|  في الإلحاد  |  في المادة و الوجود و الكون  |  موضوع: الفراغ الكمي وخرافة العدم « قبل بعد »
صفحات: [1] 2 3 4 للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: الفراغ الكمي وخرافة العدم  (شوهد 18277 مرات)
ZIAD
اشراف عام المنتدى
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,673


The Universe in a Nutshell


الجوائز
« في: 03/04/2010, 12:34:47 »

ملاحظة : كتب هذا الموضوع بالتعاون مع الزميلiThink

إذا ما استمرينا في افراغ حيّز ما من المادة والطاقة ألن نصل إلى فراغ تام أوعدم مطلق أو Zero-Energy ؟

الحس العام السليم ، يُخبرنا بأنه نعم  سنصل إلى العدم ، لكن تجيب الفيزياء الكمومية على هذا السؤال بـ لا .

هل " اللاشيء " لاشيء حقاً ؟ و ما هو الفراغ الكمي ؟

لا تعتبره النظرية "فارغاً"، بل تعتقد بأنه مليء بالأمواج الكهرومغناطيسية المتأرجحة التي يستحيل التخلص منها بشكل كامل ، كأمواج المحيط التي تكون موجودة دائماً ولا يمكن إيقافها.  توجد الأمواج المذكورة بجميع الأطوال الممكنة ، ويقتضي وجودها احتواء الفضاء الخاوي على كمية معيّنة من الطاقة ... طاقة لا يمكننا رصدها ، لكنها موجودة دائماً ، وتسمى بـ طاقة نقطة الصفر Zero-point energy.

يُشبّه الفراغ الكمي بزبد هائج يتكون من أزواج (جسيمات حقيقية-جسيمات افتراضية) ، تنبثق للوجود وتختفي بشكل متواصل وبسرعة كبيرة.  يتألف كل من هذه الأزواج الغريبة من جسيم وجسيم مضادّ ، أحدها يملك طاقة سلبية ، ولذا يُدعى "افتراضيّ".  بسبب صفة فريدة تُميّز الفضاء (والذي هو تعريفاً: لاشيء) ، ينبثق هذا الزوج إلى الوجود ببساطة.  لماذا؟ لأن احتمال وجوده قائم, بهذه البساطة.  محكوم على الجزيء الافتراضي ذو الطاقة السلبية بفترة حياة قصيرة جداً في كوننا الحقيقيّ ذو الطاقة الموجبة ، ويجب عليه الاتحاد فوراً مع نظيره الحقيقيّ -- الجسيمات تنفي الجسيمات المضادة ، والطاقة الموجبة تلغي الطاقة السالبة -- عودة إلى حالة الفضاء الفريدة.  يُعتبر الفراغ الكمي وضع توازن ديناميكيّ حيث تطرأ هذه العملية القابلة للعكس في كل مكان وبسرعة كبيرة جداً.

ما هي طاقة نقطة الصفر ؟

طاقة نقطة الصفر هي أقل طاقة يمكن أن توجد في نظام فيزيائي ميكانيكي كموميّ ، وهي طاقة الحالة القاعديّة. يُسمى النظام الفيزيائي الميكانيكي الكمومي الذي يحتوي على هذا القدر من الطاقة بـ "حقل نقطة الصفر".  تم اقتراح هذا المفهوم للمرة الأولى من قِبل آلبرت آينشتاين و أوتو ستيرن في العام 1913.  مصطلح "طاقة نقطة الصفر" هو كلمة مستعارة من الألمانية Nullpunktenergie.  جميع النظم الميكانيكية الكموميّة تمتلك طاقة نقطة الصفر.  يظهر هذا المصطلح عادةً عند الإشارة إلى الحالة القاعديّة للمذبذب التوافقي الكموميّ واهتزازاته الصفرية.

يستعمل اصطلاح "طاقة نقطة الصفر" أحياناً كمرادف لـ "الطاقة الفراغية"، كمية من الطاقة مرتبطة بالفراغ الموجود في الفضاء.  عندما يتم الاصطلاح بهذا المعنى، يتم الإشارة له أحياناً بـ "طاقة نقطة الصفر في الفراغ الكمومي".  في علم الكون ، طاقة الفراغ تمثّل شرحاً ممكناً لـ "الثابت الكونيّ".  يُسبّب التغيّر في طاقة نقطة الصفر عندما تتحرك حدود منطقة من الفراغ  "تأثير كازيمير"، والذي تمكن مشاهدته في "أجهزة الصغائر".


يُشتق مفهوم طاقة النقطة صفر من فكرة معروفة في الميكانيك الكمومي، وهي مبدأ الريبة (عدم التحديد) لهايزنبرگ، وهو المبدأ الذي يقيد دقة القياسات. ففي عام 1927، أثبت الفيزيائي الألماني<F.هايزنبرگ> عدم إمكانية معرفة موقع جسيم ما وكمية حركته (زخمه) في آن واحد وبدقة بالغة: فإن عُرِف الموقع تماما ظلت كمية الحركة مجهولة والعكس بالعكس. ولهذا لابُدّ للجسيم من الرجفان في درجة الصفر المطلق: إذ إنه لو كان في حالة من الركود التام لعرفنا موقعه وكمية حركته في آن واحد وبدقة، ناقضين بذلك مبدأ الريبة.

الطاقة والريبة :


يخضع الزمن والطاقة على غرار الموقع وكمية الحركة لقاعدة هايزنبرگ. لذا من الضروري وجود طاقة متبقية في الفضاء الخالي: فالتأكد من انعدام الطاقة في حيز ما من الفضاء يعني الاستمرار الأبدي في قياسها. ونظرا لتكافؤ الطاقة والكتلة المعبَّر عنه بعلاقة آينشتاين E=mc2، فيجب على طاقة الخواء أن تكون قادرة على تكوين جسيمات تبرز إلى الوجود وتختفي بعد هنيهة يحددها مبدأ الريبة.

تظهر طاقة النقطة صفر هذه (التي تتأتى من جميع أنواع حقول القوى ـ الكهرمغنطيسي والتثاقلي والنووي) على أشكال مختلفة لا تبدو جلية إلا للفيزيائيين. ومن هذه الأشكال انحياز لامب Lamb، وهو تغير طفيف في تواتر الضوء الصادر عن ذرة مثارة. وهناك شكل آخر هو نوع خاص من الضوضاء الضعيفة لا مفر منه تسجله التجهيزات الإلكترونية والضوئية.

ولعل مفعول كازيمير أهم الأمثلة. ففي عام 1948 حسب الفيزيائي الهولندي <H. كازيمير> التجاذب الخفيف بين صفيحتين معدنيتين وُضِعت إحداهما على مسافة قريبة جدا من الأخرى. وسبب هذا التجاذب هو أن ضيق المسافة بين الصفيحتين لا يسمح إلا لبعض «مقامات» موجات طاقة الخواء الكهرمغنطيسية عالية التواتر بحشر نفسها بينهما. أما الموجات الأخرى، ذات المقامات الكبيرة، فتوقفها الصفائح. وهكذا تلعب كل صفيحة دور جناح طائرة فتُحْدِث ضغطا منخفضا على أحد وجهيها وضغطا مرتفعا على الوجه الآخر. وفرق القوة هذا يدفع الصفيحتين إحداهما نحو الأخرى.


ما هو تأثير كازيمير؟

إذا تم وضع مرآتين بمواجهة بعضهما البعض في الفراغ, سيتسنّى لبعض الأمواج التوضّع بينهما, ترتدّ بينهما جيئة وذهاباً, بينما لا تفعل ذلك بقية الأمواج.  بينما تقترب المرآتان من بعضهما لن تتّسع المسافة بينهما للأمواج ذوات الطول الأكبر نسبياً, وينتج عن هذا أنّ كميّة الطاقة الكليّة في الفراغ الموجود بين الصفيحتين ستكون أقل بقليل من كمية الطاقة الأخرى الموجودة في الفراغ الباقي.  وهكذا, ستقوم المرآتان بجذب بعضهما البعض, تماماً كما سيقترب أي عنصرين يربط بينهما نابض متمدّد من بعضهما البعض في حال انخفاض كمية الطاقة المخزّنة في النابض.

هذا التأثير، أن تتجاذب مرآتان في الفراغ، يسمى تأثير كازيمير. تمّ التكهن به بادئاً في العام 1948 من قِبل الفيزيائي الهولندي هيندريك كازيمير . الآن قام ستيف ك. لامورو في مخبر لوس آلاموس الوطني بقياس هذه القوّة الضئيلة في العام 1996.

قام لامورو، مستعينا بتلميذه <D. سين>، بأدق القياسات لمفعول كازيمير عندما كان في جامعة واشنطن. واستعمل سطوحا من الكوارتز مطلية بالذهب كصفائح. علقت إحدى الصفيحتين في نهاية نواس فتل حساس بحيث يفتل النواس إذا تحركت هذه الصفيحة نحو الصفيحة الأخرى. ويقيس جهاز ليزر مقدار فتل النواس بدقة واحد في المئة من الميكرون. يمكن للصفيحة الأخرى أن تتحرك بفعل تيار مسلط على مجموعة من المركبات الكهرضغطية ولكن منظومة إلكترونية استرجاعية تعارض هذه الحركة وتبقي النواس ساكنا. تظهر طاقة النقطة صفر بوضوح عندما تتغير شدة التيار اللازمة لإبقاء النواس في وضعه الساكن. وجد لامورو أن الصفائح تنتج نحو 100 ميكروداين (أي نانونيوتن واحد). وهذا يعادل «وزن خلية الدم في مجال الأرض التثاقلي»، على حد تعبير لامورو. تقع هذه النتيجة في حدود 5 في المئة من توقعات كازيمير لصفائح لها الخصائص الهندسية نفسها والبعد نفسه الذي تم استخدامه في تجربة لامورو.

من الصحيح بشكل عامّ أن كمية الطاقة في رقعة من الفراغ يمكن أن تتغير بسبب المادة المحيطة بها, ويُستعمل مصطلح "تأثير كازيمير" أيضاً بهذا السياق الأوسع.  إذا تحرّكت المرآتان بسرعة كبيرة ، يمكن أن تتحول بعض الموجات الفراغية إلى موجات حقيقية.  اقترح جوليان شوينغر بالإضافة إلى عديدين أن "تاثير كازيمير الديناميكي" هذا يمكن أن يكون مسؤولاً عن الظاهرة الغريبة المسمّاة بـ "الضيائية-الصوتية".

أحد أكثر الجوانب إثارة فيما يتعلق بالطاقة الفراغية (بوجود أو عدم وجود المرايا) هو أنّها –مقاسة حسب نظرية الحقل الكموميّ- لانهائية!  بالنسبة للبعض، يعني هذا الاكتشاف أنّ الفراغ الموجود في الفضاء يمكن أن يكون مصدراً هائلاً للطاقة، طاقة تدعى (طاقة نقطة الصفر).

لكن هذا الاكتشاف يسبّب أيضاً مشكلة فيزيائية: لا يوجد ما يمنع الأمواج ذات الأطوال الصغيرة على نحو اعتباطي من التوضّع في الفراغ الموجود بين المرآتين، وهناك عدد لانهائي من هذه الأمواج.  الحلّ الرياضي هو القيام بالحسابات مؤقتاً على عدد محدود من الأمواج لوضعيّتين مختلفتين للمرآتين، ثم إيجاد الفرق الناتج بالطاقة الفراغية، ثم التدليل على أنّ الفرق يبقى محدوداً بينما نسمح لأطوال الأمواج بالازدياد إلى اللانهاية.

مع أن هذه الحيلة تنفع، وتعطي جواباً متناسقاً مع التجربة، مشكلة الطاقة الفراغية اللانهائية هي مشكلة جدّية.  تقتضي نظرية آينشتاين في التجاذب أن تولّد الطاقة المذكورة تقويساً جذبياً لانهائياً في الزمكان – وهذا بالتأكيد ما لا نراه.  لا يزال الحلّ لهذه المشكلة موضوع بحث.


هل نشأ الكون من الفراغ الكمي ؟

يقول فيكتور ستينجر  (Victor Stenger ) :
في نظرية النسبية العامة لآينشتاين, يمكن أن يخلو الزمكان من المادة والإشعاعات, ومع ذلك, يبقى محتوياً على طاقة مخزنة في تموجاته. التموجات الكمية العشوائية ذاتية النشأة في زمكان مسطّح, فارغ وخالٍ مما يميّزه, يمكن أن تؤدي إلى وجود مناطق ذات تموّجات موجبة أو سالبة.  يدعى هذا "زبد الزمكان", وتدعى هذه المناطق "فقاعات الفراغ الزائف". فعندما تكون التموجات موجبة, فقاعات الزمكان الزائف سوف (حسب معادلات آينشتاين) تتضخّم بشكل أسّي.  في 10^-42 ثانية, سوف تتضخم الفقاعة لتصل إلى حجم بروتون, وسوف تكون الطاقة الموجودة فيها كافية لإنتاج كامل كتلة الكون.تبدأ الفقاعة بدون مادة أو طاقة إشعاعية أو حقول قوّة أو انتروبية عظمى.  تحتوي فقط على طاقة في تموجاتها, لذا فهي "فراغ زائف".  عند تضخمها, تتزايد الطاقة الموجودة بداخلها بشكل أسّي.  لا يناقض هذا التضخم قانون حفظ الطاقة لأن الفراغ الزائف يحتوي على ضغط سالب ( صدقني, كل هذا نتاج المعادلات التي كتبها آينشتاين في 1916) وهكذا تعمل الفقاعة المتضخمة بنفسها. بينما تتضخم فقاعة الكون, يطرأ نوع من الاحتكاك مما يؤدي إلى تحول الطاقة إلى جسيمات.  تنخفض درجة الحرارة عندئذ وتحصل سلسلة من العمليات العفوية التي تخرق التناظر.  كما يحصل في حال تبريد مغناطيس إلى ما دون درجة حرارة "كوري" وتظهر بنية عشوائية للجسيمات والقوى عندئذ.  يتوقّف التضخم وننتقل إلى الانفجار الكبير المألوف لنا. الجسيمات والقوى التي تظهر تكون عشوائية تقريباً تحكمها قوانين التناظر فقط (كقانون حفظ الطاقة والزخم) والتي هي أيضاً ليست ناتجة عن "التصميم" وإنما هي تماماً ما نحصل عليه عند غياب التصميم.

ما يسمى بـ "المصادفات الانتروبية", حيث تبدو لنا جسيمات وقوى الفيزياء مدروسة بعناية بغرض إنتاج الحياة المبنية على عنصر الكربون يتم شرحها عن طريق تبيان وجود عدد لانهائي من الأكوان المختلفة التي تظهر في زبد اللامكان على الدوام. صادف وجودنا في الكون الذي تقوم فيه الجسيمات والقوى بتوليد عنصر الكربون و ذرات أخرى بتعقيد كافٍ لتطوّر الكائنات الحية والمفكرة.

يقول ريتشارد موريس ( Richard Morris ) :

تبدو فكرة "المسبب الأول" مشبوهة على ضوء نظرية ميكانيك الكم الحديثة.  طبقاً لما هو مقبول بشكل واسع في شرح ميكانيكا الكمّ, يمكن لكل جسيم دون ذرّي أن يتصرّف بطريقة لا يمكن التنبؤ بها، وهناك عدد كبير جداً من الأحداث العشوائية ذاتية النشأة.

المصادر :

مجلة العلوم الأميركية -  استغلال طاقة النقطة صفر - يونيو - يوليو1998 / المجلد 14
vacuum
Zero point energy
what is the casimir effec
Creation ex nihilo - Without God
virtual particles

للمزيد :
الفراغ الكوني ومجالات القوى

لا يوجد اعضاء
سجل

يستطيع أي أحمق جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد, لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.
ram
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 7,244


صلعمى سابقا ملحد راديكالى حاليا .


الجوائز
« رد #1 في: 03/04/2010, 14:31:05 »

موضوع رائع و لكنه يحتاج لقراء على علم بميكانيكا الكم و مبادئ الفيزياء على الأقل .

شكرا للزميلين العزيزين .  Rose Rose
سجل

(والخيل والبغال والحمير لتركبوها) ( النحل الثامنة)
(أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الابِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ) {17)}[ الغاشية ] .
 هل هذا كلام اله ام راعى غنم.؟
 إن كنت تعتقد أنك فى منتدى بارك الله فيك فأنت مخطئ !! smile 12
 كوننا ولدنا مسلمين لا يعنى بالضرورة أن نبقى أغبياء !®
آمون رع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 2,139



الجوائز
« رد #2 في: 04/04/2010, 23:12:43 »

موضوع جميل tulip
سجل

واحنا وراهم اساتذة خايبة تتعلم
ازاي نحب الوطن وامتى نتكلم
طال الصدأ قلبنا ويئسنا من فتحه
قلب الوطن قبلكم كان خاوي ومضلم
yasserhashem
عضو جميل
**
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 67


WWW الجوائز
« رد #3 في: 10/04/2010, 03:15:53 »

يقول ريتشارد موريس ( Richard Morris ) :

تبدو فكرة "المسبب الأول" مشبوهة على ضوء نظرية ميكانيك الكم الحديثة.  طبقاً لما هو مقبول بشكل واسع في شرح ميكانيكا الكمّ, يمكن لكل جسيم دون ذرّي أن يتصرّف بطريقة لا يمكن التنبؤ بها، وهناك عدد كبير جداً من الأحداث العشوائية ذاتية النشأة.

وكيف يحدث هذا أذا لم يكن العلم يعرف ما يوجد قبل الانفجار الكبيروكيف يتصرف ما هو موجود قبل وجود الزمن-مكان وحتي ان كنا نستطيع ام لا تطبيق  نظريه الكم أو الفوضى حينها وعندها حتي نقول بذلك.
سجل

أرحب بالراغبين بالمناقشه في المدونه أفكار (دين وعلم)
http://yasserhashem.blogspot.com
ZIAD
اشراف عام المنتدى
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,673


The Universe in a Nutshell


الجوائز
« رد #4 في: 11/04/2010, 10:58:14 »

شكراً للزميلين رام و آمون رع ..   Rose

صحيح ، يحتاج بعض المعلومات ، لكني حاولت التبسيط قدر الامكان ، ولا أعلم إذا كنت قد وفقت بمهمتي ..

اقتباس
وكيف يحدث هذا أذا لم يكن العلم يعرف ما يوجد قبل الانفجار الكبيروكيف يتصرف ما هو موجود قبل وجود الزمن-مكان وحتي ان كنا نستطيع ام لا تطبيق  نظريه الكم أو الفوضى حينها وعندها حتي نقول بذلك.
تحياتي yasserhashem      Rose

لا داعي لمعرفة ما يوجد قبل الانفجار الأعظم هنا ( حتى أن بعض العلماء يعتبرونه سؤال يشابه سؤال ماذا يوجد شمال القطب الشمالي ، بمعنى أنه سؤال ليس له معنى ) والبعض الآخر يعتقد أن كوننا الحالي هو ارتداد لكون سابق .

هذا فقط اعتماداً على ميكانيك الكم ، الذي يدخل به مبدأ عدم اليقين أو الريبة وهو مشروح بالأعلى ، فلا نستطيع تحديد سبب بعينه ، ربما مجموعة أسباب أو حتى بدون سبب خارجي أي أن السبب ذاتي المنشأ .

المسألة تستحق مزيداً من القراءة .

 Rose
« آخر تحرير: 11/04/2010, 11:00:44 بواسطة ZIAD » سجل

يستطيع أي أحمق جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد, لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.
محمد_الملحد
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 902


الحفيد الاكبر لصفوان بن المعطل ولا فخر


WWW الجوائز
« رد #5 في: 11/04/2010, 11:35:40 »

الزميلين زياد وانا اعتقد   
موضوع جميل طرح متكامل غاية في الاهمية لانه يبطل احد المسلمات التقليدية في الفلسفة الكلاسيكية والتي تربط العدم باللاشيء والتي ينطلق منها العديد من فلاسفة اللاهوت والاديان باتجاه اثبات الهتهم المزعومة بناء على العلية والمسبب الاول وووو ...  الخ.

لقد فتحت فيزياء وميكانيك الكم الباب واسعا امام فهم جديد لواقعنا بشكل يخالف ما تعودنا عليه وهناك العديد من الاطروحات الجديدة المنافية للحدس التقليدي والتي اصبحت ممكنة ضمن مفاهيم الكم. موضوع اليوم هو واحد من هذه  المفاهيم غير التقليدية. اتمنى من الزملاء الاعزاء (زياد و انا اعتقد) الاستمرار في طرح هذه المواضيع خاصة تلك الافكار غير التقليدية مثل الارتباط الكمي entanglment وانهيار دالة الموجة وتاثير الملاحظة على سلوك الجسيمات والقنوات الكمية qunatum tunnelling والخلود الكمي quantum immortality. حبذا لو يتم ايضا قتح شريط يتحدث باسهاب عن ميكانيك الكم منذ بداياته, بدءا بتجربة العالم يونج التي بينت الطبيعة المزدوجة (الموجية - الجسيمية) للضوء مرورا بالمفاهيم الاخرى المؤسسة لفيزياء الكم. يحضرني في هذا السياق الفيديو المبسط التالي الذي يتعرض للعديد من المفاهيم الغريبة في فيزياء الكم بشكل مبسط جدا*

http://www.youtube.com/watch?v=DfPeprQ7oGc

* الفيلم الكامل (What the Bleep Do We Know) يطرح فيزياء الكم بشكل جميل لكنه يحاول ان يجير فيزياء الكم لصالح بعض الافكار الغريبة التي يرفضها العلم الحديث (لذا اقتضى التنويه)

تحياتي  Rose
« آخر تحرير: 11/04/2010, 11:36:57 بواسطة محمد_الملحد » سجل

* الاسم: محمد بن جابر بن تميم بن ... بن صفوان بن المعطل السلمي

* الوظيفة: المسير خلف الجيش للعثور على زوجة القائد في حالة انقطع عقدها وذهبت لتبحث عنه ليلا وتركها الجيش لوحدها. هذه الامور حدثت و تحدث كثيرا وإن الله حليم ستار

* لما بلغ رسول الله (ص) حديث الافك نظر الى عائشة وقال: يضرب الحب شو بيذل
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #6 في: 22/04/2010, 14:04:28 »

أخي شكرا على الموضوع الرائع
أنت ترى أنه حتى و لو أفرغنا الفضاء من المادة و الطاقة فشتبقى هناك أمواج كهرومغناطيسية.
لكن هناك تناقض في الفكرة فالأمواج الكهرومغناطيسية هي أصلا طاقة
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
ZIAD
اشراف عام المنتدى
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 1,673


The Universe in a Nutshell


الجوائز
« رد #7 في: 22/04/2010, 14:45:18 »

الزميلين زياد وانا اعتقد  
موضوع جميل طرح متكامل غاية في الاهمية لانه يبطل احد المسلمات التقليدية في الفلسفة الكلاسيكية والتي تربط العدم باللاشيء والتي ينطلق منها العديد من فلاسفة اللاهوت والاديان باتجاه اثبات الهتهم المزعومة بناء على العلية والمسبب الاول وووو ...  الخ.

لقد فتحت فيزياء وميكانيك الكم الباب واسعا امام فهم جديد لواقعنا بشكل يخالف ما تعودنا عليه وهناك العديد من الاطروحات الجديدة المنافية للحدس التقليدي والتي اصبحت ممكنة ضمن مفاهيم الكم. موضوع اليوم هو واحد من هذه  المفاهيم غير التقليدية. اتمنى من الزملاء الاعزاء (زياد و انا اعتقد) الاستمرار في طرح هذه المواضيع خاصة تلك الافكار غير التقليدية مثل الارتباط الكمي entanglment وانهيار دالة الموجة وتاثير الملاحظة على سلوك الجسيمات والقنوات الكمية qunatum tunnelling والخلود الكمي quantum immortality. حبذا لو يتم ايضا قتح شريط يتحدث باسهاب عن ميكانيك الكم منذ بداياته, بدءا بتجربة العالم يونج التي بينت الطبيعة المزدوجة (الموجية - الجسيمية) للضوء مرورا بالمفاهيم الاخرى المؤسسة لفيزياء الكم. يحضرني في هذا السياق الفيديو المبسط التالي الذي يتعرض للعديد من المفاهيم الغريبة في فيزياء الكم بشكل مبسط جدا*

http://www.youtube.com/watch?v=DfPeprQ7oGc

* الفيلم الكامل (What the Bleep Do We Know) يطرح فيزياء الكم بشكل جميل لكنه يحاول ان يجير فيزياء الكم لصالح بعض الافكار الغريبة التي يرفضها العلم الحديث (لذا اقتضى التنويه)

تحياتي  Rose

شكراً لك ... Rose
سأحاول بذل جهد أكبر بمواضيع قادمة ، وخاصة أن هذا المجال يحتاج لمتخصص أو على الأقل قارئ ذو خبرة كبيرة ، وأنا لست متخصص وقد يصعب عليي فهم أو حتى شرح الكثير من الأمور ، فأرجو تنبيهي دائماً ..
حقاً إن الكمومية قد نقضت كثير من المفاهيم التقليدية وكان لها تأثير كبير على الفلسفة في كثير من الأمور من الحتمية إلى اليقين و إلى الذاتي والموضوعي ، إلى نظرتنا للوجود ككل ...

أخي شكرا على الموضوع الرائع
أنت ترى أنه حتى و لو أفرغنا الفضاء من المادة و الطاقة فشتبقى هناك أمواج كهرومغناطيسية.
لكن هناك تناقض في الفكرة فالأمواج الكهرومغناطيسية هي أصلا طاقة
شكراً لك على هذه الملاحظة ..
قصدي - ربما لم تساعدني لغتي عليه - هو أننا إذا ما أفرغنا حيز ما من المادة والطاقة ( المرصودة - المحسوسة ) عند درجة الصفر المطلق ( التي تتوقف عندها حركة الجزيئات ) ، سيبقى هناك حد أدنى من الطاقة يسمى " طاقة نقطة الصفر " ، هذا لن نستطيع الغاءه أبداً ، فلا يوجد Zero Energy  أو عدم .

أرجو أن أكون قد وضحت الفكرة ، وإن كان هناك ملاحظات أخرى أو نقد معين ، أتشرف به ، بل أنا أطالب به ..

 Rose
« آخر تحرير: 22/04/2010, 14:46:14 بواسطة ZIAD » سجل

يستطيع أي أحمق جعل الأشياء تبدو أكبر وأعقد, لكنك تحتاج إلى عبقري شجاع لجعلها تبدو عكس ذلك.
يامن صبري
المعرف السابق: Inception Artist
ساحة الملحدين فقط
عضو ذهبي
*
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 547


God Of The Godless


الجوائز
« رد #8 في: 22/04/2010, 15:42:27 »

اقتباس
في نظرية النسبية العامة لآينشتاين, يمكن أن يخلو الزمكان من المادة والإشعاعات, ومع ذلك, يبقى محتوياً على طاقة مخزنة في تموجاته. التموجات الكمية العشوائية ذاتية النشأة في زمكان مسطّح, فارغ وخالٍ مما يميّزه, يمكن أن تؤدي إلى وجود مناطق ذات تموّجات موجبة أو سالبة.  يدعى هذا "زبد الزمكان", وتدعى هذه المناطق "فقاعات الفراغ الزائف". فعندما تكون التموجات موجبة, فقاعات الزمكان الزائف سوف (حسب معادلات آينشتاين) تتضخّم بشكل أسّي.  في 10^-42 ثانية, سوف تتضخم الفقاعة لتصل إلى حجم بروتون, وسوف تكون الطاقة الموجودة فيها كافية لإنتاج كامل كتلة الكون.تبدأ الفقاعة بدون مادة أو طاقة إشعاعية أو حقول قوّة أو انتروبية عظمى.  تحتوي فقط على طاقة في تموجاتها, لذا فهي "فراغ زائف".  عند تضخمها, تتزايد الطاقة الموجودة بداخلها بشكل أسّي.  لا يناقض هذا التضخم قانون حفظ الطاقة لأن الفراغ الزائف يحتوي على ضغط سالب

هذا ينافى قانون الأنتروبيا , فما تتحدث عنه هو فائض من الطاقه لا يمكن أستخدامه يتجه نحو التنظيم بشكل تصاعدى , و هذا يعنى ان الكون لا يتجه الى سلم التهالك و هو ما ينفيه قانون الثيرموديناميك الثانى , و اذا كان هذا صحيح لظل الأنفجار العظيم فى حالة أنفجار متواصل أزلى بلا وصول الى مرحلة الأستقرار النسبى الحاليه .. فما تتحدث عنه يمثل مبدئياً حالة السينجلارتى و ما تعنيه فرضيتك ان هذه الحاله نتاج لتراكم كمى عشوائى لا يوجد حتى الأن اى قياسات او أدله على قوانين هذه الحاله , فكيف توصل اينشتاين الى هذه النتيجه و هذا القانون الدقيق , فحتى نظرية الأوتار الفائقه و نظرية M لم تستطع التكهن بالرياضيات المتعلقه بقوانين حالة السينجلارتى .. فكأن أينشتاين هنا أخترع شيطان ماكسويل خاص به لكى يصل لهذه النتيجه ... فى ظنى كانت هذه أحدى محاولات أينشتاين لأثبات ان (الرب لا يلعب النرد) فى مرحلة أنكاره لفزياء الكم .
سجل


للأشتراك فى جروب الحمله الشعبيه
MAHDI
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 646



الجوائز
« رد #9 في: 23/04/2010, 10:21:09 »

موضوع علمي رائع و لكن ماهي الطاقة قبل الصفر ..؟؟

 Rose Rose Rose
[/b]
سجل

إن كانت حرييتي بموتي فمرحبا بك يا جنود المنية الشهباء.... .
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #10 في: 23/04/2010, 10:29:54 »

شكرا جزيلا صاحب الموضوع لك مني أجل اتحايا
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #11 في: 24/04/2010, 12:05:27 »

أنا أرى أن المادة و التي تكون هي الكتلة أو الطاقة
هي وجود لكيان واحد أوحد غيابه هو العدم و حضوره هو المادة
أما الحضور فهو حقيقة نوعان:
-الوجود التام و هو الكتلة
و الوجود الغير تام و هو الطاقة
كما أن كل من الكتلة و الطاقة يتشكل من وحدات
فتركيز الطاقة-شبه وجود- يعطيها وحدات كتلة-
تخيل أن جسما كتلته 1.5 كلغ يكافئ طاقة تساوي مائة مليون مليار جول؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتركيز الطاقة =الكتلة
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #12 في: 27/04/2010, 16:52:10 »

تبقى الطاقة الكهرومغناطيسية
لماذا هي دون غيرها من أنواع الطاقة الأخرى؟؟
أنواع الطاقة هي:
-طاقة كهرومغناطيسية
-طاقة تجاذبية
-طاقة نووية ضعيفة-
-طاقة نووية قوية.
سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
محمد_الملحد
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 902


الحفيد الاكبر لصفوان بن المعطل ولا فخر


WWW الجوائز
« رد #13 في: 27/04/2010, 21:34:26 »

تبقى الطاقة الكهرومغناطيسية
لماذا هي دون غيرها من أنواع الطاقة الأخرى؟؟
أنواع الطاقة هي:
-طاقة كهرومغناطيسية
-طاقة تجاذبية
-طاقة نووية ضعيفة-
-طاقة نووية قوية.

عزيزي مهدي الجزائر  Rose
تصحيح بسيط, الكهرومغناطيسية والجاذبية والنووية الضعيفة والنووية القوية هي قوى force وليست طاقات energy
سجل

* الاسم: محمد بن جابر بن تميم بن ... بن صفوان بن المعطل السلمي

* الوظيفة: المسير خلف الجيش للعثور على زوجة القائد في حالة انقطع عقدها وذهبت لتبحث عنه ليلا وتركها الجيش لوحدها. هذه الامور حدثت و تحدث كثيرا وإن الله حليم ستار

* لما بلغ رسول الله (ص) حديث الافك نظر الى عائشة وقال: يضرب الحب شو بيذل
2mehdialgeria
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 953



WWW الجوائز
« رد #14 في: 30/04/2010, 10:48:23 »

عزيزي مهدي الجزائر  Rose
تصحيح بسيط, الكهرومغناطيسية والجاذبية والنووية الضعيفة والنووية القوية هي قوى force وليست طاقات energy

لا يا حبيبي أنا سأشرح لك
القوة هي مشتق الطاقة بدلالة المكان ففي مسافة محددة توجد طاقة أما في مسافة صغيرة جدا نقول أنها تؤول إلى الصفر-وهذا تعريف النقطة- فتلك تسمى قوة،توجد تعريفات أخرى للقوة ك- التغير في كمية الحركة مثلا-
إذا كان مصدر الطاقة قوة ثقالية أي قوة الجذب فتلك الطاقة تسمى الطاقة التجاذبية،أما إن كان مصدرها قوى الجذب الكهروستاتية أوالكهروسينيتيكية أو المغناطيسية أو قوة لورينتس فتلك طاقة كهرومغناطيسية،أما إن كان مصدرها النوويات في ما بينها أي عملية تبادل الميزونات-كواركان أحدهما كوارك عادي و الآخر كوارك مضاد-فتلك الطاقة تسمى طاقة نووية قوية أما إن كانت راجعة للقوة النووية الضعيفة -هي المسؤولة الإشعاع بيتا مثلا-فتلك الطاقة النووية الضعيفة
و الدليل على أن هذه الطاقات مختلفة هو أن لكل منها حوامل-كمات طاقة-مختلفة
البوزون Wو البوزونZ مثلا للطاقة النووية الضعيفة
والغرافيتون للطاقة التجاذبية و الغالون للطاقة النووية القوية و الفوتون للطاقة الكهرومغناطيسية







صورة توضح التجاذب بفعل القوة النووية القوية بين الكواركات داخل البروتون


-كذالك تجري الفوتونات*على أرض المسارات*-.....
سورة المادة



شكرا حبيبي محمد-الملحد





« آخر تحرير: 30/04/2010, 10:55:09 بواسطة 2mehdialgeria » سجل

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=OZq13RRrnl8</a>
ارتباطات:
صفحات: [1] 2 3 4 للأعلى طباعة 
 |  في الإلحاد  |  في المادة و الوجود و الكون  |  موضوع: الفراغ الكمي وخرافة العدم « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها