيث قانون غيتسو الذي يمنع مناقشة قضية المحرقة وافران الغاز وقد صدر القانون عام 1989 فالمُفكر الذي يُنكر الهولوكوست = المفكر الذي يقول أن الأرض تدور حول الشمس ( في القرن 17 ) ..... بل إن نقد الساميـة له قوانينه الخاصـة جدا والحساسـة جدا في المنظومـة الليبراليـة لكن لماذا سنجيب بعد قليل  ........
الكاتب المسكين ديفيد إيرفينغ الذي حاول أن يكون حـرا


مهزلة اعتراف العالم الليبرالي بأسـره بدولة اسرائيل ( وهي ليست أكثر من عصابات مُحتلة جاءت من بقاع العالم لاحتلال فلسطين البلد العربي المسكين ) وما زال التأييد مستمرا لماذا ؟ سنجيب بعد قليل

أين تتوجـه أطمـاع الإمبرياليـة الليبراليـة الآن ؟ إلى العراق لكن لماذا * ؟ سنجيب الآن

وقف ديك تشيني ( نائب الرئيس الأمريكي ) يومـا ما وقال :- هناك رجل في الشرق الأوسط يضع يده على عُشر إحتياطي العالم من البترول .. ( إنه صدام حسين ) ** في هذه اللحظة بالذات يتم تبرير قتل مليون عراقي ومليونين في الطريق إنها الفدية الليبراليـة المعتادة كل بضعة سنوات
لكن هل ديك تشيني مريض ؟ هل بوش سفاح ؟ إن نظرية الدومينو حيث تسقط البلاد بالتتابع تحت سطوة الشيوعية هي نفسها وللأسف الشديد تطبق اليوم لكن تحت سطوة الليبرالية
إن المشكلة ليست في بوش ولا في تشيني .. المشكلة الكارثية هي في تطبيقات الليبرالية .......... لكن كيف ؟


________________

* ولا ننسى أن الجنرال زيني مستشار بوش الرسمي قد اعترف أن العراق كانت تمثل لنا خطرا من الدرجة السادسة في منطقة الشرق الأوسط ( يعني القرموطي أخطر منها ) مع الإعتذار للقرموطي

** هذا هو المُعلن عنه .. إضافة إلى 140 مليار برميل أخرى غير معلن عنها في المنطقة الغربية من البلاد لذا يُقدر الخبراء أن العراق بها خمس بترول العالم  http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82
*** المقولة الشهيرة لآدم سميث أبو الليبرالية

 





جرائم الليبراليـة بطول العالم وعرضـه ( هـام للغـايـة )

يذكر الملك الراحل الحسن الثاني أنه كان في حوار مع جورج بومبيدو حين كان نائبا للرئيس الفرنسي دوغول حول القضية الجزائرية وقد صرح بومبيدو للملك الراحل بأن الحرب الجزائرية مفيدة للصناعة العسكرية الفرنسية كما هي مفيدة لصناعات النسيج و الغذاء و الصلب ..

شركة ITT الأمريكية العملاقة للاتصالات وشركة فورد للسيارات دبرتا انقلابا عسكريا ضد سلفادور أليندي الذي وصل إلى السلطة في الشيلي عن طريق صناديق الاقتراع لأن الليندي لن يراعي مصالح فورد وأحلوا مكانه بنوتشيالذي خلف وراءه مخلفا وراءه 30.000 قتيل

وهل نسينا ترشيح جيمي كارترللرئاسة الأمريكية الذي تم من طرف رجال يمثلون الشركات الكبرى مثل بنك “تشاز منهاتن بنك ” و “بنك أوف أمريكا ” و “كوكاكولا ” التي دعمت أيضا نائب الرئيس الذي كان رئيسا لنقابة عمال مزارع الكوكا التابعة لشركة كوكا كولا طبعا

وهل نتجاهل نظام أخيليون للتجسس الذي صممه CIA لمراقبة الإرهـاب وهو في الأصل يقوم بمراقبة الشركات العملاقة في المناقصات بحيث ترسو في النهاية كالعادة من عشر سنوات في صف الشركات الأمريكية مقابل دعم هذه الشركات لأخيلون كما حدث مع صفقة طائرات بوينج العملاقة للبرازيل

نظرية الحاجة أُم الإختراع انعكست في المنظومة الليبرالية إلى نظرية الإختراع يوَّلِد الحاجة فبدأت الشركات الكبرى من خلال الإعلانات في خلق رغبات وهمية لدى المواطنين  وتوظف في ذلك جسد المرأة حيث تعريه تماما إلا النذر اليسير وتوظف وضمير الشريف وبتكرار الوصلات الإشهارية غدا استهلاك المنتوجات الصناعية مسألة مفروغا منها مادامت الوصلات الإشهارية تحقق هذه الرغبات على مستوى اللاوعي الذي يتجسد في الإصرار على تعرية جسم المرأة و إبراز مفاتنها الجسدية

شركة Nestlé السويسرية قد هددت منظمة الصحة العالمية بوقف ما تحصل عليه من إمدادات إذا استمرت في حملتها التحسيسية بأهمية الإرضاع بحليب الأم

و قد أجبرت الشركات الكبرى الحكومة السويدية في مطلع التسعينيات من القرن الماضي على خفض الضرائب و هددت بنقل أنشطتها إلى الخارج إذا لم تحقق مطالبها ، وهذا ما أدى فعلا إلى وقف الحكومة لكثير من مشاريعها الاجتماعية ****

وقد قامت شركة ESSO العملاقة للبتروكيماويات برشوة مجموعة من علماء المناخ حتى يهونوا من شأن ثقب الأوزون والنتيجة صرنا في الخمس سنوات الأخيرة لا نسمع إلا نادرا عن مشاكل هذا الثقب ..  يبدو أن الثقب قد التئم بدولارات إسـو

وحتى على مستوى العلاقات بين الدول الليبرالية نجد الخيانة على أوجهـا فأمريكا لم تتدخل في الحرب العالمية الثانية إلا في الرمق الأخير وبعد أن حصلت على ثلث ثروة العالم جراء بيع الأسلحة للحلفاء

يوجد الآن في مخازن شركة نوفارتس العملاقة للأدوية أجيال رهيبة وقوية جدا من المضادات الحيوية ومضادات الأكسدة وطبعا سيُحرم منها جيلنا الحالي لأن الشركة تريد أولا تفريغ مخزوناتها القديمة من المضادات الحيوية بأجيالها الثلاثة وتحقيق الإستفادة المثلى منها أولا قبل طرح الأجيال الجديدة  وطبعا مدير الشركة سيبيع ضميره وأوجاع الناس مقابل ال 21.5 مليون يورو الراتب الشهري له ( وهو ثاني اكبر راتب في العالم بعد راتب مدير بنوك سويسرا )
ولا ننسى طبعا أن نصف مرضى الإيدز في العالم لا يحصلون على العقار لإحتكار الشركات العملاقة له

تتدخل شركات السلاح والبترول في خلع وتثبيت رؤسـاء حتى امريكا نفسها وربما هذا يفسر اللغز القديم بمقتل كينيدي بعد أن بدا يسود جو السلام مع روسيا ..... حيث قُتل كينيدي وقُتل بعدها بفترة جميع الشهود في ظروف غامضة كما اعترفت الCIA شخصيـا
وطبعا نعلم جميعا أن أسياد البيت الأبيض هم مستشاري البترودولار

ومن أجل عيون بترول رواندا تمول شركة بترول امريكية قبائل الهوتو بالسلاح وتمول شركة بترول هولندية قبائل التوتسي بالسلاح  وطز في 3 مليون قتيل جراء الحرب الأهلية

أما عن العدالة الليبراليـة فحدث ولا حرج حيث يحصل مثلا الجندي الأمريكي في شركات حراسة الأمن كشركة black water الشهيرة  صاحبة الفضيحة الأخيرة يحصل على 10000 دولار بينما يحصل زميله النيبالي ( والنيباليين يشتركون بكثرة في هذه الشركات ) يحصل على 500 دولار أي واحد إلى عشرين من دخل الأمريكي بل ويتم زج النيباليين المساكين في أفغانستـان لحراسة قرضاي والقنصليـات  

أما عن تحكم المؤسسات الليبرالية فحدث ولا حرج فغاية المؤسسة الليبرالية في تعاملها مع العمال هو تحقيق الحد الأدنى اللازم للمعيشة وكل المظاهرات والنقابات لم تؤسس إلا لزحزحة هذا العنوان قليلا وطبعا ينتهي الحال بالمتظاهرين إلى التسريح بحجة تقليل المصروفات الإداريـة


الملياردير قطب الإعلام العالمي مردوخ

أما عن غسيـل الادمغـة فحدث ولا حرج فروبرت مردوخ الملياردير اليهودي الشهير صاحب القناة الخامسة في التليفزيون البريطاني وصاحب أكبر الجرائد والمجلات الامريكية ( النيويورك بوست والتايمز والصن الإنجليزية ) وصاحب قناة فوكس نيوزالشهيرة ومؤسس شبكة CNN الفضائية للأخبار التي احتكرت الخبر من ميادين القتال إبان حرب الخليج الثانية و نجحت في ضرب طوق من التعتيم حول أهداف الحرب وطبعا بقرار من مردخاي تصبح الهولوكوست حقيقة لا تقبل الجدال ويصبح الشهداء الفلسطينيين همج وإرهابيين متوحشين
وعندما يدافع مثلا القس جيري فلويل عن حق إسرائيل في الأرض تصله بعدها بأيـام طائرة هليكوبتر هديـة من الليبرالين اليهود .. وعندما تهاجم وفـاء سلطان الجريح الفلسطيني وتقول لا يوجد يهودي يفخخ نفسه تحصل فورا على زيارة مفتوحة إلى تل أبيب .. هذه صدقـات الليبرالين يخرجونها في مصارفها الشرعيـة


وفي النهـاية نقول كما قال العنبري :- ما هو جيد لنوفارتس وإسو ونستلة جيد لأمريكا ولليبراليـة
___________________
* المراجع :-
1- مشكلة الفقر يوسف قرضاوي قم بتحميل الكتاب

2- الإمبريالية التوسعية بالمفهوم الليبرالي الحديث

3- ذاكرة ملك (( للملك الحسن الثاني ))  طبعة الشرق الأوسط.

4- http://www.arabmail.de/Elmerghany07.06.2005.html

5- http://www.doroob.com/?p=22760

6- http://www.youtube.com/watch?v=249JaIaubVw



 Rose
« آخر تحرير: 22/01/2008, 22:13:26 بواسطة سرداب » سجل

ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« رد #3 في: 23/01/2008, 11:57:13 »

مفهوم الليبرالية

الليبرالية هي مفهوم له مجموعة من المعاني أو التعريفات وحتى نحصل على تعريف دقيق لها لا بد من اللجوء للموسوعات العلمية ،فعلى حسب ما ورد في موسوعة The Encyclopedia Americana فإنّ الليبرالية هي (1) :

Liberalism is a doctrine that hold that constitutions, laws and political proposals should promote individual liberty based on the exercise of rational will

وترجمة العبارة هي : الليبرالية هي مذهب يعتبر أنّ الدساتير ،القوانين والعروض السياسية يجب أن تعزز الحرية الفردية بناء على ممارسة الإرادة سليمة التفكير.

وعلى حسب ما ورد في موسوعة Encarta فإنّ الليبرالية هي (2) :

Liberalism may be defined also as an attitude, philosophy, or movement that has as its basic concern the development of personal freedom and social progress

وترجمة العبارة هي : الليبرالية  يمكن تعريفها على أنـّها هي موقف ،فلسفة ،أو حركة التي اهتمامها الرئيسي هو تطوير الحرية الفردية ،والتقدم الاجتماعي.


وقد قامت الليبرالية بتحقيق الكثير من المزايا في حياة الفرد في مختلف نواحي الحياة مثل الاقتصادية والاجتماعية وانفرد الليبراليين عن الشعوب عن غيرهم ببعض المزايا وسوف يتم ذكر ذلك مداخلة (أو مداخلات) لاحقة.



نبدأ أولا بالرد على الكلام الذي أورده الزميل سرداب في البداية :

فتركز المال في يد واحدة أو أيدي قليلة، وما ينجم عنه من تحريك دفة سياسة البلد على الصعيدين الداخلي والخارجي، بأرادة أقلية وظهور الديموقراطية النسبيـة ( ديموقراطية في مصلحة الأسيـاد وما ضد مصلحتهم ليس ديموقراطيـة )
صحيح أنّ الليبرالية تبيح وجود مال كبير في يد شخص معين ،لكنـّها منعت كسب المال من طرق سيئة كالغش والاحتيال والنصب والرشوة وما إلى ذلك ،وإذا كانت الطرق السيئة محظورة في الليبرالية فماذا بقي من الطرق ؟ بقي الطرق الجيدة مثل والصناعة والتعليم وهذه الأمور هي بحد ذاتها تنعكس بالفائدة على الشعب أو على الدولة ،ومثال ذلك هي شركة Apple ذات الثروة التي بلغت أكثر من عشرين مليار دولار والتي قامت بتطوير نظام Mac الذي استفاد منه عدد هائل جدا من الأمريكيين ،ومن هنا نعلم أنّ حصول شخص معين على مال كبير إنما هو مقترن عموما في الليبرالية بوقوع الفائدة على أشخاص آخرين.

بالنسبة لمسألة الديمقراطية النسبية هل اعتبرت الحكومة الفرنسية أو الليبرالين أنّ معارضة ساركوزي ليست ديمقراطية عندما أعلن العاملون في شركة الغاز والكهرباء الفرنسية إضرابهم احتجاجا على خطط ساركوزي في نظام التقاعد في فرنسا ؟

هل كان اعتراض الديمقراطيين على جورج بوش الجمهوري أمرا منافٍ للديمقراطية في نظر السلطات الأمريكية ؟


بموجب القانون الليبرالي فإن إنكار الهولوكوست يعد رِدة تصل مدة الحكم فيها إلى 10 سنوات سجناً وعندما أنكر الكاتب البريطاني  ديفيد إيرفينغ الهولوكوست كان مصيره السجن ( فقط لأنه شكك في عدد أرقـام ضحايا الهولوكوست ) .. ونفس المصير كان ينتظر الكاتب النمساوي هونسيك رغم بلوغه سن 67 سنة   .. ونفس المصير كان ينتظر جارودي في فرنسـا حيث قانون غيتسو الذي يمنع مناقشة قضية المحرقة وافران الغاز وقد صدر القانون عام 1989 فالمُفكر الذي يُنكر الهولوكوست = المفكر الذي يقول أن الأرض تدور حول الشمس ( في القرن 17 ) .....
يوجد مراجع معتبرة وموثقة تؤكد أنّ الذين قتلوا في الهولوكوست هم أكثر خمس مليارات على يد ألمانيا النازية وحتى الذين لم يقتلوا فقد وضعوا في السجون ومنهم من مات بسبب الجوع والمرض ،كل هذا لم يحدث على مدى مئات السنيين ولكن حصل خلال بضعة سنوات من حكم النازيين ،مما يدل على أنـّها مأساة إنسانية عظمى لذلك لا يجوز التلاعب بمآسي البشر العظمى أو إنكارها.


مهزلة اعتراف العالم الليبرالي بأسـره بدولة اسرائيل ( وهي ليست أكثر من عصابات مُحتلة جاءت من بقاع العالم لاحتلال فلسطين البلد العربي المسكين ) وما زال التأييد مستمرا لماذا ؟ سنجيب بعد قليل
وما المشكلة في فتوحات إسرائيل ؟


أين تتوجـه أطمـاع الإمبرياليـة الليبراليـة الآن ؟ إلى العراق لكن لماذا * ؟
تتوجه أطماع الليبرالين إلي محاربة الظلم

والليبرالية إمبريالية ؟ نعم صحيح ،لكن ضد من ؟ إمبريالية مع العنصريين والإرهابيين


يذكر الملك الراحل الحسن الثاني أنه كان في حوار مع جورج بومبيدو حين كان نائبا للرئيس الفرنسي دوغول حول القضية الجزائرية وقد صرح بومبيدو للملك الراحل بأن الحرب الجزائرية مفيدة للصناعة العسكرية الفرنسية كما هي مفيدة لصناعات النسيج و الغذاء و الصلب ..
الصناعة العسكرية موجودة في الإسلام


شركة ITT الأمريكية العملاقة للاتصالات وشركة فورد للسيارات دبرتا انقلابا عسكريا ضد سلفادور أليندي الذي وصل إلى السلطة في الشيلي عن طريق صناديق الاقتراع لأن الليندي لن يراعي مصالح فورد وأحلوا مكانه بنوتشيالذي خلف وراءه مخلفا وراءه 30.000 قتيل
قام البربر في دولة الأندلس الإسلامية بتدبير انقلاب استولوا فيه على مدينة قرطبة وقتلوا وطرد النصف الآخر منها.


وهل نسينا ترشيح جيمي كارترللرئاسة الأمريكية الذي تم من طرف رجال يمثلون الشركات الكبرى مثل بنك “تشاز منهاتن بنك ” و “بنك أوف أمريكا ” و “كوكاكولا ” التي دعمت أيضا نائب الرئيس الذي كان رئيسا لنقابة عمال مزارع الكوكا التابعة لشركة كوكا كولا طبعا 
أين المشكلة في أن يرشح نفسه ؟


وهل نتجاهل نظام أخيليون للتجسس الذي صممه CIA لمراقبة الإرهـاب وهو في الأصل يقوم بمراقبة الشركات العملاقة في المناقصات بحيث ترسو في النهاية كالعادة من عشر سنوات في صف الشركات الأمريكية مقابل دعم هذه الشركات لأخيلون كما حدث مع صفقة طائرات بوينج العملاقة للبرازيل
أين المشكلة أيضا أن يسعى الشخص في مناقصة على أن ترسوا عليه تلك المناقصة ؟


نظرية الحاجة أُم الإختراع انعكست في المنظومة الليبرالية إلى نظرية الإختراع يوَّلِد الحاجة فبدأت الشركات الكبرى من خلال الإعلانات في خلق رغبات وهمية لدى المواطنين  وتوظف في ذلك جسد المرأة حيث تعريه تماما إلا النذر اليسير وتوظف وضمير الشريف وبتكرار الوصلات الإشهارية غدا استهلاك المنتوجات الصناعية مسألة مفروغا منها مادامت الوصلات الإشهارية تحقق هذه الرغبات على مستوى اللاوعي الذي يتجسد في الإصرار على تعرية جسم المرأة و إبراز مفاتنها الجسدية
كتاب God Delusion لريتشارد داوكينز هل وضع فيه صورة امرأة عارية حتى أصبح مشهورا ؟

كتاب Calculus في التكاملات والقطوع المخروطية من شركة John Wiley هل وضع عليه صورة امرأة ليصبح مشهورا ؟

قاموس أكسفورد البريطاني الشهير هل وضع عليه صورة امرأة حتى يصبح مشهورا ؟

إذا أردت شراء نظام النوافذ Windows XP الشهير هل تجد صورة امرأة عارية موجودة في العلبة الخاصة بالقرص ؟

أجهزة Apple Mac المنتشرة في الولايات المتحدة هل وضع عليها صورة امرأة عارية ؟

الرجل الآلي ASIMO من صناعة شركة هوندا اليابانية هل وضع عليه صورة امرأة عارية حتى يكون مشهورا ؟

كل السلع السابقة هل وضع عليها صور نساء عارية كشرط أساسي ليباع منها مئات الملايين النسخ والسلع ؟

شركة Nestlé السويسرية قد هددت منظمة الصحة العالمية بوقف ما تحصل عليه من إمدادات إذا استمرت في حملتها التحسيسية بأهمية الإرضاع بحليب الأم
وهل يوجد شيء أصلا يجعل شركة Nestlé ملزمة باعطاء امدادات لمنظمة الصحة العالمية ؟ هذا شيء أصلا الشركة غير مجبرة عليه لذلك لا تحاسبها على منع شيء هي أصلا غير ملزمة بها.

و قد أجبرت الشركات الكبرى الحكومة السويدية في مطلع التسعينيات من القرن الماضي على خفض الضرائب و هددت بنقل أنشطتها إلى الخارج إذا لم تحقق مطالبها ، وهذا ما أدى فعلا إلى وقف الحكومة لكثير من مشاريعها الاجتماعية ****
هل يوجد ما يلزم هذه الشركات على إبقاء مالها في السويد ؟ هذا شيء أصلا الشركات غير مجبرة عليه لذلك لا تحاسبها على فعلها لشيء هي أصلا غير ملزمة به.

وقد قامت شركة ESSO العملاقة للبتروكيماويات برشوة مجموعة من علماء المناخ حتى يهونوا من شأن ثقب الأوزون والنتيجة صرنا في الخمس سنوات الأخيرة لا نسمع إلا نادرا عن مشاكل هذا الثقب ..  يبدو أن الثقب قد التئم بدولارات إسـو
الرشوة محظورة في الليبرالية ،وكونك أتيت بفعل شخصي مخالف لليبرالية فهذا ليس حجة.


وحتى على مستوى العلاقات بين الدول الليبرالية نجد الخيانة على أوجهـا فأمريكا لم تتدخل في الحرب العالمية الثانية إلا في الرمق الأخير وبعد أن حصلت على ثلث ثروة العالم جراء بيع الأسلحة للحلفاء
أين الخيانة ؟ وبالنسبة للأسلحة فالمسلمين كانوا يصدرون الأسلحة لأوروبا أيضا عندما كانوا قوة عظمى.


يوجد الآن في مخازن شركة نوفارتس العملاقة للأدوية أجيال رهيبة وقوية جدا من المضادات الحيوية ومضادات الأكسدة وطبعا سيُحرم منها جيلنا الحالي لأن الشركة تريد أولا تفريغ مخزوناتها القديمة من المضادات الحيوية بأجيالها الثلاثة وتحقيق الإستفادة المثلى منها أولا قبل طرح الأجيال الجديدة  وطبعا مدير الشركة سيبيع ضميره وأوجاع الناس مقابل ال 21.5 مليون يورو الراتب الشهري له ( وهو ثاني اكبر راتب في العالم بعد راتب مدير بنوك سويسرا )
ولا ننسى طبعا أن نصف مرضى الإيدز في العالم لا يحصلون على العقار لإحتكار الشركات العملاقة له
وما يدريك أنّ بقاء هذه الأدوية بسبب تفريغ الاجيال السابقة ؟ لماذا لا تقول أنّ هذه الأدوية الجديدة يجب أن تخضع للتجربة ومعرفة مدى خطرها قبل طرحها في الأسواق ،شأنها شأن الكثير من الأدوية الأخرى ؟


تتدخل شركات السلاح والبترول في خلع وتثبيت رؤسـاء حتى امريكا نفسها وربما هذا يفسر اللغز القديم بمقتل كينيدي بعد أن بدا يسود جو السلام مع روسيا ..... حيث قُتل كينيدي وقُتل بعدها بفترة جميع الشهود في ظروف غامضة كما اعترفت الCIA شخصيـا
وطبعا نعلم جميعا أن أسياد البيت الأبيض هم مستشاري البترودولار
بالنسبة لقضية خلع الرؤوساء فأعطني كلام واضح وليس كلام عائم ومجمل.
أما بالنسبة لقضية مقتل الرئيس جون كنينيدي فهو في ظروف غامضة ،وبالتالي لا يجوز أن تتهم شخصا به لأنّ المتهم بريء حتى تثبت إدانته وليس العكس.


ومن أجل عيون بترول رواندا تمول شركة بترول امريكية قبائل الهوتو بالسلاح وتمول شركة بترول هولندية قبائل التوتسي بالسلاح  وطز في 3 مليون قتيل جراء الحرب الأهلية
المسلمين كانوا يصدروا السلاح لأوروبا بالماضي أيضا ،والكل يعلم أنـّه بالماضي كانت النزاعات موجودة في أوروبا.


أما عن العدالة الليبراليـة فحدث ولا حرج حيث يحصل مثلا الجندي الأمريكي في شركات حراسة الأمن كشركة black water الشهيرة  صاحبة الفضيحة الأخيرة يحصل على 10000 دولار بينما يحصل زميله النيبالي ( والنيباليين يشتركون بكثرة في هذه الشركات ) يحصل على 500 دولار أي واحد إلى عشرين من دخل الأمريكي بل ويتم زج النيباليين المساكين في أفغانستـان لحراسة قرضاي والقنصليـات 
هل يأخذون دخل متفاوت لنفس العمل أم يأخذون دخل متفاوت لأعمال مختلفة ؟

النيباليين شأنهم شأن القوات الأمريكية نفسها ،شركة Black Water هي شركة خاصة عسكرية متحالفة مع الولايات المتحدة وتقدم خدمات حماية لها ،لذلك فإنّ الشخص النيبالي عندما انظم إلى هذه الشركة كان يعلم تماما أنّ هذه الشركة يمكن أن تقدم الحماية لأفغانستان وبما أنـّه موظف فيها فهو يعلم تماما أنـّه سيكون معرض لمثل هذا الأمر مسبقا ،شأنه شأن باقي الموظفين.

بالنسبة للعدالة الليبرالية فالرد عليها سيكون في مداخلة لاحقة.


أما عن تحكم المؤسسات الليبرالية فحدث ولا حرج فغاية المؤسسة الليبرالية في تعاملها مع العمال هو تحقيق الحد الأدنى اللازم للمعيشة وكل المظاهرات والنقابات لم تؤسس إلا لزحزحة هذا العنوان قليلا وطبعا ينتهي الحال بالمتظاهرين إلى التسريح بحجة تقليل المصروفات الإداريـة
الدخل في أمريكا هو خمسة وأربعين ألف دولار ،وأستراليا هو اثنين واربعين دولار ،وإيرلندا هو ثمانية وخمسين ألف دولار ،هل هذا هو الحد الأدنى للمعيشة ؟ أما عند تسريح العمال فسوف يتم إعطاؤه من معونات الانعاش الاجتماعي التي هي الأكثر سخاوة في العالم ،بالإضافة إلى التعويضات لغير القادرين على العمل.

كما أنّ هناك قانون في الليبرالية يفيد بضبط حد أدنى لأجور العمال بحيث لا يجوز أن يقل الأجر ،وبالتالي المسألة ليست اسغلالية.


أما عن غسيـل الادمغـة فحدث ولا حرج فروبرت مردوخ الملياردير اليهودي الشهير صاحب القناة الخامسة في التليفزيون البريطاني وصاحب أكبر الجرائد والمجلات الامريكية ( النيويورك بوست والتايمز والصن الإنجليزية ) وصاحب قناة فوكس نيوزالشهيرة ومؤسس شبكة CNN الفضائية للأخبار التي احتكرت الخبر من ميادين القتال إبان حرب الخليج الثانية و نجحت في ضرب طوق من التعتيم حول أهداف الحرب وطبعا بقرار من مردخاي تصبح الهولوكوست حقيقة لا تقبل الجدال ويصبح الشهداء الفلسطينيين همج وإرهابيين متوحشين
وعندما يدافع مثلا القس جيري فلويل عن حق إسرائيل في الأرض تصله بعدها بأيـام طائرة هليكوبتر هديـة من الليبرالين اليهود .. وعندما تهاجم وفـاء سلطان الجريح الفلسطيني وتقول لا يوجد يهودي يفخخ نفسه تحصل فورا على زيارة مفتوحة إلى تل أبيب .. هذه صدقـات الليبرالين يخرجونها في مصارفها الشرعيـة
وهل احتكار الأخبار أصبح مثل احتكار للخبز أو القمح مثلا ؟

والهولوكوست تم شرح موضوعه في نفس هذه المداخلة

بالنسبة لمسألة غسل الأدمغة فهل لك أن تثبت بأنّ تذكر الدليل بأنّ الدفاع عن إسرائيل هو غسل للأدمغة ؟



الــمــراجــــع
(1)
The Encyclopedia Americana, Edited by Bernad Cayne, Liberary of congress, 1829, Folder 19


(2)
Microsoft ® Encarta ® 2008. © 1993-2007 Microsoft Corporation. Liberalism Topic
سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #4 في: 25/01/2008, 20:29:03 »

بموجب القانون الليبرالي فإن إنكار الهولوكوست يعد رِدة تصل مدة الحكم فيها إلى 10 سنوات سجناً وعندما أنكر الكاتب البريطاني  ديفيد إيرفينغ الهولوكوست كان مصيره السجن ( فقط لأنه شكك في عدد أرقـام ضحايا الهولوكوست ) .. ونفس المصير كان ينتظر الكاتب النمساوي هونسيك رغم بلوغه سن 67 سنة   .. ونفس المصير كان ينتظر جارودي في فرنسـا حيث قانون غيتسو الذي يمنع مناقشة قضية المحرقة وافران الغاز وقد صدر القانون عام 1989 فالمُفكر الذي يُنكر الهولوكوست = المفكر الذي يقول أن الأرض تدور حول الشمس ( في القرن 17 ) .....
يوجد مراجع معتبرة وموثقة تؤكد أنّ الذين قتلوا في الهولوكوست هم أكثر خمس مليارات على يد ألمانيا النازية وحتى الذين لم يقتلوا فقد وضعوا في السجون ومنهم من مات بسبب الجوع والمرض ،كل هذا لم يحدث على مدى مئات السنيين ولكن حصل خلال بضعة سنوات من حكم النازيين ،مما يدل على أنـّها مأساة إنسانية عظمى لذلك لا يجوز التلاعب بمآسي البشر العظمى أو إنكارها.

خمس مليارات 
ما هذا يا عزيزي ..الصهيونية العالميـة نفسها تقول أن النازيين الألمان قتلوا 6 مليون يهودي باستخدام zyklon B وCO لكن 5 مليار ؟ ربما استنتاج مردوخي لا أعلم
الثابت أن عدد اليهود في العالم عام 1938 ( قبل الهولوكوست ) 15.688.259 نسمة وبلغ سنة 1948 ( بعد الهولوكوست ) 18 مليون نسمة وإذا أضفنـا لهذا الرقم 6 مليون يهودي احرقهم الهولوكوست فسيكون الرقم 24 مليون نسمة أي حدثت زيـادة في عدد اليهود في العالم بنحو 9 مليون نسمـة  من عام 1938 حتى عام 1948 أي بمعدل 50% وهذا أمر مستحيل ( ربما توجد هذه النسبة عند الأرانب )فعدد السكان يزداد بمعدل 1.3 % سنويا في المتوسط

والمُضحك أكثر أن تقرير جير شتاين عُمدة الهولوكوست يقول أنه كان يتم إعدام 60 ألف يهودي يوميـا خلال 3 سنوات بدون انقطـاع وطبعا هذا يعني إعدام 100.000.000 يهودي ... في حين كان عدد سكان أوربـا وقتها كان لا يتجاوز 150.000.000 نسمة   

وإحراق 6 مليون جثة في 5 أفران للغاز كان يملكها النازيون هذا يعني استمرار العمل في الإحراق حتى الآن فكُل 2000 جثة تتطلب 65 يوم *

ولا ننسى أن النازي لم يفرقوا بين يهودي وغيره .... لكن الليبرالية بديموقراطيتها النسبية تلعب بالحقائق كما تريد هي لا كما يريد العالم 

أيضا المضحك أن مقتل يسوع ومحرقة الهولوكوست هما القضيتـان الوحيدتان على وجه الأرض اللتان لم تسقطا بالتقادم ... هذا ببساطة لأن المُغذي لهما يهـود يتحكمون في العالم الليبرالي فهم في القضية الأولى يريدون اعتراف من الكنيسـة بأنهم براء من دم يسوع وفي الثانية يريدون مزيد من الابتزاز والتعويضات

والآن سؤالي لك ومباشرةً هل أنا أستحق عشر سنوات سجن لأني ذكرت الحقائق بالأعلى ....... ؟


_______________
* المصدر :-

1- مذاهب باطلة





اقتباس
والليبرالية إمبريالية ؟ نعم صحيح ،لكن ضد من ؟ إمبريالية مع العنصريين والإرهابيين

sad 11 sad 11 sad 11
... تعترف أن الليبرالية امبريالية
الامبريالية هي سياسة توسيع السيطرة او السلطة على الوجود الخارجي بما يعني اكتساب و صيانة الامبراطوريات. ويعتبر لينين ان وجود الامبريالية مترابط مع الرأسمالية لانها تستخدم الدول المستعمرة على انها اسواق جديدة أو مصادر لمواد اولية *

وطبعا أمريكـا تُطبق الإمبرياليـة بحذافيرها الآن كتطبيق عملي للإلحـاد الليبرالي وطـز في ضحايا فيتنام و كمبوديا و فلسطين والعراق والسودان والصومال وهيروشيما وناجازاكي فهؤلاء همج رعـاع لا يعرفون جنة الإلحـاد الليبرالي الموعودة

وطبعا أمريكـا معذورة في كل حروبهـا بطول العالم وعرضـه فكيف ستضمن دخل مرتفع لأفرادهـا وسوق مفتوحـة لمنتجاتها وضخ بترولي لا يتوقف لمصانعهـا إلا حسـاب دمـاء ملايين الضحـايا
وكانت روسيـا المسكينه تظن أن تطبيق نظـام الليبراليـة ناجح بدون استعمار وسرقة فبمجـرد ما أن ألغت الإشتراكيـة وطبقت ليبراليـة سميث حتى وقع 45 مليون شخص فى براثن الفقر فورا وصار دخل أستاذ الجامعه بروسيـا مساوي لدخل ماسح الأحذية بمصـر  بينما استفاد حوالي 3 إلي 5% فقط من روسيـا جراء هذه الإصلاحات الليبراليـة
فالليبرالية تزيد الغني غنـا والفقير فقرا .. إنها إفقـار للشعوب بفرمـان مُصدق عليه من مجلس الأمـن وبرضـاء زعمـاء العالم وبنشوة كل الإنتهازيين

لقد كانت العراق قبل ان يدخلها الأمريكـان الليبرالية بجنتهم الموعودة صاحبة أكبر نسبة للطبقة المتوسطة في العالم والآن هي أقل نسبة للطبقة المتوسطة في العالم ( فقد تحول العراق إلى غنى فاحش0.5% وفقر فاحش 99.5 % ) ويبدو أننا لا نعرف مواصفـات الجنة الليبراليـة لأننا متخلفون وبدو


________________________
* تعريف الإمبريالية ... المصدر






اقتباس
أين المشكلة أيضا أن يسعى الشخص في مناقصة على أن ترسوا عليه تلك المناقصة ؟

يا عزيزي هذه منافسـة غير شريفـة فعندمـا تقوم الدولة نفسهـا بتسهيل خطط الإستيلاء على المناقصـات وتُسخر في ذلك أجهزة مخابراتها كما حدث يوم أن تدخلت الإدارة الأمريكية لطرد شركة بريداس الأرجنتينية العاملة في ميدان مد أنابيب الغاز من آسيا الوسطى لصالح شركة يونوكال الأمريكية بالقـوة ولا ننسى أن حامد قرضاي نفسه رئيس أفغانستـان كان يعمل مستشـارا ليونيكـال لذا عندما تفوز شركة بوينغ الأمريكية بصفقة تزويد البرازيل بطائرات مدنية جديدة على حساب شركة إيرباص الأوروبية بفضل نظام أخيليون للتجسس الذي وفر للأمريكـان تفاصيل الصفقة فحولوها لصالحهم فإن هذا نذيـر شـؤم حيث التقارير والنظريـات توضع لمن معه مـال أكثر فليس غريبا كما قال العنبري أن يكون ما هو جيد لأمريكا جيد لجنرال موتورز






اقتباس
هل يوجد ما يلزم هذه الشركات على إبقاء مالها في السويد ؟ هذا شيء أصلا الشركات غير مجبرة عليه لذلك لا تحاسبها على فعلها لشيء هي أصلا غير ملزمة به

والله أنـا بدأت أشـعر أنه لم يبـق حسـنة واحدة لليبراليـة فالشيطـان نفسـه يستطيـع أن يجد في الليبراليـة ما يبرر مذهبـه
ويبـدو فعلا أن المنـاخ الليبرالي هو المنـاخ الأنسـب والأمثـل للإنتهـازيين والجَشعيـن وأصحـاب الكروش الممتلئـة
يمكنني أن أتفهم موقفك في دفاعك الغريب عن الوحشيـة الليبرالية إذا كنتَ من أصحـاب المصـانع ورؤوس الأموال .. أما أن تكون من الذين تشملهم آلة التعذيب في معسكـرات العمل الليبراليـة ( المصـانع ) فهذا أمر مدهـش ويلزمك إعادة النظـر في موقفك



يا عزيزي في المرحلة الأخيرة من الرأسمـاليـة حيث يتكون ما يُعرف بالترست وهو شركة عملاقة متحدة من شركات صغرى وهي المرحلة الأخيرة والمخيفة في الرأسمالية حيث لا منافس .. المعايير القِيمية توضع بمعرفة هذه الشركة .. هذه الشركة تمارس الأنانية .. ابتزاز قوة العمل .. احتكـار .... حيث كل منافس صغير سيُبتلع فبديهي أن تكون مصرفاته الإداريـة أزيد من الشركة العملاقة فيضطـر للإتحـاد بها وهكذا تصيـر بلا منافس وتظهر شركة عملاقة في كل مجال صنـاعي ومؤسسي وهذه إمـا أن تكون نهـاية العالم أو نهاية الرأسمالية .. وللأسف الشديد تتسـارع الليبراليـة الغربية الآن في هذه المرحلة وكل يوم تتحد مئـات الشركـات وتُبتلع الشركات الصغرى وبدأنـا نسمع عن شركـات رؤوس أموالهـا بمئـات المليـارات كشركة موبيل mobil النفطية التي بلغ رأسمالها 241.91 مليار دولار عام 1997 في حين ان الناتج الداخلي الخام للدول العربية مجتمعة لا يتجاوز 300 مليار دولار سنويا
بدأنـا نسمع عن مدير شركة يقبض راتب يعادل راتب مليون موظف
مدير نوفارتس للأدويـة 21.5 مليون يورو = 160 مليون جنيه مصري شهـريـا
لا أعـرف هل هذه مأسـاة أم مهزلـة أم انتحـار متواصل للإنسـان




يُجيـزون لأنفسهم استخدام حق الفيتـو ( الذي يعني طز في الأغلبية .. طز في الشورى .. ) يجيـزون لأنفسهم تحويل غـزة إلى سجن كبير .. يجيزون لأنفسهم وضع الإنسـان في أقفـاص حديديـة مُخصصة للحيوانات في جوانتانامو .. يجيزون لأنفسهم الإجتمـاع سنويـا في دافوس لاقتسـام الكعكـة .. يجيزون لأنفسـهم سرقـة مُقدراتنـا وثرواتنـا .. يجيزون لانفسهم دفن نفاياتهم النووية في بلادنـا ..  يجيـزون لأنفسـهم فرض الوصـاية علينـا وفرض تقسيمـات شرقأوسطية على مزاجهم وكأنها كما قال مصطفى بكري ( عزبة اللى خلفوهم ) .. يجيزون لأنفسهم سن السكين وإغرائنـا بالإنتحـار أو الأمـركة وإذا لم نفعل فنحن همج بدو متخلفون


وليس مدهشـا أن يكون منهم مَن يؤنبـه ضميره ويخرج في مظاهرات ضد دافوس ( 250ألف متظـاهر سنويـا ) أو مظاهرات ضد عصابات المارينز مع أن دافوس له وسيناله من الكعكة نصيب وعصابات المارينز اقربائه لكن المدهش بل والمصيبة الكبرى أن يكون من بين بني جلدتنا ومَن يتكلمون بالسنتنـا مَن يرقص للأمريكـان وهم يقتطعون من راتبه ويفسدون تربته وماءه ويراهنون على مستقبله وبقاءه وفي الآخر يقول أنا ليبرالي حبيب الأمريكـان ........... حسبنـا الله ونعم الوكيل
« آخر تحرير: 25/01/2008, 20:34:29 بواسطة سرداب » سجل

ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« رد #5 في: 26/01/2008, 14:16:59 »

ما هذا يا عزيزي ..الصهيونية العالميـة نفسها تقول أن النازيين الألمان قتلوا 6 مليون يهودي باستخدام zyklon B وCO لكن 5 مليار ؟ ربما استنتاج مردوخي لا أعلم
آسف يا عزيزي على هذا الخطأ ،خطأ في الكتابة لا أكثر ،كنت أقصد خمس ملايين

الثابت أن عدد اليهود في العالم عام 1938 ( قبل الهولوكوست ) 15.688.259 نسمة وبلغ سنة 1948 ( بعد الهولوكوست ) 18 مليون نسمة وإذا أضفنـا لهذا الرقم 6 مليون يهودي احرقهم الهولوكوست فسيكون الرقم 24 مليون نسمة أي حدثت زيـادة في عدد اليهود في العالم بنحو 9 مليون نسمـة  من عام 1938 حتى عام 1948 أي بمعدل 50% وهذا أمر مستحيل ( ربما توجد هذه النسبة عند الأرانب )فعدد السكان يزداد بمعدل 1.3 % سنويا في المتوسط

والمُضحك أكثر أن تقرير جير شتاين عُمدة الهولوكوست يقول أنه كان يتم إعدام 60 ألف يهودي يوميـا خلال 3 سنوات بدون انقطـاع وطبعا هذا يعني إعدام 100.000.000 يهودي ... في حين كان عدد سكان أوربـا وقتها كان لا يتجاوز 150.000.000 نسمة   

وإحراق 6 مليون جثة في 5 أفران للغاز كان يملكها النازيون هذا يعني استمرار العمل في الإحراق حتى الآن فكُل 2000 جثة تتطلب 65 يوم *

ولا ننسى أن النازي لم يفرقوا بين يهودي وغيره .... لكن الليبرالية بديموقراطيتها النسبية تلعب بالحقائق كما تريد هي لا كما يريد العالم 

أيضا المضحك أن مقتل يسوع ومحرقة الهولوكوست هما القضيتـان الوحيدتان على وجه الأرض اللتان لم تسقطا بالتقادم ... هذا ببساطة لأن المُغذي لهما يهـود يتحكمون في العالم الليبرالي فهم في القضية الأولى يريدون اعتراف من الكنيسـة بأنهم براء من دم يسوع وفي الثانية يريدون مزيد من الابتزاز والتعويضات

والآن سؤالي لك ومباشرةً هل أنا أستحق عشر سنوات سجن لأني ذكرت الحقائق بالأعلى ....... ؟

لا ليس من حقك لأنّ هذا الكلام لا يوجد دليل واضح عليه ،فلا يوجد كلام موثق من موسوعة علمية رصينة تقول مثل تلك الأمر ،ولو رجعنا إلى موسوعة Encarta فسوف نجد الآتي عن الهولوكوست (3) :

As Nazi forces conquered many of the countries of Europe during World War II (1939-1945), millions of Jews were rounded up and slaughtered outright or imprisoned in concentration camps, where they were killed or died from starvation and disease. By the end of the war, between 5.6 million and 5.9 million Jewish men, women, and children had died at the hands of the Nazis.

وترجمة الفقرة هي : كما أنّ القوات النازية أخضعت العديد من الدول الأوروبية في الحرب العالمية الثانية ،ملايين من اليهود جمعوا وقتلوا فورا ،أو وضعوا في سجون مركزة ،حيث قتلوا أو ماتوا من المجاعة والمرض. في نهاية الحرب ،بين 5.6 مليون و5.9 مليون رجال ونساء وأطفال يهود ماتوا على يد النازيين.

إذن الكلام واضح جدا وليس فيه أي لبس ولا لف ولا دوران ،حتى إنّ الأمر كان يصل أحيانا لملاحقتهم في الدول التي يهربون لها وإلقاء القبض عليهم فيها أيضا ومثال ذلك هو إلقاء القبض على عائلة آني فرانك اليهودية التي هربت إلى هولندا ومن ثم ألقي القبض عليهم عام 1944م عند الاجتياح النازي لهولندا.

تعترف أن الليبرالية امبريالية
نعم إمبريالية ضد العنصريين والإرهابيين ، فالإمبريالية هي التوسيع والسيطرة على الآخرين ،والليبرالية تتوسع على حساب الدول العنصرية والإرهابية وتفرض سيطرتها عليهم حتى لا يتمكنوا من بث أفكارهم السرطانية ،كما أنّ الإسلام وبتعريفك الذي قلته في هذه المداخلة سيصبح إمبرياليا أيضا.

الامبريالية هي سياسة توسيع السيطرة او السلطة على الوجود الخارجي بما يعني اكتساب و صيانة الامبراطوريات. ويعتبر لينين ان وجود الامبريالية مترابط مع الرأسمالية لانها تستخدم الدول المستعمرة على انها اسواق جديدة أو مصادر لمواد اولية *

وطبعا أمريكـا تُطبق الإمبرياليـة بحذافيرها الآن كتطبيق عملي للإلحـاد الليبرالي وطـز في ضحايا فيتنام و كمبوديا و فلسطين والعراق والسودان والصومال وهيروشيما وناجازاكي فهؤلاء همج رعـاع لا يعرفون جنة الإلحـاد الليبرالي الموعودة

أعرف هذا التعريف وهو صحيح ،وبهذا التعريف يكون المسلمين أيضا إمبرياليين ،والدليل على ذلك هو قيام الدولة العثمانية بتوسيع سلطتها على حساب شرقي اوروبا ،وأيضا نقول بأنّ الدولة الأموية كانت إمبريالية بدليل أنـّها قامت بتوسيع نفسها على حساب شبه الجزيرة الأيبيرية والتي سموها فيما بعد الأندلس ،وحتى الخلافة الراشدية إمبريالة حيث قام عمر بن الخطاب بمهاجمة دولة الفرس والتوسع على حسابها وجاء بسواري كسرى من أجل أن يعطيها للصاحبي سراقة بن مالك.

وبهذا التعريف أيضا يكون المسلمين قد طبقوا الإمبريالية بحذافيرها ،وضحايا ولاية ليون الإسبانية (4) وضحايا قرطبة (5) أثناء الحكم الأموي ،وضحايا صربيا في حروب البلقان والتي نجت من إبادة كاملة بمساعدة النمسا الدولة الليبرالية (6) تماما كما نجا المسلمين من الإبادة الكاملة في البوسنة بتدخل دول التحالف الليبرالية أيضا وضحايا مدرسة بيسلان الروسية (7) ،وضحايا أرمينية ومذبحة القلعة في مصر وضحايا العرب القوميين خصوصا من الأردن وفلسطين وسوريا ،وضحايا تفجيرات مدريد ولندن وعمّان ،كل هذه الضحايا موجودة في التاريخ الإسلامي ومنها ما هو معاصر أيضا.

وبذلك كما أنّ لليبراليين تاريخ من الضحايا الذين قتلوا على إيديهم فإنّ المسلمين لهم تاريخهم من الضحايا.

وطبعا أمريكـا معذورة في كل حروبهـا بطول العالم وعرضـه فكيف ستضمن دخل مرتفع لأفرادهـا وسوق مفتوحـة لمنتجاتها وضخ بترولي لا يتوقف لمصانعهـا إلا حسـاب دمـاء ملايين الضحـايا
الولايات المتحدة تحارب الآخرين من أجل الأسباب السياسية والإنسانية وخلع الديكتاتوريين والحفاظ على أمنها

ومثال الحرب من أجل أسباب سياسية هو الحرب ضد اليابان التي كانت مؤيدة لهتلر

ومثال الحرب من أجل الأسباب الإنسانية وخلع الديكتاتوريين هو الحرب ضد هتلر نفسه

ومثال الحرب من أجل الحفاظ على أمنها هو حصار كوبا أثناء أزمة كوبا النووية


وكانت روسيـا المسكينه تظن أن تطبيق نظـام الليبراليـة ناجح بدون استعمار وسرقة فبمجـرد ما أن ألغت الإشتراكيـة وطبقت ليبراليـة سميث حتى وقع 45 مليون شخص فى براثن الفقر فورا وصار دخل أستاذ الجامعه بروسيـا مساوي لدخل ماسح الأحذية بمصـر    بينما استفاد حوالي 3 إلي 5% فقط من روسيـا جراء هذه الإصلاحات الليبراليـة
أنا اطلعت على تقرير التنمية البشرية من الأمم لعام 2008 ولم أجد فيه نسبة الفقر في روسيا وبامكانك الاطلاع من المراجع (flowers وأيضا تقرير عام 2004 لم أجد فيه نسبة الفقر في روسيا (9) ،من أين جئت بالكلام السابق ؟


لقد كانت العراق قبل ان يدخلها الأمريكـان الليبرالية بجنتهم الموعودة صاحبة أكبر نسبة للطبقة المتوسطة في العالم والآن هي أقل نسبة للطبقة المتوسطة في العالم ( فقد تحول العراق إلى غنى فاحش0.5% وفقر فاحش 99.5 % ) ويبدو أننا لا نعرف مواصفـات الجنة الليبراليـة لأننا متخلفون وبدو 
والدليل ؟


يا عزيزي هذه منافسـة غير شريفـة فعندمـا تقوم الدولة نفسهـا بتسهيل خطط الإستيلاء على المناقصـات وتُسخر في ذلك أجهزة مخابراتها كما حدث يوم أن تدخلت الإدارة الأمريكية لطرد شركة بريداس الأرجنتينية العاملة في ميدان مد أنابيب الغاز من آسيا الوسطى لصالح شركة يونوكال الأمريكية بالقـوة ولا ننسى أن حامد قرضاي نفسه رئيس أفغانستـان كان يعمل مستشـارا ليونيكـال لذا عندما تفوز شركة بوينغ الأمريكية بصفقة تزويد البرازيل بطائرات مدنية جديدة على حساب شركة إيرباص الأوروبية بفضل نظام أخيليون للتجسس الذي وفر للأمريكـان تفاصيل الصفقة فحولوها لصالحهم فإن هذا نذيـر شـؤم حيث التقارير والنظريـات توضع لمن معه مـال أكثر فليس غريبا كما قال العنبري أن يكون ما هو جيد لأمريكا جيد لجنرال موتورز
وثق كلامك بخصوص شركة بريداس وشركة يونوكال.

وبالنسبة لنظام أخيليون فالنظام كما قلت وفر لهم تفاصيل الصفقة وهذا أمر عادي فمن حق الشخص أن يعرف تفاصيل الصفقة التي سيقوم بها المهم الآن هو هل ورد أنـّهم استخدموا طريقة غير شرعية في تحويل الصفقة لصالحهم ؟

والله أنـا بدأت أشـعر أنه لم يبـق حسـنة واحدة لليبراليـة فالشيطـان نفسـه يستطيـع أن يجد في الليبراليـة ما يبرر مذهبـه
ويبـدو فعلا أن المنـاخ الليبرالي هو المنـاخ الأنسـب والأمثـل للإنتهـازيين والجَشعيـن وأصحـاب الكروش الممتلئـة
يمكنني أن أتفهم موقفك في دفاعك الغريب عن الوحشيـة الليبرالية إذا كنتَ من أصحـاب المصـانع ورؤوس الأموال .. أما أن تكون من الذين تشملهم آلة التعذيب في معسكـرات العمل الليبراليـة ( المصـانع ) فهذا أمر مدهـش ويلزمك إعادة النظـر في موقفك

سأذكر لك حسناتها بالدليل العلمي لا تخف ،وبالنسبة لمسألة الجشع والكروش الممتلئة فمن حق الشخص أن يملأ كرشه في الليبرالية ،لكن يوجد أمر آخر في الليبرالية اسمه الضرائب التصاعدية ،بمعنى أنّ صاحب الدخل القليل يدفع نسبة أقل من ماله وصاحب الدخل الأكبر يدفع أكثر ،وبالتالي يحصل تجانس أكثر بين الأفراد من ناحية الدخل.

يا عزيزي في المرحلة الأخيرة من الرأسمـاليـة حيث يتكون ما يُعرف بالترست وهو شركة عملاقة متحدة من شركات صغرى وهي المرحلة الأخيرة والمخيفة في الرأسمالية حيث لا منافس .. المعايير القِيمية توضع بمعرفة هذه الشركة .. هذه الشركة تمارس الأنانية .. ابتزاز قوة العمل .. احتكـار .... حيث كل منافس صغير سيُبتلع فبديهي أن تكون مصرفاته الإداريـة أزيد من الشركة العملاقة فيضطـر للإتحـاد بها وهكذا تصيـر بلا منافس وتظهر شركة عملاقة في كل مجال صنـاعي ومؤسسي وهذه إمـا أن تكون نهـاية العالم أو نهاية الرأسمالية .. وللأسف الشديد تتسـارع الليبراليـة الغربية الآن في هذه المرحلة وكل يوم تتحد مئـات الشركـات وتُبتلع الشركات الصغرى وبدأنـا نسمع عن شركـات رؤوس أموالهـا بمئـات المليـارات كشركة موبيل mobil النفطية التي بلغ رأسمالها 241.91 مليار دولار عام 1997 في حين ان الناتج الداخلي الخام للدول العربية مجتمعة لا يتجاوز 300 مليار دولار سنويا
بالنسبة لابتزاز قوة العمل فماذا تقصد فيه ؟

وبالنسبة للاحتكار فأنا أوضح المسألة هنا

الاحتكار إما أن يكون في أمر أساسي للفرد كالمياه والقمح ،فهذا لا يجوز احتكاره وتتخذ تديبرات لمنع وقوع الضرر بسببه ،ومثال ذلك هو قيام الحكومة الهولندية بإصدار قرار يمنع خصخصة شركات المياه

بالنسبة لدمج الشركات ببعضها ،فكيف تقول أنّ دمج الشركات سيكون نهاية العالم أو نهاية الرأسمالية ؟ وما دليل على ذلك ؟ هل كانت عظمة الشركة النفطية الأمريكية Standard Oil أو عظمة شركة السيارات البانية Honda هي سبب لانتهاء النظام الرأسمالي في أمريكا واليابان ؟


بدأنـا نسمع عن مدير شركة يقبض راتب يعادل راتب مليون موظف
مدير نوفارتس للأدويـة 21.5 مليون يورو = 160 مليون جنيه مصري شهـريـا
لا أعـرف هل هذه مأسـاة أم مهزلـة أم انتحـار متواصل للإنسـان

نعم وبسبب ارتفاع راتبه عليه أن يدفع ضريبة عالية أيضا ،تذهب الضرائب للدولة ثم توزع على الميزانية والتي يذهب جزء منها كمساعدات اجتماعية لكبار السن أو للعاطلين عن العمل أو كرواتب للأطفال وجزء للتعليم وجزء للرعاية الصحية وغيرها.

يُجيـزون لأنفسهم استخدام حق الفيتـو ( الذي يعني طز في الأغلبية .. طز في الشورى
   
الفيتو هو حق النقض وحق النقض معطى في الإسلام لفئات معينة ،وحالات معينة أيضا.

يجيـزون لأنفسهم تحويل غـزة إلى سجن كبير
   
تقصد حصار غزة ،المسلمين أيضا حاصروا فينا.

يجيزون لأنفسهم وضع الإنسـان في أقفـاص حديديـة مُخصصة للحيوانات في جوانتانامو
   
غوانتاناموا يجري فيه التحقيق والانتهاكات التي فيه ليست من تدبير الحكومة نفسها.

يجيزون لأنفسهم الإجتمـاع سنويـا في دافوس لاقتسـام الكعكـة
   
دافوس هو منتدى اقتصادي عالمي في سويسرا ،ما علاقته بالكعك ؟

يجيزون لأنفسـهم سرقـة مُقدراتنـا وثرواتنـا
   
وكيف عرفت ؟

يجيزون لانفسهم دفن نفاياتهم النووية في بلادنـا
   
وهل نص في مصادر التشريع الإسلامية السلفية يمنع من دفن نفاياتكم النووية في بلاد الغير لو كانوا يمتلكون مفاعلات نووية مثلنا ؟ أليست الأرض أرض الله ومن هذا المنطلق يحق لكم فعل ما تشاؤون فيها طالما أنـّه لا يوجد نص يحرم ذلك ؟


يجيـزون لأنفسـهم فرض الوصـاية علينـا وفرض تقسيمـات شرقأوسطية على مزاجهم وكأنها كما قال مصطفى بكري ( عزبة اللى خلفوهم )
   
المسلمين أيضا فرضوا وصايتهم على الهند وحكموها مع أنّ أهلها هم في الأصل هندوس.

يجيزون لأنفسهم سن السكين وإغرائنـا بالإنتحـار أو الأمـركة وإذا لم نفعل فنحن همج بدو متخلفون
   
تقبل الأمركة أو لا تقبلها أنت حر بنفسك.

هل الدول الليبرالية الرأسمالية حقا لا يوجد فيها تجانس اقتصادي ؟

يثير بعض الناس كلاما أنّ النظام الرأسمالي يكون فيه مجموعة من الناس يمتلكون ثروات هائلة وفي المقابل يكون هناك آخرون يعانون من الفقر ،وهذه تثار من أعداء الرأسمالية عموما خصوصا الشيوعيين فمثلا قال كاستروا في أحد خطاباته : "لماذا يعاني البعض من الفقر المطقع (أي الفقر الشديد) هل لأجد أن ينعم البعض الآخر من الثراء" ،وطبعا واضح من كلامه أنـّه يقصد الدول الرأسمالية (وهذا ما يشير إليه الزميل سرداب في هذا الحوار) ،إلا أنـّنا نرجع للعلم ونرى ماذا يوجد فيه.

تقوم منظمة الأمم المتحدة بحساب ما يسمى Gini coefficient أي معامل جيني وهو معامل يقوم بقياس مدى عدم المساواة في مقدار الدخل ،وبالتالي كلما زاد هذا المعامل يزداد مقدار الفرق بين الأفراد في الدخل ،وكلما قل يقل مقدار الفرق بين الأفراد في الدخل ،وبعبارة أخرى فإنّ الدولة التي يكون فيها الـ Gini coefficient تكون أكثر تجانسا من ناحية الدخل المادي للأفراد ،وبالتالي فلنرَ معا ترتيب الدول تبعا المعامل (10) :

الدنمارك 24.7 ،اليابان 24.9 ،السويد 25 ،جمهورية تشيكوسلوفاكيا 25.4 ،النرويج 25.8 ،سلوفاكيا 25.8.

إذن فأكثر ست دول في العالم في التجانس لمقدار الدخل كلها دول ليبرالية ،وأربعة منها متمسكة بالليبرالية بشكل شديد (الدنمارك السويد النرويج اليابان) ، ،مما يدل بشكل واضح أنّ فكرة وجود المال بيد فئة معينة ومعاناة البعض في المقابل من الفقر الشديد في الليبرالية إنما هو وهم موجود فقط في خيال من يقول ذلك خصوصا من الشيوعيين.


هل حمى النظام الليبرالي حقوق ومصالح الطبقة العاملة والأقليات والمرأة ؟

نعم فقد ورد في موسوعة المعارف :

Thus liberalism historically has sought to foster a plurality of different ways of life, or different conceptions of the “good life,” by protecting the rights and interests of first the middle class and religious minorities, then the working class and the poor, and finally blacks, women, homosexuals, and the physically or mentally disabled.

وترجمة الفقرة هي : لهذا فإنّ الليبرالية تاريخيا بحثت لتنشئ تعددا من طرق الحياة المختلفة ،أو إدراكات لحياة أفضل ،من خلال حماية حقوق ومصالح الطبقة الوسطى ،وحقوق الأقليات الدينية أولا ،ثم الفئة العاملة والفقراء ،وأخيرا السود والمرأة والمثليين ،والعاجزين عقليا أو جسميا.

هذا من الناحية التاريخية ،أما من الناحية العلمية فسوف يتم سرد ذلك الأمر في مداخلة لاحقة.


الــمــراجــــع
(3)
Microsoft ® Encarta ® 2008. © 1993-2007 Microsoft Corporation. Holocaust Topic
(4)
http://www.civilizationstory.com/civilization/page.php?pageNumber=4719#bm
(5)
http://www.civilizationstory.com/civilization/page.php?pageNumber=4720#bm
(6)
Microsoft ® Encarta ® 2008. © 1993-2007 Microsoft Corporation. All rights reserved, Balkan Wars Topic.
(7)
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/talking_point/newsid_3620000/3620952.stm
(flowers
http://hdr.undp.org/en/media/hdr_20072008_en_complete.pdf
(9)
http://hdr.undp.org/en/media/hdr04_complete.pdf
(10)
http://hdr.undp.org/en/media/hdr06-complete.pdf
« آخر تحرير: 26/01/2008, 14:23:00 بواسطة ليبرالي » سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #6 في: 26/01/2008, 19:27:39 »

لظروف طارئـة سأضطر لتـأجيـل وضع مداخلتي الثالثة إلى الأُسبوع المقبل

مع الإعتذار للزميل المحترم ليبرالي  Rose
سجل

ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« رد #7 في: 27/01/2008, 00:00:28 »

لظروف طارئـة سأضطر لتـأجيـل وضع مداخلتي الثالثة إلى الأُسبوع المقبل

مع الإعتذار للزميل المحترم ليبرالي  Rose

لا مشكلة عزيزي ،لكن اعتقد أنّ هذه المداخلات القصيرة التي لا تندرج أصلا ضمن كلام المناظرة يجب حذفها.

باستثناء المداخلة الأولى لي التي فتحت بها الشريط  tulip
سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #8 في: 15/02/2008, 14:46:30 »

اقتباس
كما أنّ الإسلام وبتعريفك الذي قلته في هذه المداخلة سيصبح إمبرياليا أيضا.

اقتباس
وبهذا التعريف يكون المسلمين أيضا إمبرياليين

اقتباس
وبهذا التعريف أيضا يكون المسلمين قد طبقوا الإمبريالية بحذافيرها

اقتباس
كل هذه الضحايا موجودة في التاريخ الإسلامي ومنها ما هو معاصر أيضا.

اقتباس
فإنّ المسلمين لهم تاريخهم من الضحايا.

اقتباس
وحق النقض معطى في الإسلام لفئات معينة ،وحالات معينة أيضا.

اقتباس
تقصد حصار غزة ،المسلمين أيضا حاصروا فينا.

اقتباس
وهل نص في مصادر التشريع الإسلامية السلفية يمنع من دفن نفاياتكم النووية في بلاد الغير


اقتباس
المسلمين أيضا فرضوا وصايتهم على الهند وحكموها


بمـا أن الإسلام يبيح تعدد الزوجـات إذن يسـوع الناصري هو الله .. بمـا أن رسول الإسلام تزوج أكثر من امرأة إذن الثالوث المقدس حقيقة لا تقبل الجـدال .. بما أنه يوجد سُنة وشيعة إذن الكون جـاء بالصدفة .. بمـا أن المسلمين الآن في فقر وتخلف إذن لا يوجد غيبيـات ولا ملائكة ولا جنة ولا نـار


هذه النكت السابقة هي العُمدة التي يعتمد عليهـا المفاليس
ما دخلك أنت أصلا بالإسلام .. ؟ ما علاقة المناظرة بالإسلام .. ؟
ثُم كيف تجيـز لنفسك أصلا أن تقارن بين الليبراليـة والإسلام بين اللصوص الليبراليين الخبثـاء وبين المتواضعين المسلمين الشرفـاء

كيف تجيـز لنفسك أصلا أن تقـارن بين عراك الوحوش الليبراليين على أشلاء كل فريسة يحتلونهـا ( كمـا يفعلون الآن مع العراق ) وبين مَن يضع الخُطـة ليكون الفاتح أخـا في الحقوق والواجبـات مع صنوه الرومي أو الفارسي

كيف تُجيـز لنفسك أن تقـارن بين مَن يدعم الحكومـات الظالمة التي تحكم بالحديد والنـار ويُمكن للمفسدين والمرتشين وبين مَن يعمل على إقصـاء أسباب الفسـاد ويزيح العوائق من امـام الشعوب لتتحرر وتتنفس وتنتعش

إن كلمة حكومـة عميلـة .. هذه الكلمة تعني أول ما تعني أن لهذه الحكومـة اتصال بالغرب الليبرالي منه تستمد حمايتها وإليه تهرب ساعة قيام الشرفاء بالإطـاحة بها

لكن سؤالي وبصراحة هل صـار الليبراليون العرب طابورا خامسـا للنهضـات الأُخرى ؟ دعوة للتسـاؤل

هل تزلزلت ثقة الليبرالين العرب في حاضر أمتنـا ومستقبلها حتى تحولوا وفجـأة من أشخاص منهزمين يبحثون عن النصر إلى أشخاص معجبين بالمُحتل وتقاليعه

عندما يقول مُلحد أنا أحترم أمريكـا لكن لا أقبل احتلالها لمُقدراتنـا وبلادنا وفي نفس الوقت يقول هذا الملحد  أنا ليبرالي فسامحوني هذا ملحد مُغيب إنه يلعن احتلال الأرض لكنه يُمجد احتلال الجسد والفكر

في الحديث الذي رواه أبو داوود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سُئل :- عن الرجل يريد الجهاد وهو يريد عَرضـا من الدنيا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أجر له
وفي الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :- ما من غازية أو سرية تغزو في سبيل الله فيُسلمون ويصيبون إلا تعجلوا ثُلثي أجرهم

وفي دولة المدينة آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين صهيب الرومي وبلال الحبشي وسلمان الفارسي .... وهذا أمر بدهي فلا علاقة البتة بين الباحثين عن الثروة والباحثين عن الله

هل هناك علاقة بين هذه الموآخاة البديعة وبين مقولة مونتسكيو الكاتب الإمبريالي الشهير حين قال :- إننـا لا نتصور أن يكون الله قد وضع روحـا طيبة داخل جسد زنجي حالك السواد ..

يقول الدكتور عبد الوهاب المُسيري :- لقد تحول الشرق الأوسط إلى متحف ضخم وهائل يضم بداخله آلاف الأثنيـات والأعراق بفضل سماحة الأديان التي حكمت فيه .. بينما لاحظنـا أثناء الحكم الشيوعي أن وجود ملحد رأسمالي في روسيا الشيوعية هو أضحوكة لا تماثلها إلا أضحوكة وجود ملحد شيوعي في أمريكا ومجرد الإختلاف بين الإلحاد الرأسمالي والإلحاد الشيوعي أودى بحياة مئات الملايين في الصراع العقيم بينهما خلال القرن الماضي ولولا كُفر روسيـا بالشيوعية في مطلع التسعينات من القرن الماضي لما هدأت نيران الحرب الباردة والمحتمية بينهما

والمجتمع الديني بطبيعته يرفض أن يكون المـال دُولة بين الأغنيـاء يتداولونه بينهم وحكرا عليهم  { كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ }الحشر7 .. بينما تأسست الليبراليـة الإنتهازية على تدفق المُتع والملذات على فئة قليلة أمام مئـات الملايين من الجيـاع ... بل ويُسكب القمح في المحيط ويُحرم على الفقراء والمشردين لماذا ؟ حتى لا تنخفض أسعاره العالمية ..

وأنا أنظر لليبرالية على أنها كاليهودية تماما فهي لا تُجيز أن يعتنقهـا جميع الشعوب بل تستبقي على مئات الملايين من العبيد والشعوب الجائعة التي تعمل وتكدح وتصرف شبابها كله من أجل ان يستمتع الليبرالي للحظات ... وتضحك من الغم عندما تسمع مزارع برازيلي بسيط يقول لك أن دخله اليومي من زراعة القهوة  12 ساعة عمل متواصلة لا يكفي لشُرب كوب قهوة دافيء في مقهى بأمريكا .. فالليبرالية لن تجيز لك أن تتقدم أو تتحرر هناك علاقة عاطفية من نوع خاص بين الليبرالية والحكومات الفاسدة في شرق العالم وغربه

وأيضا هناك عداء من نوع خاص بين الليبرالية والحكومات الشريفة في شرق العالم وغربه فمؤسسة جورج سورس تقيم الانقلابات في جورجيا وأوكرانيا و شركة فورد للسيارات تمول انقلاب شيلي علي سلفادور الليندي رئيسها المنتخب وتأتي مكانه بالسفاح بنوتشي الذي خلف ورائه 30.000 قتيل ..


ولا ننكر أن الإمتلاك حق للإنسان لا يستطيع أحد أن ينزعه منه .. لكن الجشع والإنتهازية لا يُرخص بهما دين ولم يتم التأسيس لهما إلا في  داخل المنظومة الليبرالية فالملحد الليبرالي بعد أن يدفع الضرائب للدولة له أن يكنز كما يحلو له ولو على حساب آلاف الجوعى والبائسين  في صحيح الجامع الصغير من حديث المستورد بن شداد - رضي الله عنه - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :- " من كان لنا عاملاً فلم يكن له زوجة فليكتسب زوجة, فإن لم يكن خادم فليكتسب خادماً, فإن لم يكن له مسكن فليكتسب مسكناً, من اتخذ غير ذلك فهو غالٌ أو سارق " رواه أبو داود
بل لقد توعّد الله تعالى في الحديث القدسي الذي أخرجه البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه توعّد ذلك الذي يبخس العمال أو الأجير حقه, فقال :-" ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة ومن كنت خصمه خصمته .. ورجل استأجر أجيراً فاستوفي منه ولم يعطه أجره " رواه البخاري
وهكذا نلاحظ في الإسلام الذي لا يعرف الزميل شيئـا عنه أنه بينما يؤخذ من صاحب رأس المال زكاة وصدقات وكفارات وفي حالة عدم تحقيق الكفاية من الموارد السابقة الذكر يؤخذ من ماله حتى يشبع الفقير وقد ورد في الحديث الذي أخرجه الإمام الترمذي :- " إن في المال حقاً سوى الزكاة " وهو ما يدل على إعطاء صلاحيات واسعة في جباية الأموال اللازمة من الموسرين في الحدود اللازمة للإصلاح ولتحقيق الكفاف لأصحاب الحاجات أو لمتطلبات البلاد الضرورية مثل الدفاع عن أهلها وردّ العدوان وفداء الأسرى وغيرها. وقد نقل الدكتور عبد الكريم زيدان عن (المحلّى) ما قاله الفقهية المعروف ابن حزم :- " وفرض على الأغنياء من أهل كل بلد أن يقوموا بفقرائهم ويجبرهم السلطان على ذلك إن لم تقم الزكاة بهم, فيقام لهم مما يأكلون من القوت الذي لابد منه ، ومن اللباس للشتاء والصيف بمثل ذلك وبمسكن يكنهم من المطر والصيف والشمس وعيون المارة " وهكذا توضع النقاط على الحروف .. وهكذا يكون الصراط المستقيم
{وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} (153) سورة الأنعام





 Rose
سجل

ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« رد #9 في: 16/02/2008, 20:32:44 »

في مداخلتي الثانية نسيت أن المرجع لآخر نقطة ذكرتها وهي مسألة حماية حقوق ومصالح الطبقة العاملة والأقليات والمرأة ورابطها سيذكر في هذه المداخلة وهو الرابط (11)

هذه النكت السابقة هي العُمدة التي يعتمد عليهـا المفاليس
ما دخلك أنت أصلا بالإسلام .. ؟ ما علاقة المناظرة بالإسلام .. ؟

ألم نقل أنّ الحوار يكون مشروطا بأن لا يكون نفس العيب الذي ارتكبه الغرب ارتكبه المسلمين أيضا أو أرتكبوا شيء أبشع منه ؟

ثُم كيف تجيـز لنفسك أصلا أن تقارن بين الليبراليـة والإسلام بين اللصوص الليبراليين الخبثـاء وبين المتواضعين المسلمين الشرفـاء
كلام إنشائي ،يعتمد على ذكر نقطة معينة دون ذكر الدليل السليم عليها.

كيف تجيـز لنفسك أصلا أن تقـارن بين عراك الوحوش الليبراليين على أشلاء كل فريسة يحتلونهـا ( كمـا يفعلون الآن مع العراق ) وبين مَن يضع الخُطـة ليكون الفاتح أخـا في الحقوق والواجبـات مع صنوه الرومي أو الفارسي
الفتح هو النصر ،والاحتلال هو الاستيلاء.

وبهذا المعنى فإنّ فرنسا وبريطانيا فاتحة لأنـّها انتصرت على الدولة العثمانية وحققوا هدفهم تمزيق الدول العربية الإسلامية ،وأيضا فالمسلمين العثمانيين محتلين لأنـّهم استولوا على كوسفو ومناطق أخرى من شرق أوروبا وأيضا فهم لديهم نية بالاستيلاء على روما ،إذن فهم كانوا محتلين ويخططون أن يصحبوا مرة أخرى محتلين.

ثم تتحدث عن أفعال أمريكا للاستيلاء على فريستهم العراق وأريد أن توضح أين نقطة اعتراضك هنا

وهل كان المسلم أخا للفارسي في حقوقهم أمام القضاء وحقوقهم السياسية والاجتماعية ؟ هل كان الرومي أخا للمسلم في حقوقه فعلا ؟

كيف تُجيـز لنفسك أن تقـارن بين مَن يدعم الحكومـات الظالمة التي تحكم بالحديد والنـار ويُمكن للمفسدين والمرتشين وبين مَن يعمل على إقصـاء أسباب الفسـاد ويزيح العوائق من امـام الشعوب لتتحرر وتتنفس وتنتعش
هل أنت متأكد أنّ الليبرالين كانوا ظالمين ؟ وما الدليل مع التوثيق ؟

بالنسبة لفساد فالمسلمين لا يقصون أسباب الفساد ،الذي يقوم بإقصائها هم الليبراليين ،فعلى حسب ما ورد في دراسة علمية تم فيها تصنيف دول العالم على حسب قلة الفساد فيها وكانت النتيجة على عكس ما يدعيه أعداء الليبرالية (بما فيهم الشيوعيين طبعا) وهي أنّ أقل نسبة في العالم موجودة في فنلندا ثم نيوزلاندا ثم الدنمارك ثم آيسلندا ثم سنغافورة ثم السويد ثم سويسرا ثم النروج ثم استراليا ثم هولندا ثم أمريكا ثم كندا ثم النمسا ثم اللوكسمبورغ ثم ألمانيا ،وكلها دول ليبرالية ،أما بالنسبة للدول الإسلامية فأقلها فسادا هي عُمان بترتيب 29 أما السعودية فقد وصلت إلى مرحلة متقدمة في الفساد حيث أنّ ترتيبها العالمي هو 75 !!!!

ثم إنّ الأمور التي تعتبر مباحة على الكتابي والوثني واللاديني في الدول المسلمة أقل من الأمور التي تعتبر محرمة على المسلم في الدول الليبرالية ،وبإمكانك أن تذكر الأمور المباحة للكتابي والوثني واللاديني في الدول المسلمة وأنا سأسرد الأمور المباحة للمسلم في الدول الليبرالية ،وبالتالي سوف نرى أين القدر الأكبر من الحرية.


إن كلمة حكومـة عميلـة .. هذه الكلمة تعني أول ما تعني أن لهذه الحكومـة اتصال بالغرب الليبرالي منه تستمد حمايتها وإليه تهرب ساعة قيام الشرفاء بالإطـاحة بها
الغرب الليبرالي جاء بالاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان وهي أفضل نظام موجود لضمان ورعاية حقوق الإنسان على حسب ما ورد في كتاب "حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني" ،إذن فعليا لا يوجد مشكلة للتعامل مع هؤلاء الذين جاءوا بمثل ذلك النظام.


لكن سؤالي وبصراحة هل صـار الليبراليون العرب طابورا خامسـا للنهضـات الأُخرى ؟ دعوة للتسـاؤل
وضح ماذا تقصد بهذا الكلام.

هل تزلزلت ثقة الليبرالين العرب في حاضر أمتنـا ومستقبلها حتى تحولوا وفجـأة من أشخاص منهزمين يبحثون عن النصر إلى أشخاص معجبين بالمُحتل وتقاليعه
كلام إنشائي ،نريد الدليل.

عندما يقول مُلحد أنا أحترم أمريكـا لكن لا أقبل احتلالها لمُقدراتنـا وبلادنا وفي نفس الوقت يقول هذا الملحد  أنا ليبرالي فسامحوني هذا ملحد مُغيب إنه يلعن احتلال الأرض لكنه يُمجد احتلال الجسد والفكر
نحن الآن نتكلم عن الليبرالية وليس عن الفكر الإلحادي.

وفي دولة المدينة آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين صهيب الرومي وبلال الحبشي وسلمان الفارسي .... وهذا أمر بدهي فلا علاقة البتة بين الباحثين عن الثروة والباحثين عن الله
هل تريد أن تذهب للدول الأخرى وتدخل بلادهم لتدعو لأفكارك وبنفس الوقت تحرم على صاحب البلد الأصلي أن يدعوا لدينه أو أن يحارب الإسلام وهذه شروط أساسية للسلم وعندما يقاومك ويحاربك أو يحارب دينك تذهب وتقاتله وتستولي على ثرواته وبعد ذلك تسميها غنائم (تغيير مسميات فقط) ثم تقول لي البحث عن الله ؟ هل هكذا تبحثون عن الله ؟

هل هناك علاقة بين هذه الموآخاة البديعة وبين مقولة مونتسكيو الكاتب الإمبريالي الشهير حين قال :- إننـا لا نتصور أن يكون الله قد وضع روحـا طيبة داخل جسد زنجي حالك السواد ..
هذا رأي يدل على الكراهية وكراهية السود تعتبر جريمة في نظر الغرب الليبرالي (14)

يقول الدكتور عبد الوهاب المُسيري :- لقد تحول الشرق الأوسط إلى متحف ضخم وهائل يضم بداخله آلاف الأثنيـات والأعراق بفضل سماحة الأديان التي حكمت فيه .. بينما لاحظنـا أثناء الحكم الشيوعي أن وجود ملحد رأسمالي في روسيا الشيوعية هو أضحوكة لا تماثلها إلا أضحوكة وجود ملحد شيوعي في أمريكا ومجرد الإختلاف بين الإلحاد الرأسمالي والإلحاد الشيوعي أودى بحياة مئات الملايين في الصراع العقيم بينهما خلال القرن الماضي ولولا كُفر روسيـا بالشيوعية في مطلع التسعينات من القرن الماضي لما هدأت نيران الحرب الباردة والمحتمية بينهما
مئات الملايين خلال القرن الماضي !!!! تعال بدليل على مئة مليون قتلوا بسبب الاختلاف بين الشيوعية والرأسمالية.

والمجتمع الديني بطبيعته يرفض أن يكون المـال دُولة بين الأغنيـاء يتداولونه بينهم وحكرا عليهم  { كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ }الحشر7 .. بينما تأسست الليبراليـة الإنتهازية على تدفق المُتع والملذات على فئة قليلة أمام مئـات الملايين من الجيـاع ... بل ويُسكب القمح في المحيط ويُحرم على الفقراء والمشردين لماذا ؟ حتى لا تنخفض أسعاره العالمية .. 
   
تدفق الملذات على فئة قليلة مقابل مئات الملايين من الجياع !!!! ربما يجب عليك أن تراجع المداخلة الثانية التي قلت فيها أنّ نسبة التجانس في الدخل في دول العالم هي كالآتي :

الدنمارك 24.7 ،اليابان 24.9 ،السويد 25 ،جمهورية تشيكوسلوفاكيا 25.4 ،النرويج 25.8 ،سلوفاكيا 25.8.

لاحظ أنّ الدنمارك واليابان والسويد هي دول متمسكة جدا بالليبرالية ومع ذلك فهي أكثر الدول تجانسا في الدخل على مستوى العالم كله. وما دليلك أنّ الدول الليبرالية تلقي بالقمح في المحيطات حفاظا على سعره العالمي ؟

وأنا أنظر لليبرالية على أنها كاليهودية تماما فهي لا تُجيز أن يعتنقهـا جميع الشعوب بل تستبقي على مئات الملايين من العبيد والشعوب الجائعة التي تعمل وتكدح وتصرف شبابها كله من أجل ان يستمتع الليبرالي للحظات ... وتضحك من الغم عندما تسمع مزارع برازيلي بسيط يقول لك أن دخله اليومي من زراعة القهوة  12 ساعة عمل متواصلة لا يكفي لشُرب كوب قهوة دافيء في مقهى بأمريكا .. فالليبرالية لن تجيز لك أن تتقدم أو تتحرر هناك علاقة عاطفية من نوع خاص بين الليبرالية والحكومات الفاسدة في شرق العالم وغربه
   
وهنا تكون قد أرجعتنا إلى موضوع عدم التجانس الاقتصادي ،وربط الدول الليبرالية بالفساد ،وهي أمور قد تطرقنا لها في هذه المداخلة.

وأيضا هناك عداء من نوع خاص بين الليبرالية والحكومات الشريفة في شرق العالم وغربه فمؤسسة جورج سورس تقيم الانقلابات في جورجيا وأوكرانيا و شركة فورد للسيارات تمول انقلاب شيلي علي سلفادور الليندي رئيسها المنتخب وتأتي مكانه بالسفاح بنوتشي الذي خلف ورائه 30.000 قتيل ..
      
من أين تأتي بمثل هذا الكلام ،هلا اعطيتنا توثيقك على هذه الأمور الغريبة التي لم نسمع بها حتى ؟


هل حققت الدول الليبرالية جودة الحياة للعيش وهل جعلت الناس سعداء حقا ؟

يثير الكثير من المعادين لليبرالية أنّ الدول الليبرالية ليس فيها سعادة وهي دول شقاء وسبب في تعاسة مواطنيها وأنّ جودة الحياة فيها ليس بذلك المستوى المتفوق الذي يحاول أنصار الليبرالية تصويره لنا والرد يبدأ على الفكرة الأولى وهي وجود الشقاء والتعاسة في دول الغرب ،ويكون الرد عليها هو من خلال إحصائية تبين نسبة من يشعرون السعادة في دول العالم وهي كالآتي (15) :

آيسلندا 94% وهولندا 91% والسويد 91%  والدنمارك 91%   وأستراليا 90% وسويسرا 89% وإيرلندا 89% والنروج 88% المملكة المتحدة (بريطانيا) 87% فرنسا 84% الولايات المتحدة 84% فنلندا 83% وهذا يدل على ارتفاع نسبة السعادة في الدول الغربية الليبرالية أكثر من باقي دول العالم الأخرى.

أما الرد على جودة الحياة فهي أيضا مرتفعة وهي الأعلى في العالم حيث أنّ ترتيب أعلى عشر دول العالم على حسب جودة الحياة فيها هو كالآتي (16) :

فرنسا ،سويسرا ،الولايات المتحدة ،اللوكسمبورغ ،ألمانيا ،أستراليا ،إيطاليا ،نيوزيلندا ،إسبانيا ،هولندا.

أي أنّ أكثر عشر دول في العالم من ناحية جودة الحياة هي في الأصل دول ليبرالية وذات حكومات تطبق الأفكار الليبرالية.


الظلم والليبرالية

يحاول البعض أن يربط الليبرالية بالظلم ويتهم الليبراليين أنـّهم قد ظلموا غيرهم من الناس ،طبعا هو كلام غير صحيح ويناقض ما نجده في الموسوعات العلمية فقد ورد في موسوعة المعارف (17) :

Contemporary liberalism remains deeply concerned with reducing economic inequalities and helping the poor, but in recent decades it also has tried to extend individual rights in new directions. The concept of rights always had been used by liberals to argue against tyranny and oppression, but in the later 20th century it was massively expanded, becoming the most common way of formulating political demands

وترجمة الفقرة هي :

الليبرالية المعاصرة اهتمت بشكل عميق بتخفيض عدم المساواة الاقتصادية ومساعدة الفقراء ،لكن في العقود الأخيرة حاولت أن تزيد الحريات الشخصية بتوجهات جديدة. فكرة الحقوق استخدمت بشكل دائم بواسطة الليبرالين ضد الطغيان والظلم ،لكن في آخر القرن العشرين توسعت بشكل كبير ،لتصبح أكثر وسيلة شيوعا وسيلة لصياغة المتطلبات السياسية.

وأيضا فكما قلنا سابقا فإنّ الليبرالية حمت حقوق ومصالح الطبقة العاملة والأقليات والمرأة ،وأيضا فقد أوجد الليبرالين أفضل نظام لضمان ورعاية حقوق الإنسان (وجئنا بالدليل والتوثيق طبعا وليس مجرد كلام فارغ لا يستند لدليل علمي) ،وبالتالي فإنّ ضمان ورعاية حقوق الإنسان هو معارضة علمية واضحة لكل شخص يتهم الليبرالية بأنـّها ظالمة سواء كان ذلك تجاه المرأة أو غيرها.


الابتكار والليبراليين

قد لا يروق للبعض أن يعترف بأنّ الأمريكيين هم من الفئات التي تمتلك الابتكار أو قد ينكر أنّ الأمريكيين لديهم ابتكار كبير ومستواهم فيه عادي وللرد على هذا الأمر نحتكم للعلم ونرى ،فقد ورد في كتاب "إدارة الإبداع والابتكار" ما يلي (17) :

"إذا كان لا بد من وصف الأمريكيين إزاء الابتكار والإبداع فإنّه يمكن أن نقول بأنّهم أكثر ميلا إلى الابتكار الجذري وإلى الابتكار الفائق في مشروعات العلم الكبير ،فالأمريكيون غالبا ما يثبون أنّهم يحركهم الأمل في الفوز أكثر مما يحركهم الخوف من الفشل"



الــمــراجــــع
(11)
Encyclopaedia Britannica 2008 Ultimate Reference Suite, Liberalism topic
(12)
http://www.icgg.org/downloads/CPI_2004.xls
(13)
حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني / تأليف د.فيصل شطناوي.الطبعة الأولى. عمان-الأردن. دار ومكتبة الحامد،1999م
(14)
http://www.statcan.ca/Daily/English/040601/d040601a.htm
(15)
http://www.nationmaster.com/graph/lif_hap_net-lifestyle-happiness-net
(16)
http://www.il-ireland.com/il/qofl2008
(17)
إدارة الإبداع والابتكار / تأليف سليم بطرس جلدة وزيد منير عبوي . ،الطبعة الأولى. عمان-الأردن. دار كنوز المعرفة والنشر والتوزيع ،2006م
سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
سرداب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 976



الجوائز
« رد #10 في: 17/02/2008, 20:10:43 »

يا عزيزي بطول المناظرة وعرضهـا لم تُقدم مزية واحدة لليبرالية لم ترد على فضيحة واحدة من الفضائح والمهازل التي تؤمن بها الليبرالية كفضيحة الإيمان المُطلق بالهولوكوست وفضيحة الإعتراف بدولة اسرائيل ومهازل الإمبريالية والإستعمار الليبرالي للدول الفقيرة الآن كل ما قدمته أنت لنا هو احصاءات تفيد بأن كروش الليبراليين أكثر امتلائـا من كروش غيرهم وكروش أمريكا وسويسرا والدنمارك ممتلئة للغاية هل هذه مزيـة أم دليل تلبُس .. لقد وجدنـا أقواتنـا المسلوبة في كروشكم .... استروا كروشكم  يا لصـوص

أخشى أن تقول لي أن هناك مُسلم بكِرش إذن الليبرالية بريئـة  smile 12 smile 12 ..  فجميع ردودك منذ بدء المناظرة مضحكة للغاية .... بما أن شعبان عبد الرحيم يغني أغاني عبيطة إذن لا يوجد مبنى ماسبيرو بالقاهرة  smile 12 smile 12 .. ومبنى ماسبيرو خرافة ... إذن الليبرالية بريئة  smile 12 smile 12

يا عزيزي أنت لا تملك ردا ولن تملك إذ كيف يستقيـم ظِل والعود أعـوج  .. كيف ستستقيم لك حُجـة واحدة وأنت عقيدتك مادية بحتـة ؟ فبالمنظور المادي البحت دفرك برقبـة ألف فقير بائس فأنت قواك العقليـة والمادية أعظم مثلا من قوة عشرة أشخاص إذن ماديـا لن يستطيع هؤلاء البؤسـاء أن يقولوا أنهم مثلك .. لكن تأسيسـا على الدين فقط يستطيع هؤلاء البؤسـاء أن يقولوا أنهم مثلك بل ربما أعظم منك ففي الدين فقط  البشر كلهم مخلوقون لله والبشر كلهم متساوون وتأسيسـا على الدين فحسب يستطيع البؤسـاء المطالبة بحقوقهم .. وبنفس هذا الإسقـاط نستطيع أن نقول أن دفر الملحد والليبرالي برقبة عشر نسـاء ملحدات أو ليبراليـات فماديـا قوة الرجل تعدل 8 أضعـاف قوة المرأة وعقليـا ضعف قوة المرأة وخططيـا ثلاث أضعـاف قوة المرأة .. ولن تستطيع أي امرأة في العالم أن تقول أنها مثل الرجل إلا تـأسيسـا على الدين .......... وهكذا يا عزيزي لا يُنتظـر من الليبراليـة أن تُقدم إلا ما فيه الصالح للأقوى بغض النظر عن الضعيف والبائس ولولا أن الليبراليـة وقعت أول ما وقعت في أيدي أُنـاس عندهم بقيـة باقية من دين أدخلوا ساعتها بعض حجج الدين الميتافيزيقيـة في الليبراليـة لولا ذلك لكان مصيرهـا الآن في مزبلـة التاريخ

فمـاديـا الليبراليـة ليست على خطـأ حين قتلت 300.000 ألف ألماني  من العُـزَل في درسدن في ليلة واحدة بيد الطائـرات الأمريكيـة  .. وحين قتـلت مثلهم في هيروشيمـا ونجازاكي .. فالبقـاء للأقوي هذا القانون الدارويني المُخيف إذا طبقه المُلحـد فهو يحيـا في اتساق مع مذهبه ولا ضير


وعندمـا تقرأ في كتـاب المغني ( وهو من أكبر كتب الفقه ) هذه المسألة : مجوسي تزوج ابنته فأولدها بنتا ثم مات عنهما فلهما الثلثان .. فهو يتحدث عن زواج المجوسي من ابنته وهذا مقبول في الشريعة الإسلاميـة طالما كانت شريعته تبيح له ذلك فلكل صاحب نِحلة أن يطبق نِحتله كما يحلو له وبينما تقرأ هذا الكلام المُدون منذ ألف سنة تكتشف الآن أن الليبراليون الشرفـاء يُجبرون أخواتنـا المسلمـات العفيفـات أن يخلعن الحجـاب في أوربـا ؟ مع ان أوربـا معرض هائل لجميع التقليعـات والأزيـاء ؟ ليبراليون شرفـاء أليس كذلك ؟

هل تسمح الدولة الليبراليـة للمسلم أن يطبق شريعته كما يحلو له ؟ أم أن الدولة الليبراليـة لا تسمح أن يحصل على جنسيتهـا إلا مُطبق لجميع تعاليم الليبراليـة ؟



يا عزيزي الليبراليـة كذبة كبرى أضحوكـة مادية سخيفة .. مُنتج رائع من منتوجـات الإلحـاد الفاخرة

لكن يا ليت الأمر يقف على ذلك .. لكن المصيبة الكبرى أن هؤلاء يدسون لنا السم في الطعـام أمام عيوننا  ثم يغرونـا بالاكل والمصيبة هناك من يأكل .. عندنا في مصر مثلا تعمل منظمـات غير حكوميـة كمنظمة CATALYST الخبيثـة في الريف المصري حيث تُقدم وجبة غداء لجميع أهل القرية ثم تبدأ في دعم الخدمة الصحيـة عن طريق تركيب لولب منع الحمل مجانـا .. وتركيب كبسولات NORPLANT مجانا لأي عدد ومعلوم أن ثمن الكبسولة فوق 200 جنيـه مصري وأُقسـم بالله لقد زارني وفد منذ فترة وقالوا لي بالحرف الواحد :- هذا الدواء المجاني الذي نقدمه للنـاس ما هو إلا إغـراء لهم حتى تعرف المرأة مكان المؤسسـة الطبية عندمـا تأتي لفحص ابنها ليحصل على دواء ومن هنـا يأتي دورنـا حتى تحصـل هي على وسيلة منع الحمـل .. يا ترى لماذا يحمل الغرب عاطفة خاصة تجاه الشعب المصري الغلبان تجاه العقم ولا يحملون نفس العاطفة تجاه رغيف الخبز لماذا تنفق CATALYST فوق 600 مليون جنيه مصري خلال ست سنوات على مشروع منع الحمل لكن أبشـر فقد قرروا أن يخرجوا من مصر لأنه على حد قول أحدهم ( بقالنا في مصر ست سنين وماعملناش حاجة ) سيتجهوا الآن لدولة عربية أُخرى

عندما دخلت أمريكا أفغانستـان وأدخلت معها أنهـار اللبن والعسل ماذا فعلت مع المرأة ؟ يقول الأُستـاذ مصباح عبد الباقي أكاديمي أفغاني :- ( لقد أُرسلت 9 فتيـات أفغانيـات إلى أمريكـا لتشكيل فريق كرة قدم نسائي أفغاني وقد أصرت أمريكا إصرارا شديدا على هذا الأمر وسيتم تدريبهن وفحصهن طبيـا وسيلتقين بعدها بعدد من مسئولي الرياضة بأمريكـا في انتظارهن .. لكن المدهش أنه إلى الآن لا يوجد فريق كرة قدم للرجـال ولم يهتم أحد بذلك وهذا مدعاة لعجب لا ينتهي مادامت في الناس عقـول ) هذا في الوقت الذي يموت فيه في مخيم مسلخ وحده 40 طفل يوميـا بسبب الجوع والمرض .. هذا في الوقت الذي وطبقا لتقرير جامعة نيوهامبشير يقتل 62 مدني أفغاني يوميـا .. هذا في الوقت الذي تموت فيه امرأتان أفغانيتـان يوميـا بسبب الدرن .. يبدو أن أفغـانستـان والعراق فعلا تحولتـا إلى بلاد تفيض لبن وعسل منذ دخول الغرب فيهمـا ومَن ينكر ذلك فهو بدوي أحمق إرهابي حقيـر

الغرب الليبرالي ما زال يملك المزيد في جعبتـه .. فماديـا وإلحـاديا يستطيع الشيطـان أن يعيش بيننـا كأحد النبلاء الليبراليين الرأسماليين  الشرفـاء وسيحقق كل ما يخطط له وسيجد في عالمنـا العربي مَن يلعق نعله إذا زارنـا ..

ومِن تغريب المرأة إلى إفقـار الشعوب إلى نهب الثروات إلى علمنة المناهج الدراسيـة إلى تخريب العقول إلى إستباحة الفجـور إلى التمكين للحكومـات الفاسدة إلى الليبراليـة والمادية الملحدة الطريق واحـد والعربة واحدة ولا يركبها إلا الظالمين والمفسدين في الأرض



 Rose
سجل

ليبرالي
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,088


البعوضة لا تهزم العقاب


الجوائز
« رد #11 في: 20/02/2008, 18:53:05 »

يا عزيزي بطول المناظرة وعرضهـا لم تُقدم مزية واحدة لليبرالية لم ترد على فضيحة واحدة من الفضائح والمهازل التي تؤمن بها الليبرالية كفضيحة الإيمان المُطلق بالهولوكوست وفضيحة الإعتراف بدولة اسرائيل ومهازل الإمبريالية والإستعمار الليبرالي للدول الفقيرة الآن كل ما قدمته أنت لنا هو احصاءات تفيد بأن كروش الليبراليين أكثر امتلائـا من كروش غيرهم وكروش أمريكا وسويسرا والدنمارك ممتلئة للغاية هل هذه مزيـة أم دليل تلبُس .. لقد وجدنـا أقواتنـا المسلوبة في كروشكم .... استروا كروشكم  يا لصـوص
ليس أنت من يملك الحق في الحكم على الليبرالية. وليس أنت من يملك الحق للحكم إذا كنت قد رددت أو لا. وبالنسبة للهولوكوست فقد جئت لك بالنصوص من موسوعة علمية على صحة كلامي. أما فضيحة الاعتراف بدولة إسرائيل فأنتم لم تردوا أصلا على فضيحة الاعتراف بدولة الأندلس البائدة التي أقيمت فوق جماجم وهياكل القوط الغربيين.

بالنسبة لمسألة امتلاء كروش الليبراليين أكثر من غيرهم فأنا جئتك بالدليل الموثق على ارتفاع مستوى السعادة وارتفاع مستوى جودة الحياة ،إما إذا أردت أن تنسب ذلك الأمر إلى كون الدول الليبرالية تسرق الدول الأخرى فهذا كلام إنشائي وأطالبك بالدليل عليه.

أخشى أن تقول لي أن هناك مُسلم بكِرش إذن الليبرالية بريئـة  smile 12 smile 12 ..  فجميع ردودك منذ بدء المناظرة مضحكة للغاية .... بما أن شعبان عبد الرحيم يغني أغاني عبيطة إذن لا يوجد مبنى ماسبيرو بالقاهرة  smile 12 smile 12 .. ومبنى ماسبيرو خرافة ... إذن الليبرالية بريئة  smile 12 smile 12
ردودي ليست مضحكة ،أنا آتيك بالدليل والتوثيق على كلامي ،وأثبت لك أنّ ما تريد أن تطعن فيه فعله المسلمين أيضا.

يا عزيزي أنت لا تملك ردا ولن تملك إذ كيف يستقيـم ظِل والعود أعـوج  .. كيف ستستقيم لك حُجـة واحدة وأنت عقيدتك مادية بحتـة ؟ فبالمنظور المادي البحت دفرك برقبـة ألف فقير بائس فأنت قواك العقليـة والمادية أعظم مثلا من قوة عشرة أشخاص إذن ماديـا لن يستطيع هؤلاء البؤسـاء أن يقولوا أنهم مثلك .. لكن تأسيسـا على الدين فقط يستطيع هؤلاء البؤسـاء أن يقولوا أنهم مثلك بل ربما أعظم منك ففي الدين فقط  البشر كلهم مخلوقون لله والبشر كلهم متساوون وتأسيسـا على الدين فحسب يستطيع البؤسـاء المطالبة بحقوقهم .. وبنفس هذا الإسقـاط نستطيع أن نقول أن دفر الملحد والليبرالي برقبة عشر نسـاء ملحدات أو ليبراليـات فماديـا قوة الرجل تعدل 8 أضعـاف قوة المرأة وعقليـا ضعف قوة المرأة وخططيـا ثلاث أضعـاف قوة المرأة .. ولن تستطيع أي امرأة في العالم أن تقول أنها مثل الرجل إلا تـأسيسـا على الدين .......... وهكذا يا عزيزي لا يُنتظـر من الليبراليـة أن تُقدم إلا ما فيه الصالح للأقوى بغض النظر عن الضعيف والبائس ولولا أن الليبراليـة وقعت أول ما وقعت في أيدي أُنـاس عندهم بقيـة باقية من دين أدخلوا ساعتها بعض حجج الدين الميتافيزيقيـة في الليبراليـة لولا ذلك لكان مصيرهـا الآن في مزبلـة التاريخ
الليبراليين أقاموا مذهبهم بالحجة والدليل ،وانتشر مذهبهم في أوروبا بالإقناع والدليل الواضح.

فمـاديـا الليبراليـة ليست على خطـأ حين قتلت 300.000 ألف ألماني  من العُـزَل في درسدن في ليلة واحدة بيد الطائـرات الأمريكيـة  .. وحين قتـلت مثلهم في هيروشيمـا ونجازاكي .. فالبقـاء للأقوي هذا القانون الدارويني المُخيف إذا طبقه المُلحـد فهو يحيـا في اتساق مع مذهبه ولا ضير
وإسلاميا فالإسلام ليس على خطأ عندما قتل المسلمين أهل مدينة ليون أو أكثر من مليون ساكن لأرمينيا ،أمريكا استخدمت طائرات حتى تقتل أهل مدينة درسدن أما المسلمين فاستطاعوا القيام بقتل أهل مدينة ليون حتى بدون الطائرات !!!!

ثم إنـّه لو كان البقاء للأقوى في الليبرالية فلماذا النرويج دولة ليبرالية باقية مع أنـّها لست دولة قوية ؟

وعندمـا تقرأ في كتـاب المغني ( وهو من أكبر كتب الفقه ) هذه المسألة : مجوسي تزوج ابنته فأولدها بنتا ثم مات عنهما فلهما الثلثان .. فهو يتحدث عن زواج المجوسي من ابنته وهذا مقبول في الشريعة الإسلاميـة طالما كانت شريعته تبيح له ذلك فلكل صاحب نِحلة أن يطبق نِحتله كما يحلو له وبينما تقرأ هذا الكلام المُدون منذ ألف سنة تكتشف الآن أن الليبراليون الشرفـاء يُجبرون أخواتنـا المسلمـات العفيفـات أن يخلعن الحجـاب في أوربـا ؟ مع ان أوربـا معرض هائل لجميع التقليعـات والأزيـاء ؟ ليبراليون شرفـاء أليس كذلك ؟

هل تسمح الدولة الليبراليـة للمسلم أن يطبق شريعته كما يحلو له ؟ أم أن الدولة الليبراليـة لا تسمح أن يحصل على جنسيتهـا إلا مُطبق لجميع تعاليم الليبراليـة ؟

عزيزي لا تصدق ما يقال لك بخصوص هذه القضية ،الإسلام لا يبيح دائما للشخص أن يطبق قانونه الخاص ،فمثلا ورد في التوراة في سفر العدد الإصحاح الخامس :

32ولما كان بنو اسرائيل في البرية وجدوا رجلا يحتطب حطبا في يوم السبت.
33فقدمه الذين وجدوه يحتطب حطبا الى موسى وهرون وكل الجماعة.
34فوضعوه في المحرس لانه لم يعلن ماذا يفعل به.
35فقال الرب لموسى قتلا يقتل الرجل.يرجمه بحجارة كل الجماعة خارج المحلّة.

أي أنّ الشخص الذي يعمل يوم السبت يجوز قتله تبعا لنص التوراة فإذا أراد المسلم أن يعمل يوم السبت فهل يمكن أن تسمح بتطبيق هذا التشريع ؟ الجواب هو لا.

وأيضا فلا يوجد نص في الكتاب الأقدس البهائي يحرم زواج البهائي بالمسلمة ولا المسلم بالبهائية فهل يمكن أن تسمح بتطبيق هذا التشريع ؟ الجواب هو لا.

وأيضا فالتشريع الشيوعي في أيام الاتحاد السوفيتي لا يجيز للشخص الهجرة من دولته إلى دولة أخرى فهل يمكن أن نقول بأنـّه كان من حق الاتحاد السوفيتي أن يمنع المسلمين من الرحيل لأداء فريضة الحج ؟ الجواب هو لا.

والتشريع الليبرالي يبيح للرجل الليبرالي أن يمارس المثلية الجنسية مع الرجل المسلم ،ويبيح للمرأة الليبرالية أن تمارس المثلية الجنسية مع المرأة المسلمة فهل يمكن أن تسمح بتطبيق هذا التشريع ؟ الجواب هو لا.

إذن فالتشريع الإسلامي لا يبيح لكل صاحب نِحلة أن يطبق نِحتله كما يحلو له كما تقول.

وبالنـّسبة لمسألة الحجاب فأنتم تقولون أنّ الشخص الذمي مخير بين البقاء على دينه أو دفع الجزية وعدم الدعوة لهذا الدين لكن لو اختار البقاء على دينه يبقى ملزما بدفع الجزية وعدم الدعوة لهذا الدين لكن هذا لا يتعارض مع حقه في اختيار البقاء على دينه ،ونحن أيضا نقول أنّ المرأة المسلمة في الدول الليبرالية مخيرة بين البقاء على لبس الحجاب أو دخول المدارس ووالظهور في الأماكن العامة ،ولو اختارت البقاء على الحجاب تبقى ملزمة بعدم الظهور في الدخول المدارس ووالظهور في الأماكن العامة ،لكن هذا أيضا لا يتعارض مع حقها في اختيار البقاء على دينها.

يا عزيزي الليبراليـة كذبة كبرى أضحوكـة مادية سخيفة .. مُنتج رائع من منتوجـات الإلحـاد الفاخرة
الليبرالية ليست قائمة على الإلحاد حتى تقول أنـّها منتج إلحادي.

لكن يا ليت الأمر يقف على ذلك .. لكن المصيبة الكبرى أن هؤلاء يدسون لنا السم في الطعـام أمام عيوننا  ثم يغرونـا بالاكل والمصيبة هناك من يأكل .. عندنا في مصر مثلا تعمل منظمـات غير حكوميـة كمنظمة CATALYST الخبيثـة في الريف المصري حيث تُقدم وجبة غداء لجميع أهل القرية ثم تبدأ في دعم الخدمة الصحيـة عن طريق تركيب لولب منع الحمل مجانـا .. وتركيب كبسولات NORPLANT مجانا لأي عدد ومعلوم أن ثمن الكبسولة فوق 200 جنيـه مصري وأُقسـم بالله لقد زارني وفد منذ فترة وقالوا لي بالحرف الواحد :- هذا الدواء المجاني الذي نقدمه للنـاس ما هو إلا إغـراء لهم حتى تعرف المرأة مكان المؤسسـة الطبية عندمـا تأتي لفحص ابنها ليحصل على دواء ومن هنـا يأتي دورنـا حتى تحصـل هي على وسيلة منع الحمـل .. يا ترى لماذا يحمل الغرب عاطفة خاصة تجاه الشعب المصري الغلبان تجاه العقم ولا يحملون نفس العاطفة تجاه رغيف الخبز لماذا تنفق CATALYST فوق 600 مليون جنيه مصري خلال ست سنوات على مشروع منع الحمل لكن أبشـر فقد قرروا أن يخرجوا من مصر لأنه على حد قول أحدهم ( بقالنا في مصر ست سنين وماعملناش حاجة ) سيتجهوا الآن لدولة عربية أُخرى
العمليات الدعائية بهذه الطريقة شرعية أين الخلل فيها ؟

عندما دخلت أمريكا أفغانستـان وأدخلت معها أنهـار اللبن والعسل ماذا فعلت مع المرأة ؟ يقول الأُستـاذ مصباح عبد الباقي أكاديمي أفغاني :- ( لقد أُرسلت 9 فتيـات أفغانيـات إلى أمريكـا لتشكيل فريق كرة قدم نسائي أفغاني وقد أصرت أمريكا إصرارا شديدا على هذا الأمر وسيتم تدريبهن وفحصهن طبيـا وسيلتقين بعدها بعدد من مسئولي الرياضة بأمريكـا في انتظارهن .. لكن المدهش أنه إلى الآن لا يوجد فريق كرة قدم للرجـال ولم يهتم أحد بذلك وهذا مدعاة لعجب لا ينتهي مادامت في الناس عقـول ) هذا في الوقت الذي يموت فيه في مخيم مسلخ وحده 40 طفل يوميـا بسبب الجوع والمرض .. هذا في الوقت الذي وطبقا لتقرير جامعة نيوهامبشير يقتل 62 مدني أفغاني يوميـا .. هذا في الوقت الذي تموت فيه امرأتان أفغانيتـان يوميـا بسبب الدرن .. يبدو أن أفغـانستـان والعراق فعلا تحولتـا إلى بلاد تفيض لبن وعسل منذ دخول الغرب فيهمـا ومَن ينكر ذلك فهو بدوي أحمق إرهابي حقيـر
هذا لإعطاءهم الحق في الحرية وتشجيع النساء على فعل حتى الأمور التي تعتر محرمة عند الأصوليين.

الغرب الليبرالي ما زال يملك المزيد في جعبتـه .. فماديـا وإلحـاديا يستطيع الشيطـان أن يعيش بيننـا كأحد النبلاء الليبراليين الرأسماليين  الشرفـاء وسيحقق كل ما يخطط له وسيجد في عالمنـا العربي مَن يلعق نعله إذا زارنـا ..

ومِن تغريب المرأة إلى إفقـار الشعوب إلى نهب الثروات إلى علمنة المناهج الدراسيـة إلى تخريب العقول إلى إستباحة الفجـور إلى التمكين للحكومـات الفاسدة إلى الليبراليـة والمادية الملحدة الطريق واحـد والعربة واحدة ولا يركبها إلا الظالمين والمفسدين في الأرض

كلام عام ،نريد أدلة وأمثلة.
سجل

إنـّه لمن الفخر للبشرية أن ينتسب الشعب الأمريكي إليها

نحن كل ما تستطيع أن تكون ،نحن أسياد اللعبة

كتاب الفتوحات الإسلامية بين الحقيقة وادعاءات المسلمين
ارتباطات:
صفحات: [1] للأعلى طباعة 
 |  منوعات  |  حوارات  |  مناظرات  |  موضوع: حوار ثنائي بيني وبين سرداب حول الغرب الليبرالي « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها