|  نقد الايمان والاديان  |  اللادينية و الإيمان  |  موضوع: موقع الإنسان في سلم التطور « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: موقع الإنسان في سلم التطور  (شوهد 7270 مرات)
الله
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 360



WWW الجوائز
« في: 10/06/2006, 09:00:04 »

موقع الإنسان في سلم التطور
اسم العنوان خطأ، فهناك سلالم كثيرة للتطور و سلالم فرعية بين كل درجتين...
۞ الرؤية: جيدة. لكن لا ترقى إلى الامتياز مقارنة بالمجهر. الصقر(جيدة جدا) مثلا..
العين تحتوي على عدسة لتركيز الضوء و الحماية... و هي بذلك أفضل من نوع بحري من المحار أو الحبار
(أو شيء نسيت اسمه) حيث عينه تفتقد تلك العدسة رغم وجود الأجزاء الباقية و بتماثل كبير..
(جدنا المشترك بعيد نسبيا!) في المقابل نفتقد خواص مهمة موجودة في كائنات أخرى منها عيون الكاميرات
و الميكروسكوبات و التليسكوبات و حيوانات غابة كثيرة....! cyclops

۞ الكلام/السمع: رديء للغاية. نطاق بسيط من ترددات الموجات. أذن مرهفة للموسيقى و أصوات محدودة.
كثير من الأصوات ضوضاء.  للمقارنة فالخفاش (يرى) بأذنه! فهو يستطيع إصدار أصوات كثيرة و باستخدام
الصدى يكوّن مخه ما يشبه الصورة لدينا عن العالم الخارجي.  الإنسان لا يستطيع سماع الملائكة و الشياطين
و وكل الأمر إلى أذن الكلاب (ممتازة) و الرادار(مرتبة شرف)—مع ملاحظة أن الرادار يسميها بترددات
مايكوويف للانفجار العظيم و أشياء أخرى كما أنه لم يربط بينها و بين ما يحدث بين أم العبد و ضرتها و ما
تردده إحدى الجارات عن سبب موت ابنها المفاجئ بالحمى رغم أنهم عالجوه بالرقية مثل أخيه الأكبر الذي
شفي بإذن الله، فيبدو أن موعده قد جاء على ظهر بغلة طائرة من السماء .
المغنون الجيدون قليلون و معظم الأصوات الجميلة (بمقاييسنا) ملقاة على عاتق العصافير و الآلات
الموسيقية.... و بسبب ارتباط برمجة المخ في الجنين لمنطقتي السمع و الكلام بالاعتماد على ترددات
الأصوات فغالبا ما يكون الأطرش أخرساً أيضا.... robatic  

۞ الحركة: سيئة جدا(فضيحة بكل المقاييس). النمور و الأسود(مقبولة). الطيور(جيدة).
الريح(متوسطة: تفي بغرضها اللعب بالغيوم و تعرية الأرض ونقل الأعاصير).
حتى الحمير أقدر منا. الجن و الملائكة(خيال فوق-علمي). الفيروسات تعتمد في الحركة على الريح مثلا و الدم
وبروتينات الخلايا التي تصيبها، البشر على الجاذبية و النفط و الطاقة الشمسية و النووية بواسطة السيارات
و البواخر (الفلك سابقا) و المكوك (لم أعرف كيف أجمعها--مكاكيك!!؟) –(الحمير الحديثة!) و الإعجاز العلمي
بذكرها صراحة في القرعان بلفظة -والبغال والحمير لتركبوها وزينة- مما يدل على الأنعام و النعم جميعاً التي
سيرت لنا خصيصا من عبيد البشر من الكفار و بدون أن نحك عقلنا للحظة فنحن مهمتنا تضييع الوقت في
تقسيم الناس إلى فساطيس (محاولة يبدو أنها فاشلة لجمع فسطاس).
سؤال: ماذا تفعل إذا كنت رائد فضاء و وجدت نفسك تبعد عن مركبتك في سباحتك بالفضاء؟
هناك رأيان، الأول أنك لن تصبح رائد فضاء فما تخاف... و الثاني أن ترمي أي شيء معك(حتى لو سعره
ملايين!) إلى الجهة الأبعد عن المركبة. الحمار الذي تركبه هنا هو قانون نيوتن الثالث.. و قد رجح جمهور
العلماء أن الراكب و المركوب في النار فلا جناح عليك إن لم تركب أيا منهما (أقصد العلماء...)...
هذا و قد ذكر الراصد الجوي أن الحركة تقسم إلى أنواع فمنها المفيد كالرياضة و العمل اليدوي، و الممتع
كالرقص، و المضيعة للوقت كالعبادات. باختصار هذه الخاصية ضعيفة عند بني زفت لدرجة أنهم يعطون
جوائز قيمة لأسرعهم من بين بلايين البشر في احتفالات ماراثونية اولمبية خاصة. bounce

۞ الشم: راسب. اعتماد على كلاب بوليسية. يكفي أن معظم البشر يستغنون عن تلك الحاسة لو سئلوا.
۞ الذوق: خرا. معظم البشر  قليلو ذوق. يحرمون أنفسهم الممتع من الأدب و الشراب.
لا تُعرف أذواق الكائنات الأخرى و يوجد شك كبير أن الحشرات لها ذوق مميز كالنحل أما اللواحم فلا شك
أنها تستطيب اللحم بشدة.....  الذهب له ذوق عال فهو لا يعيش إلا على صدور الجميلات..... lips

۞ نوعية الأكل: (ناجح)... الإنسان آكل لحم و نبات لكنه لا يستطيع الاعتماد على أكل التراب أوتصنيع
غذائه من الهواء و الماء و أشعة الشمس كما النبات... و لا على الكهرباء كما الحواسيب و الأجهزة الأخرى..
و لا يأكل النفط و لا الإشعاع النووي... (للمقارنة فالحاسوب يحيا بعد الموت بمجرد رجوع الغذاء الكهربائي..
الإنسان يموت مرة واحدة...)  كذلك مدة الشحن: ثلاث وجبات يوميا.. مدة متوسطة.. puker  pig

۞ العقل: بالكاد علامة النجاح. قدرات كبيرة غالبا لا تستغل. يلعب في الوقت بدل الضائع. قدرة تخزينية
بسيطة و التكرار يعلم الحمار. حتى الآن يبحث عن سبب لحياته فيضيع الوقت و لا يحيا أبداً. فيه اختراع
ذو حدين اسمه المشاعر كثيرا ما تعوق القرار المفيد للجميع(شعور الحسد-الغيرة-الخجل-الغربة مثلا).
يكفي أن معظم مليارات البشر يعبدون حفنة أنبياء كانت من أذكاهم عاشت و ماتت قبل آلاف السنين...
من وقت ليس ببعيد بدأ البشر يفهمون! و يوقنون أن العلم قوة.
للمقارنة فالحاسوب و البكتيريا أعقل من عقول البشر في كثير من النواحي. هدف الحياة غير معرف و إذا
كان هو السعادة فلا حاجة للعقل كثيرا عندها(انظر توقيع منظار...)، يكفي أن البشر أكثر ما يسعدون عندما
يذهب عقلهم بالسكرة و المضاجعة و الأكل و الكوك و التدخين و النوم--> في جميع هذه الحالات يقل مستوى
تدفق الدم للدماغ الواعي و يزيد في الأعضاء ذات العلاقة......
و للمقارنة: فمعظم الكائنات تعيش و تموت و غالبا ما تكون سعيدة عكس الإنسان الذي يحتاج لضوابط
كثيرة و يحرم نفسه من متعه بسبب أنه يعيش داخل أوهامه أكثر من على الأرض..... فسيد الأرض في نظري
هو البكتيريا فقد وُجدت منذ بدء الحياة و ما زالت الأكثر عددا و سرعة تكاثر، و هي تقضي و تعيش على كثير
من الأحياء و تمرض البشر في حين لا  يقتلها الإنسان  مثلا  إلا في حالات استثنائية و إن استطاع
و بعد ففوات الأوان. robatic

۞ توفير الأوكسحين: على درجة من التخصص. لكن لا مقارنة مع جميع الكائنات التي تتنفس مساميا.
كما أن جميع الحيوانات تعتمد على النبات لتوفير هواء الحياة.... النبات حصل على درجة دكتوراة
عن أطروحته في الكلوروفيل بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى من قسم (الدراسات العليا). كما يعتقد
أن النباتات وُجدت قبل الحيوانات... طفل معجزة مع مواهب خضراء...... خسارة أن جدودنا فقدت برنامج
الكلوروفيل مع أنه مكتوب بنفس لغة دي ان ايه بيسك... اللغة المشتركة حتى بيننا و بين الفيريونات
(كائنات أبسط من الفايروسات و ليس لها غطاء بروتيني بل فقط هي الحمض النووي الشيفرة<-- جمادات
أكثر منها أحياء بنسبة 1:100000....!) salut

۞ اختراع الدم: ينسب شرف هذه المهمة إلى كائنات غاية في القدم.. يكفي أن تعرف أن نوعاً من البازلاء
به بروتين اسمه الهيموغلوبين لا يختلف عن هيموغلوبين الإنسان سوى بأربعة أحماض أمينية و قد يستخدم
قريبا كمصدر لنقل الدم...... (جدنا المشترك قديم ختم حياته بصالح الأعمال الهيموغلوبينية)

۞ العمر: درجة غير كافية حسب الإنسان نفسه الذي يطمح لعمر النبات أو السلحفاة المئوي و درجة أبدية
بمقياس الفايروس  ذو العمر المقاس بالثواني و أجزائها...)  smile 12

۞ حواس مفقودة: ☺ استشعار كل الترددات خارج نطاق الطيف. كثير منها مهم
كالإشعاع الحراري--رؤية ليلا... و فوق البنفسجي—تجنب مصدر السرطان....
☺ قلة الضمير: كثيرا ما أعاق نقص هذه الخاصية إلى اللدغ من نفس الجحر مرات كثيرة و عدم تطبيق
مبدأ اقلع السن و اقلع وجعه.... أيضا كثير من البشر يفقدون سعادتهم و أسبابها بتأجيلها إلى إشعار
آخر غير مسمى و لا حتى مضمون.....
☺☺☺(آلاف من الخواص و الحواس الفيزيائية التي لا نعلمها و موجودة و مفيدة لكثير من الكائنات...
مثلا: كثير من العادات البهيمية و الحيوانية حاول البعض تقليدها و عاش بسعادة أكثر و ما زال....
للتذكير: فاختراع الراديو و الرادار كان بسبب اكتشاف قدرة الخفاش أبو آذان واسعة على الحركة ليلا
و في كهوف معتمة في جماعات بدون حتى أن يصطدم أحدها بالآخر،،  و صدّق أن له آليات لم يستطع
العلم تقليدها في مجال التلاعب بترددات الصدى.....) king
سجل

الله
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 360



WWW الجوائز
« رد #1 في: 19/06/2006, 06:11:57 »

شكرا لك يا ابدي لمرورك
و يبدو ان لم يقرا الموضوع احد
هذه غلطة
اقتباس
تقسيم الناس إلى فساطيس (محاولة يبدو أنها فاشلة لجمع فسطاس).

المفروض: فساطيط......فسطاط
صح؟[/color]
سجل

ارتباطات:
صفحات: [1] للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  اللادينية و الإيمان  |  موضوع: موقع الإنسان في سلم التطور « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها