|  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: تفسير الظواهر بقلب الخواطر – بقلم دوس ماكسيماي « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: تفسير الظواهر بقلب الخواطر – بقلم دوس ماكسيماي  (شوهد 3665 مرات)
Maximous
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 70



الجوائز
« في: 29/07/2006, 14:03:40 »

قام بعض الاشخاص وبمنطق معكوس تماما مؤخرا بالحديث عن ظواهر تستحق التفسير كما اخذوا ينشرون منطقهم بين قليلي الايمان والفكر على انه دليل من نوع آخر لصدق الدين والتعجب من كون اللادينيين لا "يرون" هذه الظواهر. في الواقع اللادينيين يرون تلك الظواهر انما بعين الحقيقة وليست عين "تحويل الوجود الى اثبات للدين" ومن هنا سوف احاول ان ادعو اصحاب نظريات الظواهر الى التجرد وفهم الظاهرة كما نراها نحن النهلستيين.

واجهت منطقا اعوجا كهذا للمرة الاولى عندما كنت في اواخر دراستي الثانوية عندما بهرني صديق عزيز بالحديث عن ظاهرة "غريبة" وهي اثبات العلم ان المنطقة الصالحة للحياة في مجرة درب التبانة تعد صغيرة جدا نسبة لحجم المجرة نفسها، وبالطبع هي تشتمل على المنظومة الشمسية، والاغرب من ذلك ان المنطقة الصالحة للحياة في المنظومة الشمسية تشتمل فقط على كوكبي الارض والمريخ.
بالطبع صديقي الذي كان دينيا متحمسا اعلن بفخر: ما أعظم حكمتك يارب!

في الواقع ان هذه الظاهرة والظاهرة التي تم الحديث عنها مؤخرا (قدسية القرآن بسبب حفظ عدد من الناس له) يمكن تفسيرهما بأسخف تفسير يمكن للعقل الخروج به.

السبب والنتيجة:
اولئك الذين ينظرون لهذه الظواهر على انها خارقة للأسف يخلطون بين السبب والنتيجة، فهذه الظواهر برأيهم هي السبب (حكمة الله في ظاهرة المنطقة الصالحة للحياة وقدسية القرآن في الظاهرة الاخرى) أي انهم يفتقدون النظرة الموضوعية المجردة ويستعيضون عنها بنظرة متحيزة، لنلق نظرة اخرى بنظرة موضوعية متجردة وعندها سنرى الحقيقة:

ظاهرة المنطقة الصالحة للحياة:
لوكانت الارض واقعة في غير صالحة للحياة لانتفت نتيجة ان الارض مأهولة بالحياة كماهي الآن وبالتالي لما وجد الانسان عليها وهذا يعني – النتيجة: لما كان احد تساءل عن كون الارض تقع ضمن المنطقة الصالحة للحياة!
بالطبع هذا الافتراض يمكن جره على المريخ، فالمريخ واقع ضمن تلك المنطقة ومع ذلك فهو خال من الحياة (حاليا، ولكن الدراسات تؤكد ولادة الحياة على المريخ قبل ولادتها على الارض).

اي انه ونتيجة لكون الارض مأهولة بالسكان فنحن نتعجب من حقيقة ان ملاذات الحياة قليلة في الكون ونحمد الله (على ماذا؟) على كونه خلق الارض في المنطقة الصالحة للحياة وهذه نتيجة وليست سببا كما يدعي البعض.

السبب: وجود الارض في المنطقة الصالحة للحياة
النتيجة: وجود الحياة على الارض

وليس العكس.

لنناقش الموضوع من زاوية اخرى: ماذا فعل الله الذي خلق الارض في منطقة صالحة للحياة؟ لو كان خلقها في المنطقة غير الصالحة لقلنا حسنا هذه معجزة ومن غير الله وراءها ولكنه لم يجترح المعجزات، حسن، وهل هذا مذكور في كتب الله؟ كلا، لماذا؟ لان التطور العلمي على ايام الانبياء وابناء الله لم يصل الى الفضاء بعد، وأولئك الذين يناقشون الاعجاز في القرآن اقول لهم هذا يدعى العجز وليس الاعجاز، كان يفترض على من وضع كتابا لكل العصور ان يذكر الحياة في المريخ كونها قبل ادم وحواء وقبل الجن والملائكة وعلى الاغلب قبل الله نفسه.

ظاهرة حفظ القرآن من قبل عدد ليس بقليل من الناس:
أولا ونظرا لعدم وجود الاحصاء الدقيق اقول اننا لانعلم 6 ام 7 ملايين او حتى ممكن بضع مئات من الآلاف هم من يحفظون القرآن.
ثانيا، بتطبيق منطق السبب والنتيجة الصحيح (وليس المنطق المعكوس الذي يتبعه اصحاب هذه النظرية) نرى بأن الامور هي على مايلي:

السبب: تقديس القرآن في الدين الاسلامي ومنح ثواب ودرجة لكل من يحفظه
النتيجة: حفظ القرآن من قبل الالاف من المسلمين الذين تعدادهم مليار وربع من الناس عالميا.


وليس كما يدعي البعض بعكس هذا المنطق ليبدو وكأن حفظ الناس للقرآن سببا لقدسيته وليس نتيجة.
سجل

emember, remember the fifth of November,
Gunpowder treason and plot. We see no reason Why gunpowder treason Should ever be forgot!
إنسان
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 741



الجوائز
« رد #1 في: 29/07/2006, 15:10:41 »

جميل يا مكسيم. ولكن من الذي أفتى بأن الحياة ممكنة بمجرتنا على الأرض والمريخ فحسب؟ فللعلم: الشمس وما يدور بفلكها هي واحدة من مئة مليارد مثيل لها في مجرة درب التبانة وحدها. ولم تصل العلوم بكل معداتها وانتاجاتها واستنتاجاتها إلى ما يبعد عن كواكب شمسنا المعروفة. أي أننا بنظرة تصغيرية لم نخرج من الحارة بعد. فكيف نعرف ماذا هناك في الأحياء والمدن الأخرى والدول الأخرى الخ الخ...
ما أريد أن أقوله يا صديقي. هو أن الاعتقاد بأن الحياة اختصت الأرض ولم تمس اي كوكب من مئات المياردات الأخرى في مجرتنا, هو ادعاء سخيف إلى حد كبير, إذا اعتبر حقيقة قاطعة! لكنه احتمال وارد ولكن الاحتمال لا يتعدى الواحد من مئات الملياردت من حيث النسبة, كمثله مئات ملياردات الاحتمالات الأخرى التي تقضي بوجود حياة على كواكب أخرى دون الأرض والمريخ. ناهيك عن أن الفرقان لم يذكر المريخ.
وتكملة لمشوارك العلمي الشيق. تعال نتساءل:
1)ماذا سيفعل المتدينون عندما يظهر في الكواكب الأخرى حيفضائيون عاقلون (لا يكتفون بأكل الموز)؟
2) ماذا لو ادعى بعضهم الألوهية, بل وأبعد من ذلك, لو ادعوا أنهم هم من زاروا محمد بغار حراء؟ (أليس هذا الاحتمال أرجح من الملائكة يا أكلة الموز؟)
3) ذكر حيران تقدس سره في إحدى مداخلاته حديثا لمحمد يذكر فيه تفضيل الله القمر على باقي الكواكب, وتساءل, وحق التساؤل, لماذا هذا التفضيل؟ ألأنه الأقرب وبدا لمحمد أكبر ومستدير؟ وكيف فضله؟ هل يعلم محمد أن الله يرجم القمر بوابل من الشهب والقذائف التي تنهكه وتحرقه منذ كذا وكذا ملايين السنين؟
مجرد خواطر لذوي الألباب.
تحياتي مكسيمو...
سجل

المؤمن باللا
Maximous
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 70



الجوائز
« رد #2 في: 29/07/2006, 15:23:58 »

سيد انسان انا قصدت ان الارض والمريخ هما في النطاق القابل لوجود الحياة في المجموعة الشمسية والمجموعة الشمسية موجود في النطاق القابل لوجود الحياة في مجرة درب التبانة وليس ان الارض والمريخ هما الوحيدان القابلان للحياة.

اما افتراض عدم وجود حياة في الكون عدا كوكب الارض فهو مشكوك به من قبل اي عقلاني.

وشكرا Wink
سجل

emember, remember the fifth of November,
Gunpowder treason and plot. We see no reason Why gunpowder treason Should ever be forgot!
sam
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,525


الجوائز
« رد #3 في: 29/07/2006, 15:30:41 »

شكرا عزيزي Deus Maximae
موضوع شيق بالفعل
اود بعد اذنك بالطبع ان اضيف معلومة حول عدد الكواكب التي يمكن ان يكون هناك عليها حياة عاقة قادرة علي الاتصال بكوكب الارض يوما ما
قام العالم فرانك دريك في عام 1961 بوضع معادلة توضح عدد تقريبي للحضارات الذكية في مجرتنا وهذه المعادلة هي
N=RfnijkL
حيث:N هو عدد الحضارات القادرة علي الاتصال بالارض في مجرة درب التبانة
      R عدد النجوم في مجرة درب التبانة(تقريبا 125 مليار نجم)
      f عدد النجوم التي يوجد حولها كواكب
      n عدد الكواكب الممكن تواجد الحياة عليها هذا العدد يتراوح بين كوكب واحد الي خمسة كواكب لكل نجم ذو مجموعة كوكبية تدور حوله
      i الجزء من ال n الذي يمكن ان تتطور عليه حياه
      j الجزء من الi الذي قد تظهر عليه حياة ذكية
      k الجزء من الj الراغب او القادر علي الاتصال بغيره
      L الفترة الزمنية التي خلالها يكون للحضارة الذكية القدرة علي ارسال اشارات في الكون قبل ان تفني


باستخدام اصغر الارقام في المتغيرات اعلاه سنجد ان احتمال وجود حضارات عاقلة في مجرتنا مازال معقولا


المصدر
مجلة افاق العلم-العدد الثالث-يناير 2006-صفحة رقم 18
لمزيد من المعلومات يمكن قراءة ذلك العدد وهو موجود في مكتبة المنتدي
مع خالص تحياتي مرة اخري للزميل طارح الموضوع وارجو الا اكون قد خرجت عن الهدف من الموضوع
سجل

لا حرية لاعداء الحرية
لا تنحنى لاحد مهما كان الامر ضروريا , فربما لا تواتيك فرصة الانتصاب مرة اخرى
Maximous
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 70



الجوائز
« رد #4 في: 29/07/2006, 15:34:07 »

اما عن موضوع القمر وتفضيله له فأعتقد لأنه شقه كما يدعون...

عادة انا بحب اي شي او اي حدا بشقو  
سجل

emember, remember the fifth of November,
Gunpowder treason and plot. We see no reason Why gunpowder treason Should ever be forgot!
tafili
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,331



WWW الجوائز
« رد #5 في: 29/07/2006, 18:18:18 »

دائما لدي تساؤل لا أعلم هل فكر به العلماء على مدى السنين و هو أن الإنسان في بحثه الدائم عن حياة أخرى يشترط وجود ظروف تشبه الظروف التي يعيش بها أي أنه يشترط وجود الهواء ( أوكسجين و هايدروجين ) و ماء.
و هنا أتسائل لم يجب أن تكون هذه شروط الحياة؟ ألا توجد كائنات لا تعيش إلا في جو مشبع بالكربون و تموت ( تحترق بالأكسجين)؟ ألا توجد كائنات تموت إن لامست الماء و كائنات تموت إن خرجت من الماء؟ بل أثبت العلم أن بعض أنواع الحياة لا تعيش إلا في النار؟؟ بمعنى أن النار لا تقتلها.

إذا أعتقد من الممكن وجود أنواع من الحيواة بظروف تختلف عن الظرو التي على الأرض تماما كالإيمان بوجود جن لا يتنفس الهواء و لا يشرب الماء........ إذا يمكن وجود أنواع أخرى من المخلوقات خاصة و أنني لا أومن بشيء اسمه الروح إنما هي كهرباء تبدأ مع المخلوقات و ينتهي وجود المخلوق بانقطاع الكهرباء
سجل

Maximous
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 70



الجوائز
« رد #6 في: 29/07/2006, 22:18:25 »

طفيلي انت الان تستعمل تعابيري في موضوع الكهرباء عندما كنت اشرح لاحد ما كيف ان الروح بدعة...

great minds think alike
يعني العقول العظيمة تفكر بشكل متشابه
سجل

emember, remember the fifth of November,
Gunpowder treason and plot. We see no reason Why gunpowder treason Should ever be forgot!
tafili
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,331



WWW الجوائز
« رد #7 في: 29/07/2006, 22:38:02 »

صديقي
كنت أظن أنني أول من انتبه لهذه النقطة و قد كنت أحرج المتدينين بطرحها حين كنت أسألهم متى تبعث الروح في الجنين فكانوا يقولون في الشهر الرابع، فكانت إجابتي هل لك أن تشرح لي ما هي القوة المحركة التي حركت الحيوان المنوي بهذه السرعة و هذه القوة ليزحف وسط هذه الدهاليز ليحاور البويضة حتى يجد مدخلا لها فيخترقها و يستقر بها و تبدأ دورة التكاثر و النمو حتى تنفخ فيها الروح كما تدعي؟؟؟؟؟؟
إذا هي الكهرباء التي تكون موجودة بالحيوان المنوي كما هي موجودة في القلب التي تجعله ينبض و ينبض حتى إذا انتهت الكهرباء خبت الحياة و انتهت و عبرنا عن ذلك بالموت...........

تحياتي لك
سجل

ارتباطات:
صفحات: [1] للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: تفسير الظواهر بقلب الخواطر – بقلم دوس ماكسيماي « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها