|  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: أصول القرآن. بحث في تاريخ الدراسات القرآنية الاستشراقية « قبل بعد »
صفحات: [1] 2 3 للأسفل طباعة
التقييم الحالي: *****
الكاتب موضوع: أصول القرآن. بحث في تاريخ الدراسات القرآنية الاستشراقية  (شوهد 15287 مرات)
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« في: 13/07/2009, 16:05:13 »

أصول القرآن
عن: أصول القرآن, مقالات كلاسيكية عن كتاب الإسلام المقدّس
الناشر: ابن الوراق, كتب بروميثيوس

مقدمة

إن الصورة النمطية عن المجاهد المسلم الذي يحمل السيف في يد والفرآن في بد أخرى لا يمكن أن تكون واقعية إلا إذا كان المجاهد أعسرا, لأنه لا يمكن ولا يجب على مسلم مخلص أن يلمس القرآن بشماله المخصصة للأعمال النجسة. يقدّس جميع المسلمين القرآن تقديسا يقارب درجة الbibliolatery والتخريف. يشيرگليوم فيقول"إنه قدس الأقداس. لا يجب ان يكون موضعه تحت الكتب الأخرى بل أعلاها دوما, ولا يجب على أي شخص أن يشرب أو ياكل شيئا عندما يُتلى, وعليه أن يصغي بصمت. إنه حرز ضد المرض والكوارث."

     إن القرآن يثير مشاعر أخرى عند بعض الغربيين. بالنسبة لگيبون كان القرآن"أدب خرافة عاطفي المحتوى وغير متماسك," أما بالنسبة لكارلايل فقد كان "غباءا غير مستند إلى شيء," بينما هوذا ما يعتقده العالم الألماني سالمون رَيناخ: "من وجهة نظر أدبية, ليس للقرآن الكثير مما يمكن أن يمتدح عليه, فالأسلوب الخطابي والتكرار والصبيانية وانعدام المنطق وتماسك النص تواجه القاري غير المستعد حيثما توجه. إن من المهين للفكر البشري التفكير في أن هذا العمل الأدبي البسيط كان موضع تعليقات لا حصر لها, وأن ملايين من البشر لا يزالون يهدرون أوقاتهم في تناوله."

    من الضروري لنا في دراسة القرآن أن نميز بين الصيغة التأريخية والميول الدينية. حن هنا مهتمون فقط بالحقائق المسلّم بها من خلال عمليةٍ من التقصي العقلاني بفحص علمي للمسألة. كتب الالم بالإسلاميات آرثر جفري في عام 1937 فقال: "ان التقصي النقدي لنص القرآن هو شكل لا يزال في مهده من أشكال الدراسة," وفي عام 1977 لاحظ جون وانزبرو أنه "كوثيقة قابلة للتحليل بواسطة الوسائل والطرق المستخدمة في نقد الكتاب المقدّس يعتبر ]القرآن[ مجهولا تماما." مع حلول عام 1990, بعد أكثر من خمسين عاما على تشكّي جفري, لا نزال في نفس الموقف المشين الذي وصفه أندرو رِپن قائلا: لطالما صادفت أشخاصا بدأوا بدراسة القرآن متسلحين بلخلفية في الدراسة التأريخية للكتاب المقدّس العبراني أو المسيحية المبكرة, والذين كانوا متفاجئين من ضحالة الفكر النقدي الذي يظهر في كتب منهجية هي مقدّمات لدراسة الإسلام. إن الإشارة إلى أن الإسلام قد وُلد في  فترة "نور التاريخ الجلي" لا تزال معتمدة من قبل العديد من كتّاب مثل هذه الكتب. وبينما تعتبر الحاجة الى الاصلاح ما بين التقاليد التاريخية المختلفة معترفُ بها عموما, الا ان هذا عموما لا يشكل معضلة بالنسبة للمؤلفين اكثر من اضطرارهم الى تحديد "ما يبدو معقولا" في موقف معيّن. بالنسبة لطلاب على معرفة بوسائل كنقد المصادر, التآليف الشفهية الصيغوية, التحليل الأدبي ودراسة الهيكلية الأدبية, والتي توضّف كلها بشكل معتاد تماما في دراسة اليهودية والإسلام, فإن دراسة تأريخية ساذجة مثل هذه تقترح كما يبدو أن الدخول في دراسة الإسلام يُمارس بإخلاص أكادمي أقل من المطلوب. إن الأسئلة التي يأمل أي تحقيق نقدي للقرآن إجابتها هي:

1-كيف أتى لنا القرآن؟ أي جمع القرآن ونقله

2-متى كُتب, ومن كتبه؟

3-ما هي مصادر القرآن؟ أين تم أخذ القصص والأساطير والمباديء التي تكثر في القرآن

4- ما هو القرآن؟ بما أنه لم يكن هنالك إطلاقا نص قرآني مقبول من غير اختلافات, فإننا نحتاج لتقرير أصالته .

    سأبدأ بالرواية التقليدية المقبولة بدرجات مختلفة من قبل معظم العلماء المختصين الغربيين, ومن ثم أنتقل إلى آراء مجموعة صغيرة ولكنها مهولة, مؤثرة, ونامية من العلماء المختصين المتأثرين بعمل حون وانزبرو.

     طبقاا للرواية التقليدية , أوحي بالقرآن لمحمد, من قبل ملاك عادة, بشكل تدريجي على فترة دامت لسنوات حتى وفاته في عام 632 ب.م . من غير الواضح كم من القرآن تمت كتابته ساعة توفي محمد, إلا أن من المحتمل أنه لم يكن هنالك مخطوطة واحدة جمع فيها النبي بنفسه الوحي بأكمله. مع ذلك, هنالك تقاليد تصف كيف أن النبي قام بإملاء هذا الجزء من القرآن أو ذاك على كتّابه.

يتبع....

الكاتب: ابن الوراق (انظرترجمتي له في قائمة مواضيعي)
المترجم: ابن المقفّع
لا يوجد اعضاء
« آخر تحرير: 24/07/2009, 03:32:47 بواسطة eshraf16 » سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
Amine
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 206



الجوائز
« رد #1 في: 13/07/2009, 20:19:28 »

شكرا لك  أبن المقفّع   Rose

ترجمة ممتازة  tulip

مقال غني جدا وشيق 
سجل
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #2 في: 13/07/2009, 21:48:40 »

شكرا لك  أبن المقفّع   Rose

ترجمة ممتازة  tulip

مقال غني جدا وشيق 


شكرا يا amine  Rose
الترجمة جيدة, ولكنها ليست افضل ترجماتي..هنالك بعض الاغلاط الطباعية, وتركيب في العبارة كنت اريد ان اغيره, وكلمة نسيت ان اترجمها.
لقد اسرعت هذه المرة thinking

ساكمل الترجمة بتروي

--------------------------

للتنبيه هنالك جزءان سأترجمهما يتكلمان عن الرواية التقليدية لجمع القرآن وحفظه...وليس في ذلك من جديد...فأرجوا من من يرغب في المتابعة أن يتابع
فبعد ذلك تأتي النظريات الاستشراقية الدسمة.
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
Amine
عضو برونزي
****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 206



الجوائز
« رد #3 في: 13/07/2009, 22:13:59 »

أنا متابع بشغف ، لابد أن الجزء الثاني سيكون دسما ولذيذا  خصوصا أنك ستقوم بترجمته بتروي smile 12 smile 12

« آخر تحرير: 13/07/2009, 22:14:52 بواسطة Amine » سجل
متقلب
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 895


لن أنسى معروفك ياأبا لهب=أجبرت إله محمد بسورة لك .


الجوائز
« رد #4 في: 14/07/2009, 09:18:15 »

الزميل الأستاذ  أبن المقفع  تحياتي لك عزيزي  kisses

أين أنت طوال هذه المدة لم أراك منذ أشهر على المنتدى   thinking

عودة مباركو ونأمل منك المزيد من العطاء 

ودمت بود  Rose
سجل

=(( الـديـن أفـيـون الشـعـوب ... لا وبـل سـيـانيـد الشعـوب ))=

       =(( القـرآن سـيـحـرق آجـلاً كـان أم عاجـلا))=
     =(( لا يوجد مثـقـف متـدين ولا متـدين مثـقــف ))=
   =(( مـنـذ صغـري لم أكـن مـقـتـنعـاً بفـكرة الـديـن  ))=
  =(( مــتــقــلــب مــن الـخـرافــات إلـى الـحـقــائـــق ))=
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #5 في: 14/07/2009, 11:31:50 »

الزميل الأستاذ  أبن المقفع  تحياتي لك عزيزي  kisses

أين أنت طوال هذه المدة لم أراك منذ أشهر على المنتدى   thinking

عودة مباركو ونأمل منك المزيد من العطاء 

ودمت بود  Rose

متقلب Rose......لم أغب عن المنتدى وكتبت مقالة في القسم الإسلامي لم يعلق عليها أحد قبل شهرين thinkingط., الا ان مداخلاتي قليلة بالفعل, لانني ادخل فقط على المواضيع التاريخية

اقتباس
الاستاذ
  يا عم دا  أنا عيّل عمري 29 سنة, وفي الشكل أبدو كما لو كنت طالب جامعي, العجيب أن الكثير يعتقدون أنني شخص كبير في السن thinking.....هل بسبب مواضيعي التاريخية thinking

سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #6 في: 14/07/2009, 11:35:03 »

تكملة.................

الجمع تحت إشراف أبي بكر

منذ هذه اللحظة تبدو الرواية التقليدية أكثر وأكثر تعقيدا, في الحقيقة لا يوجد تقليد واحد بل تقاليد عديدة غير منسجمة. طبقا لأحد التقاليد, حدث خلال خلافة أبي بكر القصيرة (632-634 ب.م) أن قلق عمر, الذي كان له هو نفسه أن يخلف أبي بكر في عام 634, من حقيقة أن العديد من المسلمين الذين كانوا يحفظون القرآن غيبا قد قتلوا في معركة اليمامة في وسط الجزيرة العربية. كان هنالك خطر حقيقي من أن أجزاءا من القرآن ستضيع إلى الأبد إن لم يتم جمعٌ للقرآن قبل أن يُقتل المزيد ممن يحفظ هذا الجزء من القرآن أو ذلك. أعطى أبو بكر الإذن لاحقا لمثل هذا المشروع, وطلب من زيد بن ثابت, كاتب النبي الأسبق, أن يقوم بهذه المهمة المهولة. فباشر زيدٌ في جمع القرآن من "قطع البردي, والحجارة المسطحة, وسعف النخيل, وألواح كتف الحيوانات وأضلاعها, وقطع الجلد وألواح الخشب, بالإضافة إلى جمع ما يحفظه الرجال عن ظهر قلب." ثم أن زيدا نسخ ما جمعه على رقائق أو  أوراق نباتية (شحوف). وما إن اكتمل حتى سُلّم القرآن إلى أبي بكر, ومن بعد وفاته إلى عمر, ومن بعد وفاته انتقل إلى ابنة عمر حفصة.

     إلا أن هنالك أشكالٌ أخرى لهذا التقليد, يقترح بعضها أن أبا بكر كان صاحب فكرة الجمع, وفي أشكال أخرى يعزى الفضل لعلي, رابع الخلفاء ومؤسس الشيعة, كما تستبعد أشكال أخرى للتقليد أبا بكر تماما. بالإضافة إلى ذلك  تُطرح للنقاش فكرة أن مهمة عسيرة مثل هذه لا يمكن تنفيذها في غضون عامين. من غير المحتمل أن من مات في معركة اليمامة , وهم من حديثي العهد بالإسلام, كانوا يحفظون أي قدر من القرآن عن ظهر قلب. إلا أنه ما يُعتبرُ أهم نقطة تؤدي  إلى رفضنا تقليد جمع القرآن لأول مرة بإشراف أبي بكر هو أنه ما إن تمّ الجمع حتى اعتُبر ملكا خاصا بحفصة, لا نصا مقدسا مرجعيا رسميا. بكلمات أخرى, نجد أنه لا تُمنحُ أي مرجعية لقرآن أبي بكر. لقد اقتُرِحَ أن القصة بأسرها اختُلقت لانتزاع فضل الجمع الرسمي الأول للقرآن من عثمان الخليفة الثالث, الذي كان مبغوضا للغاية. اقترح آخرون أنها اختُلقت "لإعادة تاريخ جمع القرآن على فترة هي أقرب ما يكون لوفاة محمد."

يتبع..........

المؤلف:ابن الوراق
ترجمة: ابن المقفع
« آخر تحرير: 14/07/2009, 13:19:01 بواسطة ادارة المنتدى » سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
صقر
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,574


الجوائز
« رد #7 في: 14/07/2009, 20:15:09 »



ابن المقفع  Rose Rose Rose Rose Rose

 احلفك بالكبة المصلاوية ما تطول علينا بالبقية شجاني الانتظار


مودتي
سجل
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #8 في: 15/07/2009, 12:17:24 »


ابن المقفع  Rose Rose Rose Rose Rose

 احلفك بالكبة المصلاوية ما تطول علينا بالبقية شجاني الانتظار


مودتي

حلفتني بال"غاليّي" فلا استطيع ان ارد لك طلبا Rose
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أكروپوليس
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 708


Reason, Individualism and Capitalism


الجوائز
« رد #9 في: 15/07/2009, 17:57:03 »

البحث دسم زميل ابن المقفع  kisses

أود تسجيل متابعتي للموضوع و لكل ما تطرح

شكرا جزيلا لك
سجل

*نسبة الى عدد سكانها فاسرائيل تتوفر على نسبة عالية من الصناعات العالية التقنية
*نسبة (عدد العلماء أو المهندسين لكل مواطن) الأعلى في العالم تتحقق في اسرائيل
*خمسة و ثمانون في المائة من نفايات اسرائيل الصلبة تعالج بتقنيات صديقة للبيئة
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #10 في: 15/07/2009, 18:33:02 »

التكملة........

الجمع تحت إشراف عثمان

   طبقا للتقليد, نفذت الخطوة التالية تحت إشراف عثمان (644-656). طلب أحد قادة عثمان من الخليفة أن يُقدِم على خطوة كهذه لأن خلافات عميقة نشأت بين أجناد جيشه  القادمين من أمصار مختلفة بخصوص القراءة الصحيحة للقرآن. اختار عثمانُ زيدَ بن ثابت لتهيئة النص الرسمي, فقام زيد, بمساعدة ثلاثة أعضاء من عوائل مكة الشريفة, بتنقيح القرآن بعناية من خلال مقارنة نسخته هو بالصحف التي في حوزة حفصة, ابنة عمر. اما في حالة وجود صعوبة في القراءة, فقد كان زيد يتبع لهجة قريش, قبيلة النبي, كما كان قد وُجّه. تم إرسال نسخ الصيغة  الجديدة, التي من المفترض أن تكون قد أكملت بين عامي 650 و656 عام وفاة عثمان, إلى الكوفة والبصرة ودمشق وربما مكة, وأُبقيت واحدة في المدينة بالطبع, وأُمر بإتلاف الصيغ الأخرى.

    إن صيغة سرد الحوادث هذه مفتوحة الباب للنقد أيضا, فاللغة العربية التي كتب بها القرآن ليست بلهجة, و يختلف عدد الأفراد الذين عملوا كأعضاء في اللجنة برفقة زيد في بعض الروايات, وبعضها يضم أسماءا لأشخاص كانوا أعداء لعثمان, واسم شخص من المعروف أنه قد مات قبل هذه الأحداث! إن الوجه الثاني من القصة هذا لا يذكر مشاركة زيد في جمع القرآن الذي ناقشناه في الوجه الأول

    إن غضضنا النظر عن وانزبرو wansbrough وتلاميذه, الذين سنتطرق إلى عملهم بعد حين, يبدو أن معظم العلماء المختصين المعاصرين موافقون على أن تأسيس نص القرآن تم بإشراف عثمان بين عامي 650 و656 بالرغم من كل الانتقادات المذكورة أعلاه. إنهم يقبلون بشكل أو بآخر الرواية التقليدية لل"جمع العثماني," كما يبدو لي, من دون إعطاء سبب قوي واحد لقبول التقليد الثاني هذا ونبذ التقليد الأول الذي يتحدث عن الجمع تحت اشراف أبي بكر. إن هنالك فجوة واسعة في طروحاتهم, هذا أو أنهم لا يطرحون أي قضية للنقاش على الإطلاق. على سبيل المثال بعد أن يعدد تشارلز آدمز الصعوبات التي يواجهها المرء مع رواية الجمع العثماني, يستنتج فجأة و بابتعاد مذهل عن المنطق أنه: "بالرغم من مشاكل الرواية التقليدية, لا يمكن مناقشة أهمية النص لمرجعي الذي أُعدّ بإشراف عثمان," بالرغم من أنه لم يثبت لحد الآن أن القرآن كما نعرفه قد أعد بإشراف من عثمان. لقد افتُرِض ببساطة منذ القدم أن القرآن قد اتخذ شكله النهائي على يد عثمان, وأن كل ما علينا هو تفسير معضلات ذلك. والحقيقة هي أننا نستطيع ان نسخّر نفس الحجج التي استخدمناها في ابطال قصة جمع  ابي بكر وذلك لابطال قصة الجمع العثماني, أي أن بإمكاننا أن نقول بأن قصة عثمان قد اخترعت من قبل أعداء أبي بكر وأصحاب عثمان, من الإمكان القول بأن الجدليات السياسية قد لعبت دورا في اختراع هذه القصة الأخيرة أيضا . كما أن القصة عن عثمان تترك أسئلة مربكة كثيرة من غير إجابة. ما كانت تلك الصحف التي في حوزة حفصة؟ وإن كانت صيغة أبي بكر مزيفة فمن أين أتت بها حفصة؟ وما هي هذه الصيغ التي كانت تطوف في الأمصار كما يبدو ؟ متى اكتمل جمع هذه النصوص, ومن قبل من؟ أيمكننا حقا أن تكون لنا الخيرة فنختار, بإرادتنا من بين الأشكال المختلفة, ومن بين التقاليد المتضاربة؟ ليس لدينا سبب مقنع لقبول قصة الجمع العثماني بدلا عن قصة جمع أبي بكر, فعلى أي حال كلتا القصتين مستقاة من مصادر واحدة, كلها متأخر بشكل كبير, ومتحيزٌ لدرجة التعصب, وكلها تلفيقات متأخرة كما سنرى لاحقا.

     إلا أنني أواجه بمعضلات أولية بشكل أعمق إن أردت قبول أي من هذه الروايات الرسمية, تلك المعضلات تتعلق بقيمتها الاعتبارية. عند الإصغاء إلى هذه الروايات, تثور في إحساسي اعتراضات لا يبدو أن أحدا قد طرحها من قبل. أولا, إن كل هذه القصص تلقي بعبء هائل على ذكريات المسلمين الأوائل. لقد اضطر الفقهاء حقا إلى تضخيم حجم الذاكرة الخصبة التي يمتاز بها العرب. لم يكن بإمكان محمد ان يقرا او ان يكتب طبقا لبعض التقاليد, لذلك يعتمد كل شيء على حفظه التام لما قد أوحى الله به له من خلال ملائكته. إن بعض القصص في القرآن طويلة للغاية, على سبيل المثال, تستحوذ قصة يوسف على سورة كاملة من مائة وأحدى عشرة آية. أعلينا أن نعتقد بأن محمدا قد تذكرها كما أوحيت له بالضبط.

     بشكل مشابه يقال أن صحابة النبي قد حفظوا الكثير مما أوحي إليه. ألا يمكن لذاكرتهم أن تخونهم؟ إن من عادة التقاليد الشفهية أن تتغير على مر الزمان, فلا يمكن الاعتماد عليها لتشكيل تأريخ موثوق به وعلميّ, يبدو أننا نفترض بأن صحابة النبي قد سمعوه وفهموه بشكلٍ تام. 

يتبع.........     

التأليف: ابن الوراق
ترجمة: تابن المقفّع
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #11 في: 15/07/2009, 18:37:33 »

البحث دسم زميل ابن المقفع  kisses

أود تسجيل متابعتي للموضوع و لكل ما تطرح

شكرا جزيلا لك


حذار من البحث يا اكروبوليس ففيه تسعة كيلو كالوري لكل غرام.......دسم جدا thinking 2 Rose
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
samba
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,636


اين انتم من الاحواز المحتلة!


الجوائز
« رد #12 في: 15/07/2009, 18:48:34 »

ابن ولايتي kisses رائع
سجل

ايران العنصرية اشترت السلاح من اسرائيل لتقتل به العراقيين .
المحتل لن يكون محررا وايران تحتل الاحواز منذ عام 1925!
تبا للاغبياء ومفجريين الاجساد العفنة- تبا للارهابيين في كل مكان.
تبا للاخطبوط الفارسي المجوسي الارهابي اللعين
لا الكوكائية 
http://is.gd/1R
أبن المقفّع
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,076


الفصل في أمر دمنة


الجوائز
« رد #13 في: 15/07/2009, 19:19:21 »

ابن ولايتي kisses رائع

سامبا Rose

والله؟  أعجبكم .......كنت مترددا من ترجمته
سجل

فهرست مواضيعي الشخصية ....تفضلوا
http://smf.il7ad.org/smf/index.php/topic,10771.0.html
zoro22
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 4,515


زورو ...... أول سيف في الإلحاد ..


WWW الجوائز
« رد #14 في: 18/07/2009, 18:37:42 »

رائع يا ابن المقفع

 
سجل

        أين أجد من يفوقني جــحــودا لأستمتع بتعــــاليـــــمه ..
 لا تقرؤوا القرآن على قبري فإني أريد أن أموت وثنيـــــــــــا شريفـــــــــا
          لتزدادوا كفرا زورونا على 
 http://www.youtube.com/user/el7adTv
ارتباطات:
صفحات: [1] 2 3 للأعلى طباعة 
 |  في الإلحاد  |  ساحة الترجمة  |  موضوع: أصول القرآن. بحث في تاريخ الدراسات القرآنية الاستشراقية « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  


free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها