|  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: ما الذى منع محمد من جمع و كتابة المصحف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ « قبل بعد »
صفحات: [1] 2 3 4 5 للأسفل طباعة
لم يتم تقييم الموضوع
الكاتب موضوع: ما الذى منع محمد من جمع و كتابة المصحف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  (شوهد 7097 مرات)
alpha12
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 683



الجوائز
« في: 10/07/2007, 18:06:05 »

سؤال تبادر لذهنى كثيرا عندما كنت مسلما

هل هناك شىء فى حياة محمد أهم من القرءان ؟؟؟ thinking 2 thinking 2

أعلم ما سيقال جيدا من الزملاء المسلمين و لكن لماذا لم يجمعه محمد فى حياته ؟؟؟

ألم يمتلك محمد (ختم) ؟؟ thinking

لماذا لم يصنع عدة نسخ من القرءان ممهورة بختمه على كل الصفحات ؟؟ thinking 2 thinking 2

و لماذا لا نجد هذا المصحف المحمدى فى المتاحف الاسلامية مثلا ؟؟

محمد فتح مكة ب 10000 مسلم و لو أن منهم 1% فقط يعرفون الكتابة لكتب المصحف فى أسبوع أو أقل !!! thinking

فما منعه من ذلك ؟؟؟ thinking 2 thinking 2


كم مرة نزل جبريل بأمر الله يبلغ محمد القرءان و خلافه ؟؟؟ thinking 2

لماذا لم ينصحه بجمع و كتابة عدة نسخ من القرءان ثم يمهرها بختمه النبوى على سبيل التوثيق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ thinking 2 thinking 2

لماذا لم يأمر الله جبريل بهذا ؟؟؟؟ thinking 2 thinking 2

ثم ألم يعلم الله بعلمه أننى سوف أكتب هذا الموضوع  لماذا إذن أعطانى هذه الفرصة الذهبية ؟ ألا يهتم بأخر و أهم كتبه ؟؟



لا يوجد اعضاء
سجل

قبل أن تتحدث معى حدد مصطلحاتك (فولتير)
 العلم متضمن ثلاث فكرات: الأولى: أن إقدام الفكر و جرأته الفاتحة هما صميم الكرامة الإنسانية. الثانية: أن الحرية هي الشرط الضروري لكل رقى. الثالثة: أن العلم طريقة لائتلاف العقول إذ أنها جميعا تتقبل نتائجه.
الرحمن
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,347


كافر بالله وبأميركا


الجوائز
« رد #1 في: 10/07/2007, 18:27:16 »

بالفعل أسئله محيره عزيزي ألفا  Rose

تفسيري هو أن محمد كان مشغولاً ببقاءه في السلطه أثناء حياته أكثر من أنشغاله في ما سيحدث بعد مماته....ولم يهتم كثيراً إن قدر لدينه الإستمرار من بعده أو لا....

ولكن بعد مجئ الخلفاء، أرادوا تدعيم شرعيتهم، فوجدوا أن سندهم الحقيقي هو في التراث المحمدي المبعثر، فقاموا بجمعه وتوزيعه...

ويبدو أنهم أيضاً قاموا (بتنقيحه) بمايلزم لضمان إستمرارهم في السلطه ودعم مراكزهم أمام تلك الشعوب الجديده والكبيره التي أخضعوها....

 
سجل

مؤمن بوجود إبريق شاي خزفي في مدار حول الشمس
alpha12
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 683



الجوائز
« رد #2 في: 10/07/2007, 18:34:41 »

أشكرك عزيزى طالع دينه   Rose Rose

و أتمنى أن أرى إجابة شافية أو أن يراجع كل مسلم نفسه  tulip
سجل

قبل أن تتحدث معى حدد مصطلحاتك (فولتير)
 العلم متضمن ثلاث فكرات: الأولى: أن إقدام الفكر و جرأته الفاتحة هما صميم الكرامة الإنسانية. الثانية: أن الحرية هي الشرط الضروري لكل رقى. الثالثة: أن العلم طريقة لائتلاف العقول إذ أنها جميعا تتقبل نتائجه.
نفرتارى
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 31


الجوائز
« رد #3 في: 10/07/2007, 18:56:07 »

الراى ان محمداكماقال الزمبل طالع دينىكان يهتم فقط بتدعيم سلطانه اثناء حياته ولم يكن يهتم بهذا القرآن فى كثير أوقليل بعد أن استخدمه فى تحقيق مآربه الدنيوية ولكن الوضع كان سيختلف تماما لو ان محمدا كان له ولد يتولى الملك من بعده حينئذ كان سيجمع القرآن ويوثقه وينقحه ويعدله بما يضمن ان يستمر المللك لأولاده وذريتهم الى الأبد       مع تحياتى Rose
     
            الحق , الخير , الجمال
سجل
وليد
عضو بلاتيني
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 854



الجوائز
« رد #4 في: 10/07/2007, 19:33:25 »

الرد ببساطة
ان القرآن لم يكن له نفس ا لمكانة الموجودة الآن قبل موت محمد
فكان اشبه بالجريدة اليومية التى تسجل احداث اليوم و تنقل اخبار الساعة التى تصبح لا قيمة لها بعد ذلك
فجزء منه اخبار السيد الرئيس و جزء منه تاريخ وجزء منه مسابقات وجزء منهقوانين و التغيرات فيها  وجزء الاجتماعيات من زواج وطلاق و مشاكل زوجية
وهذه الجريدة تصبح قديمة بعد قراءتها
 وسؤالك كمن يسأل لماذا لا تجمع الصحف اليومية كلها في اطار واحد
لو نظرت لهذا الامر من هذه الزاوية فسترى ان السؤال لا معنى له لانه لا حاجة لذلك فهى موجودة كاحداث

لكن بعد موت محمد انقطعت اخبار الصحيفة السماوية
 وعندما توقف الطبع اليومى
بدأ البحث عن القديم وتجميعه و تقديسه
لذلك جمعه ابوبكر و اعاد اصداره عثمان و نقحه الحجاج
فقط تغيرت النظرة للقرآن بعد وفاة محمد
ارجو ان تكون الفكرة وصلتك  Rose




سجل

http://wmaklad.blogspot.com
عندما تسأل سؤالا تبدو غبيا لبضع ثوان، وعندما لا تسأل تظلّ غبيا مدى الحياة
alpha12
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 683



الجوائز
« رد #5 في: 10/07/2007, 21:56:59 »

أشكر جميع الزملاء  flowers

طالع ديني  Rose Rose

نفرتارى Rose Rose

وليد  Rose Rose
اقتباس
ارجو ان تكون الفكرة وصلتك

الفكرة موجودة عزيزى و أشكرك على جزالة العرض   tulip tulip

ولكن ألا يهم القرءان أحدا من المسلمين ؟؟؟ thinking 2

سجل

قبل أن تتحدث معى حدد مصطلحاتك (فولتير)
 العلم متضمن ثلاث فكرات: الأولى: أن إقدام الفكر و جرأته الفاتحة هما صميم الكرامة الإنسانية. الثانية: أن الحرية هي الشرط الضروري لكل رقى. الثالثة: أن العلم طريقة لائتلاف العقول إذ أنها جميعا تتقبل نتائجه.
euler
عضو فضي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 487

أويلر


الجوائز
« رد #6 في: 10/07/2007, 22:06:34 »

مواضيعك مميزة كالعادة زميل alpha12 tulip

بانتظار رد المسلمين.
« آخر تحرير: 10/07/2007, 22:06:53 بواسطة euler » سجل

ei π + 1 = 0
horr
عضو ناشط
***
غير متصل غير متصل

رسائل: 104


الجوائز
« رد #7 في: 10/07/2007, 22:19:28 »

القرآن بشكلة الحالي هو نتاج شعراء البلاط الاموي و العباسي.. حيث حينما استعمر العرب البلاد الآمنة في افريقيا الشمالية و الشرق الاوسط، تبين لهم انهم يحكمون دولة كبيرة و فيها تعددية ثقافية، عرقية و دينية ضخمة.. و في المقابل لا يملكون الا بضعة قوانين وضعها احد تجار مكة، قبل مئة سنة و نيف.

و هنا كانت الحاجة لدين لهذه الدولة.. فكان الاسلام المحمدي البدائي و الاحكام التي جمعها عثمان.. و اضيفت اليها لاهوت الديانة اليهودية، و بعض الادبيات النثرية المأخوذة و المترجمة من كتب الفرس.. و حصلنا على القرآن الحالي.

بالنسبة لمحمد.. فرجل يملك 11 إمرأة و عدة جواري.. لا اعتقد انه سيجد الوقت الكافي، بين كل عملية نكح، من اجل كتابة ديوانه الشعري.
« آخر تحرير: 10/07/2007, 22:20:09 بواسطة horr » سجل
صوفيا
عضو ذهبي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 605



الجوائز
« رد #8 في: 10/07/2007, 22:31:00 »

الرد ببساطة
ان القرآن لم يكن له نفس ا لمكانة الموجودة الآن قبل موت محمد
فكان اشبه بالجريدة اليومية التى تسجل احداث اليوم و تنقل اخبار الساعة التى تصبح لا قيمة لها بعد ذلك
فجزء منه اخبار السيد الرئيس و جزء منه تاريخ وجزء منه مسابقات وجزء منهقوانين و التغيرات فيها  وجزء الاجتماعيات من زواج وطلاق و مشاكل زوجية
وهذه الجريدة تصبح قديمة بعد قراءتها
 وسؤالك كمن يسأل لماذا لا تجمع الصحف اليومية كلها في اطار واحد
لو نظرت لهذا الامر من هذه الزاوية فسترى ان السؤال لا معنى له لانه لا حاجة لذلك فهى موجودة كاحداث

لكن بعد موت محمد انقطعت اخبار الصحيفة السماوية
 وعندما توقف الطبع اليومى
بدأ البحث عن القديم وتجميعه و تقديسه
لذلك جمعه ابوبكر و اعاد اصداره عثمان و نقحه الحجاج
فقط تغيرت النظرة للقرآن بعد وفاة محمد
ارجو ان تكون الفكرة وصلتك  Rose






تحياتي لك عزيزي  flowers
سجل
Cyclone
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 2,040


الجوائز
« رد #9 في: 10/07/2007, 22:57:29 »

نقطة مهمة وممتازة زميلي alpha

القرآن بكل قداسته لم يعره محمد اهتماما ليجمعه  في حياته؟؟

أمر مريب فعلا؟

تحياتي لك tulip
سجل
داعي إسلامي
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 1


الجوائز
« رد #10 في: 11/07/2007, 00:11:59 »

بسم الله الرحمن الرحيم

اما عن سؤالك  :فله وجهان

الأول: أن وجود النسخ في حياته صلى الله عليه وسلم كان أمرًا وارداً على بعض آيات القرآن الكريم، فلو دُوِّن الكتاب ثم جاء النسخ لأدى ذلك إلى الاختلاف والاختلاط في الدين، فَحَفِظَه سبحانه في قلوب الصحابة إلى انقضاء زمان النسخ، ثم وَفَّق الصحابة بعدُ للقيام بجمعه. وأيضاً فإن الله سبحانه قد أمَّن رسوله من النسيان، بقوله: { سنقرئك فلا تنسى } (الأعلى:6) فحين وقع الخوف من نسيان الخلق، وحدث ما لم يكن، أُحْدِث بضبطه ما لم يحتج إليه قبل ذلك .

الوجه الثاني: إن دواعي الكتابة لم تكن قائمة في عهده صلى الله عليه وسلم، من جهة أن القرآن ربما كان لم يكتمل بعد، ومن جهة أيضًا أن عددًا كبيراً من الصحابة كان يحفظ القرآن في صدره .


والمسلمون وقتئذ بخير، والقراء كثيرون، والإسلام لم يتسع عمرانه بعد، والفتنة مأمونة والتعويل لا يزال على الحفظ أكثر من الكتابة، وأدوات الكتابة غير ميسورة، وعناية الرسول باستظهار القرآن تفوق الوصف وتُوفي على الغاية، وحتى في طريقة آدائه على حروفه السبعة التي نزل بها.
ثانيها: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان بصدد أن ينزل عليه الوحي بنسخ ما شاء الله من آية أو آيات.
ثالثها: أن القرآن لم ينزل مرة واحدة، بل نزل منجمًا في مدى عشرين سنة أو أكثر.
رابعها: أن ترتيب آياته وسوره ليس على ترتيب نزوله، فقد علمت أن نزوله كان على حسب الأسباب، أما ترتيبه فكان لغير ذلك من الاعتبارات وأنت خبير بأن القرآن لو جمع في صحف أو مصاحف والحال على ما ذكر لكان عرضة لتغيير الصحف أو المصاحف كلما وقع نسخ، أو حدث سبب مع أن الظروف لا تساعد، وأدوات الكتابة ليست ميسورة، والتعويل كان على الحفظ قبل كل شيء.
ولكن لما استقر الأمر بختام التنزيل ووفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وأُمن النسخ، وتقرر الترتيب، ووجد من الدواعي ما يقتضي نسخه في صحف أو مصاحف، ووفق الله الخلفاء الراشدين فقاموا بهذا الواجب حفظًا للقرآن، وحياطة لأصل التشريع الأول، مصداقا لقوله سبحانه: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون.
سجل
hanibal
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 23


الجوائز
« رد #11 في: 11/07/2007, 01:29:51 »

بسم الله الرحمن الرحيم

اما عن سؤالك  :فله وجهان

الأول: أن وجود النسخ في حياته صلى الله عليه وسلم كان أمرًا وارداً على بعض آيات القرآن الكريم، فلو دُوِّن الكتاب ثم جاء النسخ لأدى ذلك إلى الاختلاف والاختلاط في الدين، فَحَفِظَه سبحانه في قلوب الصحابة إلى انقضاء زمان النسخ، ثم وَفَّق الصحابة بعدُ للقيام بجمعه

يعني النسخ يسبب مشكلة للقرآن ان كان مكتوبا ولا يسبب مشكلة ان كان القرآن في قلوب الصحابة المقتتلين فيما بينهم ....هذا منطق غريب بصراحة.

بسم الله الرحمن الرحيم



الوجه الثاني: إن دواعي الكتابة لم تكن قائمة في عهده صلى الله عليه وسلم، من جهة أن القرآن ربما كان لم يكتمل بعد، ومن جهة أيضًا أن عددًا كبيراً من الصحابة كان يحفظ القرآن في صدره .

لا أدري ما أقول هل هي انانية محمد التي   منعته من كتابة القرآن لحفظه بعد موته ام ثقة عمياء باصحابه او ربما يكون خطأ فادح من قائد عسكري محنك مثله او
ربما الثقافة الشفاهية هي السبب

على كل حال عدم جمع القرآن وكتابته من طرف محمد خطأ قاتل ينفي وجود أي إرادة إلاهية تقف وراءه وينفي وجود أي قوة عاقلة وغيبية وراء هذه الرسالة الإلهية المزعومة
سجل

الله الماكر smile 12 smile 12 smile 12
مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ thinking 2 القران فيه الغث و السمين smile 12 smile 12 smile 12
ezzat azmy
عضو جديد
*
غير متصل غير متصل

رسائل: 6


الجوائز
« رد #12 في: 11/07/2007, 02:51:26 »

إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون. ولماذا فقط القرأن..؟ ألأناجيل والتوراه وأساطير الأولين, التى لا يستطع احد أن يجزم بها. فهى كذبة كبرى ومع ذلك محمد الوحيد الذى أقر بها. وهذة أيضا كذبة, ليس فقط وانما: سورة التوبة 9: 37 ”إنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ .. فَلاَ تَظْلِمُوا فِيِهنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا المُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ مَعَ المُتَّقِينَ إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاما ... " ماهذا الجهل....؟ فأنت محارب فاشل ومزواج يشار له بالبنان. مالك أنت وعلوم الفلك....!!!!
سجل
جلجامش
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

الجنس: ذكر
رسائل: 1,486



الجوائز
« رد #13 في: 11/07/2007, 08:17:50 »

عزيزي alpha12 تحية لك علي هذا الموضوع,
لو كان محمد وثق نسخة من القرآن كنا سنجدها اليوم في متحف لندن او برلين أو اللوفر كالعادة, وكان المسلمين سيقوموا بالشجب و الإعتراض إلي ان يحصلوا عليها, ثم بعد الحصول عليها و قرائتها و يصدموا حين يجدوا الآيات مخالفة لما معهم, سيقوموا بشن حرب كلامية علي تلك المتاحف و يقولوا ان الكفرة الصهاينة الأمريكان المبشرين زوروها smile 12 smile 12 smile 12
مع تحياتي tulip
سجل

لما جهلت من الطبيعة أمرها و أقمت نفسك في مقام معلل
أثبت رباً تبتغي حلاً به للمشكلات؛ فكان أكبر مشكل
بلقيس
عضو ماسي
*****
غير متصل غير متصل

رسائل: 4,060


قد اسمعت لو ناديت حيا ..... ولكن لا حياة لمن تنادي


الجوائز
« رد #14 في: 11/07/2007, 09:06:01 »

عزيزي الفا موضوع رائع


الظاهر وانت مسلم كنت تتسائل كثيرا 
سجل

وأنت تحرّر نفسك بالاستعارات، فكِّر بغيركَ
مَنْ فقدوا حقَّهم في الكلام
 وأنت تفكر بالآخرين البعيدين، فكِّر بنفسك
 قُلْ: ليتني شمعةُ في الظلام
ارتباطات:
صفحات: [1] 2 3 4 5 للأعلى طباعة 
 |  نقد الايمان والاديان  |  الدين الاسلامي  |  موضوع: ما الذى منع محمد من جمع و كتابة المصحف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ « قبل بعد »
وصلة للتقويم وصلة للتقويم
انتقل إلى:  

free counters Arab Atheists Network
المواضيع المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط والادارة غير مسؤولة عن محتواها