|  علوم إنسانية و شؤون معاصرة  |  تاريخ و ميثولوجيا  |  موضوع: كتاب آخر عن أساطير الخلق « قبل بعد »
صفحات: [1] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: كتاب آخر عن أساطير الخلق  (شوهد 3678 مرات)
Hassen
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 14


كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة


الجوائز
« في: 15/07/2007, 22:26:07 »

تحية للجميع
إليكم كتابا طريفا في موضوع أساطير الخلق اشتريته من معرض تونس للكتاب من دار التكوين دمشق. وهو يعرض أساطير من مختلف أنحاء وشعوب العالم, لمن يريد أن يتأمل بمتعة في فكرة وحدة العقل الانساني المنتج لكافة أشكال الوعي الأسطوري الساحرة

الكاتب:
:فيرجينيا هاملتون
المترجم:الشاعر السوري أسامة إسبر
كتاب : أساطير الخلق 
الطبعة : 0    عام : 2004

 لمحة عن الكتاب : 
يحتوي على قصص تدعى أساطير تتحدث عن إله وآلهة، عن كائنات سوبرمائية وجيوانات ونباتات ، وعن البشر الأوائل، وتعبر عن الحقيقة لمن يؤمن بها وتوجهه وتمنحه القوة الروحية، وتروي الأحداث التي أجرت تغيراً حاسماً في أفعال البشر وشعورهم وطريقة تفكيرهم وحصلت منذ زمن بعيد يستحيل تخيله، وتعبر عن افعال الخلق وأصل الكون وعن الآلهة وعالمنا والبدء الجديد وخلق البشرية، وتقدم أسباب قيام البشر بالطقوس الاحتفالية والحياة بطريقة شخصسة مؤثرة.
 






يأتي هذا الكتاب: أساطير الخلق, ليقدم أساطير عن أفعال الخلق, وأصل الكون وعن الآلهة, والبدء الجديد, وخلق البشرية حيث تروي هذه الأساطير الأحداث التي أجرت تغيرا حاسما في أفعال البشر وشعورهم وطريقة تفكيرهم.‏

ويضم الكتاب ثلاثا وعشرين أسطورة, متباينة في التصور والصياغة, فضلا عن التباين في الأثر الانفعالي الذي تحدثه لدى القارىء بفعل الاختلاف الثقافي للجماعات البشرية وشروط تكونها.‏

وتنتمي أساطير الكتاب إلى حضارات مختلفة, منها ما هو معروف وعريق وصاحب أثر باهظ في الحضارة الانسانية بمسيرتها العامة, كالأساطير البابلية واليونانية والفرعونية والصينية, ومنها ما هو خافت أو قليل الأثر, دون أن ينقص ذلك من أهميتها, الأساطير القادمة من الأسكيمو, وجزر البانكو, وغينيا, وزامبيا, وأساطير شعوب المايا في غواتيمالا, وهنود الهورون في أمريكا, والهنود الحمر, وشعب الأبوحي, وشعب الكراتشي.‏

إن قراءة هذه الأساطير وتأملها يفتح الباب واسعا على ملاحظة الوعي التركيبي عند الإنسان, أي أن النصوص الأسطورية- هنا - ليست خرافات وأوقايل وأوهام, بل هي طريقة وأسلوب في الفهم المرتبط أساسا بتجربة الانسان.. الأمر الذي شكل البذور الأولى للتجربة الحضارية الانسانية. لذلك يجب التعامل مع القصص الأسطورية ( كحقيقة وكوقائع لحقائق فعلية مهما اختلفت هذه الحقائق عن تجربتنا الطبيعية والواقعية) فأهميتها تكمن في أنها تعبر عن حقيقة البشر الذين آمنوا بها وعايشوها, ومنها استمدوا قوتهم الروحية.‏
واليكم هذا الرابط لمزيد الاثراء حول الكتاب:

http://thawra.alwehda.gov.sy/_print_veiw.asp?FileName=29036316020060404114315

لا يوجد اعضاء
سجل

إذا كنت تَجزي الذنب منّي بمثله
فما الفرقُ ما بيني و بينكَ يا ربي؟     عمر الخيام
ارتباطات:
صفحات: [1] للأعلى طباعة 
 |  علوم إنسانية و شؤون معاصرة  |  تاريخ و ميثولوجيا  |  موضوع: كتاب آخر عن أساطير الخلق « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها