|  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: ما هي الليبرالية ... مترجم عن الموسوعة البريطانية 2009 « قبل بعد »
صفحات: 1 2 [3] للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: ما هي الليبرالية ... مترجم عن الموسوعة البريطانية 2009  (شوهد 7896 مرات)
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #30 في: 03/08/2010, 16:45:15 »

التكملة.....

الحرب العالمية الأولى وفترة الكساد العظيم

   لقد توقفت الزيادة في تطور الليبرالية الأوربية بشكلٍ قاسٍ بين عامي 1914 و1918 بسبب مذبحة الحرب العالمية الأولى طويلة الأمد. لقد أطاحت الحرب بأربع سلالاتٍ إمبراطورية – تلك التي لألمانيا وللنمسا والمجر ولروسيا ولتركيا العثمانية- وهكذا بدت في البداية كما لو أنها قد أعطت دفعة للديمقراطية الليبرالية. لقد أعادت معاهدة فرساي صياغة شكل القارة الأوربية على مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها, والذي كان يعني من الناحية العملية انهيار الأمبراطوريات الألمانية والنمساوية المجرية والعثمانية وتفتتها إلى دولٍ قومية بسيطة التركيبة الإثنية. لقد تم خلق عصبة الأمم أملا في أن تستبدل المفاوضاتُ الحروبَ كوسيلة لفض النزاعات الدولية.

     إلا أن الندبة التي تركتها الحرب قد خلقت تحررا عاما من الوهم تجاه وجهة النظر الليبرالية حول التقدم نحو عالمٍ أكثر إنسانية. لقد أوهنت شروطُ الصلح الصارمة التي فرضها الحلفاء المنتصرين, ومعها التعاسة التي جلبها الكساد العظيم الذي بدأ في عام 1929, الجمهورية حديثة التأسيس في ألمانيا وهيئت الساحة لاستيلاء النازيين على السلطة في عام 1933. خلال ذلك, أدى عدم الرضا باتفاقية الصلح في إيطاليا بشكلٍ مباشر إلى استيلاء الفاشيين على السلطة في عام 1922. لقد هددت الشيوعية السوفيتية الليبرالية أيضا, فقد بدا للكثيرين كما لو أنها قد ورثت آمال التقدم المرتبطة سابقا بالليبرالية.نفسها.

     إن كانت الليبرالية قد عانت من هجومٍ سياسيٍ في فترة ما بين الحربين, فقد طرح الكساد العظيم التساؤلات  حول مستقبل اقتصاد السوق الحر. لطالما كانت طبيعة "دورة التوسع الاقتصادي-انفجار الفقاعة" المرتبطة باقتصاد السوق الحر خللا رئيسا, إلا أن  الكساد العظيم, مع الهبوط اللانهائي ظاهريا في النشاط الاقتصادي  ومستويات البطالة المرعبة المرتبطة به, قد دحض علم الاقتصاد الكلاسيكي وأنتج تشائما حقيقيا حول قابلية الرأسمالية على الاستمرار.   

     الصعوبات الخانقة التي سببها الكساد العظيم أدت في النهاية إلى إقناع الحكومات الغربية بأن المجتمعات الحديثة معقدة التركيب تحتاج إلى شيء من التخطيط الاقتصادي العقلاني. "الصفقة الجديدة" (1933-1939) , وهي البرنامج الأسري الذي عمل به الرئيس الأمريكي فرانلكين دي روزفلت لغرض انتشال الولايات المتحدة من مستنقع الكساد العظيم قد وسم الليبرالية الحديثة بطابعها المتضمن توسعا شاملا في مجال النشاطات الحكومية وازدياد تنظيمها للأعمال الاقتصادية. من ضمن الإجراءات التي وفرها تشريع "الصفقة الجديدة" كان معونة طارئة ووظائف مؤقتة للعاطلين عن العمل, وتقييدات على مجالات العمل المصرفية والمالية, وقوة أكبر للاتحادات المهنية لأجل أن تتمكن من التفاوض مع المشغلين, وتأسيس نظام الرعاية الصحية الخاص بمميزات التقاعد, وتأمين على البطالة والعوق. في عمله العظيم "نظرية التشغيل, والفائدة, والمال العامة" (1936), أدخل الاقتصادي الليبرالي الإنجليزي جون ماينارد كَينز نظرية اقتصادية مؤثرة طرحت فكرة تقول بأن إدارة الحكومة للاقتصاد بإمكانها أن تساوي بين ارتفاعات وانخفاضات دورة العمل لأجل الخروج بنمو ثابت بشكلٍ أقل أو أكثر مع حدٍ أدنى للبطالة

يتبع......

ترجمة: ابن المقفع....
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #31 في: 08/08/2010, 17:43:08 »

تكملة...

الليبرالية في فترة ما بعد الحرب إلى ستينات القرن العشرين

انتصرت الليبرالية, بتحالف إستراتيجي مع الشيوعية السوفيتية, على الفاشية في النهاية وذلك في الحرب العالمية الثانية, وتم إعادة تأسيس الديمقراطية الليبرالية بنجاح في ألمانيا الغربية وإيطاليا واليابان. مع دخول أوربا الغربية وأمريكا الشمالية واليابان في فترة من النمو الاقتصادي الثابت والازدهار غير المسبوق بعد الحرب, التفتت الأنظار نحو  العوامل المؤسساتية التي منعت مثل هذه الاقتصاديات من تحقيق قدراتها الإنتاجية بشكل كامل, وخصوصا خلال فترات البطالة والكساد بالجملة. لقد كلفت بريطانيا العظمى والولايات المتحدة والأمم الغربية الصناعية الأخرى حكوماتها مسألة تعزيز نظام تشغيل شامل, واستغلال كامل لقدراتها الصناعية, وقدرة شرائية قصوى لمواطنيها. إن الحكمة القديمة التي تتحدث عن "الشراكة في الثروة" قد أفسحت المجال لتركيزٍ على مستويات النمو, وذلك لأن الليبراليين –وقد ألهمهم كَينز-قد استخدموا قدرة الحكومة على الاقتراض وفرض الضرائب والإنفاق لا لمعارضة الإنكماشات الناتجة عن دورة الارتفاع والانخفاض في الأعمال الاقتصادية فحسب  بل أيضا لتشجيع التوسع في مجالات الاقتصاد. من الواضح هنا وجود برنامج أقل تعكيرا للتناغم الطبقي والإجماع الأساسي الضروري لقيام الديمقراطية من طريقة روبن هود القديمة في الأخذ من الأغنياء وإعطاء الفقراء.

    حدث توسع آخر وأخير, في برامج الرفاه الاجتماعي في المجتمعات الديمقراطية الليبرالية خلال عقود فترة ما بعد الحرب. لقد تم في بريطانيا اتخاذ إجراءات ملحوظة من قبل حكومة رئيس الوزراء كليمنت آتلي العمّالية وفي الولايات المتحدة من قبل الإدارة الديمقراطية للرئيس لندن بي جونسون كجزء من برنامجه المسمى "المجتمع العظيم" في الإصلاح القومي. لقد خلقت هذه الإجراءات دولة الرفاهية الحديثة, والتي لا توفر الأشكال المعتادة من التأمين الاجتماعي بل توفر أيضا التقاعدات, ومعونات البطالة, والرعاية الصحية منخفضة المستوى, والنفقات العائلية, والتعليم العالي حكومي التمويل . مع حلول ستينات القرن العشرين تم توفير الرفاهية الاجتماعية على هذه الشاكلة "من المهد إلى اللحد" عبر الكثير من أرجاء أوربا الغربية وفي اليابان وكندا والولايات المتحدة.

     لقد تم تبني النموذج الديمقراطي الليبرالي في آسيا وأفريقيا من قبل معظم الأمم حديثة التكوين التي ظهرت جراء تفكك الإمبراطوريات البريطانية والفرنسية في خمسينات وأوائل ستينات القرن العشرين. لقد تبنت جميع الأمم حديثة التكوين تقريبا  دساتير وأسست حكومات برلمانية, مؤمنة بأن هذه المؤسسات ستقود إلى نفس الحرية والازدهار الذي تم تحقيقه في أوروبا. إلا أن النتيجة كانت متفاوتة, حيت تجذرت ديمقراطية برلمانية حقيقية في بعض البلدان بينما تعثرت في بلدان أخرى عديدة نتيجة لظهور دكتاتوريات عسكرية أو اشتراكية.

يتبع...

ترجمة: ابن المقفع...
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
مارس
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 3,673


I think I'm starting to lose my sense of humor


الجوائز
« رد #32 في: 09/08/2010, 21:21:48 »

متابعة
مع خالص الشكر
سجل

اعتصام...اعتصام... حتى يسقط النظام
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI</a>
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #33 في: 13/08/2010, 16:44:27 »

تكملة...

الليبرالية المعاصرة

إعادة إحياء الليبرالية الكلاسيكية

لقد شكلت العقود الثلاثة من الازدهار العام غير المسبوق الذي مر به العالم الغربي بعد الحرب العالمية الثانية أوج الليبرالية الحديثة. إلا أن الليبرالية الحديثة لم تكن مستعدة للتأقلم مع البطء في النمو الاقتصادي الذي ضغط على معظم الأمم الغربية ابتداءا من منتصف سبعينيات القرن العشرين. مع حلول نهاية هذا العقد دفع الركود الاقتصادي, برفقة تكلفة الحفاظ على الخدمات الاجتماعية لدولة الرفاهية بالحكومات باضطرادٍ إلى فرض مستوياتٍ غير واقعية من الضرائب بالإضافة إلى ازدياد الدين العام. كانت مقلقةً بشكل مساوٍ حقيقةُ أن مباديء الاقتصاد الكاينيزية (تبعا لكاينز) والتي كانت تتبعها العديد من الحكومات بدأت بفقدان فعاليتها. لقد بدأ استخدام مصاريف الحكومة لتحفيز النمو الاقتصادي بالتسبب في حدوث تضخم متزايد وانحدارات متضائلة في مستويات البطالة.

     مع ظهور الليبرالية الحديثة بمظهر العاجزة عن إعطاء دفعة لمعايير الحياة الراكدة في الاقتصاديات الصناعية الناضجة, أضحى رد الفعل الأكثر فعالية على المعضلةِ إعادةُ إحياءٍ لليبرالية الكلاسيكية. كانت الأسس الفكرية لإعادة الإحياء  هذه أساسا نِتاجُ عمل الاقتصادي البريطاني النمساوي بالولادة فردريك ڤون هايك والاقتصادي الأمريكي ملتون فريدمان. كانت إحدى منجزات هايك الأعظم, تبيانه على أسس منطقية صرفة أن من الاستحالة وجود اقتصاد مخططٍ له مركزيا. كما أنه طرح, في عمله المعنون "الطريق إلى القِنانة =عبودية الأرض (1944)"  فكرته ذائعة الصيت القائلة بأن خطوات التدخل الحكومي الهادفة إلى إعادة توزيع الثروة تقود حتميا إلى الشمولية. فريدمان, باعتباره أحد مؤسسي المدارس المالية الحديثة في الاقتصاد, اعتقد بأن دورة انخفاض وارتفاع مستويات الأعمال الاقتصادية يحددها بالأساس التمويل ومستويات الفائدة, لا السياسة المالية للحكومة – على العكس مما تقوله وجهة النظر السائدة لكاينز وأتباعه. لقد تم احتضان هذه الطروحات بحماس من قبل معظم الأحزاب السياسية المحافظة في بريطانيا والولايات المتحدة, والتي لم تتخلى يوما عن العقيدة الليبرالية الكلاسيكية القائلة بأن سياسة السوق الحر, بكل أخطائها, تقود السياسة الاقتصادية بشكل أفضل من الحكومة. لقد تمكن المحافظون الناهضون من نيل السلطة مع فترات الإدارة طويلة الأمد لرئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر والرئيس الأميركي رونالد ريغان. لقد أصبحت إيديولوجيتهم وسياستهم, التي تنتمي بشكلٍ أفضل إلى تاريخ المحافظة السياسية بدلا من انتمائها إلى الليبرالية, مؤثرةً بشكلٍ متنامٍ, كما يبين ذلك التخلي الرسمي عن الاشتراكية من قِبل حزب العمال البريطاني في عام1995 والسياسات البرغماتية الحذرة للرئيس الأمريكي بل كلينتون في تسعينيات القرن العشرين. 
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
مارس
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 3,673


I think I'm starting to lose my sense of humor


الجوائز
« رد #34 في: 13/08/2010, 16:57:58 »


 
سجل

اعتصام...اعتصام... حتى يسقط النظام
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI</a>
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #35 في: 15/08/2010, 17:37:59 »

تكملة...

الحقوق المدنية والمسائل الاجتماعية

     تبقى الليبرالية المعاصرة مهتمة بشكلٍ عميق بالحد من انعدام المساواة في النواحي الاقتصادية ومساعدة الفقراء, إلا أنها قد حاولت في العقود القريبة توسعة الحقوق الفردية في اتجاهات جديدة. لطالما استُخدم مفهوم الحقوق من قبل الليبراليين لطرح وجهات نظرهم المضادة للطغيان والاضطهاد, إلا ان هذا المفهوم قد توسع في نهاية القرن العشرين بشكلٍ هائل, ليُصبح الأسلوب الأكثر شيوعا لصياغة المطالب السياسية. كانت الحركة الشعبية الأولية في هذا السياق هي حركة الحقوق المدنية الأمريكية في خمسينيات وستينيات القرن العشرين, والتي أدت إلى تشريعٍ يمنع معظم أشكال التمييز تجاه أقلية أمريكية افريقية كبيرة كما أنها غيرت من مناخ العلاقات ما بين الأعراق في الولايات المتحدة. في سبعينيات القرن العشرين كانت هنالك حركات مشابهة تطالب بالمساواة في الحقوق لطالح العنصر النسوي والمثليين والسحاقيات والمعاقين جسديا والأقليات والجماعات الأخرى المتعرضة لمساوئ اجتماعية. لهذا رغبت الليبرالية تاريخيا في تبني تعددية من أساليب الحياة المختلفة, أو مفاهيم مختلفة ل"العيشة الطيبة," من خلال حماية حقوق ومصالح الطبقة المتوسطة والأقليات الدينية في البدء ومن ثم الطبقة العاملة والفقراء, وفي النهاية السود, والنساء, والمثليين, والمعاقين جسديا أو ذهنيا.

     لقد أثرت الليبرالية على الطبيعة المتغيرة للمجتمع الأوربي في نواحٍ أخرى أيضا, بالرغم من أن مساهمتها في هذا الجانب لم يكن بالإمكان تمييزه عن تأثير الحداثة, والتغيرات التكنولوجية, وارتفاع معايير الحياة. على سبيل المثال, إبطال معظم الدول المتقدمة لتقييداتها التقليدية لمنع الحمل والطلاق والإجهاض والمثلية قد تم استلهامه جزئيا من الإصرار الليبرالي التقليدي على الخيار الشخصي. بأسلوبٍ مشابه, أدى التأكيد الليبرالي على حرية التعبير إلى تخفيف أثر التقاليد المقيدة لوجود المحتوى والتعبير الجنسي في الأعمال الفنية والثقافية. بل بالفعل, أثبتت الليبرالية نجاحها في زيادة تنوعٍ أشكال الحرية الشخصية إلى حد, بدت فيه القيم الليبرالية في عين بعض النقاد تقوم بتفكيك مفاصل الهيكلية الأخلاقية الأساسية وحلّ الأواصر التقليدية للحياة العائلية والدينية.

يتبع...

ترجمة: ابن المقفع...
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #36 في: 16/08/2010, 17:41:05 »

تكملة...

الاستنتاج

لقد تمكنت الليبرالية من التغلب على التحدي الشمولي القوي للفاشية في ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين, ومع انهيار الاتحاد السوفييتي وسقوط الأنظمة المرتبطة في أوربا الشرقية بين عامي 1989 و1991, انتصرت الليبرالية على عدوها الإيديولوجي الرئيسي الأخير, الشيوعية السوفييتية. إلا ان ليبراليي اليوم, وقد أيقضتهم أحداث القرن العشرين المفجعة وأدبتهم الأدلة الوافرة على على عيوب وقصور الطبيعة البشرية, لم يعودوا يشاركون أسلافهم من ليبراليي القرن التاسع عشر في ثقتهم الهائلة بعقلانية الإنسان وكماله وحتمية التقدم. إنهم الآن أكثر موافقة لمن يحذر من أن الطبيعة البشرية معيبة بشكلٍ لا يمكن إصلاحه من موافقتهم لمن يأمل في تطبيق الأساليب العلمية لحل مشكلات المجتمع. إلا أنه وبالرغم من ذلك, يقترح التزام الليبراليين المستمر على الإصلاح الاجتماعي تفاؤلا ثابتا وإيمانا بأنه بإمكان البشر التحكم بمصائرهم و بناء عالم أفضل. 

هاري كَي گيرڤتز
كنث مينوگ محررا.


انتهى

عن الموسوعة البريطانية 2009
ترجمة: ابن المقفع......
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
مارس
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 3,673


I think I'm starting to lose my sense of humor


الجوائز
« رد #37 في: 16/08/2010, 17:47:05 »

انتهى يعني يا ابن المقفع ننتظر ما وعدتني به 
 tulip tulip tulip tulip tulip
سجل

اعتصام...اعتصام... حتى يسقط النظام
<a href="http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=d6-PR6sETWI</a>
ارتباطات:
صفحات: 1 2 [3] للأعلى طباعة 
 |  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: ما هي الليبرالية ... مترجم عن الموسوعة البريطانية 2009 « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها